في


المقالات
السياسة
ازمة المواصلات .. من العدم للغلاء
ازمة المواصلات .. من العدم للغلاء
11-07-2013 08:16 PM

العربي السوق العربي .. لفه اللفه سوق اللفه .. شعبي شعبـــ...... وما بين السوقين قد تجد سوقاً ثالث يطلق عليه البعض (السوق الموازي) دلعاً .. السوق الاسود حقيقته وفي داخله تجده اكثر سوداً .. اسود جداً .. اسود خالص .. اسود شديد .. دباً اخر يجلس فوق ظهر الشعب السوداني (البطل) .
وهو بسواده هذا ما عاد حكراً استخدامه علي ضعاف النفوس .. ومواصلات (الشنقيطي) تجدها وسط زهول دبرستك وبقدرة قادر تتضاعف وتزداد فوق الضعف جنياً او اثنين .. (الكلاكله اللفه) تتضاعف وتزداد جنيهين .. (الكلاكله شرق) تتضاغف وتزداد جنيهين .. قد لا يصدقني البعض ولكني اقسم اني ركبت ابو جنيه ونص بي 5 جنيهات .. مبسوطاً والبسمة والتمطي هما اول ما فعلته بعد ان تاكدت حقيقةً من حصولي علي مقعد .
رحم الله زماناً كانت كل الطرق تؤدي الي روما"ك" وبنفس القيمه .
هذا وقبل فتره كان (السطيح) فوق الحافله شئ غريب ويدعو للدهشه لكنه رويدأ رويداً بدأ يصير شئ عادي في مواصلات الامدرمانات وهي (متفكفكه) من العربي ... تعرفون السطيح !! بعضكم لا يعرفه .. حسناً .. هو عند أهل القري والريف عموم (وحتي اكون اكثر دقه ـ اقول كان زمان) أما الان فلا اظنه قد ينتظر حتي الان في محطة "شئ عادي" .. وكان قديماً فوق راس العربات (الباصات البدفورد) وغيرها .. ويأتيه كثيراً الشباب كشباب وعدم الركوب بالداخل مع النساوين وكبار السن (وبعض الافنديه) وكده وحتي الصغار (كان عندنا ممنوع مرغوب) وأحايين كثيره يكون حلاً لضائقة كثرة الناس علي العربة الواحده او عدد العربات المتوفره ، فعندها يكون الركوب فوق رأس الباص و... مشكله كبيره تتحلا .
وسكان الخرطوم البعيدين خاصةً الخطوط التي هي اصلاً ليست مشهوره بكثرة الحافلات وساعات الزحمة وازمات المواصلات المتتاليه (والمدودوه مطاقشةً فوق رأس مواطن الخرطوم) كان الحل (الذي لا حل غيره غير استخدام الارجل) هو الركوب فوق راس الحافلات (حتي لو غصباً عن سيد الحافله وكمساريها والكمسنجي) ، ومن يكونون راجلين في الجوار القريب او يصادف سيرهم وينظرون لهذا المنظر يستغربون ويتشاغلون مع الراكبون ويضحك الموقف .
الأمس القريب رأيت ما جعل الموقف يصفق يداً فوق يد .. و... بالله الفضل شنو !! حتي الصحافه !!؟ والصحافة مشهوره بانها يمكن اكثر خط علي مستوي الولاية يمتلك حافلات عامله فيه .. أكتر خط ، وبعد ده يركب مواطنيه مجبورين فوق راس الحافله !! و... طيب !! الباقي شنو !؟

عبد العزيز الننقة
alraid444@yahoo.com

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 915

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد العزيز الننقة
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)


محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر إهداءً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر مشاهدةً

الاكثر مشاهدةً/ق/ش




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة