المقالات
منوعات
احمد يعبر الطريق وحده إلي نبتة
احمد يعبر الطريق وحده إلي نبتة
10-17-2013 07:15 PM



لما كتمت حروف الكلمة في جواك

وعارف انك راحل ما متمهل

ودرب الشوق محال يرجاك

وجعت حشاي بالحرقة بكيت

والعبرة اتحبست في جواي

آه يا احمد

دايما مسرع وساكي الحاصل

كأنك عارف ان خطاوي السكة قصيرة

ودي حقيقة ما ببتغالط

بس نحن الديل غاشانا الدنيا

ولما كلامك دفق وجع الشوق الحار

كتمت الدمعة ..جوة الدمعة

كان ده كلامك

ياخي خلاص كفاك ما ترجع

شن كايسلها في بلد السجم الماحقة

واتحيرت ما حريتلي جواب

وسرحت وراء غيمة الكضب الماطلة

اكوس لي جواب

واتلفت الكلمة اتبلعت في جواي

يوم ما انت كتبت في نبتة خطاوي

اظنك حاري غيوم المطر الكاضبة

وراء دولار السجم الماحق

وريال الضحكة الغادرة

وتراب الذل

تتخيل يا احمد

انا بحسدك .... ولو يحسد الطين التراب

انك توسدت البلد واخترت مشوار الحنين

ولمة الأهل والصحاب

آه .... يا آخر رفاق الدرب

لم تكن نحتاج لحزب لتجسد الوطن الشريد

ولم تكن كأسك ملاذ ضياعنا نحن

فقد تحملت عنا كل لحظات ضياعنا

ومرارة الخيبة الخنوعة

آه يا احمد

لك قامة .. فاقت .. تسامت فوق رؤيتك الشفيفة في التساؤل

عن خلاف قلوبنا نحن أشتات الديار

وقد طوت نبتة تضرعك العميق

أن يسود الود وان دام المحال

آه با احمد

قف اوقف رجوعك لمحطات الفراق

وجه سؤالك نحو شطر الشاطئيين

حارب دواخل القبر النتئ

تغدو الينا السيرة الانقي زحفاً تجئ

ورجعاً الي الاتين في وادي التجمد

فقد بصمت علي خواطر الزمن انفعال

ووطن تقسم شطره فغدا انفصال

كيف من؟ ..... يرسم بسدرة التكوين خارطة

ممزقة الوصال

نعم احمد وقد حمدت وعشت حراً

لم تبايع اوتزيف وسرت مرفوع الجبين

وقيدتنا بميثاق إشراف الرجال

عمدتنا ببذرة وهاجة من عشق التراب

ورحلت في الزمن اليجئ

لم يكن زمانك او مكاني

وكان حزني أو مكانك

كان شط البين قبال الفراق

الم اقل لك فد تسرعت الرحيل

وتركت شادية لتعزف المزمار واللحن الأخير

وحيرة القلق الممزق والسؤال

نعم احمد

يجئ في الزمن الذي كان الأوان

ولا أوانه....

ورحيله سرب تسربل بعشق الشط

وانداح الخطاب

هكذا حكمت مقادير الرحيل

فا الي اللقاء في ذروة التكوين

ولبلد تلم جموع الزاحفين

لتربتها

وتنصب شاهد للعائدين بحبها

تعمدهم صبايا ونساء

إنها نبتة تحدق في الرؤى

وتنصب السرادق للزمن ألردي

فالعزاء أذل شيبونا وأرخصنا

وازدهرت مقاصل الجلاد

فباع حتى تذكار الزفاف وما أرعوي

اصرخ بيومك يا منادي

فيزحف الأتون من كل أفجاج عميقة

وعند الشاهد السامق

يلتقي طلاب نبتة وأحفادها براعم الأزمان

يلتقي خلان احمد في زفة العرس النبيل

ورفاق دربه الميمون في وادي الحقيقة

هي نبتة سمقت ببذرتها لتنمو من جديد

ثمارها في الأفق ضاربة الجذور مثل احمد

.......

إلا.... يا احمد

ما لقينا القول

إلا رسالة فتقت جو حشانا

وأنت فتحت الباب ومشيت ما أتمهلت

كنا لقينا جواب... وكان تاوقت ورآك

وأنا عارف وعارفك انك

شلت الوجع ألفي جواك

داير الناسب بوراك يفوقوا من ظلمات الليل الغاشم

الا السكة بلاك يا احمد صارت شايكة وبدون ا نوار

وكل طريق مليان أشواك

ما كان في الخاطر !!

انك تمشي وما تستني أخوان نبتة

العرضة... الفرح.. أشواط

إلا انك شلت الزاد ومشيت وما استنيت وما تلفت

انك امكن تاني بترجع؟ وما استنيت

دايرنا نجيك با احمد ؟

ونحن الخوف قيدنا وكندك عينا بسكن الدوكة

وا تمرمضنا وسبنا ورآنا اراضي أهلنا

وباعو بلدنا وبعنا عرضنا وكيفن نرجع

عرفت ليه انا اتصمته ما لقيتلي جواب

لمن انت طلبت الرجعة ... مافي جواب ارجع كيف

واقبل وين مالشريان بقي نزفان

والايمان بقي اعلان

والحبان ولو زمان

وشير القبر باعوه كمان

اقبل وين ؟

...............



اشتقنالك ... كان ده كلامك

وانا مقتول بالشوق

وميت من جواي

ماتت مني حروف

وغابت مني ملامح الناس

والوجع اتمدد .... عشش فيني رماد

مابقدر ارجع يا احمد

عارف ليه ؟

خجلان يا احمد

وشايله الخجلة في وشي

لاني وعدت الشافعة .. بت الحلة

الكانت تلعب فوق الحجلة

وكانت جارة

بكرة بنزرع ليكم شتلة

عشان ما ضلها باكر يطلع .. تلعبي فيه

وتطلع زهرة من تالاها

وسميت الزهرة

سميتها نضال

عارف دي نضال يا احمد

يت مليانه محنة دموعها قريبة

راحت تسال شارع شارع

وكل بيوت الحلة عليك لامن وصلت

شان تلفاك وكتمت حزن الزمن الضال

ودست مني سؤال

( دابر أعرس) وكان ده حجيك

وكان العشم الدار في البال

انك انت....!!!



من منيه في سفر الخيال

من رؤيا في حلم المنال

وصية في الحلم المضرج بالدموع

والضراعات ابتهال

تلك اكف نفيسة رفعت بازرعها نضال

عمدتها وليدة سمراء واسمتها رهنا بالزمن

وسكة الرؤيا الجديدة

اسمته زمنا للبعاد و النضال

وأعلنت الوداع وصية أولي ...وكان !!

وثانية !! ... تبشر بالرحيل وراء السراب

فهنا الجواب وقد أجبت

..................

وعند المفترق نجلس علي نار الحزن

ونحكي في الوجع الكضب

والحرقة دافقة عروقها في شريان مجمد

من زمن ..... رحل الولد... الفنجري

البيتو عند الناصية فاتح في الظلط

يغشاهو كل ماري من آخر الدرب

والقهوة سجادة الكرم

والضحكة من جوه القلب

رحل الولد

ما خلي في الدنيا الكسيحة

غير زاده في قلب الصحاب

ورسالة لبت البلد ..... بت الجمري يا ...

يا اخر نساء المتعبين

بصحراء اليباب

رحل السمح لامي الرجال

بالله شبال عرضة في سمح الخصال

وزغرودة لي زف الأرض

خضب وريدها بالفرح الليلة في عرس المحال

.................

الذي آمن بكل القادمين إلي الطريق معاولاً تفعل

تشق جداولاً

تسقي بزرع الارض

عرس للنضال

هكذا أسميت قربانك أنا .....

فخرا أقدمه بكل الأذرع المفتوحة

أسميته

احمد.... فقم احمل بفاسك ثم قم

اضرب بشق الأرض

اروي الزرع وخلي المطر

يهطل علي كل السهول فجرا جديد

زمن سعيد

الليلة للجابيين دقش

ومادين ضراعهم للشمش

امكن تمش تغشي البيوت

وتكلم الناس بالحقيقة

بنبته معشوقة بلال

مسبية من زمن سحيق

معروكة بالطين الزلال

ومخاضها في فارس القبيلة

امكن يجي من كل اضرحة الضراعات ابتهال

.........

يا راقد بضريح العودة الأولي

لك التحية والمقال

لك الوردة البيضاء واعلام الحقيقة والسؤال

لك الوعود ان نصون العهد والميثاق

للزمن السعيد

لك وعد ان نقدم للاطفال زهرة الاعياد

في الصبح الوليد

وان نكحل بالرؤي

لعرائس الاحرار

ميلاد مجيد

............

لك مني انا حمدً لا يجازي

علي الرفقة الامينة في غياب

حقيقة الزمن الشفيف والخيال

فالشكر لك

وقد فتحت عيوننا يوما علي نار المعزة والوصال

فهل نفيق ؟؟؟



عبدالمنعم الريح عبيد

صلالة
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1253

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#803574 [ابو الهول]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2013 09:22 AM
هل هذا الابداع لعبد المنعم الريح الذي اعرفه ..ام اسم آخر ؟؟
اتمنى من قلبي ذلك ..
ملحمة ابداعية مكتملة الاركان


ردود على ابو الهول
[منعم الريح] 10-19-2013 06:56 PM
نعم بلحمه ودمه


#802979 [عادل الامين]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2013 07:40 AM
ابداع رائع جدا


عبدالمنعم الريح عبيد
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة