09-25-2013 04:56 PM


دماء الطلبة لن تروح
ارتكب نظام البشير افظع انواع الانتهاكات فى حق الشعب السودان
مرورا بدارفور وابادة شعبها وقصفها بالطيران واستهداف طلابها فى الجامعات
والمعاهد العليا من اعتقالات وتعزيب وقتل بصفة ممنهجة الى كل قطاعات الشعب السودان اخير هذا النظام يمارس الان ابشع انواع الجارئم ضد طلبة الثانوى والاساس داخل الخرطوم الذين خرجو فى ثورة عارمة ضدة وذالك ضد الغلاء الفاحش ورفع الدعم عن المحروقات فى ظل ظروف تعانى منها البلد من نهب الى الاموال وانفصال جزء عزيز من الوطن خرجت اجهزة النظام القمعية تقتال طلبة الاساس والثانوى باشع ادوات القتل عندما خرجو وطالبو بحقوقهم وذالك فى ثورة سلمية اجتاحت كل مدن السودان الرئيسية
بدات الثورة من مدنى عاصمة ولاية الجزيرة عندما خرجو مواطنيها منددين ضد الغلاء ومطالبة باسقاط النظام المترهل الذى ادخل البلاد فى ازمات لا حدود لها واجهتهم الاجهزة الامنية القمعية بابشع انواع القتل من بمبان ورصاص حى اول شهيد كان لها من حى الدباغة ثم تبعة الشيد يلو االشهيد ومن ثم خرجت كل من الخرطوم والقضارف وكوستى وسنار وكل مدن السودان واجهت الاجهزة الامنية فى ام درمان طلاب المدارس المسالمين البرئين الذين لايحملون غير الدفاتر والاقلام واجهتهم الاجهزة الامنيه الى نظام الخرطوم بالرصاص الحى واقتالت عدد كبير من طلاب الاساس والثانوى وذالك فى ابشع جريمة من نوعها عرفها التاريخ ضد طلاب برئين فى السودان على الجيش والشرطة ان يقيف مع الشعب هذا ثورة شعب ضد قتلة هذا ثورة غضب ضد افراد اغتصبو الوطن وادخلوهو فى المحن والثورة قادمة لا محال ولا مخرج الى ان يسقط نظام القتلة وتقديم كل مرتكبى الجرائم الى محاكم عادلة امام الشعب السودانى
ثورة الخلاص انطلقت فى كافة مدن السودان
وان دماء الناس لن تضيع

[email protected]






تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1980

خدمات المحتوى


التعليقات
#777104 [فني لاسلكي بدرجة صحفي وخال رئاسي كمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2013 08:05 PM
اسر الذين اسسوا الاجهزة القمعية هدف مشروع..وهم كالتالي: نافع..بكري حسن صالح..قطبي المهدي..صلاح قوش..محمد عطا..تحر


#776939 [كروري]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2013 05:45 PM
كل من يعتقد بأن هنالك جيش أو شرطة فهو واهم الشعب السوداني يواجه الآن مليشيات النظام التي سلحها و دربها طوال السنين الماضية لذا لابد من حمل السلاح و الشعب السوداني ليس أقل شجاعة من الشعوب التي حملت السلاح.


محمد ضوالبيت
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة