10-15-2013 05:20 AM


ان تكون ديك عدة فما عليك الا ان تكون تابعا انقاذيا متحذلق اللسان تتعلم كيف تكسر رقاب الحقائق وكيف تغمط حقوق الناس وكيف تستغل منصبك وتشهر سيف الهوان فى وجه اصحاب الحق .
الم يجـــف معين الكذب عندهم الم ترعوى هذه النفوس الخربة وتدرك حجم الدمار الرهيب الذى لحق بالسودان الا تعرف السنتهم الحيــاء من الخـــالق والى متـــى ورائحة الكذب منهم انتن من جيفة وعودهم المكشوفة.
ان صمت ارباب الانقاذ تحدث عنهم لسان حالهم وان جادلوا سبق سيف العزل فيهم ليفضح المقال فيهم ومنهم عن بجاحتهم وصفاقتهم وانحــدار جهويتهم هـــم الديوك فى وطن من زجاج قابل للكسر.
اراجيف تصم الاذان فهم نشاذ حتى فى الكذب وليس غريبا والديك الاكبر فيهم قد علمهم سحر الهرجلة وهكذا يبيض ديك الانقاذ فى سودان لا منقذ له منهم الا اهله فلا غرو ان ينعقوا بما لايسمعوا .
ان للصبر حدود فقد استهلك الالم شعب السودان واكلهم العـــوز وامتص حيــاتهــم الفقر ورمتهم الى الحضيض حكومة تشربها الفساد ونخرها سوس الفوضى فى كل شبر منها فصارت تهوى كل يوم الى ضياع.
يدفع الشعب ثمن اخطاءها وكم كــان الثمن باهظا فكان لابد ان يكسر الناس حاجز الصمت والصبر فتلك ثورة شعــب وبركان غبن لو تخطى الحدود لذهب بالسودان ومن معه فلا يستصغر ديـــــوك الانقاذ قبضة التغيير فقد اصبح الامر على المحك ولات ساعة مندم.
الاغرب انهم مازالوا يصروا على الخداع والمنوال القديم هكذا يظل الذيل المعوج متماديا فى اعوجاجه عشرات من افــــراد الحزب الحاكم يستقــلون الطائرات فى حملات للحج ولن تجد بينهم احد الا وقد حج ثلاثة او سبعة حجات وليس هذا هو بيت القصيد ولكن اليس كان من الاولى ان تتنازل الحكومة فى هذه السنة عن قيمة تكاليف حجاج الحزب الحاكم وحاشيته الذين سبق لهم الحج فى السنــوات الماضية الايمكن ان تساهم المبالغ الباهظة التى تخرج من خزينة الدولة فى انقــاذ المنكوبين من ضحايا السيول وتخفيف بعض من معاناتهم هل من الدين فى شىء ان يصرف ملايين الدولارات من اجل ارضاء الرئيس وبطانته فى حين ان هنـــاك من لايجد مايسد به رمقه من منكوبين السيول ولكن كما قيل لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي !!! وكل عام وانتم بالف خير


[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2908

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#801501 [جدو]
5.00/5 (1 صوت)

10-15-2013 10:09 AM
الاختشوا ماتوا


منتصر نابلسى
منتصر نابلسى

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة