09-28-2013 02:56 PM


من كان يطن أو يحسب أن الذين أتوا بإسم لله سيقتلون عباد الله الابرياء في الشوارع والطرقات من أجل البقاء في الحكم .
حكما لم ينجزوا فيه عملا إلا مزيدا من سفك الدماء التي شدد رسولنا الكريم في حجة الوداع علي حرمتها حيث قال: أيها الناس إن دماءكم حرام عليكم كرمة يومك هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا وفي رواية أخري لحرمة دم أمرىء أعظم عند الله من حرمة الكعبة المشرفة . فياهؤلاء بماذا تحكومننا بدين جديد من إنتاج بنات أفكاركم ؟ أم من وحي شيطانكم الأثم؟ إن الاسلام الذي تتوشحون برئ منكم برائة الذئب من دم إبن يعقوب.
إن النهج الذي تنتهجه الحكومة في قمع المتظاهرين بعد أن أغلقت في وجوههم كل وسائل التعبير المشروعة إن دلّ عي شئ إنما يدلُ علي خواء فكرى وروحي تعيشه العصبة الحاكمة الغاشمة ولكننا سنلقنها درسا لن تنساه وسنحاسبهم حسابا ملوكيا وهو أنك مدان ما لم تجد مابرئك بمجرد إنتسابك لهذا النظام الفاشي القمعي الذي إستحلّ حرمة الدماء ومازال مصرا علي تغييب الحقيقة وإخفاء وجهه القبيح بنسبة التخريب ولصقه في عناصر مجهولة مدربة من وحي خيالهم ونسج أكازيبهم التي فطن لها حتي اطفال المدارس.
ونحن نقول إن نظاما لا يستطيع حماية ممتلكاتنا ويزهق أرواحنا ويقتل أبناءنا في في الطرقات ونحن نتظاهر سلميا ضد سياساته الفاشة وضد إستفزازات منسوبيه الماكرة وتصريحاتهم المخادعة جدير بالرحيل الفوري غير مأسوفا عليه.
إن إغلاق صحف الاحرار والتدليس الذي تمارسه صحافة النظام وعناوينها الغبية التي تدل علي مجافاة هؤلاء المغامرين للحقيقة و للواقع وروح المسئولية لن توقف مسيرة الثورة ولن تثنينا عن عزمنا.
إن القوى الوطنية التي تشارك في الحكم مع عصابة الوطني تصبح مدانة مثله بأقوي عبارات التجريم إن لم تنفض يدها عنه فورا في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد وتنضم للثورة السلمية في الشارع.
إن الحراك الذي يحدث في الشارع والطريقة العقمعية العنيفة التي تواجهه بها السلطات يؤكد قرب ذوال نظام البشير وأفول نجم الانظمة الشمولية في البلاد تحت أي أيدلوجية كانت مادام من جاؤا بإسم الاسلام يستبيحون الدماء والاعراض وينتهكون حرمة البيوت ويشعلون الفتن والدسائس ويبثون الرعب في أوساط الجماهير.
الدولة المدنية بمفهومها العلمي الحديث دولة المساواة في الحقوق والواجبات علي أساس المواطنة هي مطلبنا ومخرجنا من أزماتنا المستفحلة في السودان.
علي كل الأحرار في كافة مرافق الدولة من خدمة مدنية أوقوات مسلحة أو شرطة عليهم الوقوف إلي جانب الثورة والعمل بما يمليه عليهم ضميرهم الحي لا بما تمليه عليهم الدولة من أوامر وتوجيهات بإعلان الحرب علي الجماهير المستضعفة التي عمل النظام علي إفقارها وتجويعها وكسر إرادتها تخويفها وإرهابها من رفع صوتها مطالة بحقوقها في الحياة والعيش الكريم.
إن الإسلاميين هم الأكثر خسارة بعد تركهم لمشروعهم الحضاري في أيدي ظلمة عاشوا في الارض فسادا وأثروا علي حساب القيم والاخلاق وقوت المواطن المسكين الذي يدفع للدولة ضرائب وجبايات ما أنزل الله بها من سلطان ولا يتلقي أي خدمة من الدولة بالمقابل لذلك .وهؤلاء يقولون لنا إن الاسلام دين تكافل وتراحم وليس من من بات شبعانا وجاره جائع ويجمعون المال منا عنوة ويذهب في ملذاتهم وسفه أبناءهم وحروبهم ضد الشرفاء من أبناء الهامش الذين يطالبون بالحرية والعدالة والتنمية المستدامة والسلام.
إن الطريقة التي إتخذت بها الدولة القرارات الاخيرة بزيادة قيمة المحروقات والغاز والحوار الذي أجرته مع القوى الوطنية هي خطوات مدروسة لتحييد الشرفاء من معارضتها ثم قيامها بقمع المتظاهرييين السلميين بحجة التخريب والفوضي .لكن إرادة الجماهير الحرة ردت كيدها في نحرها وخرجت جموعها في كل مدن وفيافي السودان منددة ورافضة لهذه القرارات ومتعدية هذا الامر للمطالبة برحيل النظام الذي اصبح عبئا ثقيلا علي بقاء السودان حرا و موحدا.
ليس بمقدور أحد التقليل من حجم هذه التظاهرات التي تحولت لثورة شعبية عارمة بعد إستخدام الدولة العنف وقتل الطلاب بالقناصة أمام دورهم وفي أحياءهم التي يعبرون فيها عن سخطهم وحنقهم علي هذا النظام السلطوي البغيض.
إن من أوجب واجباتا العمل علي إستمرار الثورة وإنجاحها كيف ما كان التحدي ومهما علا سقف التضحية كما يتوجب علينا المحافظة علي الثورة بعد ونجاحها وحمايتها من الخطف مثلما حدث في بلدان الربيع العربي.
إن النظام الإجرامي الذي يقوده رئيس مطلوب للعدالة الدولية لا يمكنه التحدث عن أن الثوار هم عناصر تخريبية .كيف يستقيم الحال عندما يصور الضحية جلادا.

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1312

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#781829 [استاذ جامعي]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2013 04:20 PM
ازيدك من الشعر بيت :
صدر يوم الخميس قرارا جمهوريا بفرض رسوم 10٪ عبارة عن رسوم انتاج تم توزيعه على كل المصانع للسلع الآتية :
التلفزيونات
الثلاجات ومبردات الماء
الرسيفرات
المراوح
المولتر
الحديد والكمر والجملونلت
مبردات الماء
وما خفي اعظم


أحمد بطران عبد القادر
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة