10-23-2013 01:05 PM


• يا سلام على المهدي الإمام رجل السلام!
• ففي كل مرة يتحفنا السيد الصادق المهدي بالدرر التي تعكس مدى حبه لتراب الوطن وحرصه على استقراره وأمنه وسلامه!!
• بالأمس القريب خرج علينا حفيد الإمام محمد أحمد المهدي بحديث أكد فيه أنه لم يطلب من شباب حزبه الانضمام للاحتجاجات الرافضة لحكومتنا الحالية وسياساتها الخرقاء، معللاً ذلك بعدم توفر البديل المناسب حتى هذه اللحظة!!
• وقال الصادق المهدي أنهم يتباحثون ويتفاكرون حول البدائل في حال سقوط النظام الحالي حتى لا تدخل البلد في حالة فوضى كتلك التي انتهت إليها بعض بلدان الربيع العربي.
• شفتوا حرص السيد الإمام علينا وعلى أمننا وطمأنينتنا ده كيف!
• رئيس وزراء منتخب تُسلب منه سلطته عنوة واقتداراً وبعد أكثر من 24 سنة ما زال يحدث الناس عمن يكون البديل المناسب حاله في ذلك حال رجل الشارع العادي البسيط!!
• يا للعار!
• بصراحة يا إمام عملتها ظاهرة وبعد كده لو وضعنا فيك ولو قطرة ثقة نصبح شعباً ساذجاً حقيقة.
• فأي منطق هذا الذي تخاطبنا به يا السيد الصادق يا رئيس حزب الأمة وزعيم طائفة الأنصار!
• وهل ترأست وتزعمت ونظرت وماطلت وتنازلت وهادنت لشيء آخر سوى أن تصبح بديلاً مناسباً؟!
• هب أننا سلمنا بأنك تبحث فعلاً عن البديل المناسب ولا تعتبر نفسك أو تعدها لكي تكون البديل، فما هو دورك إذاً كرئيس لحزب كبير وزعيم لطائفة عريقة؟!
• وكيف يكون المرء رئيساً لحزب سياسي ولا يرى في حزبه هذا بديلاً للنظام القائم؟!
• أما زعمك بالخوف من انزلاق البلاد إلى حالة من الفوضى فهو مردود عليك تماماً يا عزيزي الإمام.
• فما نحن فيه منذ سنوات عديدة تجاوز الفوضى بكثير.
• انشطر البلد إلى نصفين.
• وأُحرقت قرى بأكملها.
• وشرد مئات الآلاف من أبناء الوطن.
• وأقعد الجوع والمرض والفاقة عشرات الآلاف.
• وانعدم الأمن.
• وانتشرت المخدرات وسط الشباب بصورة غير مسبوقة.
• وتنوعت الجرائم الغريبة على الشعب السوداني وصرنا نقرأ عن شاب طعن صديقه في ( سفة تمباك).
• وانفرط العقد الاجتماعي وصارت بعض الأسر لا تكترث بما تفعله بناتها طالما أنهن يأتين آخر اليوم بما يسد رمق بقية أفراد العائلة.
• وانعدمت المروءة والشهامة ولم يعد الناس يعبأون سوى بمن يملك المال.
• صار الكاذب رجلاً شريفاً وصاحب مكانة مرموقة والصادق منبوذاً في معظم الأحيان.
• أصبح العطالى وعديمي الموهبة وقليلي العلم والمعرفة والأخلاق هم سادة المجتمع ورجال ماله الذين يهابهم الكثيرون.
• أضحت الكلمة وسيلة للتكسب على حساب المبادئ والقيم والوطن نفسه.
• أفبعد كل هذا تحدثنا عن خوفك من تحول البلاد إلى الفوضى!
• أن كنت لا تعتبر كل ما نحن فيه أسوأ من الفوضى نفسها فلابد أنك أصبحت ( out of date) كسياسي وعليك أن تترجل.
• أما لو كنت تدرك الحقيقة وتحاول مداراتها بمثل هذا الكلام الإنشائي الذي شبعنا منه، فعليك أن تدرك أيضاً أن المواطن السوداني بعد أن ذاق ما ذاقه من حرمان وألم وجوع وتشريد وفقر ومرض، لم يعد يهمه شيء سوى أن يتغير النظام الحالي.
• ثم كيف يخاطب سياسي محنك مثلك الناس بمثل هذا الخوف من الفوضى السائدة في بلدان الربيع العربي وكأنها حالة سوف تستمر إلى يوم يبعثون!
• هل كنت تتوقع مثلاً أن يثور شعب ما ويغير حكومته المستبدة ليصبح في اليوم التالي مستقراً تماماً وكأن شيئاً لم يكن؟!
• أنت ورفيق دربك زعيم طائفة الختمية ورئيس الحزب الاتحادي ( الأصل) مع ثالثكم عراب الإنقاذ ومفكرها الأول لم يعد لكم مكان بيننا والأفضل لكم أن تنسحبوا بكرامتكم قبل أن يأتي يوم يلفظكم فيه الشعب.
• لن ننسى لكم مطلقاً أنكم كنتم السبب الأساسي فيما نحن فيه من مآسي الآن، والمؤسف أن كل الويلات التي واجهها الشعب السوداني لم تحرك ضمائركم أو تنسيكم هذا الركض المستمر وراء منافعكم الشخصية ولو ليوم واحد.
• اتقوا الله أيها الشيوخ وتذكروا أن الحياة فانية وأن المولى عز وجل لا يمكن أن ينخدع في خلقه وأن الحساب يوم لا ظل إلا ظله سيكون جد عسير.

[email protected]

تعليقات 11 | إهداء 1 | زيارات 2397

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#808418 [ابودانى]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2013 11:03 AM
كنت اعتقد ان الكاتب يتمتع بقدر من وعى يحلل به الحال الراهن فى مصر وسوريا وتونس وليبيا واليمن--- والتى اندفعت فى فوضى تغيير انجب فوضى لانهاية لها-- فاذا حدث ذلك فى السودان-- المكتميز بهشاشته فان العودة للمالك والسلطنات والاقاليم القديمة والتفكك لا محالة سيكون الناتج الفورى لتغيير عشوايى لا يسبقه اتفاق على كيفية الحكم ودستور يهتدى به الشعب والامة---اما ان ينادى البعض ويخونون ويشككون فى العقلاء على قلتهم فهولاء هم الخطر الحقيقى لبلد منكوب قبل كل شى فى ابناءه ومدعى الكتابة عنه---انا اختلفت مع السيد الصادق - وجمدت رئاستى لفرعية كبيرة--لان الحزب والامام رفضوا عرضا قديما بمناصفة المؤتمر الوطنى الحكم فى كل مكوناته الاتحادية والولايئة والدستورية والبرلمانية--وكان من شان القبول بالعرض ان ينقذ البلاد ويوقف الخراب منذ ذلك الزمن--فاذا تفضل قائد حكم استولى عليه بدبابة وعرض نفسه للاعدام اذا فشل ثم يعود ويطلب مناصفة الحكم معك انت المدنى --فكيف ترفض--هل تريده ان يتنازل طوعا ومن سيكون البديل --المرغنى-- او ابوعيسى ---اختلافى لن يمنعنى ان اضع مصير وطن ضعيف فى الميزان وكخاطر التتمزق--0-فقط نسال الله ان الذين يكتبون يضعون امانة الكلمة وحسابها يوم القيامة فى ميزان كتاباتهم--ربنا انقذ بلادنا منا


#808221 [كمال الهدي]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2013 08:05 AM
لم أسيئ فهم كلام الإمام كما ظن الأخوان بكشاويش وأبو البنات، بل فهمت قصده تمامًاً مثلما عنيت أن أي رئيس حزب لابد أن يفترض في حزبه البديل ولم نقل أن يأتي ببندقية، لكن ما الذي يمنع الحزب الكبير أن يكون بديلاً عبر الصناديق نفسها!!! نعم هناك من يقبضون على الجمر رغم صعوبة أوضاعهم المعيشية وهو حديث أتفق معه تماماً لكن أصابع اليد الواحدة ليست متساوية فلماذا تجوع الحكومة الشعب حتى تضطر البعض لسلوكيات غير مقبولة!!
لم أقل في يوم أن المخدرات غير موجودة في البلد وعليك ألا تخلط الأوراق يا أبي البنات، ففي أكثر من مقال أكدت على وجود المخدرات وهذا واقع لا علاقة لقلمي به والكل يعلم أن بعض الأسر تفككت وأن المخدرات انتشرت في البلد في السنوات الأخيرة أكثر مما مضى، أما حديثك عن فاطمة الصادق فهذا شأن مختلف إذ ليس معنى أن تكون المخدرات موجودة أن يكون متعاطيها هو من خرج للشارع ليحتج على سياسات الحكومة أنت تخلط الأمور بشكل عجيب ثم تأتي وتتهم غيرك بأنه يقصد فلان وعلان.. يعني يا نقول في مخدرات ومعنى كده أن من تظاهروا هم الذين يستخدمونها ولا نقول ما في مخدرات عشان يكون نقدنا لي كلام فاطمة في محله؟!! منطق غريب بصراحة..


ردود على كمال الهدي
United States [ابو البــــــــــــــنات] 10-24-2013 08:08 PM
كنت اظن بانك لم تفهم ماقاله الامام فبعد ردك هذا تاكد لى تمامآ انك فعلآ لم تفهم ماقاله بدليل انك تفترض ان ياتى البديل بصناديق الاقتراع ياسيدى المقصود ليس كيف ياتى هذا البديل بقدرماهو من يكن هذا البديل .ياعزيزى حتى الصناديق تعجز بالاتيان بالبديل المناسب ودونك فى ذلك مصر . لا ادرى لماذا هذا المنطق الاعوج فمتى كان الجوع والحرمان مبررآ للسلوكيات الغير مقبوله فاذا كان كذلك فما قولك فى جريمة شقة برى فهل لنا ان نعتبرهم ضحايا حكومة الجوع هذه. فاذا كنت تعتقد بان فاطمه الصادق قد اساءة للشرفا لقولها بان بعض اكرربعض الشباب مغيب بفعل المخدرات ماذا نسمى هذا • وانتشرت المخدرات وسط الشباب بصورة غير مسبوقة. اترك التسميه لك حتى لا اتهم بخلط الاوراق بصوره عجيبه كما قلت . الكلمه امانه فيجب ان نقولها بالحقيقه حتى وان نختلف فى ذلك


#808038 [بكشاويش قديم]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 11:01 PM
ياشاب اظنك فاهم كلام الامام غلط الامام لوعايز براه يبقى البديل ما كان رجاها25 سنه الامام عايز الشعب يكون البديل باتفاقو والوان طيفو ودي هي الدمقراطية الامام قال الف مرة ما بستلم مقعد ما جابو ليه صندون الانتخابات راجع فهمك ياشاب واعد


#808012 [abdelaziim mekki]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 10:32 PM
الصادق المهدي أكبر كوز بعد الترابي

راجع كتابات شوقي بدري بهذا الخصوص ، ربما تتفق معه مثلي وتزول حيرتك


#807992 [ابو البــــــــــــــنات]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 10:15 PM
اول مره اجد نفسى متفق مع الامام . بالفعل علينا البحث عن البديل ثم من بعد ذلك التفكير فى اسقاط النظام حتى لاننتج انقاذ اخرى بوجوه مختلفه . اعتقد بان الكاتب خانه الفهم فيما يرمى اليه الامام بقوله الخوف من انزلاق البلاد إلى حالة من الفوضى فالامام مدرك تمامآ لمايقوله من واقع قرآته الجيده للوضع حاله فى ذلك ليس كاولآئك الذين يكتبون من دون ادراك او وعى لحقيقة الوضع مستغلين العاطفه الجياشه فيما يكتبون . فنشطار البلد لنصفين هذا كلام عاطفى فياسيدى اصلآ الجنوب لم يكن جزء من السودان ولكن دعنا نسلم جدالآ بغير ذلك فهل مشكلة الجنوب وليدة الانقاذ ام المابدورك فى الظلام يحدرلك . فان كانت هناك حسنه تزكر للانقاذ فانها واجهة مشكلة الجنوب بكل شجاعه مستدركه خطاها فى تحويلها لحرب دينيه وهى اصلآ لم تكن كذلك فى يومآ من الايام. اماعدم اكتراث بعض الاسر بما تفعله بناتها فهذا يرجع للاسره نفسها وليس الحكومه .و تجوع الحره ولاتاكل من ثديها ياسيد كمال. اماحكاية المخدرات فانت بالامس استمته دفاعآ فى نفى ذلك فكيف يستقيم اثباته اليوم ام الموضوع اتعلق بفاطمه الصادق وتصفية حسبات شخصيه . اما اذا كنت تعول على الجبه الثوريه ونزلاء فنادق الخمسة نجوم الاوربيه كبديل فالانقاذ افضل بالف مره . فالطرح الواقعى والمنطقى يساهم مساهمه فعاله فى التغير اما العاطفه الجياشه والامنيات الحالمه فهى محلك سر


#807973 [alfahal]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 09:43 PM
متي يفهم الناس أن الديموقراطيه لها قواعد وتحكمها اسس ، يسعي الناس لها ويقدمون الغالي والنفيس ولكنهم يريدونها ديموقراطيه عواطف ، هذا اكرهه وهذا لا اريده مشاركا في الحكومه الديموقراطيه ، يا اخوتي مسألة الصادق المهدي او غيره بسيطه فحرمانه من المشاركه بأيدي الناخبين ليس غيرهم اما طريقة التفكير في ادارة الدوله بالعواطف فهذا اكرهه وهذا احبه لن تدير دوله وتعري ما بالنفوس ، وبما دواخل الناس الا من رحم ربي ديكتاتور صغير يدفع في صمت ، الغالبيه تختلف مع نهج ورؤية المهدي واغلب قادة المعارضه فبدل الانتقاد وتوجيه خطب الكراهيه في هذه المنابر يجب العمل علي توحيد الصفوف والتفكير بايجابيه اكثر في كيفية تجاوز مرحلة ديناصورات السياسه والاتفاق علي ملئ الفراغ الذي سينجم في حالة ازالة الكيزان ، هذا وقت العقل والاتزان وليس المهاترات .


#807855 [الصلاحابي]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 07:20 PM
هذة هي شخصية الصادق
هو رئيس وزاء منتخب فرط في البلد بكثرة الكلام وقلت الفعل
وهو مارض اقصد كراع برة وكراع جوه ويحاول المناورة لمصلحته الشخصية فقط حتى لو البلد تحرق
لانه يعلم تماماً وجود هذا النظام فيه دمار للبلد كل يوم يعني يجب ان يقتلع
وهو لا يعلم التغيير الحدث في وعي الشعب سوف يقتلع النظام اذا وافق ام ناور هو الخاسر


#807625 [الجزيرة آبا]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 03:11 PM
عمك خلاص شاف خرف الكبر و شفقة الحبوبات قال احسن يهدئ اللعب و يخدر شباب سبتمبر ان لا بديل للانقاذ .. عسي و لعل العقيد عبد الرحمن يصبح البديل المناسب من جوه الحوش ...


#807622 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 03:08 PM
الصادق المهدى ده ما ترجوا منه رجاء..ده آكل مال السحت من معاناة الشعب السودانى ...أنسوهو صدقونى تقاعسه هو والدجال المشعوذ ود الميرغنى هم الؤخرين قطار التغيير


#807585 [ككك]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 02:06 PM
عشرة علي عشرة


#807531 [ديامي قديم]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2013 01:17 PM
انتو كان راجين الزول الضبابي دة ومعاه الصوفي أبو فته الحولية واطاتكم اصبحت


كمال الهدي
كمال  الهدي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة