12-22-2010 12:26 PM

اوراق متناثرة

نعم للشريعة!!

غادة عبد العزيز خالد

بيني وبين سيرة سيدنا عمر بن العزيز رضي الله عنه وأرضاه علاقة أشعرها في دواخلي قوية وحقيقة، لا ادرى تحديدا لماذا. ربما كان التأثر الذي يصيبني كلما قرأت واحدة من مواقفه مثل قصته وهو جالس يعمل لإصلاح حال رعيته حينما دخل عليه احد الصحابة واخذ يتحدث معه في امور الخلافة. كان سيدنا عمر يتبادل مع الصحابي الحديث ويتشاور وإياه في امور الرعايا حتى حينما بدأ النقاش يلج في امور لا علاقة لها بالخلافة.فاشار له سيدنا عمر بالتوقف لثواني قام فيها بإطفاء المصباح الذي كان مشتعلا وقام بإشعال مصباح آخر كان بجانبه. وإحتار صاحبه وسأله عن سبب ما قام به، فرد عليه سيدنا عمر ان المصباح الأول يدفع زيته من بيت مال المسلمين وهو من اجل العمل على قضاء حاجة الرعية ولكن حينما بدأ الحديث يتشعب في امور ليست على صلة مباشرة بالخلافة قام سيدنا عمر بإشعال المصباح الثاني والذي يدفع مصاريف زيته من جيبه الخاص.
لازلت اذكر قصته ايضا مع إبنه، يقال انه رضي الله عنه كا يقوم بتقسيم تفاح افاءه الله على المسلمين. فإشتهى إبنه الصغير تفاحة وحمل واحدة ووضعها في فمه، فما كان من سيدنا عمر إلا وان مد يده سريعا وقام بإقتلاع التفاحة بشدة من فم إبنه. فما كان من الإبن إلا وان هرع إلى والدته حزنان باكيا. وفيما اذكر من القصة ان سيدنا عمر قال وقتها انه انتزع التفاحة من فم ابنه وكأنما كان ينتزعها من قلبه، فلقد كره ان يضيع نفسه ويضعها في موقف حساب مع ربه بسبب تفاحة من فئ المسلمين.
وفي واحدة من القصص الرائعة التي تملأ سيرته العطرة، انه قيل ان دخلت عليه إمرأته في مصلاته فإذا بها تشهد دموعه تسيل على وجهه. وقال سيدنا عمر انه قد تقلد امر امة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ووجد نفسه يفكر في امر «الفقير الجائع، والمريض الضائع، والعاري المجهود، والمظلوم المقهور، والغريب المأسور، وذي العيال في اقطار الأرض، فعلمت ان ربي سيسألني عنهم وان خصمي دونهم النبي الكريم فخشيت ان لا تثبت لي حجة عن خصومته فرحمت نفسي فبكيت..»
وبالرغم من قصر مدة خلافة سيدنا عمر بن عبد العزيز (العامين وأربعة أشهر) إلا انها كانت فترة مليئة بالقصص التي تنزل على النفس بردا وسلاما. نعم للشريعة الإسلامية، فحينما نتبعها حقا، يصلح الله حال البلاد والعباد. وحينما نتحدث عن تطبيق الشريعة الإسلامية فمن الأولى لنا وحكامنا ان نتحدث عن الكيفية التي إتبعها وطبقها الخلفاء الراشدون (الخمسة) فحققوا بها لرعاياهم رفاءا ورخاءا حتى انهم حينما كانوا يبحثون عن فقراء لينفحوهم حقهم من الزكاة كانوا لا يجدونهم بينما حققوا ايضا، وحينما إتبعوها حقا، لبلادهم إستقرارا راسخا.

الصحافة

تعليقات 13 | إهداء 1 | زيارات 2473

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#64516 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2010 12:36 PM
انت لو صادقة فيما تصبوا اليه لا تحزفى تعليقى ادنا : اولا انت بعيدة كل البعد عن ما كان يعملوه الصحابة فى الوقت الماضى واحسب ان هؤلاء لايوجد امثالهم على هذه الارض ولكن نحن نود ان نسير على نهجهم ولو كان بسيطا
هل ما كان يفعله الصحابة انتى تعملى به مع جيرانك انا اعلم انك تشترى الثوب ب 900 الف وتعلمى ان احد جيرانك ليس لدية مايسد به رمقه وانتى تعلمى ولاتتحركى ساكنه
اختى العزيزه ارجوك الامور الفقية ارجو ان لاتعلقى عليها لان هنالك من هو اعلم بها وبعدين تعالى اذا الرئيس قال عاوز اطبق الشريعة كل القلوب ترجف لماذا هل الشريعة اصبحت بعبع مخيف لماذا 000 الشريعة تحفظ لكل اصحاب الملل عباداتهم اذا مسيحيين ويهود وخلاف 000 انتى خائفه مالك بعدين المسئول ليس عمر البشير هنالك خسمة عشر واليا ادو القسم امام الرئيس والرئيس مسئول عنهم وبعدين منو القال ليك انو الرئيس ما بتفقد رعيتة اذا كنتى ما مصدقة سوف نخطر ه بان يتصل عليك كلما كانت عنده زيارة لاحد الرعية حرام عليك وارجو ان ترجعى الى صوابك وتقدمى ليك برنامج فى احدى القنوات العربية لان الشعب السودانى لايشبهك والغربة اخذت منك اكثر تعطيك


ردود على ابو محمد
United Kingdom [احمد سيد احمد] 12-24-2010 07:46 PM
شريعة شنو ,, الناس اتشردت في بقاع الأرض والقاعدين في السودان ما لاقين حق لقمة العيش ,, بعدين من ما الرسول مات والاسلام دخل في الدولة التاريخ الاسلامي كلو فتن اغتيالات وعدم استقرار سياسي ,, تاني حاجة السودانيين ما عرب ,, والعرب ما معترفين بينا , وتقول لي شريعة !!!!


#64228 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2010 05:24 PM
كان حكم البشير ده شريعة واسلامى يبقى الترابه والرماده فى الاسلام والمسلمين ديل شلة حرامية وسفاحين والاسلام البصح بالصح مو كده وده حكم ام تكو يابشير عليكم لعنة الله الاسلام منكم برى


#63807 [yuram]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2010 06:08 AM
دا مجرم حرب شريعة شنوه يا انتي قال ايه نعم الشريعة قال هههها هههها ههههها نحن كفار عديل كده و شريعتكم لا بنعرفوا لا هي بتعرفنا


#63666 [متبحلق\" متلطش\" متغرب]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 08:34 PM
نعم الشريعة هي الحل وهي موجودة وكتاب الله موجود ولكن من أين لنا بالصحابة؟ ليس هنالك ولا واحد من صحابة الدنيا وحب المال يستطيع أن يفهم الشريعة ناهيك عن أن يطبقها...... إن من يقارن هؤلاء بالصحابة قد يؤثم والعياذ بالله اللهم أحفظنا يا الله,


#63582 [أبو علوة]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 05:20 PM
جميل ان يرجع الناس إلى السيرة ليغترفوا منها مكارم الاخلاق ، وجميل أن يكتب الصحفيين هذه الشمائل . وجميل ان يقرأها الناس ليتزودو بها ليوم لا ينفع فيه مال ولا بنون .
بيد أننا أيتها الأخت لا نريد نظام حكم كالذي تتحدثين عنه فقد تجاوزه الزمن ولكن نريد دولة مؤسسات يتقدم فيها الفقير الذي لا يملك قوت يومة إلى ماكينة الصرافة ويدخل بطاقته ليصرف ما أودعته له الدولة في حسابه منعا للفاقة ورأسه مرفوعة .
نريد أن يكون رئيس الدولة موظفا فيها براتب يتقدم إلى الصرافة ويصرف راتبة مثلة مثل غيرة من الموظفين .
لا نريد ان يطفى رئيس الدولة الشمعة عن ورع وتقوى خوفا من الله ولكن نريده إن لم يطفيها أن يقدم إلى القضاء ليحاسبة انه لم يطفى شمعة إستهلكها في عمله الخاص .
وأخيرا
نريد من الصحفيين أن يرتقوا بفكرهم ، لا يخدرو الناس بسيرة الصحابه وهم يحسنون ظنا بعملهم ليجعلها تجار الدين في هذا الزمان سلما يرتقون بها على رقاب الناس .
لقد تعبنا إيتها الأخت ونريد أن نعيش حياة طبيعية في بلادنا ( حياة ستره ) لا غير ، نمارس عملا يكفينا الكفاف ونصلى أوقاتنا في المسجد تتساقط حبات مسابحنا ونسمع وعظك الجميل من افواه شيوخنا .
أما الراكوبة فمعترك خصومة لكسر شوكة الظلم الذي أرهقنا .
هل فهمتى قصدى يا بنتى . أرجو ذلك


#63549 [قرفان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 04:25 PM
شتان بين عمر وعمر ____ أطفأ المصباح وهذا يبنى فى عمارات حوش بانقا ___

وعليه رضوان الله ينزع التفاحة من ابنه __ وبشبش يسرق المليارات _____


ياجماعة انتو الزول ده مابيقرأ تعليقات الناس دى ولاشنو ؟؟؟

صحى هو فاضى لينا ___ حيفكر فى اوكامبو ولا فى ذيادة المليارات ؟؟


#63519 [فؤاد]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 03:54 PM
كم كان موضوعك جميل وانت تسلطين الضوء علي جوهر تطبيق الشريعه وثمراته بينما جميع الكتابات او اغلبها تتناول الموضوع اما للتاييد الاعمي للحاكم وتطبيق الشريعه ومباهاتهم بانهم اسلاميين والحقيقه انهم لايطبقونها الا عندما تاتي لجذر المعارضين واذا سرق فيهم الوزير تركوه واذا سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد او تناولها من جانب المعارضين الذين لايرون صلاحيتها وكانما الشريعه من تاليف عمر البشيروعميت بصيرتهم وهم الشيوعيين وماشابههم نحن نريد صحفيين يقولون الحق لاهم مطبلين ولامتمردين لك مني كل الود وكتبه الله في ميزان حسناتك فان توقد شمعه خير من ان تلعن الظلام


#63514 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 03:50 PM
من أروع ما قرأت مؤخرا بس اتلخبطت المناسبة شنو ممكن تكون تصريحات البشير الاخيرة

حركت معاني الشريعة ولو كدا تمام والعبرة لمن قرأ والقصة مهدا للبشير اجمالي رواتب

العشرين سنة ما تساوي ال 7 ميلارات


#63512 [ابو مريم]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 03:49 PM
نعنم نعم للشريعة
ياشباب الاستاذة تقصد الشريعة بمعناها الحقيقي والتي يتساوى فيها الرئيس والمرؤوس ولا نستطيع ان نتنكر للاسلام الذي اذا حكم به بوجه العدالة التي ارادها الله .... اقسم لكم ان لا نرى فيها الاكل الخير
شريعة العدالة
شريعة المساواة
شريعة السماء
لاشريعة الغابة التي يحاكم فيها الضعيف ويسلط فيها القوي الحدود للكل


#63431 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 01:48 PM
دايرة تقولي شنو يا اختنا استغفري الله شريعة القدوقدو دي ما عاجباك ولا شنو؟ مالها ما زي العجب.


ردود على عبداللطيف
Saudi Arabia [احمدمحمدعلي محمداحمد] 12-22-2010 03:07 PM
بسم الواحد الاحد الفرد الصمد
الاخت الكريمه لافض فوك فكلماتك لها صدى بين الضلوع ولها معني يذرف القلب دما عندما تقراها العين قبل ان يصل شذاها الي القلب
ولكن هل يكفي الحديث دون عمل هل يغير الله ما بنا دون ان نغير ما بانفسنا لا والله لا يغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم
هل درسنا الشريعه كفقه وكشرع وفقهناها هل عرفنا ما فيها من محاسن وورع وزهد في ماعند الناس ام نظرنا اليها كحدود؟
لنعرف وندرس مقاصد الشريعه وليعرفها الجاهل قبل المتعلم لتكون فينا وكانها حياتنا الاجتماعه لكي لا تنفر منها النفوس
ولكي كل الود بما قدمته لنا من احرف تنير الطريق


#63409 [صلاح عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 01:20 PM
غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وماتأخر
وليت لحكامنا مثل ولعك بتدبر أمر سيرة الخلفاء الراشدين
لازلت أذكر ما أوردتيه قبل فترة من السيرة العطرة لخليفة رسول الله
حيمها ذكرت في عمودك قصة إبل سيدنا عبدالله بن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنهما.
أسأل الله أن يثيبيك ويعافيك وأن يحفظ لك أهلك وزوجك وأبنائك وأن يزيد علما ومعرفة.


#63396 [monim musa]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 12:58 PM
الشريعة القاصدة البشير شريعة اللهف واللقف يا جماعة!!! اما الشريعة السمحاء التي اتي بها سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم فهو لا يقوي علي تطبيقها هو فالح في الرقيص بس.


#63389 [عدو الظلم]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2010 12:52 PM
ما نراه في السودان ليس شريعة وإنما مكاء وتصدية عن شرع الله الصحيح ، هل شرع الله هو أن يغتني الحاكمون واسرهم ومحاسبيهم ويمتلكون الشركات والعربات ويتطاولوا في البنيان كلنا يعرف ماضي الحكام فهم كانوا كغيرهم من فقراء الشعب السوداني لا يملكون قوت يومهم وهم اليوم اصبحوا رجال أعمال يشار إليهم بالبنان وتنظيمهم انخرط عن بكرة ابيه في الاستيلاء على ثروات السودان وتركوا الشعب السوداني في الجوع والفقر والشريعة في فقههم هي جلد النساء فقط ،،، فلا مجال للمقارنة بين الفاروق عمر رضي الله عنه وعمر السودان الذي يسعده فساد ولاته وظلم رعيته ،،،


غادة عبد العزيز
غادة عبد العزيز

مساحة اعلانية
تقييم
3.18/10 (36 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة