10-27-2013 12:12 PM




إذا كان د. غازي صلاح الدين صادقا فيما يقول من (إصلاح) فعليه اولا أن ينفض يده ويعتذر للشعب السوداني عما ارتكبه المؤتمر الوطني من أخطاء فادحة فى حق الشعب السوداني بداية من اتفاقية نيفاشا الملغومة التى أفضت الى فصل الجنوب وتسير بنفس الخطى الآن لفصل (أبيي) مرورا بمشكلة دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان والشرق والشمال والوسط ولم تعد هنالك بقعة من هذا التراب لم تتضرر وتصيبها شظايا الانقاذ التى أوصلت البلاد والعباد الى مرحلة لا ينفع معها أي نوع من العلاج فقد جربنا (الكي) و(البتر).
لن ننكر او نقلل من صحوة الضمير التى استيقظت فى قلوب قادة تيار الاصلاح الذين بدأوا بأشخاص على اصابع اليد ووصلوا الآن الى أكثر من (300) موقع على المذكرة الاصلاحية. صحوة ضمير وان جاءت متأخرة خير من أن لا تأتي فالواقع الذى يعيشه الشعب السوداني الذى فوضهم لا يقبل الانحياز المطلق والرأي المتذبذب وأي تخاذل يعتبر (خيانة) للأمانة التى فوضهم لها. فالشعب الذى ظل يعاني من سنوات عجاف تتوالى عليه عاما بعد عام دون بارقة امل بحل ينعم فيه السودانيون بواقع معيشي أفضل يعيد لنا امجادنا الخوالي ويرجع للسودان بني جلدته من الكوادر التى هاجرت طلبا للزرق بعد ان ضاقت بهم أرضه بما رحبت فلا توجد أسرة فى السودان لا يوجد احد أفرادها او جلها خارج السودان، تقول الاحصائيات المتخصصة فى موضوع الهجرة إن عدد السودانيين بالخارج وصل لأكثر من (10) ملايين سوداني أغلبهم من الكوادر المؤهلة من أطباء ومهندسين وأساتذه جامعات وفنيين. تخيل عزيزي القارىء ما قاله وزير التعليم العالي خميس كجو كنده بالأمس عن هجرة غير مسبوقة للأساتذة الجامعيين لخارج السودان وأنه وصل الى (12) ألف أستاذ جامعي ماذا تبقى للبلد من أجل مستقبل التعليم الذى نعول عليه كثيرا وآخر ما تبقى لنا لنفاخر به، تخيلوا المعالجات التى وضعها الوزير: قال إن النقص الذى حدث للأساتذة يحل بأمرين اثنين لا ثالث لهما: إما باستخدام كوادر من الخارج لم يفصح عن جنسيتها هل هم سودانيين أم أجانب بنفس رواتب ومخصصات الأساتذة الموجودين بالداخل. سيادة الوزير إذا كانت مخصصاتكم أصلا (نافعة) او (فيها فايدة) (كان قعدوا ما كان هاجروا أصلا) ، أما الحل السحري الثاني فهو تعيين كوادر تخرجت بتقديرات ممتازة وتأهيلها وتدريبها لسد النقص. لا أعلم أين ستدرب هذه الكوادر داخليا ام خارجيا؟ وهل هؤلاء (الجدد) الذين لا يملكون أي (خبرة) سيقودون سفينة التعليم؟ أعتقد أن هذا الواقع سيفضي الى بما تبقى من تعليم الى الانهيار إذا افترضنا أنه غير منهار أصلا وإلا ماذا تسمي سيادة الوزير؛ سحب الاعتراف من الجامعات السودانية من قبل دولة مثل السعودية تستضيف ملايين من العمالة السودانية فى شتى الوظائف؟
هذا غيض من فيض لما يحدث فى السودان يا ناس(الإصلاح). رفع الدعم عن المحروقات هو القشة التى قصمت ظهر البعير المقسوم أصلا اكشفوا عن برنامجكم لإصلاح ما تبقى من الوطن واعتذروا للشعب عن أخطاء الماضي، حينها فقط سينظر إليكم الشعب أصدقتم أم كنتم من الكاذبين.
[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 727

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بكرى خليفة
بكرى خليفة

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة