في



المقالات
السياسة
الظلمة واعوان الظلمة واشياع الظلمة..
الظلمة واعوان الظلمة واشياع الظلمة..
10-06-2013 09:49 AM


*قال رسول الله عليه افضل الصلاة واتم التسليم [ اذا كان يوم القيامة نادى منادٍ : اين الظلمة ؟ واعوان الظلمة ؟ واشياع الظلمة ؟ حتى من برى لهم قلماً او لاق لهم دواة ، فيجمعون فى تابوت من حديد ثم يرمى بهم فى نار جهنم ]
*سمع مسلّم بن بشار رجلا يدعو على من ظلمه فقال له كل الظالم الى ظلمه فهو اسرع فيه من دعائك.
* وقال بعض الحكماء : اذكر عند الظلم عدل الله فيك وعند القدرة قدرة الله عليك ، لايعجبك رحب الذراعين سفاك الدماء، فإن له قاتلاً لايموت ..
الدماء الذكية التى فقدناها والصبية الذين اورث استشهادهم الحسرة فى قلوبنا واللوعة فى قلوب امهاتهم .. وارتال الشهداء الذين مضوا الى ربهم مبغياًّ عليهم .. تركوا فى واقعنا السياسي السؤال الاندهاشي الكبير : هل وصلنا للحد الذى نسفك فيه الدماء ؟! والحقيقة تائهة بين اتهام وزير الداخلية الصريح للجبهة الثورية بانها وراء القتل .. وإلماح رئيس لجنة الامن بالبرلمان الاستاذ محمد الحسن الامين الى ( تجاوزات اسماها بالمحدودة ضد المتظاهرين من قبل قوات الشرطة مؤكدا ان الرصاصات التى استخرجت من الاجساد لاتوجد لدى كافة القوات النظامية وهى من خارج السودان ) هذا فضلا عن الإقرار التام بوجود مندسين بين المحتجين .. لو سلّمنا جدلاً بكل هذا ، فإننا نجد ان القاسم المشترك فى تصريحات الحكومة هو : البعد الخارجي .. اياً كان موقفنا من هذه المبررات التى تساق ، فهى لاتنفى الازمة التى توجب المساءلة .. اذا وجدنا الاجابة على السؤال الاساسي : كيف دخلت هذه الاسلحة التى لاتوجد لدى القوات النظامية الى البلاد؟ واذا كانت المبررات للاجراءات الاقتصادية كما تسميها الحكومة لمنع الانهيار الاقتصادى ، فماهى الاجراءات التى ستتخذ حيال الانهيار الامنى ؟ فان تكون د. سارة عبدالباقي امام باب منزلها وتخرج لترى ابن خالتها المصاب فتصيبها رصاصات الغدر وتفقد الاسرة الشهيدين معا .. فماذا نسمي هذا ؟ فان لم تكن هذه ( صوملة ) لبلادنا فماذا تكون ؟ فلنعترف اولاً : اننا فى ازمة إن لم تتم مواجهتها فهى لن تبقي ولن تذر ..والواقع السياسي المؤسف والمأزوم هو أُس اساسيات المشكلة والأزمة الاقتصادية هى المظهر فقط وليست الجوهر .. ومنذ استقلال السودان بل منذ نشأة الحركة السياسية ونحن فى متاهتنا السياسية التى بلغت ذروتها فيما يوشك الانهيار الاقتصادى الذى افرز تصاعد الازمة المتراكمة منذ الاستقلال وحتى يومنا هذا ..فالخطل السياسي وانعدام فلسفة الحكم والإفتقار الى المذهبية الصالحة هى قمة هرم المأساة .. ففى هذا المنعرج الحاد نحن احوج مانكون الى إشاعة مفردة الإحتجاج السلمى ، وميلاد دولة المؤسسات .. وحكم القانون .. وإلا فالظلام والظلم الظلمات .. ونبرأ بكل ساستنا ان يكونوا ممن يشملهم الوعيد الذى يشمل الظلمة واعوان الظلمة واشياع الظلمة .. وسلام يا وطن
سلام يا
الاستاذ يوسف حسين القيادى بالحزب الشيوعي يقول: مستعدون للحوار مع الحكومة ولكن بشروط .. يابخت الحكومة عندما يحاور الشيوعى الوطنى ..سؤال بسيط اذا ادركت الصلاة المتحاورين من سيكون الامام يايوسف حسين ؟ يلا بلا لمة ...وسلام يا..

haideraty@gmail.com





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1714

خدمات المحتوى


التعليقات
#792225 [taluba]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 03:35 PM
الاخ حيدر هذا النظام عايش علي الكذب والنفاق وانت ادري بذالك، وخاصه كذب المعاريض، فالاجابه علي سؤالك واضحه ولا تحتاج لذكاء.لقد تطرقت الي سؤال لا يمكن حتي المثقفين الاجابه عليه الا وهو .لماذا منذ استقلالنا نحن ذاهبون في القاع اقتصاديا وسياسيا دائما؟ هل المشكله في السسلطات التي تعاقبت علي حكم السودان ام المشكله فينا؟ حتي بعض المثقفين يقولون لو تركنا الانجليز كان احسن، لشربنا واكلنا بطريقه صحيه افضل من الوضع الذي نعيش فيه. والان الامل معقود علي اخواننا وابنائنا في الخارج الذين يفهمون كيفيه تتطور الدول لان اغلب الشعب هنا اصبح مغسول الدماغ غائب عن الابداع، لدينا علماء بالخارج والكوادر المؤهله التي هاجرت وتركتنا في هذه المصيبه. واريد ان اقدم الشكر للصحفيين والكتاب الابرار الذين يقدمون كل ماعندهم لانقاذ السودان من ايادي هذه الحثاله من البشر.


#792145 [ثائر]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 02:25 PM
انا غايتو ما سياسى لكن الكاتب دا كل ما احاول اصنفو القاهو من ال........ من عنوان مقالاتو بيغلبنى اقرأ مقلاته....فيا ناس الراكوبه د
ى رايحه غليكم ولا انتو ذاتو بديتو تخوفونا ولا انتو فاكين الشغلانيه بدون غربله ولا .........................
ما تتغشو ببيانات ساكت .


#791947 [محموم جدا]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 12:00 PM
السؤال الاهم.. إذا ناس الوطني أرسلوا لهم مسلحين للإجتماع بهم و عدموهم نفاخ النار و نكروهم بأن من قاموا بهذا هم من المندسين و الخونة من خارج البلاد؟؟؟ و دي ما أول مرة يتعشوا بي الشيوعيين و اللا الحكاية تقسيم غنائم أو هوامل ؟ يا جماعة ما تنخدعوا الحكاية ما ساهلة زي ابريل 85 المرة دي الحساب ولد عمره 25 سنة؟؟؟؟؟؟؟


#791917 [عمار]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 11:42 AM
خاص الراكوبة اخطر الاسرار .

والى جنوب كردفان السابق احمد هارون يدفع اموال باسم حكومة جنوب كردفان للصحفى خالد الاعيسر

من اجل استضافته في قناة الشرقية وفتح خط مع الاعلام العربى والبريطانى من اجل تغير صورته

وهو المطلوب للجنائية. وزكرت المصادر ان هذا الصحفى الاعيسر ظل يتلقى اموال من سدنة الانقاذ

لتنفيذ اجندة اعلامية خارجيةواكدت المصادر ان الاموال خرجت باسم بنود صرف اعلامية لحكومة جنوب

كردفان وان اخر شيك تم استلامة بوصفة دعم لقناة النيلين التى يديرها خالد .

كيف يستقيم حال البلد الظلم جاثم على الصدور والشعب اخر من يعلم


#791897 [taluba]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2013 11:28 AM
الاخ حيدر هذا النظام عايش علي الكذب والنفاق وانت ادري بذالك، وخاصه كذب المعاريض، فالاجابه علي سؤالك واضحه ولا تحتاج لذكاء.لقد تطرقت الي سؤال لا يمكن حتي المثقفين الاجابه عليه الا وهو .لماذا منذ استقلالنا نحن ذاهبون في القاع اقتصاديا وسياسيا دائما؟ هل المشكله في السسلطات التي تعاقبت علي حكم السودان ام المشكله فينا؟ حتي بعض المثقفين يقولون لو تركنا الانجليز كان احسن، لشربنا واكلنا بطريقه صحيه افضل من الوضع الذي نعيش فيه. والان الامل معقود علي اخواننا وابنائنا في الخارج الذين يفهمون كيفيه تتطور الدول لان اغلب الشعب هنا اصبح مغسول الدماغ غائب عن الابداع، لدينا علماء بالخارج والكوادر المؤهله التي هاجرت وتركتنا في هذه المصيبه. واريد ان اقدم الشكر للصحفيين والكتاب الابرار الذين يقدمون كل ماعندهم لانقاذ السودان من ايادي هذه الحثاله من البشر.


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة