المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان المؤتمر العام الثاني للحزب الأتحادي الديمقراطي بأمريكا
بيان المؤتمر العام الثاني للحزب الأتحادي الديمقراطي بأمريكا
10-21-2013 10:06 AM

البيان الختامي
المؤتمر العام الثاني للحزب الاتحاد الديمقراطي بالولايات المتحدة الأمريكية
انعقد بمدينة دنفر – ولاية كولورادو في يومي السبت والاحد 12-13 اكتوبر 2013 المؤتمر الثاني للحزب الاتحادي الديمقراطي بالولايات المتحدة تحت شعار "وحدة اتحادية من أجل إسقاط النظام" انعقد هذا المؤتمر في اجواء سادت فيها روح نضالية مستلهمة لتاريخ حزب الحركة الوطنية وتضحيات جماهير الشعب السوداني التواقة دوما للحرية والديمقراطية والعدالة . لقد جاء هذا المؤتمر منحازا للجماهير المنتفضة في شوارع المدن والأرياف ومهموما بقضايا السلام والتغيير وداعما ومساند للانتفاضة التي ستستمر حتى تشرق شمس الحرية. يأتي انعقاد هذا المؤتمر في ظروف بالغة الدقة والتعقيد بعد أن أوصل النظام السودان إلى مرحلة الانهيار على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية واصبحت البلاد مهددة بالتفكك

ناقش المؤتمر بهيئته الكاملة وبحضور الدكتور أبو الحسن فرح نائب رئيس الحركة الاتحادية بالداخل كمراقب . وعلى مدى يومين عدداً من القضايا تضمنتها الوثائق التالية:
• البرنامج السياسي
• قضايا بناء الحزب في أمريكا وتوحيد الاتحاديين.
• العلاقة مع الحركة الاتحادية في الداخل.
• عقد مؤتمر للحزب في الخارج.
• انتخاب المكتب التنفيذي.
• كيفية دعم الانتفاضة في الداخل.
• برنامج العمل في الخارج
وبعد نقاش عميق ومستفيض اتسم بالوضوح والشفافية شارك فيه كل المؤتمرين والمراقبين توصل المؤتمر لرؤي موحدة حول جميع القضايا المطروحة واتخذ على ضوء ذلك القرارات التالية:

تأكيد موقف الحزب الداعي إلى اسقاط النظام دون أي تحفظ مع التأكيد على ضرورة اتفاق القوى الداعية الى التغيير الحقيقي الذي يؤدي إلى اسقاط العقلية السياسية التي أورثت البلاد هذه الحالة المأزومة. تغيير يفضي إلى نظام جديد يفكك مرتكزات النظام القديم ولا مكان فيه الدولة المركزية القابضة والتفرقة بين المواطنين على اساس الدين والعرق والثقافة في دولة فدرالية مدنية ديمقراطية يسود فيها القانون والمساواة التامة في الحقوق على أساس المواطنة والعدالة وعلى التوزيع العادل للسلطة بين المركز والأقاليم. .
ضرورة الاتفاق حول اسقاط النظام وليس محاولة ترقيعه أو المشاركة فيه، والعمل من أجل تحقيق هذا الهدف بحشد كل الجهود والطاقات و تغليب المصلحة الوطنية العليا والأهداف الوطنية العظيمة على الطموحات الحزبية والفردية والقضايا والخلافات الصغيرة،

يعبر المؤتمر عن التضامن المطلق مع نضال جماهير الشعب السوداني من أجل الحرية والعدالة والكرامة، وضد الاستبداد الذي يجعل من توظيف الدين في الحقل السياسي مطية ومرتكزا ويعبر عن اعتزازه وافتخاره بالمشاركة المكثفة للشباب في التظاهرات الأخيرة الذين خرقوا حاجز الصمت وتحدوا قمع النظام وجبروته. ويدين المؤتمر قتل أجهزة النظام وميلشياته لأكثر من 220 من المتظاهرين الذين خرجوا في سبتمبر 2013 للمطالبة بإسقاط النظام واستعادة الديمقراطية والحرية.
يعبر المؤتمر عن الدعم المطلق لمطالب أهلنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، ورغم أن خيارنا هو النضال الجماهيري السلمي لإسقاط النظام إلا أننا نتفهم حمل الحركات المسلحة للسلاح بعد أن اضطرها النظام لذلك وهو يمارس الابادة الجماعية وتقوم قواته بقصف المدنيين وحرق القرى واغتصاب النساء . ونؤيد دون تحفظ مبدأ اعادة هيكلة الدولة السودانية لوضع حد للتهميش وضمان المساواة بين جميع السودانيين على أساس المواطنة في دولة فدرالية تقوم على المساواة وسيادة القانون وعلى التوزيع العادل للثروة والسلطة بين المركز والاقاليم.
أكد المؤتمر على ضرورة فتح حوار مع كافة القوى الوطنية وخاصة مع قوى الهامش من اجل الوصول لقواسم مشتركة تدفع أجندة التغيير الحقيقي وتأسس لدولة ديمقراطية قائمة على فصل السلطات وحقوق الانسان. دولة قائمة على نظام فيدرالي يستوعب التنوع والتعدد, نظام يحفظ لكل الأقاليم المهمشة حقوقها السياسية والاقتصادية. دولة قائمة على دستور يضمن المساواة في الحقوق على أساس المواطنة.

تم الاتفاق على أن تكون الحركة الاتحادية بالداخل المرجعية للحزب بالخارج مع العمل على عقد اتصالات مستمرة بقيادة الحركة للمساهمة في تطوير عملها ودفعها لكي تصبح حركة حديثة تقوم على حرية الفرد وعلى الديمقراطية والمؤسسية وضمان تمثيل الشباب والطلاب في هياكل الحركة القيادية تمثيلاً حقيقياً يعبر عن وزنهم وثقلهم فهم أصحاب المصلحة الحقيقية في التغيير وهم الذين سيصنعوا المستقبل. والتأكيد على ضرورة التزام القيادات بقيم الديمقراطية فكراً وممارسة حقيقية وبقضايا الجماهير وعلى راسها إسقاط النظام واستعادة الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وتحسين الأوضاع الاقتصادية.
تم الاتفاق على أن يقوم الحزب ببذل كل الجهود من أجل عقد مؤتمر للاتحاديين في الخارج على أساس الهداف المتفق عليها وعلى رأسها اسقاط الرايات من أصل ومسجل وغيرها والقبول بالديمقراطية فكراً وممارسة وعلى ضرورة إسقاط النظام لا الحوار معه أو المشاركة فيه.
خاطب المؤتمر الأستاذ التوم هجو نائب رئيس الجبهة الثورية الذي حي أنتفاضة الشارع السوداني وثمن الدور الريادي للحزب الأتحادي الديمقراطي وتاريخه المناهض للديكتاتوريات بمختلف أشكالها علي مر العصور.
هنا المؤتمرين الشعب السوداني بمناسبة الذكري التاسعة والاربعون لثورة أكتوبر المجيدة والتي تهل علينا في ظروف مشابهة والشعب يهب لاستعادة كرامته وحريته وهو يخوض أسمي ساحات النضال.

في نهاية المؤتمر تم انتخاب مكتب تنفيذي من سبعة أعضاء على أن يجتمع المكتب المكتب التنفيذي لانتخاب رئيس ومسؤولين عن المكاتب المختلفة. وفد تم انتخاب الآتية أسماؤهم
1- الأستاذة يسرى أدم
2- الأستاذ أحمد حجازي
3- الأستاذ أسامة خلف الله
4- الأستاذ سليمان إبراهيم
5- الأستاذ عباس الوسيلة
6- الأستاذ محمد الشيخ
7- الأستاذ محمد عبد الحميد

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 661

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#805988 [mohali]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2013 09:40 PM
بيان ممتاز وأهداف واضحة
وفقكم الله لخدمة هذا الحزب الذي هو الوطن مصغراً


#805511 [Game over]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2013 01:01 PM
بارك الله جهودكم وأيد مساعيكم
بدأت الحركة الاتحادية كما يعلم الجميع قوية متماسكة واستطاعت استقطاب النخب المثقفة على قلتهم في ذاك الزمان، ولكن تآمر السيدين على الزعيم التاريخي اسماعيل الأزهري دفع به وأجبره في الديمقراطية الثانية 1967 على الإئتلاف مع الختمية، وهو الائتلاف الذي أتلف الحركة الاتحادية وصار وبالاً عليها، لا نريد هنا أن نحاكم تاريخ الزعيم الأزهري بقدر ما نريد تثمين جهود توحيد الحركة الاتحادية التي مزقها زعيم طائفة الختمية وتصحيح مسارها في الداخل والخارج.


مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة