09-21-2013 01:45 PM


التاريخ :20 سبتمبر 2013م
الي جماهيرِ الشعب السوداني ونُخَبِهِ وقِياداتهِ السياسية عامة
الي قياداتِ دارفور الأهلية والسياسية خاصة
أنه في يومِ الأربعاء الموافق 18 سبتمبر 2013م إعْتَدَتْ قبيلة الرزيقات و بقوةٍ تَجَاوزَتْ الألفْ وخُمْسُمَائَة فرد مُدجّجين بالأسلِحةِ الثَقِيلةِ والعربات رُباعِيةِ الدّفَع على قرى المَعَالِيا (قرية بَخِيت) الواقِعة في عُمقِ دارِالمَعاليا. لقدْ إسْتَخدَمتْ قبيلة الرزيقات المدافعَ الرشاشةَ وداناتَ المدفعيةِ الثقيلةِ في قَذف قرية بَخيت (المعاليا) فقتلوا ستةً وعشرينَ من المُواطِنين في ديارِهم وجَرحوا ستةً وثلاثينَ حالة بعضهم خَطِرةْ. وبِهذا الإعتداء الغاشم تكون قيادات قبيلة الرزيقات قد خَرقت مُعاهَدةِ وقف الإعْتِداءات للمرةِ الخامسة التي تم توقيعها في الثاني والعشرين من أغسطس 2013م في شمال دارفور.
لقد كنا نحن أبناء المعاليا صَادقين عندما ذَكرنا مِراراً إنّ لقبيلة الرزيقات مُخَططاً لإبادة المعاليا وتَهجِيرهم قسرياً عن دِيارهم، مُخَططاً مُمنهجاً يَستهدِفُ مُكونِات قبيلة المعاليا في أرواحَها ومُمتَلكاتَها على أُسسٍ عنصرية. نَستَمِدُ نَحنُ أبناءُ المعاليا صُمودَنا من إيمانَنَا بِحَقِنَا في الحياة، وَاثِقِين في رِهانَنَا على شَعْبِنا السوداني الذي ظَلَ يَستَهجِنُ ويُدِينُ ويُجرِمُ كلَّ الحُرُوب المُمنْهَجة والعُنصُرية طالما أجْمَعَتْ قواه الحَية على الدولة السودانية المدنية والتي فيها المواطنة هي اساس الحقوق والواجبات.
يا جماهير شَعبِنا السوداني عامة .. يا جماهير دارفور خاصة
لا يَنبغي انْ تَسمِحوا لقبيلة الرزيقات ان تزْدَرِي الدولة السودانية والدستور وتَستَخِفُ بالقانونِ وتَسْتَهْتَرُ بالشعبِ السوداني كإستِهتَارها بالتَعَهُدَاتِ التي وَقّعتْ عليها مُتَعَمِدةً في ذلك ومع سَبقِ الإصْرَارِ على إرتكاب مَزيدَ من الجَرائِم، إرتَكَبَتَها أصلاً بِحقِ المُواطِنيين العُزَل من مُنْتَسِبي قبيلة المعاليا واثِقِين مِنْ دَعْمَكُم لِتَمَسُكنا بِحَقِنا القَانُوني والشَرْعِي في الدِفَاعِ عن أنْفُسِنا وعن أرواحِنا ومُمتلكاتنا ومَطالبَتِنا وإياكم الحُكومة السودانية بالقيام بدورها الدستوري في حِماية مُواطِنينا وبَسط هيّبَة الدولة وفرض سُلطة القانون عبر تَنْفِيذ الإجراءات التالية:
1- قُبول فَتح بلاغات جنائية ضد الجُناه المُتهمين بِقَتلِ المُواطِنيين في المُجيلدْ والمُعَقَرَات وبَخِيت والصَحَبِ وغيرها من قرى المعاليا فلا يَزالُ الجُناه أحرَاراً طُلقاء يَتَعَالجون في مُستشفياتِ مدينة العُنصرية الضعين دون مُلاحقة.
2- القبضُ على هؤلاء الجُناه المُعتدين وتَقدِيمَهُم للمَحْكمةِ الجِنَائِية في دارفور تحت قانون الحَرَابَة لِكَونِهم قتلوا المواطنيين وأحرقوا منازلهم ونهبوا أموالهم.
3- وضعُ حدِ لتَجاوزاتِ و ممارساتِ الوالي عبدالحميد موسى كاشا وتواطئه مع القتلة من ابناء قبيلته بِكَونِه إختار ان يكون زعيما قبليا لا حاكما قوميا يحكمه قانون يضبطه دستور الدولة السودانية.
4- تقديمُ قيادات الرزيقات الموقعين على إتفاقِ وقفِ العَدَائِيات للتحقيقِ والمُساءلة لتورطهم في التَحريض على قتل المعاليا في قرية بخيت وخرق الإتفاق بعد توقيعه.
نؤكد نحنُ أبناء المعاليا بالمهجر على ان ولاية شرق دارفور فقدتْ شُروطَ بقاءِها كولاية للجميع طالما حاكِمها المُعيّن (كاشا) يتعمدُ خَرِق الدستور وتضليل الرأي العام بتعمده بالقولِ بغيرِ الحقيقة وقد فشلَ بكل سُلطاته الممنحوةَ له في إستخدام القانون ضد قبيلته لتوفير الحماية للمواطنين من غير الرزيقات وما إستمرار الإعتداءات على المعاليا إلا دليلاً قاطعا على إنحيازه الواضح لمشروع قبيلته العنصري الرامي لتهجير المعاليا ونكران حقهم في الحياة بل وربما يكون (كاشا نفسه) متورطاً حتى أخمص قدميه في دماء أهلنا معلنين تأيدنا لقيادة قبيلة المعاليا الأهلية ومجلس شورى المعاليا في موقفهما الواضح في هذا الخصوص.
والتحية لشعبنا السوداني الأبي .. والمجلد الخلود لشهداءنا .. شهداء العزة والكرامة .. والشفاء لجرحانا أملين ان توقف حروب الإبادة ضد المعاليا وتغليب مبدأ التعايش السلمي بين مكونات المنطقة.
المكتب الإعلامي - أبناء المعاليا بالمهجر






تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1336

خدمات المحتوى


التعليقات
#772061 [shamsoon]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2013 07:24 AM
استهدوا بالله ياأبنائى ماتشعلوا ناراً للحرب بعد ان كات تطفى. لا المجمتمع الدولى ولا حكومة الكيزان تجدى نفعاً, لمادا؟ لأن المجتمع الدولى ليست له مصلحة لا فى المعاليا ولا فى الرزيقات ولا الشعب السودانى كله.هنالك قضايا اكبر بكثير مما عليه الحال فى ولاية شرق دارفور. اين المجتمع الدولى مما يجرى فى سوريا؟ مادا فعل؟ الاجابة:يتفنن فى رعاية ودعم الحرب...مادا فعل الكيزان؟ يتفننوا ويرعوا الحرب بين المعاليا والرزيقات وهدا هو ديدنهم, لأن كلا من الرزيقات والمعاليا وكل الشعب السودانى ,,,ادا استثنينا مثلث حمدى طبعا,,يجب أن يباد حسب استراتيجية الكيزان. اما عن ابناء المعاليا والرزيفات وكل الغرابا والكردافا الدين يعملون فى حكومة الكيزان ماهم الا دمى لايحركون ساكنا ولا يسكنون متحركا.ليس لديهم مانع ان يباد اهليهم طالما انه يأتيهم فتاتهم جيفة بعد ان ولغت فيه الخنازبر.....ولدا يجب ان نعلم الاتى:
الارض تسع الجميع ادا صفت النوابا.
لايمكن للرزيقات ان يبيدوا المعاليا ولا العكس.
حكومة الكيزان هى العدو الحقيقى للشغب السودان على وجه العموم وللمعاليا والرزيقات فى هدا الظرف على وجه الخصوص.
المزراعون والرعاة البسطاء هم الدين يكتوون فى بطونهم وظهورهم بهده النيران.
المتحوكمون والمهاجرون هم الدين يضرمون النار على الرعاة والمزارعين.
القاتل والمقتول فى النار,لاتنفع دار رزيقات ولا معاليا ولايحزنون.
اوقفوا الفتن,ادعوا للصلح ,دعوا الزرع ينمو,والضرع ينمو كدلك.
اللهم قنا شرور انفسنا وسيئات اعمالنا......امييين


#771720 [البنزيم]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2013 04:40 PM
هؤلاء أصحاب البيان أُناس ولدوا عنصريون وتربوا على ذلك حتى صار لهم كيان عنصري بالمهجر يتكلم بالسنتهم ثم تجدهم من غير خجل يتكلمون عن عنصرية الآخرين ؟؟ إن لهذا لشيئٌ عُجاب !!! أبناء المعاليا ظنوا أنهم بتخطيطهم الناجم عن شعورهم بالصغار والمهانة المغروسة بدواخلهم أنهم الاذكى والأعلم وأنهم قلة (مبدعة) تستطيع بخبثها أن تجعل الحق باطل والباطل حق و أكاد أجزم أنهم يحسبون تسامح الرزيقات هبالة و تغافلهم عن بعض مكايدهم سذاجة وأن بإمكانهم عبر روابطهم العنصرية بالداخل والخارج أن ينالوا بما لم يكتسبوا , ولكن أقسم بالله لم أجد يوماً الرزيقات بجمعهم أكثر إرادة و أشدّ حزماً في التعامل مع هؤلاء المعاليا المخدوعين بخططهم الورقيةـ للنيل من الرزيقات ـ باساليب شيطانية ولكنها أقرب إلي الصبيانية ووالله أخشى ما أخشاه ـ إن لم تتركوا هذه اللعبة الخطرة والغبية ـ أن تكونوا كمن سعى إلي حتفه بظلفه ؟ فإن المكر السيئ لا يحيق إلا بإهله وأن النية البيضاء تنغض النية السوداء كما يقول أهلنا , فخيرٌ لكم أن تعودا لرشدكم وتعرفوا حجمكم ولا تغرنكم خططكم واحلامكم النرجسية وأن لا يستهويكم الشيطان فيسوّل لكم بأنكم الأشد مكراً وأن الرزيقات ما هم إلا مجموعة من الكمبارس يمكنكم أن تتلاعبوا عليهم بخبثكم وتخطيطكم ؟ فإنكم ـ إن كنتم تعقلون ـ كل يومٍ ترزلون , جراء سوء نيتكم وحقدكم . فموتوا بغيظكم أو كونوا أسوياء وعيشوا مع محيطكم وتصالحوا معه بدون " دغمسة" ولكن أخشى ألّا يستبين لكم نصحي إلا ضحى الغدِ .


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة