10-21-2013 07:04 PM

تجليات الأطوار الأربع
تقديم
في البهو الظالم
في ردهات اللغة العرجاء
وظن الواهم
ألمح عربيا
يرطن لغة لم أفهمها
في بهو الحابل والنابل
واللغة المنسية.
والدجل الكامن في إجراءات
وقانون العسكر
والفوضى اليومية
كنتِ مع صاحبة تصغين.
وتبتسمين
برق ثناياك أهاج القلب
على نار في طور هيامي
ألمح شيئا يدخل طور التكوين.
1- التكوين
في طور التكوين
ألمح وجهك بين اللحظة والحين
أرقب إطلالك سنبلة تنبت
في عتمة أحزاني
تتمدد بين نوافذ أورادي
ووشائج ألحاني
تأتي في ألوان النيل
بمنبعه الأدنى
وفيوض معاني
لكن تتأقلم بين الثلج
وبين البحر الحاني
سنبلة تذكي أشواقي
بحنين غامض
تلمس شيئا في نفسي
صورة تاريخ القهر
تجلت في صنع النهر
وطبع الزهر
وظلم الدهر
وبانت للقاصي والداني
تلمس شيئا في نفسي
كالبحر الفائض
البحر العذب النوراني
أبصر في عينيك اللوعة
أخشي من زمني ومكاني
ألملم أطرافي أهتف:
يا زمن العشق المجاني
أهتف :جاء الحق
وزهق الزمن العشقي الفاني
لكن يتسمر طيفك في اللاإمكان
يرسل عصفور الشدو الغامض
في أركاني.
ويحولني نحّاتا يتأمل وجهك
في فوضي الخضرة والألوان.
يهتف أنك حزت
على شارات التكوين
وأنك أعلى من زمن الاسترقاق
وسيطرة الجاني.
2- طور التعدين
نرقى في سلم فهم الأشياء
الآن تناديني
بالاسم بعيدا عن تعقيدات الأصداء
أو الضوضاء
بعيدا عن تعقيدات الأجناس
وتفريق الدين
قالت شيئا في الخاطر يدعوني
لن أحفل بالحرس الليلي
أفر إلي الساحل حين يلاقوني
وأهاتف إسمك عبر الموج القادم
أعرف كم أنت شغوف بالبحر
ورمل ناعم
زورات الشمس تشح
وجوك أفريقي تلهبه الشمس
ويطربه النسم القادم
آه كم كانت كلماتك
تتسمر في أذني
ينتجها رجع حمائم
وصوت رنين
والشجر الباسق يرسل نحوك
غصنا من عليين.
تطرق قلبي
قالت أطرق قلبك
فوجيب القلب
يخالط إيقاع الروح
ويشجيني
قالت أحمل وجهي
في صرة أشواقك
أو أحجبة تتكون من شوقي
وحنيني
كن درويشا يتثني كالحية حين
يجيء الطبل الهادر
للقلب الشارب
من نبع الدين.
تهتف حين تراني
أهتف حين أراك بقلبي
ماء كنسيا
ينصب على مسجد أشواقي
ويقيني
أكملنا مرحلة الطرق
على وتر التعدين
ومضينا في حقل يتكون
بين مراعاة الأشياء
وخوف الفاتن
والمفتون.
3- طور التمتين
متناَ في قاموس جمالك
أم تمتين
خرجنا من بين رماح الغرباء
وعيون الرقباء
ودخلنا سنن التمتين
زالت حجب الرهبة بينا
وغشتنا غيمة تمكين
يأتيك الآن خراجي أين يكون
هطولي وقوافل إدلاجي
وسنيني.
لن أقطف زهرك يا حقل التين
لكن لعبيرك أستنشق
أسبح خارج تيار ظنوني
ولقد تأسرني النظرة
أو تسحرني النظرة
حتى أتجلى بدرا
ينتج ضوء الشوق
على كثبان حنيني
أتقرأ سورة عشقك في راحة قلبي
وعيوني
4- طور التمكين
بك نحن توسلنا
فتمكنا ، وأزلنا الخوف
شربنا من خمر جمالك ،
في طور التمكين
جئتِ بلا خوف من رقباء
هتفتِ بشوق يكتسح
السنوات العجفاء
وينقلني للبر المأمون
في فلك سناك المشحون
قلنا مدد مدد ، ركب الناجون
وبلا تقديم
هتفت هتفت:
إن أركب في مركب
حسنك يأكلني التنين
يلحقني الموج الكاسح
أعرف حظي ، أعرف منزلتي
إني أترجل ، ماء هيامي
في إبريق الشيخ
دعيني يا سر هيامي
في الأيام الحبلى
بعذاباتي
وعذابات المحزونين.


د عبدالرحيم عبدالحليم محمد
[email protected]
مونتري-كاليفورنيا –يوليو-2012

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 662

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د عبدالرحيم عبدالحليم محمد
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة