في



المقالات
السياسة
لبيك اللهم لبيك..لبيك حرية..لبيك..لبيك ثورة شعبية..لبيك!!
لبيك اللهم لبيك..لبيك حرية..لبيك..لبيك ثورة شعبية..لبيك!!
10-14-2013 05:12 PM


فى هذا اليوم فى هذه الساعة التى يقف فيها الحجيج على صعيد جبل الرحمة (عرفات) مبتهلين خاشعين
راهبين.. أذلاء بين يدى ربهم تحيط بهم هالة من الخشوع ورهبة من الموقف،وهذا هو ما يستشعره حجاج بيت الله الحرام
وهو يؤدون أهم أركان الحج على الاطلاق،والركن الذى لاحج بدونه وهو الوقوف بعرفة وكما جاء فى الحديث النبوى الشريف الحج (عرفة)
فى الوقت الذى يبتهل به حجاج بيت الله الحرام من كل فج عميق ملبين نداء الرحمن بترديد(لبيك اللهم لبيك...)نحن لانملك من على البعد الا أن نتابع هذا المشهد على الشاشات كمسلمين بصفة عامة وسودانيين بصفة خاصة عرف عنا التعلق بأل البيت والهيام عشقا فى الحرمين،ونحن نردد مع حجيج بيت الله الحرام..لبيك اللهم لبيك..لاشريك لك لبيك..ان الحمد والنعمة لك والملك..لاشريك لك لبيك..ولايغيب عن بالنا كفاح أهلنا وشعبنا فى ثورتهم العذراء الفتية التى هبت عفوية ضد الطغاة تجار الدين من مافيا الانقاذ الوطنى وذيولها وتابعيها من المؤلفة قلوبهم والمروضة مواقفهم والمشتراه ذممهم وضمائرهم...الا أن نضيف لعبارات الحجيج وهم يبتهلون ذلفة وخشوعا لله رب البيت فى تلبيتهم..ونقول لبيك حرية لبيك..لبيك ثورة شعبية لبيك..وفاء لدماء شهداءك الأبرار ..لبيك ثورة لبيك..لبيك اللهم لبيك..لبيك أن أعلم بضعف وذل وهوان شعب السودان وقلة حيلته فى عهد طاغية سلطته عليهم يقتلهم ..ويشردهم..ويستبيح عروضهم ..وحقوقهم..بمليشياته من المخبولين بأسم الدين والدين منهم براءة..وأنت أعلم بمكرهم وزيفهم وخداعهم ونفاقهم..وان لك لحكمة فى مد أجل طغيانهم..الا أننا كسائر عبادك وخلقك لانجد نصيرا ولا وليا الا أنت ولانسأللك فى هذا اليوم المبارك والذى وعدتنا فيه باجابة الدعاء ونحن ندعوك وأنت لاتخلف الميعاد ولاترضى ذل العباد وقهر الرجال وقتل القصر والأطفال وانتهاكات الحرمات وخيانة الأمانات وسرقة الحقوق والتفريط فى العرض والأرض..كل هذا من فعل شياطين الانقاذ وبأسم دينك الحنيف وسنة نبيك المطهرة وأنت تعلم ما فعلوه ولازالوا يفعلوه فى عبادك من السودانيين ،وأنت العدل والرحمة..نسألك اللهم ونحن نلبى نداءك أن ترينا فيهم يوما لم تراه عاد ولا ارم ذات العباد ولاهامان وفرعون وكل الطغأة الذين جعلت منهم عبرة ودرسا زاد من قوة ايماننا بك ومسكنا بك..اللهم ان نسألك أن ترينا فيهم عجائب قدرتك وأن تأخذهم ومن تبع ملتهم الفاسقة والفاجرة أخذ عزيز مقتدر...وتلهم الشعب السودانى الصامد الصبر والعزاء فى فقدائه من ضحايا ثورته الطاهرة وأن تجعل نيران فراقهم فى قلوبهم سلاح لأحراق هؤلاء المافيا وذيولهم ولهيبها دلالة على استمرار هذه الثورة الطاهرة حتى تتم مقاصدها..ولايفهمن شياطين انس الأنجاس وكنهة ومشعوذى المؤتمر الوثنى أن هدؤ هذا الشعب جاء نتاجا لعواء ونباح مشيرهم البشير فى خطاباته الأخيرة الى هددهم بها..ولا لبذاءات نافع ولا غيره من مطبليهم..ولعل رسالة (المركوب) قد وصلت ونافع دوما ما يكون ضحية لكرسى أو مركوب لماذا لأن هذا هو مقامه ومقام تابعيه ومطبليه.
لا أدرى رغم امتلاكنا لتراث وطنى شعرى وغنائى هائل كان افرازا لما سبق من ثورات وانتفاضات شعبية فى السودان تشبه فى ظروفها ثورة (سبتمبر)ك..يا شعبا لهبا ثوريتك..وغيرها كثير من الأناشيد التى يجب أن تكون صادحة فى قلب كل بيت سودانى فى اجازة عيد الأضحى سوى عبر التسجيلات أو أجهزة الكمبيوتر..لأن ببساطة كل هذا الراث أعدمه مثقافتية مافيا الانقاذ فى بداية عهدها الشؤم على العباد والبلاد..هذه صورة من صور التعبير والتى توصل أكثر من رسالة..ولتكن هذه صورة من صور الاحتجاج وأنت داخل منزلك أو سيارتك فى قطيتك فى خيمتك الشيدتها بدل أوضة الجالوص الماصة المطره والسرق اغاثتها لصوص مافيا الحكومة..كلنا نفعل ذلك ونقول لمافيا المؤتمر الوطنى وتوابعها..أبدا ما هنت يوما علينا يا سوداننا...وأبدا لن تخبو نار ثورة شعبنا..قبل أن تنضج طبختها وهى استئصال سمومكم التى بثثتمنها فى جسد هذا الشعب وهذا الوطن...وهى الطبخة التى نتضرع لله سبحانه وتعالى فى تلك الساعات المباركة أن يوفقنا ويساندنا فى ازالة هذا الشيطان عن أرض السودان وجسد شعبه وأن تكلل ثورته بالنجاح..وهذا ما سيحدث باذن الله وبعزيمة وارادة هذا الشعب والذى تعلمون جيد أى ارادة هى تلك التى بين ضلوع هذا الشعب المعلم بشبابه وبناته وشيبه ونسائه وأطفاله ولكم فى الدكتاتوريات الغابرة عظة وعبرة وفى طغأة دول الجوار درس ومثال..
وكل عام وأنتم بخير...
ولنجعل هذه الأضحية هى الأخيرة لمافيا الانقاذ فى بلادنا
ولنجعل من اجازة العيد..فرصة لتجديد وتنشيط أساليب سلمية الثورة ونسقط عن النظام المجرم قناع الزيف والخداع الذى ظل يمارسه
وعيد سعيد وعام جديد وثورة منصورة بارادة شعب مجيد وحجا مبرور وذنبا مغفور لكل الحجيج


[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1095

خدمات المحتوى


التعليقات
#801238 [ود الهلالية]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2013 07:44 PM
ما يميز انتفاضة سبتمبر عن اكتوبر و ابريل انها جاءت عفوية من شباب جيل الانقاذ دون مساندة من الاحزاب او النقابات المدجنة .. و معظم شهدائها من جيل ما بعد 89 حربآ علي طواغيت الانقاذ و مخذلي الثورة من ديناصورات الطائفية سوي كان المهدي المخذل من الداخل او الميرغني الهارب بجلده الي لندن ..


عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة