12-28-2010 09:54 AM

(صواع الملك)

هيئة العلماء .. البضاعة المزجاة !

فيصل عبد اللطيف
[email protected]

الرسالة التي أراد أهل الحكم إيصالها عبر مظاهرة \" هيئة علماء السودان \" ، والدعاة ارتدت إليهم في صور أسئلة استغرابية من الشارع السوداني ، ومن كل متابع لأزمات السودان الخانقة..

أراد أهل الحكم بالمظاهرة المرتبة المحروسة القول : لقد حاولنا إبقاء السودان موحداً، حتى من خلال إتاحة الفرصة للتعبير عن مواقف القطاعات المجتمعية، والرأي الديني .. ولكن الطرف الآخر أبى ..غير أن هذا الترتيب ، أو الإخراج ، لم يكن مبلوعاً، ولا استساغه المتابعون للشأن السوداني .. بل كثيرون رأوا في تظاهرة هيئة العلماء حراكاً لعلماء السلطان .

أهم الأسئلة المتداولة في الشارع السوداني ، في ضوء تحليل وتفسير مظاهرة \" العلماء\" ، أين كان هؤلاء ؟ لماذا اهتمامهم بالوحدة الآن ؟ وقد سكتوا طويلاً .. بل أصدروا فتاوى وآراء ، واتخذوا مواقف ضد الحركة الشعبية، صعدت التوتر،ورفعت أسهم الانفصال. هل تسمح السلطات بمظاهرات مماثلة لقوى من المجتمع المدني؟ فليس هؤلاء العلماء وحدهم من يخشون مآل ما يتبقى من السودان بعد ذهاب الجنوب.

ومن الأسئلة المنطقية التي رددها الشارع : أين كان \" العلماء\" والحرب الدينية على أشدها ضد أبناء الوطن الواحد ، لم نسمع منهم عن موقف تجاه تلك الحرب الملعونة التي أحرقت غابات الأبنوس وغرست الكراهية ، التي نحصدها اليوم تقسيماً للوطن ؟ ؟ وإذا لم تكن الهيئة موجودة بكيانها وتشكيلها الحالي، أين كان العلماء فرادى.. لم نسمع حتى آراء فردية غير فتاوى وعظات الذين نفخوا في أوار الحرب .

إن \" هيئة العلماء\" وهي تتوغل في ما هو سياسي ، تطبيقاً لمبدأ عدم فصل الدين عن شؤون الحياة العامة، وأن الدين هو الحياة، تنسى أو تتناسى أن قضايا كبيرة وكثيرة أثيرت ، وما تزال ذيولها مستمرة ، ولم يفتح الله على \" الهيئة \" برأي أو موقف ، ولو كان هذا الجهر بالقول هو خط الهيئة ومبدؤها لأرتنا كيف أن الدين يناهض الفساد، والاستئثار بالسلطة، والتطبيق المشوه للشريعة الإسلامية .

أين كانت \"هيئة العلماء\"، وأين كان الدعاة، وأهل الحكم يعدون لتوقيع اتفاقية نيفاشا، التي أقروا فيها فصل الجنوب؟ أين كانوا والإنقاذيون يصرون على الانفراد بتقرير مصير الوطن في اتفاقية وضعت أطر تقسيم جميع الأجزاء؟ أين كانوا عندما طالبت القوى الوطنية ودعت إلى ضرورة مشاركة الجميع في تقرير مصير الوطن ورفض الإتقاذيون ذلك المطلب، ( وأنجزوا الاتفاقية لوحدهم ) تحت ضغوط هائلة ، رضخوا لها ، وأقدموا على تنازلات أدهشت الخبراء والمراقبين؟

هل تعلم \" هيئة العلماء\" أن اتفاقية نيفاشا لو وقعت في ظل تشارك القوى، ما كان تم توقيعها بالصورة التي نعاني تباعاتها اليوم، وسنعانيها غداً عندما تقدم جهات أخرى على الانفصال؟

إذا كانت \" هيئة العلماء ترى اليوم أن الاستفتاء حرام، لأنه سيفضي إلى انفصال الجنوب أو فصله، فلماذا لم تقل بحرمة توقيع الاتفاقية ؟، ولماذا لم نشهد مظاهرة كالتي جابت شوارع الخرطوم الأسبوع الماضي ؟ أين كانوا في مرحلة التفاوض وإقرار الانفصال.

إن اتخاذ الدين مطية للأغراض السياسية، وجعله \" حمال أوجه \" يلبس لكل موقف لبوسه، أخطر من محاولة إقصاء الدين كاملاً من الحياة العامة.

إن الذين يشهرون الدين ويستخدمونه ويوظفونه بالمزاج، ويقدمون بضاعة مزجاة، لتمرير سياسات ، هم في الحقيقة يشوشون على المجتمع ، ويهزون قناعات قطاعات عريضة في الدين ، لأنهم ـ كما أشار عدد من الكتاب والمحللون ـ يعبثون بالقيم التي طالما أكدوا أنها لا بد أن تكون راسخة . فما بال \" هيئة العلماء\" تفعل ما ظلت تنهى عنه ؟

إن ازدواجية المواقف، والخروج بآراء ومواقف حادة في قضايا سكتت عنها الهيئة في حينها، حيث كانت مظنة تأثير الموقف والرأي، ذلك ترسيخ للتشويش. وهيئة العلماء بموقفها هذا وضعت نفسها على طريق زلق، فهل باستطاعتها المضي في هذا الطريق.

ربما هناك من يرى أن تظاهرة الهيئة هي بداية جديدة لمواقف ستتابع تجب ما قبلها من سكوت في قضايا وطنية.. وإذا صدق هذا الرأي فنحن إذا ً موعودون بمواقف واضحة للهيئة مما يثار عن مرحلة ما بعد الانفصال.

هل ستصدع الهيئة برأيها وتقول : لا للانفراد بوضع دستور جديد ، أو تعديل الموجود؟ هل تستطيع الهيئة نصح أهل الحكم بأن البرلمان الحالي غير مؤهل لبت قضايا ما بعد الانفصال، لأنه برلمان المؤتمر الوطني، برلمان أحادي ، ولذلك فتشريعاته لن تكون موثوقة ... هل سيكون للهيئة رأي حول تشكيل حكومة قومية تدير شؤون البلاد حتى اعتماد دستور جديد وإجراء انتخابات عامة؟ وأسئلة أخرى كثيرة سينتظر الشارع إجابات من الهيئة ، إجابات عملية .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[email protected]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1798

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#67412 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2010 07:41 PM
والله عجيب ياسيد/فيصل عن اى علماء تتحدث،ديل ركهم على (هابل) عربى او الاستعانة بهابل الخواجات لكى يحددوا للمسلمين حلول شهر رمضان وكل (ايه كده يلزم آيه كده!!) ديل ياسيد/فيصل العلماء الوحيدون فى العالم العاطلين عن العمل ويتقاضون مرتبات بالهبل(وهبل هنا غير هابل هناك وبينهم بعد المشرق والمغرب) تصور كل عالم من دول عاضى بنك ولابد!! تقول لى علماء!! وبالمناسبة دى الحاجة الوحيدة المصبراهم على عمايل الانقاذ!! وديل ناس دنيا وما عليهم بالاخرة 00الاخرة دى للزى وزيك،وربما نسى الكثيرون طاقم العلماء ايام الانقاذ الاولى وعلماء هذه الايام او سمهم علماء المرحلة00لانه لكل مرحلة علماء يختلفون حسب المناخ السياسى وارجوكم استحضروهم ولن تجد من علماء المرحلة الاولى إلا النذر اليسير (الداير يربى اولادوا) بمعنى أخر (من أجل أبنائى) 00وشيخ على بالمرصاد لكل من يخرج عن الخط المرسوم!! ومابيعرف ليك شيخ ولا قسيس!! وكل من يرفع عقيرته سيلاقى حتما مصير (شيخهم الذى علمهم السحر) وعليه لا تتوقع غير الخنوع والذلة والتى لن تغنيهم عن الله شيئا!! وحتى لا أحسب بأنى اتجنى عليهم فمن يجد فى نفسه الشجاعة عليه الرد على الاسئلة المطروحة فى هذه المقالة عبر متحدثهم الرسمى واليضحضوا او يبرروا او يشرحوا لماذا سكتوا عندما وقعة الاتفاقية 00ولماذا لم يطالبوا بحقهم فى القاء نظرة على بنود الاتفاقية؟ ليقرروا مدى مطابقتها بشرع الله بأعتبارهم أهل الحل والعقد بجانب الرئاسة!! ام هم فالحين بس فى الاطلاع على بنود المرابحات وقبض الثمن فى انتظار مكافأت تسيير مسيرات الشجب والادانه؟ وطبعا هنا المشجوبون والمدانون هم الخوارج من أهل الذمة!!وعلى كل حال ومثلهم مثل أى ظاهرة سوف ينتهون ومن كان يصدق ان الانسان سوف يبدل السيارة بالناقة او (فلان بدلا عن وردى مثلا) باعتبار ان لكل زمن غناى0


#67262 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2010 03:30 PM
اخونا المعلم .. ماتنسى لقد قذف المشير البائس بفتواهم فى اقرب سلة قاذورات .وسافر الى قطر بفتوى واذن الشيخ اوباما ... يعنى لعب على المضمون .. وذلك لحين السداد فى التاسع من يناير القادم ...


#67150 [إبراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2010 01:05 PM
هيئة جهلاء السودان هم ترزية زقاق صابرين الأنقاص جاهزين فى تفصيل كل مستلزمات الحكام من فتاوى تافهة ويكفى ما قاله عنهم الأستاذ الشهيد محمود محمد طه بأنهم (علماء) ترزية زواج ونكاح فقط .


#67117 [الحقيقه]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2010 12:35 PM
افتونا يا اهل العلم ==اسالو اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون ====ما علاقة نافع وعوض الجاز وصلاح قوش بالشريعه الاسميه ====قف علماء السلطان في السودان وتطبيق شريعة علي عثمان:o ;) ( ) انتبه=العنصريه القبليه تنخر السودان :o ;) ( )


#67116 [المعلم]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2010 12:35 PM
ديل تافهين وفارغين ويتحركوا بتوجيهات من أسيادهم فى المؤتمر الوطنى ولم يترددوا فى تقديم أقذر الخدمات للحكومة بل وصل بهم الوقاحة وقلة الأدب أن يستصدروا فتوى بتكفير أى منتمى للحزب الشيوعى ولن ننسى الدهنسة والتملق الذى إبتدعوه أثناء أزمة سفر عمر البشير والمخاطر التى كانت تحيط بتلك الرحلة وترجيهم للرئيس (عليك الله ماتسافر فالأعداء لا يأمن مكرهم و.الأمة محتاجاك و....
ديل ناس فاشلين وعايزين ضرب بالرصاص (؟)


#67074 [سودانى متحيييييييييييير]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2010 11:41 AM
الجماعة ديل زمان المرحوم محمود محمد طه سماهم علماء السلطان و زاد عليها بخصوص
فقههم و قال ديل \" فقهاء النكاح و الطلاق\"


#67057 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2010 11:17 AM
هؤلاء يااخى هم هئية علماء السلطان لا تسمع لهم حس ولاخبر فى كثير من القضايا الهامه والتى هى فى مجال اختصاصهم واخرها قضية جلد الفتاه وغيرها من القضايا الاخرى فهم هئية يحركها النظام حسب الحوجة فلذلك فقدت مصداقيتها فى الشارع السودانى واصبح الكل يفهم ماهذه الهئية وماذا تعمل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


فيصل عبد اللطيف
فيصل عبد اللطيف

مساحة اعلانية
تقييم
4.45/10 (31 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة