المقالات
السياسة
المسيرية وسحر الإنقاذ في أبيي
المسيرية وسحر الإنقاذ في أبيي
10-24-2013 10:26 PM


بسم الله الرحمن الرحيم
المسيرية وسحر الإنقاذ في أبيي
في أغلب الأوقات أفكر في المؤتمر الوطني هل هو سحر أم حقيقة أنه حزب ذو أهداف إسلامية إستراتيجية بعيدة أو أنه حكم بلا أهداف وإذا كان هو حزب يقود الحكم فتعريف الحزب هو من الشعب وإلى الشعب ويناضل من أجل الحقوق المسلوبة ويقود الدولة ومؤسساتها قيادة رشيدة ويوجه النظام إذا أنحرف عن تحقيق المبادئ والأهداف التي من أجلها أستلم السلطة لأن الدولة في بعض الحالات لديها علاقات خارجية حتى الدول التي للحزب رأي فيها باستثناء الكيان الصهيوني المغتصب لأرض فلسطين يمنع الدولة بعدم إقامة علاقة معه ولكن أن يكون الحزب للنظام ويتحول من حزب سياسي إلى كيانات وتكتلات قبلية وجهوية فهذا أمر محير .

فحزب المؤتمر الوطني تحول إلى نظام تقوده الإنقاذ وإلا لماذا سيطرت عليه عقلية نظام الإنقاذ وإذا كان هو حكم فالحكم سواء عسكري أو ديمقراطي جاء لخدمة الشعب وليس خدمة أفراد من دون الأكثرية ، وإذا كان هو سحر فإن السحرة عرفوا بقوة سيطرة سحرهم على أعين الناس ولكن السحر الذي مورس على الشعب كان قوي مما أدى إلى تخدير وتصلب الشرايين والعقول وربما هذا السحر وصل إلى مداه الأخير وبالتالي الشعب لا يمتلك عصا سيدنا موسى عليه السلام لكي تبطل قوة السحر .

المهم المسيرية كانت تتابع عن كثب مجريات الاستفتاء الذي بات بحكم المؤكد من قبل قيادات دينكا نقوك باهتمام بالغ بأنه تحول إلى حقيقة واقعية على الأرض ولكنها كانت تترقب نتائج زيارة رئيس الجمهورية والوفد المرافق له إلى جوبا حيث كان تفكير المسيرية بأن هذه الزيارة سوف تضع حد للخطوة الاستباقية للدينكا نقوك والتي تعتبر كرت ضغط للقمة ولكن مع الأسف أن قضية أبيي لم تأخذ حيز كبير في قمة الرئيسين كما جاء في البيان المشترك للدولتين بل ركز البيان المشترك على عشر نقاط تسع نقاط أخذت اهتمام كبير في القمة ألا وهي تحديد النقطة الصفرية وفتح المعابر والتجارة والبترول والمصارف ومراقبة المنطقة منزوعة السلاح وعدم إيواء المسلحين أو الحركات المسلحة والديون وغيرها من القضايا الأخرى وأما أبيي تطرقت إليها باستحياء. الفقرة العاشرة بالإسراع في إنشاء إدارة أبيي والمجلس التشريعي وأجهزة الشرطة وتسديد المتأخرات والتأكيد على أن نسبة 2% سيتم تسديدها لإدارة أبيي ولم تتطرق القمة لموضوع الاستفتاء الذي يجري حاليا من بعيد أو قريب سلبا أو إيجابا بل ترك الأمر وكأنه لم يحصل شيء يذكر ، علماً بأن الاستفتاء تجاوز مرحلة الاستعدادات إلى المرحلة العملية ويعتبر النقطة الحاسمة في تاريخ المنطقة ونورد هنا نص النقطة العاشرة
( 10- الإسراع بإنشاء إدارة ابيي والمجلس التشريعي وأجهزة الشرطة والتأكيد علي ان نسبة 2% المخصصة لمنقطة ابيي من عائدات النفط المنتج بالمنطقة سيتم تسديدها لإدارة أبيي بما في ذلك المتأخرات .)
ويجب على المسيرية ألا يستبشروا بنصيبهم في إدارية أبيي أو المجلس التشريعي أو2% لكي لا تستحوذ على قضيتهم الجوهرية وهي الأرض وليس المناصب عندما تحسم الأمور سوف تعود إليهم المسئولية إذا كانوا حادبين على ذلك .

السحر وصل إلى مداه الأخير في الوقت الذي أشد التفكير فما يمكن أن تفعله المسيرية حيال التطورات الجارية على الأرض وكان أمل المسيرية أن تناقش القمة عملية الاستفتاء الذي قامت به قبيلة دينكا نقوك ويضع لها حد . ولكن وقبل أن تنجلي الأمور وتضطلع المسيرية على البيان الختامي لقمة الرئيسين لمعرفة ما دار حول قضية الاستفتاء هل حسم من قبل الرئيسين أو لم يحسم وهل القمة بين الرئيسين ألزمت حكومة الجنوب بعدم السماح بإجراء الاستفتاء من قبل قيادات دينكا نقوك في الحركة الشعبية ؟ وهل أقتنعت قيادات نقوك في الحركة الشعبية بما خرجت به القمة .
.تحولت الأنظار إلى إعلان حكومة ولاية غرب كردفان التي تشكلها والي ولاية غرب كردفان
وأعلنها في 23/10/2013م والسؤال المطروح جاء توقيت إعلان حكومة الولاية التاريخ .

وهنا غابت قضية أبيي عن الذاكرة وانصرفت الأنظار إلى تشكيل حكومة الولاية الجديدة والتوازنات القبلية فيها ، وكم عدد المناصب التي استحوذت عليه القبيلة الفلانية أكثر من القبيلة في الوقت الذي أن المؤتمر الوطني عبر مكتبه القيادي كما يسميه هو المعني باختيار العناصر لتولى المناصب ومع الأسف لماذا أقحمت القبيلة فما لا يعنيها أصلا ولم تشاور في عملية اختيار عناصر المؤتمر الوطني لتلك المناصب الدستورية القبيلة أصبحت ألعوبة في يد من يفشل في اختياره كوزير أو معتمد أو معتمد رئاسة ، أو مستشار للوالي أو مستشار سياسي لأي قطاع من القطاعات التي تبتدر لإرضاء الذين لم يتم اختيارهم .
حسين الحاج بكار
23/10/2013م
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1249

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#809610 [سيمو]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2013 05:43 PM
الأخ حسين،،

ظلّ أبناء أبيى من دينكا نوك ومنذ إنفجار الصراع بين الشمال والجنوب عام 1983 وهم على قلب رجل واحد بشأن إسترداد منطقتهم من هيمنة الشمال،، قادوا حملات وأنشطة واسعة خاصة مع المنظمات الدولية وحللوا الشأن الوطنى للسودان القديم وتقلدوا مناصب هامة فى الحركة الشعبية بل قدموا أول مبادرة جادة لحكم السودان عبر دولة بنظامين إجتهد فى إعدادها والترويج لها البروفسير دينق فإقتنع بها العالم وطبقها بعد إتفاقية نيفاشا وها هم يواصلون جهادهم لإسترداد حقهم الأصيل،،

أين كان أبناء المسيرية من كل ذلك الحراك،، لا شيئ بل إرتميتم فى أحضان المؤتمر الوطنى بحثا عن الوزارات والإمتيازات بل أن مفاوضيكم من أبناءكم فى لاهاى عادوا فرحين يبشرون بحصولهم على مناطق البترول وما دروا أن البترول للمؤتمر الوطنى وإلى الآن لم تحصلوا حتى على 2 فى المائة التى أعطتكم لها إتفاقية نيفاشا،،

أرجو ألا تكثروا فى البكاء والنقة فما حصل وسيحصل من نتاج أيديكم،، تحالفتم مع الشيطان ثم تعودون للشكوى والكلام الفاضى،،

شوفوا ليكم حل آخر وقد سببتم سيلفاكير عندما عرض عليكم الإنضمام للجنوب والآن أكلوا ناركم براكم،،، أبييى جنوبية الهوى،،


#809163 [mabba ashoni]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2013 06:11 AM
يجب ألا يبكي المسيريه علي اللبن المسكوب لانهم سكبوه علي انفسهم, أبيي تتبع للجنوب وهذا امر لا يقبل الجدل فيه ولا يجادل فيه الا مكابر او حرامي. سكب المسيريه اللبن علي انفسهم لانه ربما كانوا تحت تأثير سحر الانقاذ والمؤتمر الوطني فأبوا العرض الجنوبي السخي الذي يعتبرهم مواطنيين جنوبيين من الدرجه الاولي يجوبون ارجاء الجنوب بمواشيهم ويتمتعون بمنصب نائب الرئيس. أما بعد الان فلا يقبل بهم كمواطنين من الدرجه الثالثه ولن يستطيعوا دخول الجنوب الا عبر تاشيره لهم ولمواشيهم.
فعلا ان الامر محير, ألم يعلم المسيريه بأن الجنوب اصبح دوله منفصله وان مصلحتهم الحقيقيه في الرعي تكمن في الجنوب؟؟ هؤلاء قوم بدو!!!!!


حسين الحاج بكار
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة