المقالات
السياسة
متى يشرب أهلى فى بورتسودان من مياه النيل
متى يشرب أهلى فى بورتسودان من مياه النيل
10-07-2013 09:01 PM



نقل مياه النيل من عطبرة الى بورتسودان مرورا بسنكات وسواكن
مشروع خدمى كالصحة والتعليم ويقع خارج إهتمامات حكومة الإنقاذ
بقلم المهندس
سودانى يقيم بمدينة الرياض السعودية

الإبن الذى رمز لإسمه بـ( واقعى )معلقا على مقالى ( المياه بالسعودية ) على الراكوبة ، وإن كنت أود أن أتعرف على إسمه الحقيقى كاملا ومهنته ، لأن المهنة تساعدك فى إختيار لغة التخاطب التى تتناسب والمخاطب ، فنحن نخاطب كل حسب حرفته ، قال الإبن ( واقعى ) : [ المهندس سلمان إسماعيل بخيت على ] : ( شكرا على كلامك الضافى وشرحك الوافى عن موضوع المياه فى السعودية ، بس عندى طلب صغيرون ، ممكن تقول عندى عشم بما انك باشمهندس مخضرم ياريت لو تكتب لينا عن امكانية نقل مياه النيل الى شرق السودان واذا كانت هنالك امكانية لماذا لم ينفذ مثل هذا المشروع الحيوى حتى الان ) رديت عليه بكلام مبسط وقلت ليه مشاريع مياه الشرب مشاريع خدمية زى الصحة والتعليم مش زى البترول عشان كده لمان تقول عندى مشاريع بترول أو غاز بيجيك ألف ممول والف مستثمر لكن مياه الشرب عائدها ضعيف ولا تشجع الجهات الممولة ( إذا كان تمويل داخلى إقليمى أو عالمى ) ووضعت لإبن ( واقعى ) مقارنة بين مشاريع المياه والهاتف ، وكيف أن الدولة ( ممثلة فى سوداتل ) نفذت أكبر مشروع إتصالات فى أفريقيا والوطن العربى لأن الإتصالات ذات عائد ربحى سريع ويمكن أن تستعيد كلفتها فى عام أو عامين وباقى السنوات أرباح صافية ..
دخل على الخط معقب على تعليق ( وافعى ) رمز لإسمه بـ ( مساعد مساح ) وقال : يا باشمهندس اعتقد ان ( واقعي ) يريد منك تحليلا هندسيا و واقعيا أي التكاليف المتوقعة و ليس مجرد الامكانية
عندما تتحدث عن تكلفة يعنى أنك تريد معلومة INFORMATION مش بيانات DATA
قررت التجاوب مع توجيه ( مساعد مساح ) علماً أننا فى المساحة ليس لنا مساعد ، لدينا جنزرجى – فى الطب يوجد ( مساعد طبى ) وفى اللورى والكومر يوجد ياى و ( مساعد ياى ) ... ودكتور عوض دكام عليه الرحمه قال : إثنين مابيترقوا ( المساعد الطبى لن يرقى لطبيب ) و ( مساعد الياى ما مابيكون ياى ) وأنا قلت للدقير ( مساعد رئيس الجمهورية من خارج جماعة التمكين لن يكون رئيس جمهورية ) وأهو إنتو شايفين الحديث يدور حول شيخ على ونافع وقوش ولا حديث عن موسى محمد أحمد أو الدقير أو حتى نائبه دكتور الحاج آدم لأنه عائد من الشعبى وقائد تمرد أمدرمان – يعنى من المؤلفة قلوبهم .. مش من جماعة التمكين .
يخيل لى أن ( واقعى ) من أهل بورتسودان وأنا لى صديق ( ونسيب ) من أسرة بورتسودانية عريقة يملك ( سرايا ) فى بورتسودان أغلقها وهجرها وجاء ليعيش فى فيلا صغيرة فى أحد أحياء الخرطوم لا لأى سبب سوى مشكلة مياه الشرب – هذا الرجل يحمل مسجد عتيق ومدرسة ثانوية ببورتسودان إسم والده الشيخ الجليل المرحوم حاج /مسعود محمد الذى بنى الكثير من دور الأوقاف الإسلامية السودانية بالحجاز وقفا للحرمين الشريفين – إبنه هذا رياضى مطبوع وشخصية إجتماعية مرموقة ببورتسودان وتقلد منصب رئيس نادى رياضى– هجر كل هذا العز وجاء للخرطوم ليعيش على الهامش مفتقداً لكل إمتيازاته ومراكزه – والسبب مياه الشرب ..
مشكلة الصديق ( عبد الله مسعود ) والتى دعته لهجر مدينته المحببة ( بورتسودان ) دفعتنى لأن ألبى طلب الإبن ( واقعى ) والإبن (مساعد مساح أو جنزرجى) فكتبت وسأكتب له ولجميع قراء ( الراكوبة ) وبلغة علمية مبسطة كل ما يحتاجه مكتب الدراسات الإستشارية المائية من بيانات لتحويلها الى معلومات – فالتخطيط الإستراتيجى – هو علم وفن جمع البيانات الصحيحة المحدثة وتحولها لمعلومات من خلال معالجات بالحاسوب تتيح لك الدخول لقاعدة البيانات المائية بيسر وسهولة مع إمكانية الإضافة والحذف والتحديث وإعداد التقارير والرسومات البيانية – فكثير من الناس لايميز بين البيانات والمعلومات – ولهؤلاء أقول : نحن نعالج البيانات على الحاسوب لنحولها الى معلومات INFORMATION IS A PROCESSED DATA أى المعلومات هي البيانات المعالجة – وكمان يا أبنائى DATA للمفرد وللجمع INFORMATION للمفرد والجمع فلا تقولوا DATAS OR INFORMATIONS
Data is meaningless figures, such as 1, 7, 10
Information is data with meaning, received after processing by a computer
1+7+10 = 18 ( IS A CORRECT INFORMATION ) , 1+7+10 = 15 ( IS A WRONG INFORMATION ) BUT IT IS AN INFORMATION AND NOT DATA

الفرق التى تخرج للطبيعة تجمع لنا بيانات وليس معلومات – وإستخدام الإمكانية البشرية واللوجستية المتوفرة للمكتب الإستشارى تتم داخل مكتب الدراسات الإستشارية المائية معالجة هذه البيانات لنحولها الى معلومة / معلومات
بالإمكانيات البشرية نعنى أن يكون لدينا فريق عمل برئاسة مهندس مدنى يحمل درجة عليا وخبرة طويلة فى مجال علوم المياه مع عدد مناسب من بقية التخصصات الهندسية من ميكانيكية وكهربائية ومساحية وكيميائية وتقنية معلومات ورسامين وعمالة فنية مدربة إلخ وباللوجستية أن يكون المكتب مجهز بالأتى : الحاسبات الآلية – البرامج – الطابعات – مكنات تصوير –الماسحات الضوئية – الإنترنت – الفاكس – الهواتف الثابتة والمنقولة – أجهزة المسح الطبوغرافى من توتال إستيشن وجي بي أس وخلافه – سيارات دفع رباعى – تصاريح من الجهات الأمنية للتصوير – معدات وأجهزة فحص التربة – جميع أجهزة السلامة لكل فريق حسب حاجته – صندوق إسعافات اولية بالحقل مع مسعفين – تانكرات مياه للشرب ومياه للإستخدامات الأخرى – مطبخ وطباخين مع جميع مستلزمات تامين حاجيات فرق العمل من مآكل ومشرب وعلاج بالإضافة لفريق حماية لو كان العمل يتم فى مناطق غير آمنة .
فتكون الأركان التى يقوم عليها أى عمل حسبما يلى أدناه :
SOFTWARE > HARDWARE > DATA > SKILLED LABOUR > PROCEDURES
البرامج < المكونات المادية < البيانات < عمالة ماهرة < خطوات العمل
لو عاوز تسقى بورتسودان بمياه الشرب يا حبيب بورتسودان يا ( واقعى ) لازم يكون عندك أو تتعاقد مع مكتب دراسات إستشارية مائية متخصص وذو خبرة طويلة فى هذا المجال يبرزها فى كراسته BROCHURE يوضح البلدان التى نفذ فيها هذه الأعمال وتاريخها وقيمة العقود التى نفذها حتى يتم الرجوع إليها كما يشترط أن يكون لديه الإمكانيات المالية التى تؤهله لتأمين مكتب مجهز بالبرامج < المكونات المادية < البيانات < والعمالة ماهرة < مع المقدرة الفنية العالية لتنفيذ خطوات العمل
فيما يتعلق بالبرامج لازم تكون اجهزة الحواسيب لديك الثابته والمنقولة مزودة ببرامج مايكروسوفت أوفس لأحدث نسخة معدلة من مايكروسوفت من مايكروسوفت وورد و مايكروسوفت بوربوينت، ومايكروسوفت أكسل و مايكروسوفت أكسس وخلافه بالإضافة للبرامج التى تستخدم فى دراسات المياه وبرامج الرسم الهندسي على الأوتوكاد وبرامج ESRI لنظم المعلومات الجغرافية GIS واى برامج أخرى يطلبها فريق العمل من المهندسين والفنين كل فى مجال تخصصه وهى برامج عديدة ومتنوعة وهامة وضرورية ويجب أن يتم تأمين نسخ اصلية بالشراء المباشر من وكيل مايكروسوفت فى وطنك أو أى بلد مجاور لك فى حال تعرض دولتك للمقاطعة الأمريكية وننصح بعدم تنفيذ مشاريع حكومية كبيرة كمشروع مياه بورتسودان ببرامج تمت قرصنتها من الإنترنت HACKED PROGRAM ليست لمخالفتها للقوانين فقط وإنما تكون هذه البرامج ناقصة ومجتزئة ولايمكن مخاطبة المرجع لأى دعم تقنى قد تحتاجه فى المستقبل ، لأن كل البرامج الاصلية تأتى مزودة بجهاز دنقل يمنع تداولها للعمل باجهزة خلاف تلك التى نصبت بها ..
قد يعتقد البعض أننا حين نريد أن ننقل مياه النيل لبورتسودان نأخذ معاولنا ونشرع فى الحفر وهذا خطأ بالطبع والصحيح أن الدولة الدولة تطرح فى البدء مشروع الدراسات السكانية والمائية والطبوغرافية للمشروع وتنتخب مكتب متخصص فى هذا المجال
وليس مشروع توريد وتركيب الأنابيب فهذه مرحلة تأتى لاحقا ومن خلال طرح منافسة أخرى تعتمد على الدراسات الأولية التى أعدها
المكتب المتخصص فى الدراسات المائية والتى تعتبر الجزء الأهم فى الدراسة لأنه يضع خارطة طريق المشروع ، مساره مواصفاته الفنية ، طوله ، نوعية وعدد وقطر الأنابيب ، كمية المياه التى تصل لبورتسودان سنكات وسواكن بداية العمل بالمشروع (قل 2017م)
على أن تكون كمية المياه التى تضخ فى العام 2005م تفى بحاجة سكان مدن الشرق الثلاثة ( سنكات سواكن بورتسودان ) حتى عام 2022م – ثم بنهاية عام 2022م ترفع لتفى بإحتياجاتهم حتى عام 2027م وهكذا حتى يصل المشروع الى طاقته القصوى فى العام 2067م بعد خمسين سنة – يصصم المشروع بطريقة تسمح بهذه الزيادات من خلال دخول مضخات رافعة للعمل دون الحاجة لتغيير قطر خط الأنابيب/خطوط الأنابيب أو دون الحاجة لتنفيذ خط/خطوط جديدة شريطة أن تتم عملية الحفر والتمديد وإعادة دفن الأنابيب طبقا للمواصفات العالمية المعمول بها فى جميع دول العالم وليس المعمول بها فى السودان ( دفن الليل أب كراعن بره ) لأن بند الحفر واعادة الدفن حسب المواصفات يتجاوز 50% من قيمة المشروع وهذا مجال للتلاعب بالسودان لأن الشركات تتبع للدولة ...
أول شىء عشان تكون عندكم دولة منضبطة لازم الدولة تخرج من جميع أعمال التجارة والصناعة والزراعة والمقاولات وأن تنأ بنفسها بعيدا حتى تملك القدرة على محاسبة كل مقصر- نظام الإنقاذ نظام غمس نفسه فى كل شىء كان ينفذه القطاع الخاص وتحولت مؤسسات القطاع العام المملوكة للمالية والداخلية والجيش وجهاز الأمن لشركات تعمل فى قطاع التجارة المحلية والدولية وفى الصناعة والزراعة والمقاولات حتى صالات الأفراح والحدائق إمتلكتها والدولة تتحدث عن سياسة التحرير وكل شىء إمتلكوه – الرئيس البشير فى كلمته لإنتخابات عام 2001م قال ( سياسات حكومة الإنقاذ فى إطلاق يد شركات القطاع العام للهيمنة على كل مفاصل الإقتصاد السودانى تسببت فى إفقار الشعب السودانى وإضعاف دور القطاع الخاص ولو تم إنتخابى رئيسا للجمهورية فى دورة ثانية سوف أفككها وأعيد للقطاع الخاص دوره وهيبته ) فاز .. ماذا فعل ؟ زودها .. الهدف ولد أواب وأمتلكت الدولة كل شىء وجوعنا ولمان خرجنا نتظاهر كتلونا – البشير قال : ياجماعة حصل أنا قلت ليكم شىء وكضبت عليكم ؟ لا لا حاشى ياريس إنت ما بتكضب ...البيكضب نحن ... نحن أولاد الكللللب الماشفنا لينا بلد غير دى ونخليها لك أنت وكيزانك ... ياريس أنا حسبت لك 12 كضبه فى بيانك الأول اللى قريته لينا فى 30 يونيو 1989م – عليك الله كدى ارجع واقاره أنت أنا يمكن نظرى طشش من كترت القراية والكتابة
مواصلة لموضوع مياه بورتسودان
بعد أن يتم توقيع العقد بواسطة ممثل الدولة ( قد يكون والى البحر الأحمر فى هذه الحالة ) مع الشركة الإستشارية ويتم تسليم الموقع
تبدأ الشركة بعد إستلامها الموقع والمسار من ممثل الدولة على خرائط 1/250000 بإحداثياته ويتم التأكد أن هذا المسار لن يشكل مخالفه مع ملاك من المواطنين ولو أن الضرورة تقتضى مرور خط بملكية خاصة تكون مسئولية ممثل الدولة حل النزاعات عبر محكمة وتعويض مجزى للملاك ولو ان الخط يمر بمنطقية عسكرية أو منطقة محجوزة للتعدين فى البترول أو المعادن ينزع حمى لمسار الخط فى حدود 50 متر من كل جانب تحسبا لخطوط مياه مستقبلية أو أى خطوط لمنتج آخر كالغاز والبترول يتجه من الشرق لعطبره فى طريقه لمصفاة الخرطوم
المخطط الإستراتيجى لا ينكفىء على حاضره ويتجاهل المستقبل ، مطلوب منه أن يستشرف المستقبل البعيد لذا نسميه التخطيط الإستراتيجى بعيد المدى THE LONTERM STRATEGY FOR WATER
ما أن تم تسليم الموقع خالى من أى موانع تعيق العمل يوقع محضر بين مدير المشروع ( ممثل المكتب الإستشارى ) وممثل الدولة وفى الغالب سيكون إما ممثل لوزارة الرى أو ممثل لولاية البحر الأحمر وقد يكون ممثل لوزارة المالية
بتاريخ توقيع هذا المحضر يبدأ العد التنازلى لعقد الدراسات النهائية والتصاميم – نقول نديه سنة واحدة فقط لأن المسافة لاتزيد عن 300 كم – مفروض بعد سنة المكتب الإستشارى دا يسلمنا ( يسلم الجهة التى تمثل الدولة ) 30 نسخة ورقية وعلى قرص مرن CD للدراسات والتصاميم والخرائط مع جدول الكميات نسخة بأسعار الدولة عشان تتعرف على تقديرات الإستشارى للتكلفة الكلية للتوريد والتركيب وال، 30 نسخة بدون أسعار دى بنطرحها فى منافسة مفتوحة لمقاولين أكفاء سودانيين وأجانب وترسى المنافسة على اقل عرض – طبعا حتأخدها دانفوديو بتاعت الجماعة هو فى زول غيرها –
كيف توصل المكتب الذى أعدً الدراسات الإستشارية لهذه النتائج
اللإستشارى جهز مكاتبه على كرافانات متحركة طاقم كامل من مهندسين ومساحين وتقنيو تربه وخلافه ويبدأ من نقطة الصفر فى عطبرة كل فريق يمارس عمله وقد يقسم الإستشارى المسافة الكلية لأجزاء ZONE 1 , ZONE 2 , ETC……..
يحضر ممثل مصلحة المساحة السودانية ويسلم الإستشارى نقاط مرجع المناسيب REFERENCE BENCH MARKS
طبعا قبل دا لازم تكون الدولة قد أجرت تعدادين سكانيين أو ثلاثة لهذه المدن ولو تعذر لا بد أن تخرج فرق للمسح الديمغرافى Demographic survey لإحصاء عدد السكان الحالى ( SAY 2015 )
فرق المساحة بدأت فى المسح الطبوغرافى TOPOGRAPHIC SURVEY المساح لمان يمر بأى وادى متعامد مع مسار الأنابيب لا زم يوضح بداية ونهاية طرفى الوادى ولو كان فى كبرى قريب من المسار يفضل أن تعلق الأنابيب بجسم الكبرى لو كان كبرى متين أو تنفذ ببطن الوادى مع عمل حماية العبور الأيرلندى THE IRISH CROSSING ودا عبارة عن حجاره داخل مكعبات نملى أرانب بس .
مكتب سودانى أو عالمى متخصص فى دراسة التربة ( زمان زمان زمااااااااااااان لمان كانت عندنا وزارات كانت فى وزارة الأشغال بتنفذ العمل بكفاءة عالية جدا – إنتو وزارة الأشغال مشت وين ؟ إستبدلوها بالسياحة – خلاص ياهواى – ياخسارة لكل شىء جميل فقد )
المكتب مهمته ينفذ عدد كبير من الحفريات بعمق قد يصل الى 250 سم أو يزيد لو كان قطر الأنبوب كبير ( 1200 مم فما فوق ) هذه الحفريات أو الجسات تعطى كل حفر رقم ويسجل إحداثيها الجغرافى بالجي بي اس وتوخذ عينات فى أكياس ( خريطة ) دمورية يكتب عليها بالقلم الشينى رقم الحفرة وعمق الحفر وتفحص فى مختبر التربة وتستنج منها بيانات ذات علاقة وثيقة بالمشروع ، فهذه الجسات أو CHECK POINTS توضح نوعية التربة فى منطقة الحفر – صخرية صلبة – صخرية رخوة – ترابية طينية رملية مختلطة – رملية وكمان المختصين بيدروسوا حاجة إسمها عدوانية التربة Aggressive soil ومدى تأثيرها على تأكل المعدن وتدرس حاجة إسمها الكهربية – يا جماعة الخير بطن الواطه دى فيها مشاكل كثيرة كدى أى واحد فيكم دفن حبيب ليه قبل سنيتن يمشى يحفر ويشوفه التربة عملت فيهو شنو – شىء عدوانية تربة – شى ء كهرباء وتيارات مغنطيسية والإنسان ماخلى ليهو حديد فى رجله أو موز إلا وملأ بطنه منها وماعارف القدامه شنو
من الدراسة دى فى مهندسين كيميائين مع ميكانيكين مع كهربائين بيحددوا نوعية الأنابيب التى تصلح لهذا النوع من التربة ، قد يأتى الرأى أن من عطبرة وحتى جبيبت تكون CONCRETE CYLINDER PIPES CCP ومن جبيت لبورتسودان أنابيب حديد الدكتايل DUCTILE IRON PIPES
طبعا ناس المسح الديمغرافى حددوا لينا عدد السكان فى عام 2015م
وبمقارنة نتائج تعداد 2005م مع 2015م تم التمكن من التعرف على معدل النمو السكانى السنوى فى كل من سنكات سواكن بورتسودان كل على حده لأن لكل مدينة لها ظروفها / جاذبة معدل القدوم كم ؟ / طاردة معدل الخروج كم ؟ / معدل المواليد / معدل الوفيات / وناس الإحصاء عندهم نظريات خاصة بيهم بيحسبوا ليكم معدلات النمو Annual population growth rate
لمان عرفنا عدد السكان عام 2015م من آخر تعداد
وعرفنا Annual population growth rate
ممكن نعرف عدد السكان فى كل مدينة ( سنكات سواكن بورتسودان ) وعدد سكان كل محلية من عام 2015م وحتى عام 2067م وقلنا ياجماعة الخير نحن عاوزين نشرع فى تنفيذ المشروع عام 2017م والعمر الإفتراضى للمواسير دى 50 سنة يعنى 2017م +50 سنة نقول عام 2067م ممكن نضع دراستنا عام 2070م للسكان
وحيث أن حسب دراسات عالمية عديدة أطلعت عليها فى أكثر من 83 دولة فى العالم
المواطن الذى يسكن فى الأحياء الراقية ذات التوسع الرأسى عمارات وفلل وقصور واكثر من دورة مياه نعطيه 250 لتر/للفرد/ اليوم
ومن يسكن فى أحياء الدرجة الثانية بيوت شعبية راقية دورة مياه أفرنجية واحدة وصرف صحى نعطيه 200 لتر/للفرد/اليوم
من يسكن فى بيوت الدرجة الثالثة بحمام أو مرحاض وبلاعه غير مزود بصرف صحى بنعطية 150 لتر / للفرد / اليوم
نوصى فى الأحياء أو البلدات التى لاتتوفر فيها بنية تحتية لتجميع ونقل ومعالجة مياه الصرف من خلال محطة معالجة ثنائية أو ثلاثة أن لا يعطى الفرد أكثر من 100 لتر فى اليوم من مياه الشرب . فإن إستخدام مستويات معدلات إستهلاك عاليةُ للمياه يسبب مشاكل بيئية وإقتصادية . فعلى الجانبِ البيئيِ ، يشكل الإستهلاكِ العالى ضغطاً على الشبكات يزيد من كمية التسربات والتلوث ، أضف الى أن إستخدام مستويات معدلات إستهلاك عاليةُ للمياه ينتج عنه كميات كبيرة من مياه الصرف الصحى التى إن لم تتوفر لها الإمكانيات المالية لجمعها ونقلها ومعالجتها والتخلص من فضلاتها بصورة مثلى ، أن تلحق الضرر بالأنظمة البيئية وصحة الإنسان .
أما على الجانبِ الإقتصاديِ ، فإن الأمر يتطلّبُ مستويات عاليةَ مِنْ الإستثماراتَ المستمرة والغالية الثمن فى إستخدامات المياه من بناء لنظامِ البنية التحتية لتَجَمُّيع ونقل ومعالجة مياه الصرف الصحى بالإضافة الى التخلص من مياه الصرف الصحى المعالجة بتأمين مشاريع إعادة إستخدام لها عالية الكلفة فالصحة لاتقاس بعدد المستشفيات أو عدد الأسرة التى بها وإنما تقاس بتأمين مياه شرب نقية مع القدرة على جمع ونقل ومعالجة مياه الصرف الصحى وفق المواصفات العالمية .
وأن مابين 80% الى 85% من مياه الشرب بالمدن ( المياه الزرقاء ) يعود مرة ثانية فى شكل مياه صـرف صحى ( مياه عادمة ) تحتاج للتجميع والنقل والمعالجة بأساليب عالية التكلفة ، هذا بالإضافة الى المشكلات التى يتطـلبها التخــلص من مياه الصــرف الصــحى المعالـجة التى تبلغ حوالى 70% من حجم مياه الشرب فى الشبكات وذلك بإنشاء مشاريع لإعادة إستخدام مياه الصرف الصحى المعالجة .
العوامل التى تتحكم فى تحديد معدل إستهلاك الفرد من مياه الشرب :
 حجم المدينة ، فكلما زاد التوسع الأفقى والرأسى للمدينة زاد معدل الإستهلاك
 تعريفة المياه ، فكلما زاد سعر التعرفة كلما قل معدل الإستهلاك وألتزم المستهلك بالترشيد
 المناخ ( الطقس )، فكلما زادت درجة الحرارة كلما زاد معدل الإستهلاك حيث يلاحظ تغير موسمى
فى المعدل بين أشهر الصيف والشتاء وتغير يومى من ساعات الصباح الباكر الى منتصف اليوم الى ساعات الليل
 مستوى الوعى بضرورة الترشيد / يقل المعدل بزيادة الوعى بالترشيد
 الحالة الإجتماعية للسكان / يزداد المعدل بإرتفاع الحالة الإجتماعية لهم
 نوعية المساكن/يزداد المعدل مع إرتفاع مستوى المساكن/قصور/فلل/عمائر/بيوت شعبية/خيام بدو رحل كأقل معدل
 الضغط الهايدروستاتيكى فى الشبكات/ فكلما زاد الضغط بالشبكات زاد معدل الإستهلاك
 مستوى الخدمات : يرتفع المعدل مع إرتفاع مستوى خدمات المياه العام وإستمرارية الضخ بصورة متواصلة
 تركيب عدادات قياس الإستهلاك الحقيقى للمشترك / فكلما زاد عدد العدادات كلما قل المعدل
 إنتشارالصناعة بالمدينة / فكلما زادت المصانع كلما زاد المعدل
 خواص المياه / حيث يزداد المعدل كلما تحسنت خواص المياه وقلت نسبة الأملاح الذائبة والشوائب الأخرى وزادت صفاءً
 المياه المستخدمة فى رى الحدائق العامة والخاصة والمسطحات الخضراء بالمدن الكبرى ، تعتبر من أهم العناصر التى تؤدى لرفع معدلات الإستهلاك ولذلك فإن الأخذ بثلاثة إتجاهات ليمكن الحد من هذه الظاهرة :
 إلزام الهيئات الحكومية والآفراد بحفر آبار سطحية لرى الحدائق والمسطحات
 إعادة إستخدام مياه الصرف الصحى المعالجة لأغراض رى الحدائق والمسطحات
 الحزم فى تطبيق تعريفة مجزية بغرض توليد إحساس بأهمية وضرورة المياه
( طبعا ياجماعة فى مهندسين سودانيين من جماعة التمكين حيقولوا أن كلامى دا فيه شىء من عدم الإحساس بالواقع السودانى ودى مواصفات ترف خليجى ماكان لى أن أنشرها من أصله – وأنا بقول لو طبقنا المواصفات ودرسنا عدوانية التربة وغير وأخترنا مواد الأنابيب لتتطابق ومواصفات التربة قد يعمل الخط بين عطبرة وبورتسودان الى 50 سنة بصورة جيدة مع تمديد عمره 20 الى 30 سنة أخرى مع الصيانة الدورية – الكلام دا قالوا لى مدير مصنع البونتماسون الفرنسى البيصنع انابيب الدكتايل – وإنتو ياجماعة الخير تبنوا الثلاثة وأربع فلل وتزوجوا الثلاثة وأربع حريم ولمان تجى موية ناس أدروب الغلابة اللى نقلوا على ظهرهم كل صادرات وواردات السودان من والى السفن – خلاص هنا لازم نكون عندنا إحساس بواقع البلد – تقعوا فى حفره أكعب من الواقعين فيها دى – نحن عاوزين ناسنا ديل يشربوا موية نقية وعشان كده لازم نطبق المواصفات )
إبننا ( مساعد مساح ) قال لى أن إبننا ( واقعى ) عاوز منك تكفة – لو فيكم زول بيقدر يعمل لى الدراسات السكانية والمائية والطبوغرافية ودراسة التربه وكل شىء أحتاجه فى خلال شهرين ثلاثة أسلمكم دراسة لا تخر الماء لكن ماتنفذها دانفوديو ولا شركة من شركات المؤتمر الوطنى
ظهرت حديثا دراسة هندسية هامة للأسف الشديد لاتوجد بأى جامعة سودانية بما فى ذلك جامعة الخرطوم
هذه الدراسة تسمى ( الهندسة القيمية Evaluation Engineering )
الهندسة القيمية حسبما شرحت لى فأنا لم أدرسها برضو هى دراسة تتعلق بخفض الكلفة لأى مشروع دون التأثير على الجانب الفنى يعنى لمان المكتب الإستشارى يسلمنا مشروع مياه بورتسودان ويقول تكلفة ( x ) مليون دولار ويحتاج لعامين للتنفيذ نحن ما نشرع طوالى فى طرحة للمنافسة على المقاولين البوردوا الأنابيب والقطع والبينفذوا الخط ومحطة تنقية المياه – نجيب فريق مهندسين متخصصين فى الهندسة القيمية ديل بيمسكوا المشروع حته حته ويحللوه ويقولوا لو عملنا كده بدل كده التكلفة بتنخفض بمبلغ قول 20 ألف دولار ولو عملنا- يمسكوا كل بنود المشروع لكن مش معنى ذلك مثلا خلطة خرسانة فيه 7 كيس أسمنت للمتر المكعب تقوم تسويها 5 أكياس – الهندسة القيمية تتابع حتى المشتريات – مسئول حكومى حرامى جاب اسعار انابيب من دولة خليجية غير صالحة للإستخدام بسعر قاطعه من راسه نضع امامه اسعار الانابيب من جميع النوعيات بجميع دول العالم تسليم ميناء بورتسودان ... وبكده نكون حاصرنا الفساد اللى أكل كل حقوقنا
لو كنت يا واقعى طالب هندسة أو مهندس صغير ( أتمنى ذلك ) الكلام دا بفيدك كثير - بالمناسبة نحن فى الجامعات لا نتعلم - الجامعة تهىء الطالب ليقبل التعلم – الإنسان بيتعلم بعدما يتخرج من الجامعة – عارف ليه لأن فى الجامعة لايعطونا فرصة للتعلم – حشو ومواد نظرية يضيق بها عقل أى إنسان عادى وأمامنا إمتحان خايفين نسقط ونرفت أو نملحق ونسقط ونعيد- المراحل الدراسية توسع السعن - تقرأ 4 أولية تتوسع مداركك - 4 متوسط السعن يزداد حجمة - تدخل 4 ثانوى عالى السحن يشيل صفيحتين ويتحول لى قربه - تكمل الجامعة القربة بتاعت الغنم تصبح قربه جلد تور - يعنى من يحمل البكلاريوس نشبهه بمن يمشى فى طريق أتوستراد سريع عرض 100 متر بسرعة شديدة لايبصر شىء مما يدور حوله- ذهب لمرحلة التعلم للدراسات فوق الجامعية - حامل الماجستير كمن يسير فى شارع عرض 40 الى 20 متر بالمدينة و ( القربة ) التى يحملها يصغر حجمها لأنه بالتخصصات العليا يلتزم جانبا معينا من العلوم ويترك الكثير من العلوم ويبدأ يستوعب أفضل ولكن فى نطاق أضيق- ثم التخصص لدرجة الدكتوراة يزداد أكثر تركيزا ويدخل شارع صغير يمكن أن نسميه ممر عرض 10 الى 4 متر - أى يركز على جزئية بعينها من جملة علوم تلقاها خلال 17 سنة نظامية و5 الى 10 سنوات بعد الجامعة فتجده اصبح فى مجاله أكثر دقة
ماذا لو خصصت جامعاتنا ومعاهدنا العليا شىء دقيق مفيد ملخص مختصر فى كتاب أو كتابين يدرسهما الطالب فى سنيتن ويخرج للحياة – كنت لصيقا لمايزيد عن 14 سنة لكوريين جنوبيين – هكذا يتعلمون – كان الجلوس بجوارهم صعب جدا لأنهم يأكلون الثوم مع لحم الكلاب ولكن أنا كنت محتاج للعلم – صدقنى فى السودان لم أتعلم شىء سوى معادلات طويلة – هل تصدق – كانت لدينا مسألة تحل بنظرية جولسكى CHOLESKY METHOD تحتاج لثلاثة أيام وعلى عهدنا لم تكن هنالك آلة حاسبة – تعليم تعجيزى – دكتور وهبانى بتاع الرياضيات – إمتحان نصف السنة كان عبارة عن مسألة واحدة فى الرياضيات التطبيقية APPLIED MATH منشور زجاجى غمر حتى ثلثه فى الماء refractive index of water = معامل إنكسار الماء =1 ثم غمر ثلثه الثانى بسائل refractive index of the fluid معامل إنكساره كذا ثم غمر الثلث الأخير بسائل معامل إنكسار – دخل شعاع ضوء عليه من بزاوية إسقاط كذا أحسب زاوية الماعارف ايه – دا امتحان نص السنة أمشوا جيبوه الإسبوع القادم – واحدين مشوا كلية الرياضات جامعة الخرطوم وواحدين مشوا لناس الكهرباء – أنا ما كضبت طوالى مشيت لأستاذ الطاهر العاقب – طبعا دا رقم عالمى – عاين ليها – بالأول بيضع الإجابة وبيحل المسألة من تحت ويمشى لفوق مش زينا – بعد إسبوع لمان جبتها لدكتور هبانى أدانى صفر وقال لى دا ماشغلك دا شغل طاهر العاقب – طيب مدينى ليها ليها – نحن ياجماعة الخير لازم نعيد التعليم من الألف للياء
تقدم صديق لى من حملة الدكتوراة مع خبرة طويلة لوظيفة وكنا نظن أنه سيفوز بالوظيفة لدى شركة أمريكية مرموقة - جاءت الأجابه - ناسف OVER QUALIFICATION كلما ذهب لوظيفة رفض - إضطر فى النهاية لأن يخفى جزء من مؤهلاته وخبرته وعدل سيرته الذاتية ، فوجد وظيفة تتناسب وسيرته الذاتية المعدلة .
ياواقعى لو سألت أى مهندس خريج هندسة مدنية جامعة الخرطوم جامعة السودان أو أى جامعة داخل أو خارج السودان ستجد الجامعات جميعها تركز على علم ( الهندسة الصحية أو الهندسة البيئية ENVIRONMENTAL ENGINEERING وهى تختص فى الغالب بتجميع ونقل ومعالجة مياه الصرف الصحى الخام ) ولا تجد مناهج مشاريع مياه الشرب أى إهتمام خلال الدراسة الجامعية كما لا توجد معاهد وسيطة لتأهيل الكوادر الوسيطة فى هذا المجال وفى منتصف تسعينيات القرن الماضى إتفقت مع أخى الباشمهندس الكبير فى علمه وأخلاقه / فاروق الطيب على مسار المدير السابق لهيئة مياه المدن والرجل كان معنا بالسعودية يعمل خبير مياه بشركة التعاون العربية وياخذ مرتب كبير جدا وإمتيازات أخرى كبيرة تركها جميعا وذهب للسودان لأنه ( أخوانى ملتزم ولكنه يختلف عن الجميع ) حدثت مشكلة مياه الشرب بولاية الخرطوم طلب منه أن يكذب ولايقول أن هنالك نقص فى الوقود والكهرباء أدى لنقص المياه ، لم يكذب وقال الحقيقة – صدر قرار جمهورى فى تلك الليلة وأحيل للمعاش – تركهم وتوجه لمكتبه والخالق رازق .
إلتقينا ثلاثة رجال كل واحد فينا له مذهبه ، فاروق وعمنا الأستاذ عبد الله الجنيد مدير وصاحب كلية الخرطوم التطبيقية عليه رحمة الله والتى يديرها الأن بصورة ممتازة إبنه القبطان خالد وأخوته من بنين وبنات يحفظهم الله – إتفقنا بناء على توجيه من مديرة مكتب اليونسكو بالسودان وهى إمرأة أمريكية أن ننشىء كلية لعلوم المياه للسودان ودول منطقة شمال شرق أفريقيا لأن جميع هذه الدولة ليس فيها كلية أو معهد يؤهل العاملين فى حقل مياه الشرب – حتى السباكين الموجودين فى مصر والسودان على سبيل المثال جربندية وبجربندية نقصد أنك تعمل مساعد سباك وتأخذ المهنة منه دون قرأة ولا كتابة كما يتعلم الإنسان الحرف الأخرى من نجارة وحدادة وخياطة وحلاقة – فى بعض الدول يدخل الناس معاهد تدريب مهنى ومن يتخرج ترزى ومن يتخرج حداد ونجار وحلاق ومصفف وكوافير
إتفقت مع الباشمهندس فاروق أن نعدً دراسة تصلح لأن تكون منهج لتأسيس لمدة عامين من الفاقد التربوى بالمرحلة الثانوية وبالفاقد التربوى من الطلاب الذين لم يجدوا فرص للتعليم الجامعى حيث سيتلقون فى هذا المعهد علم جديد مطلوب فى السوق حيث ستنفق عليهم دولهم ولو خرجوا للقطاع العمل وجدوا فرصة للعمل ، وكان غرضنا الأساسى أن يخرج كوادر تتولى إدارة وتشغيل وصيانة جميع مشاريع مياه الشرب من المأخذ INTAKE على ضفة النهر أو البئر الجوفى الذى يغذى المدينة أو البلدة ، الى محطات التنقية الى شبكات التوزيع بالمدن والقرى الى المستهلك فى بيته بصورة علمية وقراءة خرط وقياسات ضغوط الشبكات للإبتعاد عن العشوائية الحالية وأن تتولى هذه المجموعات تسجيل أحداثيات جميع الصمامات الأرضية والمحابس حتى إذا طمرت بالسفلته العشوائية التى تنفذها بعض البلديات وإختفت معالمها وحدث إنكسارات يحضر المراقب جهاز الجي بي أس ويحدد بدقة متناهية موقع صمام التحكم ويغلق المياه عن الأنبوب الذى حدث فيه إنكسار ليصلحه .
تولى الباشمهندس فاروق الطيب الجزء المتعلق بالدراسة فى كل مايختص علم إمدادات المياه WATER SUPPLY بدءاً من مصادر المياه ( نهر النيل أو الأبار الجوفية ) ومحطات التنقية وملحقاتها والأبار الجوفية وملحقاتها وكتب مادة تصلح للمستوى الجامعى وليس معهد متوسط OL ، وتوليت أنا الكتابة فى الجزء المتعلق بخطوط نقل المياه الرئيسية والفرعية وخطوط شبكات التوزيع الرئيسية والفرعية وملحقاتها من طفايات الحريق وصمامات التحكم وصمامات الإغلاق وصمامات طرد الهواء وصمامات الغسيل حتى مرحلة التوصيلات المنزلية والعدادات و اللوحات الإرشادية المركبة على الجدران والمركبة على الأعمدة لتوضيح مواقع الصمامات .
أعد المنهج وتمت مراجعته بواسطة مجموعة من المهندسين المختصين ، ثم عرض على مديرة اليونسكو بالخرطوم التى أوصت بأن يقدم للدكتور عبد الباسط ميرغنى ليكتب التقريظ عليه وبعد أن تمت المراجعة وكتب التقريظ وغلفت الدراسة التى صدرت باللغتين العربية والإنجليزية – عرضت مرة ثانية على مديرة اليونسكو فقالت لنا أنها لا تتعامل مع الأفراد – اليونسكو مؤسسة تتبع للأمم المتحدة تأتيها منح GRANTS ( هكذا نطقتها ) من الدول الغنية لتنفقها على الدول الفقيرة وأن السودان والدول التى حوله من جيبوتى للصومال واريتريا واثيوبيا وتشاد وحتى مصر جميعها دول فقيرة تتلقى الدعم ولا توجد بها معاهد للمياه بينما توجد معاهد للبريد والبرق والإتصالات وغيرها ، ويمكنكم أن تتقدموا بهذا البرنامج عبر حكومة بلادكم ثم ترفعه حكومة بلادكم لليونسكو – فرحنا وقلنا مادام حكومتنا دا أكيد هانت – ذهبت بصحبة المهندس فاروق الطيب وقابلنا المهندس كمال على محمد وزير الرى السابق الذى أوضح لنا ان وزارته لا تستطيع تنفيذ هذا البرنامج ووجه بان نذهب ونقابل وزير الحكم الولائى وكان لسوء حظنا فى تلك الفترة الدكتور نافع على نافع – تسلمت سكرتاريته الملف ووعدت بأن تحدد لنا يوم لمقابلته – ومازلنا ننتظر هذا الموعد علما أن ثالثنا السيد / عبد الله الجنيد صاحب كلية الخرطوم التطبيقية توفى لرحمة مولاه – الراجل أكيد لمان عرض عليه المشروع نظر فى هذه الأسماء هو بيعرف إثنين دا أكيد ولايعرف الثالث – يعرف المهندس فاروق وهو إخوانى مغضوب عليه من الرئاسة وطرد للضرر العام أما عمنا الجنيد فالرجل ذو تاريخ سياسى ناصع البياض ومناضل فى الحزب الشيوعى السودانى فى الصفوف الأمامية ولجنته المركزية ، أما الثالث فلم يعرف لانافع أو من هم حول نافع له مذهب سياسى والحمد لله ويمكن يكونوا قالوا شنو اللى لمه الشامى مع المغربى – فحفظ ملف إعداد كلية علوم المياه منذ العام 1998م وحتى تاريخ اليوم بسلة مهملات الدكتور نافع على نافع فالرجال التعليم وخدمات مياه الشرب وصحة الإنسان وسلامته لم ولن تكون فى يوم من الأيام جزء من إهتماماته ..



atata0002@hotmail.com





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2193

خدمات المحتوى


التعليقات
#794072 [ممكون وصابر]
4.07/5 (5 صوت)

10-07-2013 11:05 PM
يا شيخ العرب ,,جربت لحست كوعك ,, ياخي نحن في شمبات على بعد 100 متر ما عارفين نشرب من مياه النيل الموية بتقطع 17 ساعة في اليوم


ردود على ممكون وصابر
United States [محمدالطيب] 10-08-2013 03:16 PM
تحيات ياباشمهندس
صحى حلايب وشلاتين واب رماد بشربوا من النيل
طيب وبى حسبة صغييييييرة أكتر شقق بمصر مملوكة لأهل الشرق
وزمان لوخرمت لى بورتسودان وإنت بالقاهرة تمشى فندق أمية تلقى أكثر مما تتوقع !!
واللبيب بالإشارة يفهم
أخى ممكون وصابر :
ن رمضان الفات وإلى الآن بنشترى الموية من السقا قايد الكارو تقول لى سبعة ساعات فى اليوم والله نحنا لو لقينا موية ساعة فى اليوم لنططنا 17 ساعة فرحآ والماعارف يقول عدس !!
بعدين يايا باشمهندس بعد التوسع العمرانى والزيادة السكانية المتوقعة الناس حايتقسموا الموية كيف ؟ ولا نلحق عمنا عبدالله مسعود؟ والله مظاهرتين يجيبوا لينا الموية .... حاجة تانية كل مصانع بورتسودان ينعق فيها البوم مع الغربان وتم تشريد العمالة الإطارات .. الصابون .. الدقيق.. الزيوت .. إلخ سودان لآين تم بيع جميع بواخرا ولعلو تبقت أمدرمان والنيل الأبيض فقط ومكاتبا تم تأجير معظما وعملت ليها مكتب بالخرطوم (عمارة) جهة شارع المك نمر قريبآمن مجلس الوزراء القديم (ياربى البحر حولو هناك ) علمآ بأنها كان لها مكيتب بعمارة الضرايب بشارع الجمهورية يصدر نشرات وصول البواخر لميناء بورتسودان !!! كان لنا مشروب جوفر والآن ناس جوفر يستثمرون فى السهل المضمون العائد ألا وهو تحلية مياه الشرب التى زيدت قيمتها قبل يومين لتصبح 7جنيهات بورتسودان التى كانت تضم أكبر محطة سكة حديد ويغادرها القطار ويأتى إليها من الخرطوم 4 مرات بالأسبوع وكان مهرجان وأى مهرجان بورتسودان الكيلو وما أدراك ما الكيلو !! بورتسودان راس السنة وأدم شاش وأبو الحسن مدنى وحيدر بورتسودان ... ياباشمهندس حتى التخليص ودوهو سوبا .... ومع ترتيبات التعليم تم إلغاء سنة دراسية من التعليم العام وتبعها إلغاء المرحلة الوسطى وتم إلغاء بورتسودان الثانوية والمصرية وكلية المعلمات لتصبح جامعة مستوى خريجيها دون مستوى خريجى الوسطى زمان ... بورتسودان كسروا سينماتا ... وسوق خضارا...
كدى تااانى أبدا قراية التعليق ده من الأول ياباشمهندس.... مع تقديرى

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 10-08-2013 05:49 AM
وما ذلك على الله ببعيد وما ذلك على الله بعزيز
الحصل ليكم شنو يا الممكون وصابر
السقى بادية ابو ظبى والعين وبادية نجد وتهامة وعسير بسقينا ان شاء الله
السودان اغنى من جميع دول الخليج
مشكلتنا فى حكومتنا ويوم مايغوروا بإذن الله تتحسن كل الأحوال وتهدأ وتصفى النفوس
بس كدى جربوا أعملوا ليهم دعاء وتضرع للمغادرة


#794070 [محمدالطيب]
4.07/5 (5 صوت)

10-07-2013 11:03 PM
التحية للباشمهندس الواقعى وم. المساح
تجاوزت الكثير من الفقرات التى تعج بالعلمية
والآن أود القفز على العرضحال إلى ما يشبه الواقع :
قبل حوالى خمسة سنوات جابوا مواسير ضخمة قطرها متر أو يزيد قليلآ
سألنا قالوا دى الشركة الصينية اللى حاتجيب الموية من نهر النيل فرحنا وهللنا
وكبرنا وسألنا ثانية قالوا إستلموا مقدم العقد والآن هم بصدد دفن المواسير فرحنا وهللنا وكبرنا
وكلمنا أصحابنا النجعوا أن عودوا لبورتسودان الحنية ...الواقعيين بالجد قالوا أدونا خبر لامن الموية تجى... ومن الزمن داك نشيل ونسأل إلى أن صدمنا بان الحكومة مادفعت للصينيين !! وجانا دبرشن كولو ولا الكضب كولو ولا الغش وهاجت المدينة ونوابنا فى مجلس الولاية التشريعى يعجبوك ركبوا الموجة وشالتن الهاشمية وقالوا ننفصل من السودان .وصدر القرار بإغلاق المارس بسبب العطش ... ومن الصباح الوالى ركب طيارة والخرطوم عدل ومن المطار للرئيس والجرايد تعجبك سخنت الأجواء وأبرزت كلام النواب بالمانشيت الكبير فى الصفحات الأولى .. أها الرئيس طوالى طلع قرارات نارية علاج المشكلة الآنية لجنة ثلاثية للجلوس مع الصينيين لحل الإشكال بأعجل ماتيسر ... ماأصلو الرئيس هو الوعد الناس فى أستاد بورتسودان بالموية ...والوالى من الرئيس للمطار وبورتسودان إستقبلتو من المطار وعلى طول الطريق للمدينة إستقبال الفاتحين وخاطبهم الوالى وأكد له أن الرئيس على وعدو ...أها الظاهر الجماعة فى الخرطوم أعادوا الحسبة قاموا رسلوا النائب الأول ووزير المالية سلموا الوالى شيكات بالمحلى وبى الدولار ... غايتو الفهمتو حسب فهمى القاصر إنو ناس الخرطوم ديل زعلانين من الوالى ومن حركة التشريعى واعتبروها بإيعاز من الوالى وزعلانين من جيتو الخاطفة للخرطوم ومخاطبتو التى تصب فى خانة نصره على الخرطوم وبعد الشيكات دايرين الكورة تكون فى ملعب الوالى ... أها من اليوم داك مافى حد جاب سيرة الموية علمآ بأن المدينة تمددت وتوسعت من ترانسيت للشاحنات جنوبآ وبعد الوحدة ظهرت أحياء شقر والإسكندرية وطيبة هذا بجانب أحياء الصفا والمطار وترانسيت الغربية (الخور /الكوريين) ياباشمهندس يبدو أن الدراسات إكتملت بدليل توقيع العقد مع الشركة الصينية .... أها نحنا دايرين نعرف توجيه الرئيس حصل فيهو شنو قبل ما نرسل الموضوع للدكتور الفاتح جبرا ....


ردود على محمدالطيب
United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 10-08-2013 05:33 PM
يا محمد الطيب لا نملك إلا أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل
الناس دى حتمشى من ربها وين
اليوم سمعت كلام يضحك من شيخ على عثمان عن هجرة الدكاترة قال بيتفهم أسباب هجرتهم وبيشيد بالأطباء الذين صبروا وبقوا فى البلد لتحرى التنمية والنهضة - عليك الله يا ود الطيب لو كنت عايش فى البلد أشألى شيخ على دا تنمية شنو ونهضة شنو البيتحروها الجماعة ديل
إنت نهضة ماعملتها لمان خيرات السودان بمافيها بترول الجنوب كلها كانت تكب فى خزينتك عاوز تحققها برطلين صمغ و3 كيلو تبر - تراب دهب
الصيف ضيعتى اللبن
والله لو تخارجتم باخوى وأخوك نعمل لك تمثال ونكتب شارع بإسمك بس زى مافصلت الجنوب أفصل لينا الأخوان ديل وركبهم التونسية يحصلوا مرسى وخيرت الشاطر

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 10-08-2013 05:45 AM
ياناس بورتسودان أنا حاكمكم 20 سنة حصل يوم كضبته عليكم - ناس بورتسودان لا لا حاشى وكى
حصل يوم قلت ليكم كلام ومانفذته لا لا حاشى وكى لا لا حاشى وكى لا لا حاشى وكى
الحبيب محمد الطيب
أنا مش بعيد عن القصر أنا بعيد عن الخرطوم والسودان
ماكتبته عبارة عن موضوع علمى كيف نخطط لمشروع نقل مياه لبورتسودان أو أى جهة أخرى
( قبل حوالى خمسة سنوات جابوا مواسير ضخمة قطرها متر أو يزيد قليلآ )
أشك أن هذه النوعية من الأنابيب أختيرت بصورة علمية بعد دراسة نوعية التربة بين عطبرة وبورتسودان ولا أستبعد أن تكون مواسير من بقايا مشروع خدمى بدول الخليج ودا حدث قبل كده مسئول مشى السعودية لشركة الكابلات وأشترى كل الكوابل التالفة ومشروع جاب أنابيب حديد من بقايا مشروع مياه بدولة خليجية معظمها تالف
( ياباشمهندس يبدو أن الدراسات إكتملت بدليل توقيع العقد مع الشركة الصينية )
أخشى أن يكون عقد شامل دراسات وتصاميم وتركيب والدولة تورد المواد
أتوقع أذا تم هذا المشروع فى ظل هذه الحكومة أن تصاحبه أخطاء عديدة كتلك التى صاحبت مشروع مياه بارا الأبيض
الناس ديل بينفذوا بدون دراسات - كدى خلى أى زول ساكن بين عطبرة وسنكات وسواكن الى بورتسودان يقول ليك شاف ليهو شركة بتحفر حفر وتشيل تراب فى أكياس وترسلها لمختبر - ديل لازم يكون أخذوا دراسات الطريق السريع الطبوغرافية وعاوزين ينفذوا الخط بالطريق ودا أمر خطير لأن من الأفضل للطريق وللأنابيب أن تنفذ خارج حرم الطريق حتى لو حدث إنكسار لايؤثر على جسم الطريق أو يعيق حركة السيارات أو السيارات تعقيق حركة الإصلاح والصيانة الدورية وكلما بعد خط الأنابيب من منتصف الطريق كلما زاد عمر الإفتراضى
وأنا برى أن يشتمل الخط الرئيسى على خطوط تغذية فرعية متى ما مر الخط بقرية أو هجرة وأن تشتمل هذه على خط وخزان علوى ونقطة تعبئة مياه ( فى السعودية بسموها الشيب والتسمية دى جات لمان فى عهد الملك عبد العزيز طلب من الأمريكان عمل دراسات مائية وحفروا أول بئر جوفية فى المملكة عام 1932م طلب منهم عمل نقاط سقيا فى البادية عشان البدو يجيبوا غنمهم وابلهم ويسقوها ومن هنا سميت SHEEP FILLING STATION والشيخ زائد عمل خط به تفريعات بين أبو ظبى والعين وزرعه كله نخيل قال عشان أى زول ماشى بين العين وأبو ظبى يشرب مويه وياكل تمر لأن الشيخ زائد فى صغره مر بهذا الطريق على ظهر جمل وواجهتهم مشكل كبيرة حيث لا طعام ولا ماء ولا ظل ولو ذهبتم اليوم بأرجلكم بين العين وأبوظبى لن تواجهوا مشكلة أسأل الله العلى القدير أن يسير أهل السودان بين بورتسودان وعطبره على ارجلهم تحت ظل أشجار النخيل ويشربون ماء النيل الزلال وماذلك على الله ببعيد وما ذلك على الله بعزيز لو خلصت النوايا وكان السودان الوطن الواحد هو الهم وتخلصنا من أمراض يانفسى ، يابيتى وياقبيلتى
أما حديث أخى محمد الطيب
( أها نحنا دايرين نعرف توجيه الرئيس حصل فيهو شنو قبل ما نرسل الموضوع للدكتور الفاتح جبرا ) حيحصل ليهو الحصل لى خط هثرو -
ياناس بورتسودان أنا حاكمكم 20 سنة حصل يوم كضبته عليكم - ناس بورتسودان لا لا حاشى وكى
حصل يوم قلت ليكم كلام ومانفذته لا لا حاشى وكى لا لا حاشى وكى لا لا حاشى وكى
ماتخافوا ياناس بورتسودان لو ماشربتوا من مياه النيل ان شاء الله بعد عمر طويل تموتوا وتدخلوا الجنة وتشربوا من الفردوس
ياجماعة أنتو دايرين مياه النيل أم مياه الفردوس - أدرب نهنا ياريس دايرين الفردوس
الرئيس يلا تكبير تهليل هى لله هى لله وشكرا أخوكم دكتور ايلا دا بيوريكم كيفن تدخلوا الجنة وتشربوا من الفردوس بس ماتخالفوه وماتضغوا عليه عشان يجينى فى القصر ويرفع لى الضغط


#794040 [عمال الطين والطمى والاطماء]
4.19/5 (6 صوت)

10-07-2013 10:11 PM
ردا على تساؤلك ياباشمهندس "متى يشرب أهلى فى بورتسودان من مياه النيل"
نحن عمال الطين والطمى والاطماء نرد عليك بالاتى:
سيشرب ناس بورسودان من النيل لمن امثالك يسيبوا التعرصة والدهنسة
اوجات كيها ودتوك كابا


mudworkers@yahoo.com


ردود على عمال الطين والطمى والاطماء
United States [ياسر عبد الوهاب] 10-08-2013 12:12 AM
ليه كده يا راجل اتقي الله...

United States [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على] 10-07-2013 11:28 PM
وفي الأثر: [كما تكونوا يول عليكم] يعني: أن الله يولي على الناس على حسب حالهم
وقول الله تعالى: وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً [الأنعام:129] أي: نجعل الظالم فوق الظالم، بماذا؟ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [الأنعام:129] فإذا ظلمت الرعية سلطت عليها الرعاة، وإذا صلحت الرعية صلح الرعاة، وكذلك بالعكس: إذا صلح الراعي صلحت الرعية
قال الألوسي في تفسيره عند قول الله تعالى: وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون. إن الرعية إذا كانوا ظالمين سلط الله تعالى عليهم ظالما مثلهم
وفي تفسير القرطبي عند هذه الآية عن ابن عباس قال: إذا رضي الله عن قوم ولي أمرهم خيارهم، وإذا سخط الله على قوم ولي أمرهم شرارهم، وفي الخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم: من أعان ظالما سلطه الله عليه
أمة بها أمثال هذا ( عمال الطين والطمى والاطماء ) لايفقه حتى العربية البسيطة لن يحكمها إلا نظام كهذا فهنيئا لكم ( عمال الطين والطمى والاطماء )


م. سلمان إسماعيل بخيت
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة