المقالات
السياسة
كل عام الرئيس البشير بخير
كل عام الرئيس البشير بخير
10-17-2013 10:49 PM

لانه وبرغم ثورة 23 سبتمبر واضافة 200 شهيد الى ارتال مئات الالوف من شهداء الوطن الا انه مازال بخير

لانه برغم الحظر المفروض على نظامه واستعداء المجتمع الدولى له ووضعه على قائمة المطلوبين للمحكمة الدولية الا انه نجح فى الحصول على اسلحة مكافحة الشغب من بريطانيا وطائرات حربية قتالية من روسيا فتطورت قوته الباطشه فاصبح بخير

لانه وبرغم الحظر المالى على السودان الا انه نجح فى ايجاد حلفاء يساعدونه على تجنب الحظر عن طريق الاحتيال وذلك بعمل شركات فى الامارات مثلا فيقوم المرتزقة من المتغلغلين فى النظام المصرفى العالمى مثل القطرى طراد محمود رئيس مصرف ابوظبى الاسلامى بتمرير عملياتهم مانحا لهم شريان الحياة ولشركاتهم المحظورة بوابة واسعة للهروب من الحظر , بل وعندما تشتد الزنقة تمنحه قطر المليار مباشرة عينك عينك دون الحوجة الى طراد او ابو الجاز اذن فهو اكيد بخير

لانه وبرغم بطشه بالمتظاهرين لم يجد من يعترض عليه او يدينه سوى ردود افعال خجولة من هنا وهناك واغلبها من دول غير عربية فالسعودية لم تعلق على الامررسميا برغم اكتشافها ان البشير يلعب عليها بوجهين ويبدو انها اكتفت بتناول قناة العربية للامر بينما كان رد الامارات اكثر قوة ووضوحا خاصة بعد صدمتها لاكتشاف مدى العبث الذى تقوم به حكومة الانقاذ فى اراضيها ونظامها المصرفى لكن انشغال دول الخليج عموما هذه الايام بموضوع الغزل بين واشنطن وطهران جعلها تؤجل ماسواه من امور فبقى البشير بكل خير

لان الاتحاد الافريقى بصدد تبنى طلبه للانسحاب من محكمة العدل الدولية التى لاتجرؤ على ملاحقة جندى نفر امريكى قام بقتل العشرات من الابرياء فى العراق او افغانستان بينما تلاحقه وهو رئيس دولة لم يتسبب الا في قتل مئات الالاف وتشريد الملايين ووافساد بلد بكامله فهو دائما بخير

لان المهدى و الميرغنى والترابى بخيراذن فهو كل الخيرو بالف خير

الم تستمعوا لحديثه لكم فى العيد وهو يدعوكم الى إلي إعلان النفير العام لملء الفراغات الإيمانية علي مستوي الفرد وعلي مستوي الجماعة لإصلاح العلاقة مع الله وإزالة نقاط الضعف وتمثل طريق السلف للمحافظة علي الهوية والشخصية الإسلامية ؟!

الم تستمعوا له وهو يدعوكم الى بذل جهود ذاتية اجتماعية في تحري سبل العودة إلي الذات ، مبينا أن البعض فقد الارتباط بالهوية الإسلامية تحت حصار القيم الغربية ، وتعرضوا لتغيرات ثقافية واجتماعية وسياسية ، وصاروا من أنصار الهدم والتخريب حيث صرف الناس عن طريق الهداية ، وتم تحريك الشباب نحو الغواية ، وإزكاء نار العداوة ، وبذر الفتن ؟

اذن لا طيرنا البشير ولا دعمنا نفير. . . لكن مالا يعلمه هو ويواصل انكاره هو ان شباب شباب شباب واؤكد واشدد على شباب السودان نزلوا رجلينهم من السرير والان بيلبسوا فى الشبشب او الجزمة او المركووووب لانهم عاوزين يعيشوا زمنهم زى ماعاوزين هم ولانكم ماممكن تعيشوا زمنكم وتتحكموا فى زمن
غيركم نعم الشباب زهجوا قرفوا ملوا احبطوا وقرروا انهم الاحق فى بناء مستقبل بلادهم وانهم مابهظروا وحتشوفوا كيف حيبدعوا

مابنمشى الدكان
ولابنخاف من كلب الشارع
لا بطش الكيزان


اادام الله غفلتكم وشغلكم بانفسكم

اللهم ارحم شهدائنا
اللهم ارحم شعوبنا

اكرم محمد زكي
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1725

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اكرم محمد زكي
مساحة اعلانية
تقييم
6.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة