المقالات
السياسة
الثورة انطلقت بيضاء ولا مكان للرماديه -!
الثورة انطلقت بيضاء ولا مكان للرماديه -!
09-27-2013 03:48 AM


ابيض --!
لكل حركه بركه ولكل حراك مسببات معلومه متعمده من قبل من بيدهم امور البلاد والعباد
ووراء كل حركه وثوره رجال يديرون ارادة الشعوب ويقفون فى مقدمة الصفوف لادارة المرحله من الشارع و تحدى يتحدى ما تدبر له الحكومه بواسطة مليشياتها فى تغيير مسار الثوره من السلميه للخراب والتدمير ومن ثم يتم ايجاد المبررات للقمع والاعتقال والقتل فيما
بعد وبسند شعبى مناوئ للشارع .
ولتجاوز مرحلة ما بعد نجاح الثوره وعدم الوقوف عند (ثم ماذا بعد ) فان من يقف ويساند الشارع وبقياده ميدانيه واضحه بالاضافه للشرفاء من ابناء القوات المسلحه المنحازه لخيار الامه واجهزة الامن والمؤيدين والداعمين للثوره بكل الوسائل معنويا وماديا واصحاب المبادئ الثابته التى لم تتلون او تتغير هم من يحق لهم قيادة المرحله ما بعد التغيير والكلمة للشباب اصحاب الثوره ووقودها .
رمادى --!
ان الحراك الحالى الذى تقوده ارادة الشعب فى التغيير والمطالبة بالحياة الكريمه والحريه لن تجير لقيادات او جهات يتخوف الكل من تغولهم وركوبهم لموجة الثوره ثم الانقضاض وبالتنسيق مع الحكومه القائمه وبضمان السلامة وشيئا من كعكة المرحله القادمه – كل هذا يمكن تجاوزه وتفويت الفرصه عليهم اذا تنبه الجميع للبيانات المؤيده للقرارات الحكوميه الظالمه والتى صدرت من مكاتب اولئك القاده الكبار ومن مواقفهم المهزوزه وحمالة المعانى والاوجه التى صرحوا بها لتصبيط همم الشباب الثائر المنتصر باذن الله تعالى .
اسود ---!
سوف لن تالوا الحكومه واجهزتها ومليشياتها جهدا فى الصاق التهم وتلفيق القضايا وتسخير الاعلام بكل انواعه وتشمل الهتيفه وصحافة التطبيل والمصالح وفى سبيل تقويض الثوره واجهاضها سوف تلجا الى زرع بعض مليشياتها لزعزعة الامن واشعال الحرائق والقتل بدم بارد وعيها يجدوا مبررا شرعيا وقانونيا فى فرض الطوارئ وحظر التجوال وتقييد الحريات واغلاق دور العلم والطرق الولائيه وبذلك يتم لهم ما سعوا له وهو التحدى والصلف والظلم دونما مراعاة لابسط حقوق البشر .
وعلى هذا فان الوضوح فى المواقف ومساندة الثوار بكل الوسائل السلميه وبالكلمة الصادقه وتنويع المنابر الحره لنقل الاحداث بصوره تواكب الحراك الثورى والاستفاده من التقنيات الرقميه فى توثيق كل التجاوزات التى تمارسها اجهزة السلطه لكى تكون دليلا لفضح جرائم النظام – اما من يدعون قيادة الشارع من مدعيى المعارضه فعليهم النزول للشارع او دعوة قواعدهم للانضمام للمسيره وبكل وضوح فالمرحله لا تتحمل الرماديه فى المواقف .
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان ----آميــــــــــــــــــــــن


hijazisabil2@hotmail.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 629

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة