المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
ااكتل البلد بالولد ..... الرزيقات والمعاليا
ااكتل البلد بالولد ..... الرزيقات والمعاليا
09-09-2013 07:52 PM

image
الشيخ الناظر يوسف عقيل

عندما كتبت موضوع,,ظلم المظلوم المعاليا والرزيقات ,, تتطرقت للفارس الحكيم الناظر ابراهيم موسي مادبو وآل عقيل الذين ارتبطوا في ذهننا بالوالد ابو الوطنية السودانية توفيق صالح جبريل . وهو خال الوجيه عقيل احمد عفيل . كتب بعض اهلنا المسيرية وهاجموني واستخفوا بالوالد توفيق . ؟؟وما قيمته حتي يذكر مع الرزيقات . كلتوم صالح توفيق هي احدي اميرات ام در . كانت تحكي عن بلدها الضعين لانها والدة الوجيه عقيل احمد عقيل . وسكينة جبريل زوجة الناظر
ما سمعناه وقرأناه في السيف والنار واشادة سلاطين بمادبوا ، جعلتنا نمتلئ فخرا . فالمجد ما اعترفت به الاعداء.
وقرأنا حكاوي كنتربري السودانيه وعرفنا حب واعجاب الاداري الكبير البريطاني بلفور بالناظر ابراهيم موسي مادبو . ولقد زار الناظر عندما كان مستشفيا في بريطانبا قبل وفاته رحمة الله عليه. وذكر ان الناظر قال له مداعبا ,,ها الولد البقولولو بلفور ,, والناظر كان اول من توقع المشاكل التي تلاحقنا اليوم . وكما اورد بلفور واورد بابكر بدري كذلك ، فان الانجليز فد اعلموا السودانيين في الاربعينيات بأنهم سيتركوا البلد في ظرف عشرة سنوات . وكان رد الرجل الحكيم الناظر,, هي نان ما ركبتونا لوري لا نور لا فرامل لا بوري ,, ولقد صدق الرجل الحكيم . فالذي يحدث الآن يؤكد كلام الناظر .
انا لم اعرف الرزيقات في بلادهم . ولكن الناظر كان من اصدقاء ابي وتشاركا وآخرين في تأسيس الحزب الجمهوري الاشتراكي . ،يشرفنا في امدرمان امثال الوجيه عقيل احمد عقيل. النشيد الذي تعلمناه منذ الطفولة ويعرفه كل السودان ,هو صه يا كنار ودع يمينك في يدي . وكنار هو عقيل احمد عقيل . والشاعر ابن الموردة وابن جبال البحر الاحمر محمود ابو بكر . يخاطب صديقه وصفبه , هذا من دارفور والآخر من البحر الاحمر . والنشيد هو النشيد الوطني السوداتي .تغنينا به في مدرستنا في الجنوب. واسم كنار اطلق علي بعض الاطفال تحببا حتي طغي علي اسمهم الاصلي . منهم ابراهيم محمد ابراهيم وامام جامع الهاشماب . شقيق ابو القاسم محمد ابراهيم
كنا نسمع عن الرزيقات كنبلاء واهل كرم ونجدة واهل حكمة وتدبير . انني لا اري سببا لان يتم استغلالهم ، من قبل حزب الامة قديما . والانغاذ اليوم تتلاعب باهل دارفور . وهذه سياسة اكتل البلد بالولد . والسيد الصادق واسرته لاينفصهم الكثير . واهل الانغاذ مرفهون منعمون . واهل دارفور حالهم يغني عن سؤالهم .
اقتباس
وتوفيق هو أول من فكر في تنظيم وطني للشباب وأول من دعي للوطنية وهو مؤسس جمعيةالإتحاد السرية ومن المؤسسين عبيد حاج الأمين الذي مات في سجن واو. محي الدين جمالأ[و يوسف ، وسليمان كشة ، أبراهيم بدري وصالح عبد القادر وآخرين منهم خليل فرح الذيشارك بغنائه وبدأت الإجتماعات في منزل عبيد حاج الأمين ثم إنتقلو إلي دار الحكمةوتخص سيدة تعرف ب "فوز" . وأتي أبراهيم بأصدقائه منهم محمد صالح الشنقيطي الذيكان رئي سآ للجمعية التشريعية ثم البرلمان ثم البرلمان و عبد الله خليل الذي صاررئيسآ للوزراء.

نشأ توفيق في منزل عرف بالسرايا أو قلعة صالح جبريل ولا يزال قائمآ وهو أول منزل في أم درمان يبني بالطوب الأحمر وعلي هذا الطراز، وقد أحضر الطوب من سنار بالمراكب والمنزل يقدر بآلاف الأمتار وأمامه دكاكين كانت مشهورة لإزدحامها بالبضائع وكل الخيرات عرفت بدكاكين صالح جبريل وأمام الدكاكين سبيل صالح جبريل بسقيفة جميلة وماء نمير لعابري السبيل
كانت هنالك خلوة ملحقة بالسرايا وفي هذه الخلوة تعلم توفيق وشقيقاه علي وأبراهيموأختاه كلثوم وفاطمة. ثم تتلمذ علي يد أساتذة خصوصيين وتخرج في كلية غردون في سنة 1916 وعمل بالتدريس في الأبيض إلا أنه إستقال بسرعة قائلآ أنه لا يستحق شرف أن يكونمعلمآ.

صه يا كنار وبعض صمتك موجع
قلبى وموردى الردى ومخلدى
أرأيت لولا ان شدوتلما سرت
بى سارياتك والسرى لم يحمد
حتى تكون كما بليت كما ترى
شيمالرجال ودع يمينك فى يدى
ظمآن يقحم فى الخلود على الونى
ولدى صدق فى الجهادمجدد
حتى يثوب للكماة مثوب
ليذيب تامورى ويعصب موقدى
سأذود عن وطنى واهلكدونه
فى الهالكين فيا ملائكه اشهدى .
هذا الايميل شرفني بارساله الناظر حسين عقيل . له الشكر والتحية
اقتباس
أن اكبر الاسباب الرئيسية للفتنة التى تجرى هذه الايام بيننا نحن الرزيقات وأبناء العم الاخوة المعاليا هو ضعف ما تسمى نفسها بالادارة الاهلية والتى لا يتبعها 10% من قبلية الرزيقات بكل فروعهم و ضعف بعض العمد الذين ينجرون وراء مصالحهم الشخصية دون القبيلة ونقل المعلومة الخطاء وخلق الفتنه و الاقتتال بين الاخوة وأبناء العم لنيل القليل من ذلك لمصالحهم هم ومن معهم وهم أشخاص بعينهم سكتنا عليهم كثير ولم ولن نتهاون بعد اليوم على ما يفعلون وذلك بسب عماهم المصلحى المادى وأذا لم نقوم نحن وأصحاب الضمائر من القيادات والحادبين الحقيقين على الاستقرار فى اقليم دارفور و بوضع الامور فى نصابها الصحيح ستنجر قبيلة الرزيقات الى الاسواء وهو ليس قتال أبن العم بل الى القتال داخل القبيلة الواحده والبيت الواحد والذى ذكرته فى حديث سابق وكل هذا يرجع الى تولى الامور أشخاص ليس لهم القبول ولا الاحترام ولا المرجعية ولا الصدق الذى فقدوه لاسباب كثيرة منها التجاوزات فى الديات وتحديد المسارات وترسيم الحدود والحواكير بين القبيلة والقبائل الاخره ورغم أنعقاد أكثر من مؤتمر تحت دعم ورعاية مقدره من الدولة وخروجها بتوصيات بشان الحدود والديات ورغم التوجيه الواضح والصريح من الحكومة المركزية لتنفيذ وأنفاذ هذه التوصيات لم تتمكن حكومة أقليم شرق دارفور و ماتسمى نفسها بالادارة الاهلية الذين ليس لها أدارة ولا سيطره ولانفوذ غير مدينة الضعين فقط وضعفهم هو واحد من أهم الاسباب عدم مقدرتهم تنفيذ بند واحد من توصيات وتعليمات المركز!!! عليه أتوجه الى أهلى الرزيقات والمعاليا حقن الدماء وتوحيد الصف والكلمة و اسال الله الرحمه للموتى و الشفاء العاجل للجرحه للوقوف ضد كل مايحاك ضد أقليم دارفور والسودان.
الشيخ الناظر حسين عقيل
حياك الله واسعد اوقاتك
هذا ايميل من الاستاذ الكناني ناير
لم نتعارف ولنا الشرف فى المعرفة عبر يراعك السلس فقد سطرت به مقال رائع جمع بين التاريخ والانثروبولوجيا والانسانية ولابد انك قد ابحرت فى سفية المعرفة مع العلامة ابو السودانيين بابكر بدرى وآله الميامين ولقد حفذنى ذلك المقال الرصين فى كتابة هذين السطرين عرفانا منا باهميته ومدلولاته فى اهميه احترام الانسان لاخيه الانسان ولعله قد جال بخاطرى سؤال لم اجد له بعد اجابه فيما قد لاحظناه بان اهلنا قبيلة الرزيقات باتوا قاسم مشترك فى كافة الصراعات القبلية التى دارت فى السابق ومازالت فى ربوع دارفور.وهو قول لم اطلقة جزافا ولابنبغى كذلك ولكن من واقع الاحداث الدامية التى كانت فى ذلك الاقليم .لقد اشرت انت الى ما تم من حرق للدينكا فى الضعين وهو نتاج لحرب كانت متوقدة منذ سنين بين الدينكا والرزيقات. كانت لاهلنا الرزياقات حروب مع جيرانهم المسيرية فى كردفان ازهقت فيها كثيرا من الانفس.كما لهم حروب مع الفور والزغاوه والقمر والهبانية والفلاته والبرقد وقبل اشهر قليلة مع البنى حسين فى شمال دارفور وهاهم مرة اخرى مع اخوتهم المعاليا وهى ليست بالاولى معهم كما تعلم.... والسؤال الذى عجزت فى ايجاد اجابته هو لماذا يستمر اهلنا الرزيقات فى هذه الحروبات مع اخوتهم من القبائل الاخرى.؟ فهناك من يقول ان مرد ذلك الى نمطية الحياة البدوية التى يتبعونها على اساس ان الرعى التقليدى ( وهو لايوجد فى اى دوله غير السودان)مهنه تحتاج الى مساحات واسعة مما يجعل الرعاة يعملون على توسيع رقعتهم الجغرافية على حساب المجموعات السكانية الاخرى.وهناك من يقول ان اهلنا الرزيقات بعد ان سلحتهم الحكومة فى شكل مليشيات لمنافحة حركات التمرد فى دارفور قد استفادوا من تلك الاسلحة ضد اخوتهم من القبائل الاخرى بدلا من توجيهها للمتمردين وكأنما قد خدعوا الحكومة فى ذلك بان قالوا لها زودينا بالسلاح لنقاتل لك المتمردين لكنهم فى قرارة انفسهم كانوا يريدون السلاح لغرض آخر هو توسيع اراضيهم على حساب الاخرين. ثم هناك من يقول ان الحكومة قد استوزرت كثيرا من ابناء اهلنا الرزيقات فى الحكومة الاتحادية والحكومات الولائية ( حيث جعلت من الزعيم القبلى الرزيقي موسى هلال مستشارا بديوان الحكم الاتحادى وجعلت من ذات القبيلة وزيرا للحكم الاتحادى هو الدكتور حسبو محمد احمد) وجعلت منهم ولاة مثل عبد الله مسار سابقا وعبد الحميد موسى كاشا حاليا وهو ما اعطى اهلنا الرزيقات سلطة كاملة كانت هى الاخرى وسيلة لقهر الاخرين وظلمهم وهو المثال الحى فيما اشرت اليه بظلمهم لاخوتهم المعاليا. .. ربما تكون هذه الاسباب مجتمعة او غيرها ولكنه سؤال يتوقف عنده الكثيرون ولابد من استكشاف اجابته. ... فوق ذلك فنحن معنيون فى المقام الاول بالتعايش السلمى فى ربوع بلادنا واحترام بعضنا بعضا وخاصة الجانب الانسانى فى تلك العلاقات .وقد اعجبنى منهجك الشفيف فيما ترى من مصارعة الثيران على انه عمل لا خلاق له وهو كذلك وعلينا الرفق بالحيوان والنبات بل الجماد ناهيك من الانسان الذى كرمه الله رب العالمين.
انك تضع فى هذا المقال لبنات متقدمة للغاية فى صرح الوطن الذى نحلم به ونطمع فى ان لا يظلم بعضنا بعضا وان نكون على سيجة الخير والتسامح والمودة لا التباغض والتناحر .
لك شكرى وتقديرى واملنا ان تواصل هذا الدرب الاخضر ولابد ان عطائك ثر وامكانياتك فى التحرير مهوله
اخ سودانى
الكنانى ناير

ع. ٍس. شوقي بدري
[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3880

خدمات المحتوى


التعليقات
#764916 [خالد الصحيري]
5.00/5 (3 صوت)

09-12-2013 10:31 PM
الاستاذ شوقي بدري اثبت لنا انة لا علاقة لة بالتاريخ او الحقائق في كلامة مجرد ونسات وهو لا يعرف اي شي عن الرزيقات ولا تاريخ الرزيقات اما حسين عقيل من بتين اصبح ناظرا على الرزيقات هذا كلام عار وغير موفق او منطقي فال عقيل لا علاقة لهم بزعامة الرزيقات تاريخيا او حاليا وحسين عقيل هو عايش ومستقر بالخرطوم بعيدا عن امور الرزيقات ودارتها فلا يعرف شي الا مصالحة الشخصية ارجو من شوقي بدري ان يبعد من اشياء لا معلومة لها فيها او علاقة له بيها فهو يكتب بقلمة جريمة كبيرة في توثيق التاريخ ويجب ان يقف قبل ان يحرج نفسة فلا تتكلم عن اشياء لا صلة او معلومة لكا بيها


#764912 [سليم]
5.00/5 (3 صوت)

09-12-2013 10:26 PM
الاستاذ شوقي بدري هو لا علاقة لة بالتاريخ ولا بالحقائق فهو يشتغل بالفتن ومفبركة التاريخ وكلامة مجرد ونسات اما حسين عقيل لم يكن ناظرا ابدا ولا علاقة لة بالنظارة ولا علاقة بال عقيل بالزعامة الرزيقات فحسين عقيل عايش بالخرطوم لا يعرف امور القبيلة ولا الادارة


#763339 [ابو زكريا ادآب العاصي]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2013 08:45 PM
اولا نؤمن بان كل ابناء السودان وزعمائة لهم ايادي بيضاء في خدمة اهلهم ووطنهم السودان لكن لكم التعليق الاتي :
غريبة الرواية غريبة شديد مثلا (( وكان رد الرجل الحكيم الناظر,, هي نان ما ركبتونا لوري لا نور لا فرامل لا بوري ,, ولقد صدق الرجل الحكيم . فالذي يحدث الآن يؤكد كلام الناظر ))
مفردة ( نان ) يستخدمها اهل الشمال ولا تستخدم مطلقا عند اهل دارفور سواء كانو عرب او غير عرب
كذلك كلمة او جملة ( ها الولد البقولولو ) هي ايضا غير مستخدمة عند اهل دارفور سواء عند اهلي البقاره او غيرهم >> نرجوا شاكرين توخي الحقيقة في الروايات التاريخية فكل انسان يروي علي حسب هواءه ،، علي العموم نأمل ان يعم السلام والعدل والمساوآة بين كل ابناء الوطن الواحد


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة