12-25-2010 07:50 AM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

الوحدة مع مصر ..أوالهروب من الواقع السوداني ..!!

** ومن لطائف المراهقة، كنت إتخذ منزل خالي ملاذا آمنا حين يزجرني أبي أو أمي أو شقيقي الأكبر لسبب ما.. أذهب إليه متأبطا حقيبة مقتنياتي، وهناك يستقبلني الخال بحفاوة ويجلب لي كل ما لذ وطاب من الأكل والشراب والأنس الجميل..وبعد أن يطمئن على نيلي جرعة كافية من الراحة والسعادة، يسألني بلطف محدقا في حقيبتي : شرفتنا يا إبني، أها خير إن شاء الله، الشنطة لزومها شنو؟.. فأرد بحياء : لا مافي حاجة ، بس قلت أجي إرتاح عندك شوية.. وهنا يكتشف بخبرته وحنكته بأن هناك أزمة ما بيني وبين كرام أسرتي، فيمسكني بيمناه ويحمل حقيبتي بيسراه، ويعيدني إلي أسرتي، وأذكر فيما أذكر أنه كان يردد في طريق العودة : ( يا إبني لوما إتلقت الراحة في بيتكم ما بتلقاها في بيت ناس تانيين،عشان كدة حاول وفر الراحة في بيتكم )..هكذا كان يردد حتى نصل منزلنا وهناك يساهم في حل الأزمة وإعادة راحتي وسعادتي وسط أفراد أسرتي ..!!
** كم كان حكيما خالي العزيز، وأحسب أن دعاة الوحدة مع مصر بحاجة إلي حكمته تلك.. نعم، الدعوة إلي الوحدة مع مصر - في هذه الأيام العصيبة - هي بمثابة البحث عن الراحة والسعادة في ديار الآخرين، بعد أن فقدتهما في ديارك ومع شعبك ونخبتك السياسية.. وكذلك هي محاولة يائسة للهروب من مواجهة الواقع السوداني (الواقع على قفاه) .. وكنت قد إستحسنت تراجع المشير سوار الذهب عن تصريحه الشهير ذاك لصحيفة المصري اليوم :( كنا دولة واحدة تحت التاج المصري، ونتمنى أن نعود كذلك)، أوهذا ما نسب إليه فنفاه مكتبه، وإستحسنا النفي..ولكنه عاد من هناك ليؤسس - بعد أسبوع من التصريح المنكور - مع الشريف ود بدر وآخرين ما يسمونه حاليا بمنبر الوحدة مع مصر..والمنبر يجد رواجا في بعض الصحف الموالية للنهج الحاكم ، ويتمدد رواجه كل ما إقترب تاريخ التاسع من يناير، حيث موعد الإستفتاء حول تقرير مصير جنوب السودان.. بل دعاة الوحدة مع مصر، تكاد تحدثهم أنفسهم - من وطأة الشوق إلي تحقيق حلمهم - بتقديم مقترح لمفوضية الإستفتاء بوضع صندوقين، أحدهما يقرر فيه أبناء الجنوب مصير جنوب السودان بحيث يذهب جنوبا إلي (الدولة المرتقبة )، والآخر يقرر فيه أبناء الشمال مصير شمال السودان بحيث يذهب شمالا إلي مصر تحت إسم (دولة وادي النيل) ..أوهكذا يحلمون..!!
** يا سادة ياكرام، إستفيقوا من نومكم هذا وتخلوا عن أحلامكم تلك..الدعوة إلي الوحدة مع مصر أوغيرها سابقة لأوانها، لأن أهل بلدي لم يتوحدوا مع بلدهم بعد..نعم، يخطئ من يظن بأن إنفصال الجنوب هو بمثابة وحدة لما تبقى من السودان، بحيث يمكن توحيد تلك الوحدة السودانية مع مصر لتأسيس دولة وادي النيل..لا، ما هكذا الواقع الذي أنتم منه تهربون، فالأسباب التي طردت الجنوب من السودان لاتزال كماهي راسخة في نهج الحزب الحاكم ، بل وتزداد رسوخا كل ما إقترب موعد رحيل الجنوب، وهيهات لما تبقى من الوطن أن يبقى تحت هجير هذا النهج الذي إعتمد (شريعة قدوقدو) دستورا مرتقبا ، ليرهب بها الناس في مرحلة ما بعد إنفصال الجنوب.. لو كان شرعا ربانيا لما إستخدموه كألية ترهيب ووعيد ، لأن مقاصد الشرع الرباني هي : الرحمة، العدل، النزاهة، الطهر، والمساواة في المحاسبة بحيث لاتلهب سياط العقاب ظهور المستضعفين ، بيد أن ذوي النفوذ في كل واد يفسدون بإقرار مراجعهم العام ، ومع ذلك لا تمسهم تلك السياط التي أعدت فقط ( لمن لاظهر لهم ).. نعم شريعة السماء تجلد الفتاة حين تزني، ولكنها لا تحمي الطغاة حين يعيثون في مال العباد فسادا وفي العباد بطشا وتنكيلا ..!!
** المهم ، يا دعاة الوحدة مع مصر: إجتهدوا في توحيد ماتبقى من البلد - وجدانا ومصيرا وطموحا- بديمقراطية تعيد لأهل السودان صدق الإنتماء إلي سودانهم، ثم لاحقا فكروا في الوحدة مع مصرأو جزر القمر أوغيرها.. يعني بالواضح كدة : البرلمان الذي قرر إستقلال السودان عن مصر قبل نصف قرن كان برلمانا عريقا بكل ما تعنيها مفردة العراقة من معان، أي لم يكن برلمانا في قامة ( برلمان أحمد إبراهيم الطاهر )..هكذا يجب أن تنظروا لأمر الوحدة مع مصر، هذا إن كانت دعوتكم صادقة ، أما إن كانت الدعوة محض تخدير لعقول أهل الشمال حتى تكتمل عملية فصل الجنوب،فواصلوا التخدير..علما بأن التخدير ليس بعلاج للجراحات و ... الأزمات .. !!
...........
نقلا عن السوداني





تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2419

خدمات المحتوى


التعليقات
#66282 [عبداللطيف]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2010 09:15 AM
لم يقل لنا دعاة الاتحاد مع مصر تحت اي دستور سيقوم هذا الاتحاد وماذا سيكون موقعهم في الدولة الجديدة هل سيكونوا بوابين كما في المسلسلات المصرية أم سيعطى كل منهم مصرية بيضاء يرفع بها خسيسته عليكم اللعنة وعليكم سوء الدار.


#66133 [محمد حسنى]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2010 05:14 AM
والله انتوا بتدعوا انكم عارفين عن مصر كل حاجة لكن فى الحقيقةاغلب الاخوةالسودانيين يجهلون حقيقة حب الشعب المصرىلهم معقول احنا نجاور بعض الاف السنين ونتعايش ونتزاوج ونتماذج ونتالف ونيجى بعد الاف السنين دى ونختلف كفانا بث لبذورالفرقة ونتفرغ شوية لتنمية بلادنا والا اقولكم احسن ننمى شعوبنا بلاش بلادنا دى وبلاش حواجز الحدود تعالوا نحب بعض ونحترم مشاعر بعض ونساعد بعض المصريين والسودانيين منذ فجر التاريخ ياريت نحب بعض لوجه الله


#65346 [gafar elmubarak]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2010 10:19 PM
WE WILL NOT ALLOW EGYPT TO COLONISE SUDAN ,, THOSE WHO ARE CALLING FOR THAT ARE OF EGYPTIAND DESCEND LIKE ABU ALAZAAYIM,, ALMUTAAFI PROFEESOR YOUSIF NOUR AWND ,, OR THOSE WHO FELL IN LOVE WITH EGYPTIAN WOMEN LIKE ABDALLA MASSAR, TAHA ELNUMAAN, MUSTAFA ISMAIL ,, SUDAN WILL ALWAYS REMAIN AN INDEPENDANT STATE


#65280 [NewSudan]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2010 07:02 PM
الطاهر ساتي فقد البوصلة مثل زبانية السلطة الاونطجية
مصر ايه البتفكر تعمل معاك وحدة
عموما المصريين لن يقبلوا بكم حكومة وسببها معروف : محاولة اغتيال حسني مبارك باديس ابابا وحبرتجية النظام الاسلادموي (ومصر اخت امريكا و امريكا ما بتعرف أمي ارحمني مع ناس الارهاب و الكباب
اما الشعب المصري فالسبب معروف و يكفي ما قاله الشعب المصري عن السودان في تنظيم مباراة مصر و الجزائر والتي انتصرت فيها الجزائر وما قاله الشعب المصري عن السودان لم يقله مالك في الخمر وعليه اذا كانت هناك في مصر عدم وجود كفاءات كبوابين ارشح خال البشير كورديات فهنيئا لمصر اخت بلادي بهذه الكفاءات


#65219 [عاطف]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2010 04:15 PM
بعيدا عن منابر السياسة وحديث المسؤلين عن المصير المشترك والعلاقات الازلية مع مصر هذا كله اعتقد كلام دبلماسيون ومجاملات للاستهلاك فقط . وساعة الجد كلو شى يظهر على حقيقتو وما مباراة كرة القدم بين مصر والجزائر الا دليل على هذا . التعبير الذى عبرت عنه الصحافة المصرية والتصريحات للمسولين المصرين . اسقط القناع على الصورة الحقيقية لنظرة الشعب المصرى للشعب السودانى وعلى الذين يدعون للوحدة مع مصر ان يكفو عن اى حديث للوحدة مع مصر فهم شعب اخر لا تربطنا بهم اى شى مما تذكرون


#65097 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2010 12:56 PM
مصر فيها من المشاكل الاقتصادية والانفجار السكاني ما يغنيها ويمنعها من زيادة اعباء العيش علي المواطن المصري بوحدة غير جاذبة بالنسبة لها فاهم المصريين اغلبهم مشردين في دول العالم بحثا عن لقمة العيش ومن تبقي منهم وهم كثر اعيتهم الفاقة والمرض فنجد منهم من يعشي في العراء دون مسكن ومنهم من يسكن المقابر ومنهم من يقتات علي النفايات ولحوم الحمير ويقال ان منهم من يعتدي علي حرمة الموتي وينبش القبور الحديثة ويبيع الجثث لطلاب الطب وفي عدد من جريدة اخبار الحوادث المصرية ذكروا ان جراح ذهب الي مطعم وطلب وجبة كبدة ففوجيء بانها كبدة دمية وعندما اخذ عينة منها وفحصها في المختبر تأكد من ذلك فكيف لنا ان نطلب وحدة مع من اعياهم الفقر الي هذه الدرجة اضافة الي اننانختلف عنهم لغة وعادات وتقاليد واذا كنا فشلنا في الحفاظ علي جنوبنا فعلينا الحفاظ علي ما تبقي من الوطن وعدم الاتحاد مع اية دولة كانت وتحت اية مسمي ونحفظ ما بقي من الوطن للاجيال الباقية والا نتحمل وزر ضياع كلالوطن


#65007 [مجدي عوض الكريم]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2010 11:01 AM
الدعوة للوحدة مع مصر في هذا التوقيت ربما قُصد منها إغراء الجنوبيين بعدم الإنفصال لأننا سنصبح حتة واحدة مع صاحبات البشرة البيضاء ..عفواً ولكني لا أجد تفسيراً غير ذلك .
كسرة : الشريف بدر أنهي مشروع الجزيرة بالضربة القاضية وأشد خوفي من أن يهدي ما تبقي من سوادننا الحبيب إلي الأخوة في شمل الوادي ..رحماك ربي .


#65002 [khalid]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2010 10:59 AM
فاقد الشي لا يعطيه....امة تفشل في الحفاظ على وطنها الذي و رثته من الجدود..!!! ترنو لوحدة مع اخرين خارج صياغ نسيجهم الاجتماعي...ام هي عقدة الدونية التي ترى في مصر ملجأ وحل لمشاكلنا....افيقوا يا قوم ....
هل فقدتم فردوس الجنوب البترول وترنو للعمالة المصرية لتزرع لكم!!!!
لو استثمرتم قروش البترول لمصلحة البلد ...دا كلوا ما كان حصل...!!!


#64941 [قرفان مهاجر قرفان ]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2010 09:11 AM
في رأيي المتواضع لو كانت هنالك وحدة حقيقية مع مصر أي (وادي النيل) لما حدث ما يجري الآن من دعوة لإنفصال جنوب السودان (لأن قوة الضعاف في الإتحاد) حيث كان من الممكن لإتحاد البلدين القضاء على المشاكل فيهما الإثنين - و في رأيي ايضاً بأن معارضي الوحدة بين السودان و مصر سابقاً هم السبب الغير مباشر لإنفصال جنوب السودان لو حدث ذلك (لأن الإنفصالي هو الإنفصالي بين الشعوب أو داخل الشعب الواحد!) حيث هم من يروجون بفكرة إنفصال الجنوب و يتمشدقون بالعزة النجاح و في هذا هم مخفقون متخلفون و للصهيونية من غير قصد خادمون
(الوحححححححححححححححدة مع مصر هي الحل للودان سابقاً أو آنياً) و إلا فالصوملة قادمة علينا الإتجاه صوب الحضارة بعد أن نفر منا إتجاه التخلف (راضين بالهم و الهم ما راشي بينا) - حكمة و الله و حكاية تشغل اذهان العباد !!! ;)


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة