المقالات
السياسة
كيف تنهض أمه وداؤها علماؤها
كيف تنهض أمه وداؤها علماؤها
09-20-2013 05:45 PM

إن سألنا ماهو العلم نجد إن الإمام الشافعى قال (العلم علمان علم أديان وطب أبدان وماسوى ذلك فبلغه ) ولن أجهد نفسى والقارئ حتى نبحث عن معنى تلك البلغه والتى أظنها شيئا تافها !!فقد تم حصر كل علوم الكون فى هذين العلمين !!والقائل من العلماء والأئمه !!واليوم نعيش واقعا أفرز العديد من العلماء فى الشق الأول من مقولة الشافعى وجلهم من حفظة النصوص ومن يزكيهم ومن أطلق عليهم هذا اللقب وبأى حق صاروا علماء وإحتكروا العلم لا أدرى !!؟؟وهؤلاء فى الأمه الإسلاميه لهم وجود وبعدد الطوائف والمذاهب والشيع والطرق الصوفيه !!كل منهم يدعى أنه على حق !!وقد شاهدت على قناه مصريه أحدهم من السلفيين يقول عن المتصوفه نحن لانكفرهم ولكنا نقول أنهم على شئ من الشرك !!وتقول الآيه مامعناه أن الله يغفر الذنوب جميعا إلا أن يشرك به !! إذن هو يجعلهم بمرتبة واحده مع من كفر !!وفى مجلة الدستور العدد 25 العام 2000 يقول الشيخ أبو زيد محمد حمزه (لانتفق مع الصوفيه حتى فى لا إله إلا الله )ثم يردف قضيتنا مع الصوفيه وليست اليهود وشيوخهم يسقون مريديهم ماء وضؤهم وإغتسالهم .أما الشيخ عبد الجبار المبارك من الصوفيه فيقول فى ذات العدد (السلفيون المعاصرون متعصبون ومتطرفون ولايحكمهم العلم فالصحابه كانوا يشربون ماء وضؤ الرسول صلى الله عليه وسلم وتقبيل الأيدى والأرجل وزيارة القباب عادات وأعراف أيدتها المرجعيه العليا للإسلام !!وحتما لكل مرجعه ومراجعه ونعود للخلاف دائما فى هذا سنده صحيح وذلك ضعيف !!ولن يقتنع أحد بكل حجج وأسانيد الآخر مهما كانت !!ونحن لم نتعرض بعد لمايسمى بالشيعه الرافضه أو العلويه وغيرها !!فهؤلاء على خلاف تام مع المثالين السابقين الذين ذكرناهم إلى يوم الدين !!!ومما يدل على أننا أمه مأزومه مسكونه بالخلاف نعود لبداية المقال فأمر الأئمه شئ غريب !! كلهم قيل عنه أنه إجتهد وبحث وأفتى ومنهم من تم تكفيره وعنهم يقولون (إختلاف الأئمه رحمة بالأمه) !!ورب الأمه الذى أرسل الرسول الخاتم من أسمائه الرحمن الرحيم !!وهو أرحم الراحمين فكيف يكون إختلاف هؤلاء هو رحمة بنا ؟؟وكيف جاز للذين هداهم الله من عبادة الأصنام لعبادة رب العباد أن يقوموا برفع بشر مثلهم لمراتب القداسه أو ينزهونه عن الأخطاء؟ فذلك الطبيب السلفى عندما واجهه مقدم البرنامج هل تؤيد حديث الشافعى عن أن الدوره الشهريه للمرأه تزيد من اللبن للرضيع أم تقف مع العلم الحديث الذى يقول بغير ذلك رد بإمتعاض أقف مع ماتوصل إليه العلم الحديث !!؟؟وشيخ آخر يسأله سائل جاهل ماحكم نقل الدم فى شهر رمضان ؟؟فيرد قائلا :وجدنا فى الأثر أن الرسول (ص) تحجم فى شهر رمضان ..!!بربكم ماعلاقة الحجامه بنقل الدم عبر الوريد ؟؟الشيخ يريد فقط أن يسأله الناس فى كل شئ !!ويريد التدخل فى شئونهم ليشعرهم أهميته !!لماذا لايترك الإجابه لطبيب مختص ؟نعم هو كما يقول الشافعى يريد الجمع بين علم الأديان وطب الأبدان !؟!؟سبق وقلت لم أجد إماما أو عالما أفتى بتحريم الرق تحريما كاملا !! ونحن فى القرن الحادى والعشرين بحر إرادتنا وبواقع حالنا وماتوصلت إليه البشريه عبر قرون وبالمواثيق والقوانين أجمعت كل شعوب الأرض على حرمة الرق !!فهل يجوز الفتوى فى هذا المجال ؟؟؟ وهل تم نسخ الآيات التى تتحدث عن الرق والعتق؟؟؟فعندما تحدث العالم حقا محمود محمد طه عن فهم جديد أو حديث أو رساله للقرآن هب (علماء عصور الظلام ) وكفروه وقتلوه !!!ولم أقرأ لهذا العالم إلا اليسير فقد ذهبنا مع الإعلام الضلالى الذى قالوا عنه رسالى وصدقناهم بكفره وقتله !!ولكن شاءت الأقدار أن نرى بأم أعيننا وبعين اليقين أن القوم أكثر بعدا عن الإسلام والمقتول هو الأكثر قربا للإسلام بفهم يتمدد ويتسع بسعة أفق المفكر والعالم حقا وليس مدعى ومحتكر العلم والمعرفه جهلا !!وعلى صفحات الفيس بوك قلت فى تداخل مع جماعه يلعنون الشيعه والمتصوفه فقلت لهم علينا أن نجتمع على كلمة سواء بحيث أن الشهاده والصلاه كما وردت دون نقص أو زياده والصوم والحج تجعل لدمائنا حرمه وليعبد كل منا بالطريقه التى يشاء فإن الحساب فى يوم الحساب لايحتاج لمراجعه ومبدأه فرديا وليس جماعيا !! ولكن الشباب إستهجنوا حديثى وقال قائلهم كيف تترك واحد يقول ياشيخى عبد القادر الجيلانى ؟؟وقد قال أحد علماء السنه لو كانت الدوله إسلاميه حقا ووجدت أحدا من المتصوفه يدعى التبعيه إلى عبد القادر الجيلانى يتم إحضاره لقاضى الإسلام فيسأله عن سنده وحجته وبعدم الإجابه يتم جلده (طاق طراق !!) وهذا الحديث على شريط فيديو موجود !!فجل خلافنا وإختلافنا فى ديننا !! وتعدد مذاهبنا وشيعنا وطوائفنا بعدد سور القرآن !!وكل منهم ينادى بتحكيم دولة الإسلام وفق رؤاه ومنهجه ومذهبه !!لم يتبين هؤلاء تلك البساطه فى الموقف وسعة العلم بسعة الكون فى ذلك الموقف للفاروق عمر عندما قال أخطأ عمر وأصابت إمرأه !!فتلك لعمرى ليست مرتبطه بذلك المقام والمقال بل القصد منها حسب ظنى هو إيحاء للعقول المتحجره فى حاضرنا بحرمة رفع أناس من البشر لمصاف التنزه عن الأخطاء وجعلهم (قديسين ) ولاقدسيه لبشر !! هنا المكمن الذى أرى أن الراحل محمود والعديد ممن تمت محاكمتهم فى محاكم التفتيش حاولوا تبصير الأمه به !!فمادام عمر يخطئ فكيف بمن هم دونه مكانا وزمانا يقاس بملايين السنين الضؤئيه !!ومحاولة صب كل الناس فى قالب واحد من التقوى أو التدين باطله ومن القرآن السند والحجه فتلك زوج فرعون تتبرأ منه وتسأل الله أن يبنى لها بيتا فى الجنه !!وبن نوح يخرج فى عقوق ومخالفه لأمر ربه أولا وأبيه ثانيا !!وآذر والد إبراهيم يتبرأ عن إبنه والإبن على حق وشريعة من الله !!!فالأب والزوج والإبن يصل الخلاف والإختلاف بينهما حد الشقاق وكل يتخذ طريقا غير تلك التى سلكها داعى الخير أو الشر !!إذن محاولة فرض الرأى بالقوه والجبروت باطله والدعوه بالحسنى تبقى هى الأصل !!ويقول الله لنبيه معنى الآيه لست عليهم بمسيطر !!ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك !!كل هذا لاتقع عليه أعين علماؤنا ولايجد متسعا فى عقولهم الضيقه المرهونه لقوم مضوا لربهم وكانت أفكارهم وليدة بيئه أثرت فيهم تأثيرا مباشرا لأنهم بشر فى المقام الأول وليسوا ملائكه ولامنزهين عن الأخطاء!!وسأظل أكرر القول أن الإمام مالك أضاع وقتا ثمينا وجهدا فى الخمر ولو علم أن على عبدالله صالح ومعمر القذافى والأسد بل كل الحكام العرب والمسلمين ماقاموا بقتله من شعوبهم لو كانوا سكارى لماقتلوا هذا العدد .فالسلطه أشد سكرا من الخمر بمراحل !!! حتى أدولف هتلر وبشهادة أعدائه لم يعاقر الخمر ولايسمح بالتدخين مجرد التدخين فى حضرته وكذلك جنكيز خان !!وبالأمس القريب نسمع فتاوى من شيخ أو جماعه من الشيوخ تحرم الخروج على الحاكم لأنه من شيعة أو حزب ذلك الشيخ أو تلك الجماعه من الشيوخ ! ألم يأمر الرسول أصحابه بالهجره الأولى للحبشه (لأن بها ملكا لايظلم عنده أحد !!) فلو خيرت بين حاكم مسيحى لايمنعنى عن دينى وعبادتى وأجد عنده كامل حقوقى ويحترمنى وبين حاكم مسلم يظلمنى ويحتقرنى لفضلت الأول وخرجت على الثانى !!متى أجمع علماء المسلمين على رأى واحد ورؤيه واحده فى أمر يخص شعوبهم ؟؟لم يحدث قط !!فى حوار صحفى أجراه أحمد عمر خوجلى مع أمين هيئة علماء السودان بصحيفة التيار يقول هذا (العالم)نحن لانفصل بين الدين والسياسه الدين هو السياسه والسياسه ينبغى أن تكون لمصلحة الدين !!!)مادام لايوجد فصل فكيف تكون السياسه لمصلحته ؟ محاوله للخلط غير موفقه !!ونفس الشيخ عندما يسأله محاوره يرد عليه بسؤال بل ويجرم الآخرين الذين هم ضد النظام !!هنا تظهر الصوره (السياسه لمصلحة الدين !!) ولكنها للأسف بصوره هى للغباء أقرب !!!نفس الشيخ وعند تكرار السؤال مرتين وهو يتجاهله وبإصرار المحاور يقول له إنكم تتبعون للحكومه بتجاهلكم للقتل فى دارفور وأنتم مع النظام وسدنته ؟فيرد دعونا للصلح ولم الشمل وإستشهدنا بآيات عديده ثم يردف قائلا (إن الذين رفعوا شعار العندو كلاش يعيش ببلاش ليسوا من المسلمين أصلا!!) فتوى بالرده وحكم بإقامة حد الحرابه بكل بساطه والشيخ لايرف له جفن !! القرضاوى كمثال يتأرجح فى فتاويه فى عهد مبارك بناء على موقف جماعة الأخوان فهو مفتى وعضو كامل العضويه !!ويفتى بقتل من خرج على مرسى !!ذات العقليه !!لانمل تكرار القول منذ العهد الأموى وحتى اليوم وبعدد حكام العالم الإسلامى يوجد شيوخ وعلماء بعددهم يزينون لهم ويفتونهم بصحة مواقفهم ويأتونهم بالحجج والأسانيد من الكتاب والسنه !!!أى كتاب وأى سنة تجعل كل هؤلاء على صواب وهم مختلفون فى أمر واحد؟؟ أليس فى هذا بدعه وضلاله ؟؟إن الدين الذى يحرم السرقه ويحللها ويحرم الزنا ويحلله يفقد قدسيته !!!إن هؤلاء يشوهون الإسلام ويسيئون إليه ولو قلنا دعوا الدين لله والوطن للجميع قالوا كلا فهذا علمانى وهذا زنديق وهذا عميل صهيونيه وهذا مأسونى وهذا عميل مخابرات صليبيه !!لماذا يجد هؤلاء أذنا صاغيه من الناس ؟؟وخاصه فى الأمور السياسيه التى يجهلونها جهلا تاما بمعايير اليوم ؟؟ ماذا لو تواثقنا على نظام حكم ديمقراطى يحترم كل الأديان ولايفرق بين بنى البشر ويترك لكل فرد حرية العباده بحيث لايتدخل فى شأن غيره ولايتدخل أحدا فى شئون معتقده؟؟إن الله سيحاسبنا أفرادا فلماذا تصرون على أن نكون تبعا لكم يوم القيامه ولماذا تتحملون أوزارنا ؟أتركوا أمر الحكم وأجتهدوا من أجل أن تدخلوا الجنه بالتقرب لله بالعبادات !!حتى كلمة التبشير الجميله صارت للمسيحيه حكرا وصاغوا من مفردة الدعوه شعارا وجعلوا لها ديارا !!ألا ترى أن التبشير أجمل وأحلى فالبشاره دائما بالجميل أو المفرح ولكن الدعوه تحتمل خيارين إما أن أقبلها أو أرفضها !!!!!ألايمكن أن يفتح الله على المسلمين بعالم يدعوا لجمع الصف المسلم ويفتيهم بحرمة دماء الشيعه على السنه والعكس !!ولاننسى أولئك الذين يسمون بالجهاديين والتكفيريين , فلهم من الشيوخ والعلماء الكثير وكل هذا التناقض والتضاد يقول عن نفسه أنه مسلم وهو على حق والآخرين على باطل وهو من يدخل الجنه ومخالفيه للنار وهو لايريد أن يتركهم لربهم وخالقهم حتى يلاقونه يوم الحساب ليدخلهم النار حسب زعمه ولكنه يستعجل ذهابهم لنار خياله عاجلا بالقتل والتفجير وإهدار الدماء وقد جعلوا حياة المسلمين جحيما من دون خلق الله فى الحياة الدنيا فكيف تكون حياة غير المسلمين لو تمكنت جماعه من هؤلاء؟؟حتما سيقضون على مخالفيهم من المسلمين أولا ثم يقومون بمحو من تبقى من البشريه من على كوكب الأرض ؟؟؟هذا هو الهدف النهائى لكل جماعه !وأقلهم غلواء سيقول لك بعزل الآخرين والتضييق عليهم وقد يذهب لتحديد الهويه بوشم على الوجوه وتحديد نوعية الملابس والسكن!!متى يتفق هؤلاء على الإسلام أولا ؟؟أنا مسلم ولكنى فى نظر غيرى من هؤلاء إما مشرك أو زنديق أو علمانى ملحد !!والعلم علمان على قول الشافعى وهم منذ قرن ونصف من الزمان وحتى اليوم يجرون الأمه جرا لعصور الظلام !!ويدعون سبق الأمه المسلمه كذبا ونهاهم الإسلام عن الكذب يدعون الرياده فى مجال العلوم وهم يحاربون العلم والعلماء حقا ولكنهم لايترددون فى إستخدام نتاج عقول علماء غير المسلمين كما يقول (أبوأسلام )صاحب القناه المصريه (الله سخر لنا التكنولوجيا التى صنعها النصارى واليهود لتحقيق أهدافنا !!) والله أهدافك ليست رفعة الإنسانيه ولا رفاهية الإنسان أهدافك تدمير الإنسانيه والعوده بها لعصور الظلام !!نحن أمه لاتعرف العلم ولاتحترم العلماء ومن تعلم منا يسعى لتدمير العالم وبنى جلدته أولا !!!ومن حاول من علمائنا البحث عن التيسير وسعى لجعل الدين أكثر سعة وأن العالم يسع الجميع بكل دياناتهم ومعتقداتهم وأن أمرهم فى الختام بيدى مالكهم الذى بمشيئته أوجدهم ولحكمة يعلمها خلقهم بهذا التعدد والتنوع حكم عليه جهلاؤنا الذين يدعون العلم زورا وبهتانا وأفتوى بردته وإهدار دمه فقتله صبية من صبيتهم وهم يظنون أنهم يحسنون صنعا !!حصروا العلم منذ القرن السابع الميلادى فى شيئين فقط!! وعندما أرتاد العلماء الفضاء وحطوا رحالهم فى كوكب القمر لم يكن أمام علماءنا إلا أن يسألهم بعض الجهله أحقا هذا أم خيال ومنهم من أفتى بكذب هذا الغزو وحتى يومنا هذا لدينا من يقول لك بأن ذلك مجرد خيال !!مازال علماؤنا يصرون ويؤكدون للعالم بأن الإسلام يرفض العلم والعقل معا ففى ظل وجود مراكز البحوث فى علوم الفضاء والتى أصبحت تحدثنا عن الكسوف والخسوف وتحدد بالدقيقه والثانيه مكان وزمان حدوثه يعلن مجمع (العلماء) بزعمهم عن (تحرى رؤية هلال رمضان وشوال) وتلك المراكز تخبرك بعمر الهلال بالدقيقه والساعه !!هؤلاء هم علماؤنا الذين نرجوا منهم أن يقودونا لبر الأمان !!هؤلاء هم العلماء وهذا علمهم الذى يدعون !! هو يرفض العلم ويحارب العقل ويدعون أنه من القرآن !!حتى اليوم وهم يرون بأم أعينهم الهواتف النقاله ويشاهدون الأحداث تنقل مباشره من أطراف الكره الأرضيه ويستخدمون التكنولوجيا التى كانت وليدة عقول علماء لايعتبرون علماء مطلقا بمعايير هؤلاء نقلوا بها البشريه قرونا للأمام !!وسيظل علمهم الذى يدعون رابضا ومرابطا محصورا فى جسد الإنسان مابين الحلال والحرام فى مأكله ومشربه وينتهى بإهدار دمه وقتله !!هنا العلم الذى به سنسود العالم أجمع !!!!!!!!!!!


إسماعيل البشارى زين العابدين حسين
ismailalbushari@gmail.com





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1485

خدمات المحتوى


التعليقات
#771768 [monem]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2013 06:22 PM
انا غايتو بحمدالله حمدا كثيرا علي نعمه التي أنعم بها علي ومنها انني خرجت من السودان وانا اعيش في الغرب الذي يقولون انه كافر وأتمتع بجميع الحقوق والواجبات التي يتمتع بها مواطن البلد ما عدا حق الانتخاب ليس لشئ سوي انني احمل الجواز السوداني.


#771431 [المشير]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2013 10:47 AM
قال تعالى فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ .اقرأوا كتاب تعزيز الرد الكاوي في اسكات الكلب العاوي يوسف بن عبد الله القرضاوي للشيخ عبدالله بن شكيب السلفي


#770907 [محمد بن سهيل]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2013 06:29 PM
اختلف معك في هذا المقال بخصوص المدعو محممود محمد طه
ولك جزيل الشكر،،،،


إسماعيل البشاري زين العابدين حسين
إسماعيل البشاري زين العابدين حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة