المقالات
السياسة
الترابي يستعد ليلدغ مرة آخري
الترابي يستعد ليلدغ مرة آخري
09-16-2013 04:01 AM


علي صفحات الراكوبة جاء الخبر التالي-- اجتمع وفد من الحكومة مكون من و زير المالية علي محمود عبد الرسول ومساعد رئيس الجمهورية عبدالرحمن الصادق المهدي مع زعيم حزب المؤتمر الشعبي الدكتور حسن عبدالله الترابي -- ولنعود الي الوراء قليلاً وتحديداً في عام ١٩٨٨ حيث داهمت الأمطار والسيول السودان وفشلت حكومة الصادق في توفير أدني الحقوق الشعبية ومع نهاية العام إندلعت المظاهرات في معظم مدن السودان وأوضحنا في مقال سابق كيف خدع الترابي الصادق ليمرر أجندة الإنقلاب وطالبنا الصادق المهدي أن يستجمع شجاعته ويقول الحقيقة كاملة للشعب السوداني لكي لا يعطي مجال للترابي للدغ الشعب مرة أخري ولا يلدغ المؤمن من جحر مرتين . ذكرت تلك الحادثة لأنني موقن أن ما حدث في السابق سيسعي الترابي الي فعله مرة ثانية ولقد تقبل بعض الشعب ذلك الإنقلاب علي إعتبار إن الغاية هي اسقاط حكومة الصادق والبحث عن بديل وطالبنا الصادق بتمليك الحقيقة للشعب السوداني ورغم إنه قد صرح بحادثة إتصال الترابي به عارضاً فكرة الإنقلاب ويتم غلق السودان لمدة خمسة أعوام تجري بعدها إنتخابات أخري إلا أنه فجأة تراجع عن فكرة كشف ما حدث وفضل الصمت التام .وتتكر الأحداث مرة أخري ويتم وضع الترابي في موقف المعارضة وتجري مباحثات بين الترابي والبشير بواسطة عبد الرحمن الصادق ويخرج لنا الترابي بتصريحاته البلهاء وإجاباته المبتورة ليقنع البشير بوجوب تغير السلطة بالتنحي بعد حدوث مظاهرات ليظهر الترابي وكإنه المنقذ الذي سوف ينقذ السودان ويستولي علي السلطة لكي لا يخرج الأخوان المسلمون من السلطة أبداً وخاصة إن البشير قد صار الوجه القبيح للكيزان ويجب تغيره . فالهجمة الشرسة علي تنظيم الأخوان المسلمون قد بدأت في مصر والعالم العربي والغرب أيضاً . إنني أعلم إن الصادق المهدي سيقراء هذا المقال وإن الترابي سوف يقرأه أيضاً ولذلك اكرر لهم الحديث الشريف . المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين . إن ذاكرة الشعوب ليس ضعيفة وإن الشعب السوداني ليس متخلف كما قلت يا الترابي وإن الصادق المهدي الذي يستشهد بإسلام البحيري ليشكك في حديث عائشة وزواجها في سن السادسة والدخول بها في سن التاسعة والوارد في الصحيحين يجعلنا نشك كثيراً في نواياه لاستخدام الدين لتحقيق مكاسب شخصية وليس حفاظاَ علي ديننا ولا أعتقد إن هذا هو خروج عن الموضوع بقدر ما هو كشف للحقائق لكي لا ينخدع مرة أخري اي إنسان بإسم الدين ولكي لا يقفذ المتأسلمون الي مركب الثورة القادمة ولا أحد من تجار الدين فنحن لم نعد نقول آمين لكل ما نسمع ونريد قيادة حقيقية للخروج بالسودان من مأزق التقسيم وتوعية الشعب بحقوقه للعيش بكرامة حيث إننا نمتلك الثروات الطبيعية ونمتلك الماء والخضرة وأيضاً نمتلك الشجاعة لقهر تنظيم الأخوان الي الأبد ولا بد للمارد السوداني من الإستيقاظ فلا الترابي ولا الصادق يستطيعون خداعنا بعد الأن .إن رياح التغير الجزري قد بدأت ولن يصمد الكيزان في وجهها كثيراً والمقاومة المسلحة هي الحل الأمثل لمساندة الشعب الأعزل ضد قوة الطغيان فالحق في جانبنا وسنحرر ترابنا الغالي منكم فقد حررنا أنفسنا . والمجد للثورة ولا نامت أعين الجبناء .


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1807

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#767573 [المستغرب جداً جداً]
5.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 04:43 PM
هذا الحديث اشبه بالحديث عن ملفات صهيون وان الماسونية هي الحاكمة .... نحن نخلق البعبع ونصدق انه بيخوف ولايوجد بعبع ولا بيخوف... الاخوان نفسهم مستغربين في الشعب الساكت دا وهم بنفسهم ماكانوا متخيلين يحكموا 24 شهر مش 24 سنة.. نحن من خلق هذا الوهم بلا ترابي بلا الصادق ديل نسابه مجانين ساي... امرقوا الشارع شوف البيقيف منو بيجروا لي ماليزيا وماجاورها


#767059 [مشروع حضاري]
5.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 08:19 AM
يا جماعةالترابي تدا عارف كل شي عن الحكومة دي من اصغر صغير الى اكبر كبير من الستينات وهو يدرب هؤلاء الحاكمين الان يعنى عارف كل الملفات صغيرها وكبيرها دقها وجلها ؟ الترابي ما عايز الحكومة دي تسقط ولا هو معارض .. هؤلاء الحاكمين هم ابناءه الذين دربهم حتة حتة وكلمة كلمة ومسكهم ملفات ويعرف حساباتهم ويعرف مؤامراتهم صغيرها وكبيرها .. هذا الانفصال بين المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي عبارة عن خدعة العصر لا يوجد اختلاف لا بين القصر والمنشية ولا بين البشير والترابي ..الترابي والمؤتمر الوطني يستمرون في خداع الشعب حتى لو الفت الكتب وخرج الناس من الجانبين ليقولو لنا بوجود انشقاق ليس هناك انشقاق .. المؤتمر الشعبي والوطني عبارة عن وجه واحدة لعملة واحدة يعنى الحزبين هما (الطرة) اما الوجه الاخر للعملة فلا يوجد وجه اخر..الشيخ حسن الترابي يعرف ويعرف ويعرف فاذا كان من انشقاق حقاً فليكشف لنا اوراق الحكومة؟ منذ الستينات ... وهو راضي عن اداء هذه الحكومة لأنها تعمل بنفس منهجه بنفس الترتيب الذي يريده هو يعمل بمبدأ (التقية) وذر الرماد في العيون والغريب في الأمر كثير من الناس حتى داخل الحزبين مصدقين بالمفاصلة؟


#767046 [مهاجر]
5.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 08:08 AM
الهم اكفينا شرهم بماشئت .


أحمد علي
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة