المقالات
السياسة
تعليق على ما قبل
تعليق على ما قبل
09-25-2013 05:19 AM


ما قيل

الرئيس البشير يقول خلال مؤتمره الصحفي، أن المراجع العام في السودان هو المسؤول الاستثنائي الذي لا يخضع لأي رقابة على آداءه، وأنه ليس مسؤولاً إلا أمام البرلمان، ويكرر ما سبق وأن أعلنه، بخصوص إدعاءات الفساد، داعياً أي مواطن أن يقدم أدلته للجهات المسؤولة، وأن الدولة لن تتقاعس وقتها عن تقديم الجناة للقضاة.

ضمن مؤتمره الصحفي بالفضائية السودانية، الأحد ٢٢ أغسطس ٢٠١٣

تعليقنا

نذكر سيادته بما سبق وأشار إليه كإعتراف ضمني بوجود فساد ونهب لأموال الدولة، من » حينما صرح في محفل جماهيري قائلاً

(من أكلوا أموال الناس خليناهم لي الله!) وأما فيما يخص حديث سيادته عن ما يتمتع به المراجع العام من حصانة وحرية في التحرك، فهي تشابه تماماً « ديمقراطية رجع الصدى » حيث يتحدث الناس وتنتقد الصحف ويجأر المواطن بمر الشكوى لطوب الأرض ،، ولا حياة لمن تنادي!.

ما قيل

(البشير يتحدى شعبه إن كان منهم يعرف « الهوت دوغ » قبل مجيئه للسلطة «…» بينما قال وزير المالية علي محمود: (إن الشعب السوداني يرفض التقشف بعد حياة الرفاهية) مشيراً إلى أن البيوت كانت شينة ÷ والناس بتسمع ب البيتزا، والآن توجد محلات كثيرة لها والعربات كانت بكاسي بس، والآن توجد موديلات مختلفة من العربات وإستشهد انه في فترة التسعينات طلبت منه إبنته عصير ب (مصاصة) فتش الخرطوم كلها مالقاها إلا في محل بالعمارات «…»).

مجموعة صحف عربية

تعليقنا

وإن أضفنا ما سبق وقاله الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل أحد قيادات النظام، بأن الشعب السوداني قبل مجئ الانقاذ كان عبارة عن مجموعة شحادين، مما أثار إستياءاً واسعاً في الشارع السوداني، نستطيع أن نقول بأسف بالغ بأن هؤلاء هم من يحكمون الشعب السوداني العملاق بقدرة قادر!.

ما قيل

(وقال وزير المالية على محمود أن دخل الفرد ارتفع من 400 – 1700 دولار.

سودانايل، ٢١ أغسطس ٢٠١٣

تعليقنا

زي السمعنا الكلام ده قبل كده! مش؟! ،، عشان كده بنسأل:- إيه حكاية الدولارات « المؤلفة » الحايمة في أروقة الانقاذ اليومين ديل؟!.

سودانتربيون، ٢١ أغسطس ٢٠١٣

ما قيل

(قال عبد القادر أبو قرون رئيس لجان الحسبة وتزكية اﻟﻤﺠتمع باﻟﻤﺠلس الوطني:- إنَّ النساء غير المسلمات في السودان يؤمرن ألا يرتدين ثياباً تثير غريزة الشباب المسلم لأنَّ أهل الذمة منهيون عن إظهار المنكر في بلاد الإسلام لعدم إشاعة الفاحشة).

ضمن مقال بسودانايل

تعليقنا

ركزوا جيداً على حديث رئيس لجان ”الحسبة وتزكية اﻟﻤﺠتمع“ بالبرلمان والذي وبقوة عين يحسد عليها، وجهل مسلح بحقوق المواطنة في الألفية الثالثة، يتحدث عن ”أهل الدمة“ في ”بلاد الاسلام“ ،، حقاً ،، إنها ثقافة الانقاذ التي تنادي بأن ”تبغض“ في الوطن!.

ما قيل

(النائب إدريس علي مصطفى القول أنَّ شارع النيل تحوَّل لمكان تسكع للشباب غربي الشكل في اشارة للشبان ذوي الشعر (المفلفل) لساعات الفجر الأولى دون رقيب ولا حسيب حسب تعبيره, واعتبر أن ( خروج الشباب وتسعكهُ بتلك الطريقة سلوكاً غير حميد ومصادم لقيم الدين وطالب الأجهزة اﻟﻤﺨتصة بالتدخل لحسم الظاهرة ).

عن صحيفة الاهرام اليوم ، الأسبوع الماضي

تعليقنا

أنظروا لأحد « نواب الشعب بالبرلمان الموقر » في ماذا ينشن بقوسه ،، بينما لم نسمع منه ولو كلمة « بغم » فيما يخص

رفع الدعم عن المحروقات والمواد الأساسية في حياة المواطنين!.


الميدان

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2957

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن الجزولي
حسن الجزولي

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة