في



المقالات
السياسة
البوليس غلطان .. بس مين يقول !؟
البوليس غلطان .. بس مين يقول !؟
09-16-2013 10:39 AM


أمس صباحاً وفي منتصف الظلط وامام مرأي ومسمع من الناس عسكري يضرب مواطناً وبالكف (والبوليس غلطان .. بس مين يقول!؟)
وبرؤيتي لهذا المنظر دار في راسي حديثاً كنت قد قلته قبل ذلك وكاد يودي بي في متاهات بإختصار أهل العقد "المُفترضين" هم سادة التعقيد في بلدي .. فأهل القانون هم مشكلة القانون ، والمرور والسياسه وحتي الثقافة والدين (استغفر الله)
أيي والله .. في البدايه اقول استغفر الله العظيم
والوضع الراهن أمامي (حتي لا يقول لي احدكم لا ينبغي التعميم ولا يصح ولا يجوز وكده)
استغفرت في البداية وسأفعلها في النهايه
و... والله العظيم
ـ مشكلة القانون في البلد دي هي اهل القانون أنفسهم .
ـ ومشكلة المرور هي ناس المرور ذاتهم .
ـ ومشكلة السياسة ومرضها المزمن هم ناس السياسه .. ومشكلة الثقافة التي تصيبها في مقعد هي اهل الثقافه .. وحتي الدين لا أري أنه يؤتي في مقتل من غير اهل الدين .
الوضع .. امامي مئات الامثله وانت عزيزي القارئ تلفّت ستجد منها الكثير .. حالات يشيب لها الراس أُس المشكلة فيها ومن يضرب بالقانون الارض هم أهله .. حماته (المفترضين) .. من يضرب رجلاً في الشارع العام هو عسكري (شاهدته صباح اليوم بالسوق العربي صينية القندول) .. ومن يكسر الاستوب هو الضابط .. ومن ومن ومن .
واهل المرور (نحمد لهم اجتهادهم) لكن كثيراً من تفاصيل فعلهم تجد انها من تسبب ازمه .. من تزحم الشارع ويصبح ملاحظاً حتي من قبل ان تراهم (لبعد المسافه) فكثيراً ما تسمع (الحاصل شنو ياربي الشارع ده مالو "مزرقن" كدي "اي مقفول" .. ياربي الجماعه ديل شغالين حمله في جاي !؟) .
ومشكلة البلد هم اولئك الذين يعملون فيها انهم ناس سياسه وكده .. والثقافه .. تعرفون السادة المثقفاتيه .. تجد الواحد فيهم "كاتل ضلو" وميتااان كدي (شكلهم المعروف) ولا يكون ميّالاًً للظهور ولا يحب الاضواء ودائماً تجده منزوي في الصفوف الخلفية ولا يحب المشاركه .. عينته هذه هي من تسبب للثقافة كل الامراض المزمنة الداعية لمزيدٍ من القعود والتخلف .. والدين
أعوووووذ بالله
لا أقصد لا إله الا الله
لا .. لا .. ياخ
قاصد إستغفر الله
فاستغفروه

[email protected]





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1372

خدمات المحتوى


التعليقات
#767738 [الصديق الديمقراطي]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 10:42 PM
ومن مشاكلنا المتأصلة في هذا البلد (زول هوا )(عندو ضهر)...ياسادة حن نعيش في عهد الفوضي الخلاقة..يقيني ان غدا سوف يظهر فجرنا وتنجلي ظلمتنا..ونعود كلنا مواطنين درجة اولي لافينا واسطة ولا هو ولا ظهر....وكل امراض الانقاذ ستنتهي ...(بس ما تقولوا ل انك متفائل شديد)


#767637 [عبد العزيز الننقة]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 07:01 PM
امام موقف المواطن المظلوم (قصدي)
تعديل


#767395 [هدهد]
4.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 01:35 PM
المشكلة يا شيخنا مافى البوليس المشكلة فى هذا المواطن الذى يترك البوليس يكفته دون ان يرد عليه بأى فعل . اين الرجولة واين الشهامة مثل هذا البوليس لا يخشى من اى مواطن طالما هذا ياخد كف ويسكت وربما هذا المواطن عمل عملا يستحق اكثر من الكف الكف اسوأ اهانة للشخص والبتحمل هذه الاهانة معناهو عامل جريمة بشعة وربما اخلاقية على كل حال لا نحكم على الشرطى ما لم نعرف السبب .


ردود على هدهد
[عبد العزيز الننقة] 09-16-2013 06:12 PM
المواطن ما سكت
ومستحيل يسكت ياعزيزي .. لكن مسكنةالمواطن الصالح .. مع بريق سلطة (الجاهل) ماذا تفعل
ومن اسف ان اقول جاهل
وواحدين تاني قالوا فاقد تربوي ووجد اللبس الاخدر .. ويفعل به كيف يشاء
والسبب عزيزي
اأبشرك
المواطن ما غلطان


#767364 [مجاسف]
4.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 12:52 PM
ورايت ايضا رجل شرطة يقبض علي نشال ورايت ايضاً رجل شرطة يساعد رجل مسن علي قطع الطريق
لماذا لا تزكر محاسسن رجل الشرطة وهو يحفظ الامن وانت نائما مطمئن ولو لا رجل الشرطة لانهتكت العروض ونهبت الاموال ..... وهل مارايته يمثل الشرطة .... اتقي الله في الناس .... سبحان الله


ردود على مجاسف
[عبد العزيز الننقة] 09-16-2013 06:14 PM
هذا واجبه
وليس مفروضاً علينا ان نشكر ونذكر المحاسن ليل نهار
وفيما الذكر الحسن ما طالا انه واجبه
ومع ذلك نشكره ياصديقي
ونتقي الله
و....
وكيف لا يُمثّل الشرطه !!؟


#767329 [كوكاب]
4.00/5 (1 صوت)

09-16-2013 12:26 PM
مقال قصير ومفيد وخير الكلام ما قل ودل المشكلة يا اخي من يتحكم في رقابنا اليوم وفي كل مرافق الدولة هم شذاذ الافاق من المعتوه البشير الى ادنى واحد فيهم واكيد لديهم تجارب مريرة في حياتهم او في طفولتهم فتنشئتهم لم تكن سوية فماذا ننتظر من راس الدولة الذي ضرب امه والان مطلوب لدي المحكمة الجنائية بجرائم الابادة الجماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية ؟وماذا تنتظر من اناس كانت تفعل بهم الفاحشة في طفولتهم الى ان كبرو منهم من فطس ومنهم مازال حيا ؟ ماذا ننتظر من اناس لم يشبعو من طعام قط في حياتهم وفي غفلة من الزمان اصبحت السلطة والثرة بايديهم وعلى راسهم البشير الذي ضرب امه بسبب القنقر ؟ طالما الشعب صامت على كل هذه الاهانات فالقادم اسواْ.


#767320 [ناصر موسى الصديق]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2013 12:22 PM
لوكنت فى مكان هذا المواطن والله محل الرهيفة التنقد .....


كف كمان ...

سبحان الله متى استعبدتم الناس وقد ولدوا احرار


ردود على ناصر موسى الصديق
[عبد العزيز الننقة] 09-16-2013 06:17 PM
كل مقومات الموقف ما كانت في صالح ان يرد العين بالعين حينها
لكنه بحرة قلب السوداني الضكران .. تعنتر وتجمع الناس .. وحاول الاتصال بقريبٍ له (عندما عرف العسكري نفر) ان ذاك خلفه هوا (ضهر) او احس بذلك .. رقد رقيَّق أمام مقف المواطن المظلوم .


عبد العزيز الننقة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة