في


المقالات
السياسة
حذاري من هذا السمسار ...(عبد الباقي قرفة) !!
حذاري من هذا السمسار ...(عبد الباقي قرفة) !!
09-07-2013 02:46 PM


لقد علمنا مؤخرا إن "الأخو " في الله عبدالباقي على قرفة عاد الي حضن أخوته بعد خصومة و جفاء و إستهبال دام خمسة عشر عام قضى منها خمسة أعوام مع فريق الشيخ في المنشية ضد أخوته في القصر هذه الخصومة الفاجرة بسبب الصراع علي الكراسى بين الاخوة الاسلاميين ليس بسبب خلاف على البرنامج الذي تعاهدوا من اجله (الاسلمة والتعريب القسري لكل الشعوب السودانية عبر المشروع الحضاري الذي يريدون به اعادة صياغة المجتماعات وفقا لهواهم وايدلوجياتهم)، ويقيني تماما من الدور الذي كان يقوم به " قرفة وغيرهم" كانوا حراس ايدلوجيين فقط فلا يدرون حتى الان جوهر رسالتهم. واما بقية العشر اعوام تحول الي الحركة الشعبية ببرنامجها مشروع السودان الجديد بعد ان فشلت خطتهم لتبني وسيلة النضال المسلح ضد اخوتهم الوطنيين والتي اتفقوا جميعا بجدواها في اجتماعهم المغلق حيث قدم المقترح هو نفسه والذي كان مفاده "ان يقوم "الاخو" قرفة بالذهاب الي جبال النوبة للتجنيد والانطلاق منها بجيشه نحو الخرطوم لاسقاط حكومة البشير وان يذهب الاخو الدكتور خليل الي دارفور ايضا بنفس الغرض، بعدها يقومون باعادة تنفيذه مشروعهم الاخواني السياسي "1 ، لاحظ كيف يريد الاخوان استغلال الثوار والغابة للوصول الي السلطة بعد ان تاكدوا من عدم جدوى التسلق اليها عبر المؤسسة العسكرية بانقلاباتهم الشهيرة التي نفذها الجنرالان (حسن حسين وعمر البشير ).
نواصل في سرد الحكاية، فـ " الاخو" عبدالباقي قرفة كعادته عدل في الخطة التي رسمت اليهم فحولها الي انقلاب علي حكومة جنوب كردفان كان ذلك عام 2003م فكشفت الاجهزة الامنية ذلكم المخطط ولاحقوا الاخو قرفة ففر هو ومعه مجموعته واحتموا بالحركة الشعبية لتحرير السودان في جبال النوبة واعلن الانضام اليها كعضوا وجندي، ولما كانت الحركة الشعبية تقوم في تلكم الايام بحركة تعبوية قوية خاصة وسط النخب من ابناء المنطقة ايام اتفاقية سويسرا رحبت به الحركة ومنحته رتبة النقيب في الجيش الشعبي قياسا على موقفه واشياء كثيرة، فقدمته في برلمان الولاية في مقعد ريفي البرام ولكنه فصل من الحركة بعد ان دخل في خلافات حادة مع اللواء اسماعيل جلاب حاكم جنوب كردفان رئيس الحركة بالولاية وقتها، الا انه لم يفصل من الجيش الشعبي فعاد الي الحركة بعد أنتهاء فترة جلاب وحيلولة مقعد الحاكم للمؤتمر الوطني اي بعد تولي اللواء دانيال كودي منصب نائب الحاكم، واصبح قرفة معتمداً لمحلية البرام بعد تولي القائد عبدالعزيز الحلو منصب نائب الحاكم،وقبلها كان قرفة مسئولاً عن الاستثمار في رئاسة الفرقة التاسعة ولضعفه الشديد أمام المال العام وفشله وجهله بادبيات الاقتصاد ومقوماته كإخوته الاسلاميين اختلس مبالغ ضخمة وبددها لاهوائه الشخصية ،فتم عزل من منصبه وسجن عقابا لذلك الجرم الغير معهود في أوساط الجيش الشعبي.
احترمت الحركة الشعبية المدعو قرفة واعطته اكثر مما يستحق لان الحركة الشعبية تقدم في برنامجها مشاركة جميع السودانيين والشعوب في اتخاذ القرار وتصريف شئون الدولة وتقديرا لنضالات كثيرة قام بها ابناء مسقط راسه حاولت الحركة ان تصنع منه قائدا لمشروع السودان الجديد بدلا من المشروع الحضاري الذي يعادي جنسه وشعبه واصله، ومع علم بعض قادة الحركة بالادوار الخبيثة التي كان يقوم بها "الاخو" قرفة خلف الكواليس ضد مشروع السودان الجديد الا انهم تعاملوا معه بمبدأ اعطائه مذيدا من الفرص عسى ان يراجع مواقفه والانطلاق بصدق نحو الهدف المنشود، ولكنه اذداد اعوجاجا واصبح اكثر رجعيا في توجهاته وشخصيا (selfishness) لرغباته الذاتية.
ولتلسيط الضوء عن شخصية "الاخو في الله" قرفة دعونا نقول لكم شيئا عنه، انه عبدالباقي على قرفة كوكو من ابناء ريفي البرام منطقة طروجّي درس حتي المرحلة المتوسطة فقط (قصة جامعة افريقيا دي بس دا كورس عقيدة ودعوة ...لزوم إعادة الإنتاج)، كان اول ظهور له في الحياة العامة عندما دافع عن الشيخ حسن الترابي إبان زيارته لجبال النوبة في الثمنينيات في فترة الديمقراطية الثالثة في حملة الجبهة الاسلامية للانتخابات دافع "الاخو" قرفة لشيخه باستماتة عندما رشقوه جماهير جبال النوبة بالحجارة فأبلى "الاخو " قرفة بلاءا حسنا عندما قصف جماهير شعبه بفلاحة منقطع النظير، فاتخذه الشيخ حرسا له وكافاءه بتعينه عضوا في المجلس الوطني بعد نجاح الانقلاب الانقاذي عينه ليكون بجانبه اذا حدثت اي متغيرات.
كان لابد من ذكر هذه التفاصيل حتى نوقف المذايدات التي يتعلق بها بعض قادة النظام ترحيبا به وهم الغارقون في الحرب ويتمسكون با " الاخو " قرفة ليخرجهم من ورطتهم وينفخون حوله ويضخمونه بغرض خلق شخصية كبيرة في مخيلتهم اولا والشعب السوداني ثانيا، نقول لهم بكل بساطة انه قرفة ابنكم الذي الذي ربيتموه قضي معنا فقط عشر سنوات من عمره وعاد اليكم بدمه ولحمه وشحمه كما جاء ( كائن ديني متخلف) .
فالمدعو قرفة ليس لديه خلافات جوهرية حول افكار الحركة وبرامجها لانه لم ينتمي اليها بقناعة من قبل ولا يفقه في هذه الاشياء كثيرا، وكل الذي قامت به الحركة هو انه بعد ان عمل جاهدا لتغيير مسار وتقدم الحركة نحو اهدافها بخلقه لاشياء غريبة في اطوارها، قامت الحركة بصده ووضعه في المكانة التي تليق به وبقدراته فجن جنونه ومع انعدام الاموال والسيولة وبريق السلطة في الغابة فضل الرجوع الي المدينة ومضاجعة مراقد السلطة ...أن وجدْت.
واضافة لذلك مع محدوديته الفكرية وافقه الضيق وافتقاره لابسط المؤهلات العلمية الا ان هذا المدعو قرفة لايعرف ان يعيش تحت قيادة الاخرين ابدا مهما كانوا، فلابد ان يعيش هو القائد الاعلى والامر والناهي فلا يعجبه العجب، فهو مولع بالسلطة حد الادمان ولايتحمل العيش خارج بريقها وضعيف حد الانكسار امام المال و........ (خلوها مستورة)، فانصحه بان يعود لمزاولة مهنته مع شيخه فكل ميسر لما خلق له، لان المؤتمر الوطني الذي تشاركنا معه في فترة الستة سنوات وخبرناه نعلم جيدا ان قرفة لن يجد مكانا معهم الا اذا اتفق البشير والترابي وانتهت صراعات القصر والمنشية.
لنا عودة....

arkmanyardol97@gmail.com

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2046

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#761418 [خضر عابدين]
5.00/5 (1 صوت)

09-08-2013 09:04 AM
مشكله الحركة لشعبية انا تثق فيمن لا يستحق وتعطى من لا يستحق وتعز الزليل وتاوى المطاريد وهلم جراء وبعد ذلك تلدق منهم وليس على المهمشين بواكى .


مبارك أردول
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)


محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر إهداءً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر مشاهدةً

الاكثر مشاهدةً/ق/ش




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة