المقالات
السياسة
إكتشاف خلية تهرب السلاح من داخل قيادة الجيش بالفاشر
إكتشاف خلية تهرب السلاح من داخل قيادة الجيش بالفاشر
09-13-2013 07:28 PM

في ظل الضعف الذي تعيشه المؤسسة العسكرية السودانية نتيجة لكثرة المليشيات التي أصبحت تحل محله وتقوم بدوره بمختلف مسمياتها، كان لابد من ظهور خروقات كبيرة داخل الوحدات العسكرية لأن المليشيات شبه العسكرية لاتحكمها ضوابط عسكرية صارمة ولايمكن محاسبة أفرادها مثل العسكري النظامي، وهذه المليشيات تجوب المناطق العسكرية ويسمح لها بدخول كافة الوحدات العسكرية والدخول والخروج من والى المدن دون حسيب أو رقيب لأنها في النهاية تعتبر قوة عسكرية رسمية محمية بحصانات سياسية.
ولعل هذه الحرية الكبيرة في الحركة هي التي تدفع أفراد من هذه المليشيات للتجارة والاستثمار في الحرب، والخلية التي أكتشفت في الفاشر خير دليل على ذلك، حيث مصادر عليمة تتحدث عن أن خلية مكونة من عدة أشخاص مدنيين وعسكريين يقفون وراء تهريب السلاح من داخل القيادة العسكرية الغربية بكميات كبيرة، وأن السلاح يخرج من القيادة ويتم تسليمه الى عناصر مدنية في أماكن آمنة وتقوم هي بدورها لتسليمه لعناصر من المليشيات التي تهربه عبر سياراتها العسكرية خارج مدينة الفاشر مستفيدة من عدم خضوع السيارات العسكرية أو تلك التي يمتلكها أفراد منتسبون للمليشيات للرقابة ، وتفيد ذات المصادر أن المتورطين خليط من أبناء(الجلابة) وعناصر من المليشيات، ويبدوا أن هذه الأمر إستمر لفترة طويلة الى أن وضعت العناصر الأمنية يدها عليها، وليست هذه الحالة وحيدة وإن كانت الأكبر، فهناك حوادث مشابهة حصلت من قبل في قيادة الجيش والشرطة .
والواضح أن الحملة الأمنية التي أطلقها الوالي (كبر) والقوة المشتركة التي كونت لها كبير أثر في إكتشاف مثل هذه الخروقات الكبيرة، إذ أن نشاط هذه القوة في بدايته كان ملحوظاً ولقي تجاوباً كبيراً من المواطنين وباتت هناك جهة تستجيب بسرعة للبلاغات الخاصة بالتفلتات الأمنية دون المرور بالإجراءات القانونية العقيمة التي تتيح للمجرمين الفرار، إلا أن السيارات العسكرية وشبه العسكرية والمدنية داكنة (التظليل) التي ينتقل بها مدنيين وعسكريين هي إحدى مظاهر الإختراقات الأمنية الكبيرة فبهذه السيارات يتم تهريب كل شئ حتى البشر، والغريب أن عدد كبير من أفراد القوات النظامية سياراتهم مظللة يدخلون ويخرجون بها من والى المؤسسات العسكرية وبالتالي سهولة نقل وتسريب أي شئ من داخل هذه المؤسسات، ورغم الحملة الشرسة التي شنتها القوة المشتركة بخصوص تظليل السيارات إلا أنها تمكنت فقط من عدد محدود منها.
جهاز المباحث الجنائية التابع للشرطة كان فيما مضى يتميز بكفاءة مشهود لها في تعقب المجرمين وتتبع آثار الجريمة وإكتشافها وأحياناً منعها قبل وقوعها، إلا أن شئ ما حدث لهذا الجهاز قلل كثيراً من تواجده في الأرض وإصيب أفراده بعدوى المليشيات من حيث كثرة التجوال بسيارات اللاندكروزر والمواتر وإشهار أسلحتهم إستعراضاً للقوة، مما يقلل من فرص عملهم في جمع المعلومات وإكتشاف أحداث جسام مثل تهريب السلاح العسكري وسرقت السيارات والمواتر وذات الأمر ينطبق على أفراد جهاز الأمن والمخابرات الوطني الذين تربطهم علاقات وطيدة بعناصر المليشيات وفي كثير من الأحيان لايميز بينهم وبين المليشيات،ولأن الشباب بطبعهم ميالين للقوة وإظهار السلطة التي بأيديهم تجد غالبية أفراد الأجهزة الأمنية يتجمهرون في مناطق معروفة مع عدد من الشباب المدنيين، وبالتالي سهولة إختراقهم من قبل الخلايا الإجرامية.


عبدالله الخليل
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2073

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#765466 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 10:25 PM
كلامك ما محتاج لادلة فالادلة واشحة من كمية الاسلحة الشايلنها الناس وهي كلها اسلحة كانت في الماضي لا ترى الابيد جنود القوات المسلحة حتى الشرطة ما كانو عندهم الكلاشنات


#765394 [دارفورى]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2013 07:51 PM
دى عملية مكشوفة يا حزق وهى كلمة حق اراد بها كبر باطلا وين جهاز المخابرات عندما سرق كبر قبل سنتين مركز الشركة ومخزن السلاح مية وعشؤين قطعة سلاح دفعة واحدة والمخزنجى ابن عمه من ام كدادة دى حملتكم المسعورة اليومين دى لان موسى هلال هزمكم شر هزيمة اجتماعية وجماهيرية وحقق ما عجز عنه كبر ديكور فاجرك لتكتب ولكن هيهات الجيش واجهزته الاستخبارية البشك فيهم كبر لانهم ضد رغباته المتوحشة وبداتم بالتدليس للشرطة ما تسال كبر الجيش نقل المشرف الادارى لكتم العقيد دون علمه لماذا رغم انو معينو بمرسوم ملكى لان الجيش سئم تفاهات كبر الممسوخة البيطلع بيها يوماتى الله يعينكم صحيح دولة لظلم ساعة ودولة الحق الى ان تقوم الساعة بالمناسبة المدفع الفى بيت كبر الاشتراهو وداهو لاهلو والا ناس الاستخبارات شالوه ؟؟؟


عبدالله الخليل
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة