11-08-2013 10:50 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

ونسة حرامية-5
( المسرح التفاعلي)
الفصل الثاني
المشهد الخامس
الزمان : نفس اليوم ، في الصباح الباكر
المكان : قهوة طرطش
( يفتح الستار علي قهوة طرطش، كما وصفت في المشهد الرابع. اللصان يقفان في منتصف القهوة ،ينظران الي محتوياتها. ثم يتجولان حول الطاولات حتي يقفا أمام الطاولة الكبيرة ويعبثان بالشيش. ).
اللص الثاني : ( يصفق بيديه وينادي) ... وين يامعلم؟
اللص الأول : ( لزميله ) سيد القهوة ده مافي واللا شنو؟
اللص الثاني: (وهو ينادي ويصفق مرة أخري) إمكن أخدتو نومة ؟...
يا ناس القهوة ..هوي
اللص الأول : ( يقرأ اليافطة المعلقة ثم ينادي) ياعمنا ...ياحاج طرطش
( بعد قليل يظهر من وراء الطاولة الكبيرة كهل سبعيني ، يبدو عليه الوقار ، يتوكأ علي عكازه ويتقدم ببطء ظاهر الي الأمام)
الشيخ : ( لهما ) خير يا شباب... طلباتكو؟
اللص الأول : ( ينظر الي زميله بدهشة ) دايرين جبنة بالفنجان.
الشيخ : ( دون أن ينظر اليهما) جبنة ما في.
اللص الثاني : دايرين شاي مقنن باللقيمات.
الشيخ : ( بحزم) شاي ما في... ولقيمات مافي.
اللص الأول : ( لزميله) الظاهر ست الجبنة ما جات لهسي!.
الشيخ : ( بحزن ظاهر) ما جات.. وما حتجي.
اللص الثاني : ( للشيخ) والفطور كيف؟
الشيخ : فطور ما في .
اللص الأول : وبرضو ست الفطور....
اللص الثاني : ( لزميله مقاطعا الشيخ) ما جات وما حتجي
( الشيخ يهز برأسه مؤكدا وهو يلقي بجسده علي أقرب مقعد)
اللص الأول : ( يذهب الي حيث الشيش) اوعك تقول لينا شيشة برضو
مافي ؟
الشيخ : ( بزهق )...فحم مافي
اللص الثاني : ( للشيخ ) شنو ياشيخنا ... أي حاجة مافي... مافي؟!.
الشيخ : يا خوانا أنتو ما عاشين في البلد دي والا شنو؟... الأسعار طارت
ف السما والناس خلاص ..جيبا يبس وبطلت تنزل السوق... لا
بيع ولا شرا ( يصمت قليلا ثم يواصل) ....عشة ست الجبنة قنعت
م الزباين ....كلهم بشربو ع الدفتر....لما جا أول الشهر...مقلبوها
مسكينة وشردو ...خلت شغلا عشان تلقط قروشا..(بحزن )
مشت تكوسم محل ما شغالين.
اللص الأول : ( للشيخ ) وإنشا الله لمت فيهم.
الشيخ : لمت فيهم وين !!.... اللي إغترب ... واللي هاجر...واللي شرد ،
واللي طش في الخلا.
اللص الثاني : ( للشيخ ) وست الفطور... خبرا شنو؟.
الشيخ : كلتوم دي كمان حكايتها تحنن الكافر.... برضو إشتغلت ع الدفتر
تشتري من سيد الخضار واللحمة بجاي وتبيع للزباين ع الدفتر
بجاي ....الشغل كلو بقي ع الدفتر....وزول سأل فيها مافي..
مسكينة كلتوم...الضغط والسكري قامن عليها لمن جابو خبرا.
اللص الأول : ( يتحسر) الله يشفيها.
الشيخ : قول الله يرحما.
اللص الثاني : ماتت؟!!.
الشيخ : إرتاحت.
اللص الأول : ( للشيخ) والزباين...برضو فلسعو؟
الشيخ : (الشيخ يهز رأسه ثم يدعو)...الله يورينا فيكم يوم ياناس التمكي..
(لا يكمل وهو ينظر بريبة الي اللصين) أنتو منو؟
اللص الثاني : ( للشيخ ) زباين .... حنكون شنو يعني؟
اللص الأول : ( يكمل) ..... رمم... من حثالة الشعب المقهور.
( اللصان يحاصران الشيخ ويدوران حوله).
اللص الثاني : إكان تعرف لينا هوية ورينا..
اللص الأول : أوعك تقول لينا : نحنا الشرف البازق ..وتكشكر لينا ساكت؟
اللص الثاني : والا تقول لينا : نحنا أهل الكرم والأصالة وكنداكة وبعانخ
وما عارف شنو؟.
اللص الأول : أوعك توهمنا أنو نحنا عرب جد ..جد ... والكلام الخارم
بارم اللي ما جايب حقو ده...العرب ذاتم ما معترفين بينا
ياراجل إستحي ....ديل بقو يسخرو منا ويقرقو علينا كمان.
اللص الثاني : خلاص ...بقينا مسخرة ياخوانا...قنوات مسابقات الدهب
قافلين علينا... بظهرو أرقام كل الدول العربية إلا
نحنا...الحكاية بقت واضحة ( يتوعد الجمهور) ...كده
أصبرو لينا.....خلينا نحل محنُا العويصة اللي جوه
أول...وبعدين نفضي للناس البره.
اللص الأول : ( يذهب ناحية الشيخ ويخاطبه)..أوعك تقول لينا : إنو نحنا
أفارقة وبتاع...الجنوب خلاص إنفصل والأفارقة جدعونا ف
السهلة.... ولا نبالي.
اللص الثاني : أكان نحنا لا ده ولا ده .. أمال نبقي شنو؟!! لا عجبنا العجب
ولا الصيام في رجب. ( يصرخ) وين الـ DNA؟. خلينا
نشوف أخرتا!!.
اللص الثاني : ( لزميله) ياسيد... نحنا أحفاد الإستعمار الأحمر والبمبي
والشركسي وحبوباتنا الأوليات.. السبايا والأياما المقهورات
(للشيخ) والا شنو ياحاج؟.
اللص الثاني : ( لزميله) وما تنسي ... نحنا عبيد الطائفية ... اللي باعونا
للانجليز .وغشوهم بمداليتين صفيح.... ختوهم علينا ألفا
خمو البلد وباعو لينا الوهم... وشالو أرضنا وتعبنا وشقانا
وأكلو الصدقات( لزميله بينما يقصد الشيخ ) ياخوي كده
فهمنا...إت بتاع دين والا بتاع سياسة؟.
الشيخ : ( يرد باستحياء).... بتاع كلو يا إبني....بتاع كلو...المصلحة في
المصالح.. وما مهم ...تبقي الشيخ حسن والا الشيخ طالح.
( اللصان يتفقان علي شئ ما ثم يتقدمان الي منتصف الخشبة)
اللص الأول : ( وقد إمتطي ظهر زميله ) الذنب ذنبك أيها الضعيف ، أن
يكون وضعك هكذا .
اللص الثاني : ( وهو يحبو بزميله كالدابة)... فأنت ذات المشكلة ، وانت
الهدف. أرأيت كيف يستغلك حكام السوء وأسيادك معهم؟
اللص الأول : ( يغني وهو يلكز زميله كي يحبو وينهق ) تشر..تشر
من جهلي ...
أقبل نعيلاتك ياسيدي ....
وأركبك فوق ضهري
وحزبك سلاسلو في جيدي
واشيلك زراعتي وتمري ...
والواطة دي...بكتبها ليك
وفوقا حياتي وأمري
عشان ما تحرمنا من بركاتك...
وبركة جدودك...... وانسابك ...
ياسيدي.
( يلقي بزميله من فوق ظهره ثم يبتعدا عن بعضهما وهما يستغفران)
اللص الثاني : ...لعمُركَ ما الإِنسانُ إِلا بدينــــهِ ، فلا تتركِ
التقوى اتكالاً على النَّسَبْ.
اللص الأول : ( مكملا) ...فقد رفعَ الإسلامُ سلمانَ فارسٍ ، وقد وَضَعَ
الشِّرْكُ الشريفَ أبا لهب.
اللص الأول : ( ينفض ملابسه ثم يخاطب شخصا لا نراه) ....ويحك
ياسامري....أيها الشيخ الضال المضل.
اللص الثاني : ( لنفس الشخص الذي لا نراه) لقد صدقوا فريتك وكذبوا
علي الله ورسوله!!.
اللص الأول : ( بغضب و هو يدور حول المكان ) يابن أم... ما بال القوم
يعايشون هذا الفسق والفساد ولا يدفعونه ؟!!.
اللص الثاني : (محذرا) إن المترفين لفي غيهم بعد يفسقون .... ويوشك
أن يحق علينا القول ما لم نفعل شيئا!!.
( الشيخ ينهض بصعوبة ويصفق لهما وهو يسعل فينحنيان له).
اللص الأول : ( لزميله وهو يسحب مقعد ويجلس ) ....ياخوانا اللي
باستغرب ليهو... أي زول تسأله: إت ياخوي قبيلتك شنو؟
...طوالي يقول ليك أشراف..... يقوم ينفخ ليك في نفسو
لمن تحن عليه وتخجل ليهو.
الشيخ : يا بني: إن الله لا يحب كل مختال فخور .
اللص الأول: ( بأسي) ويهي دي النتيجة..... البلد كلها في قمة القرف مع
مرتبة الشرف.
اللص الثاني : ( بشفقة) .... ياحرام..... أنا خايف كمان يتعنتظو علي ناكر
ونكير ويجاوبو علي الأسئلة غلط؟.
( اللصان يحملان الشيخ بمقعده ويذهبان به حيث الخريطة المعلقة) .
اللص الأول : ( للشيخ) البلد اللي في الخارطة دي شنو ياحاج؟
الشيخ : ( وهو ينظر الي الخارطة) بلد شنو يا إبني .... أنا ما شايف غير
شخبتة ساكت!!.
اللص الأول : هي فعلا شخبتة .... نحنا ذاتنا ما فهمنها!!...لاكين عارفين
أسبابا.
اللص الثاني : جيرانا دقسونا ....سرقو تراثنا وفولكلورنا ورقصاتنا
الشعبية وبسوقها للعالم باسمهم.
الشبخ : هو إبليس وعصابتو...خلو حاجة سمحة ف البلد دي؟!..قلبو
الواطة ،وخربو الذمم ، ودمرو البلد.... حكومة ومعارضة
وشعب!!.
( صوت جوال اللص الأول يرن ، يفتح الخط ويرد).
اللص الأول : آلو.....( يفتح السماعة الخارجية كي يسمع زميله)
الطرف الآخر : مشيتو وين يا خوانا ؟..... العربية جات محل ما اتفقنا وما
لمو فيكم.
اللص الأول : أهلا بالرياسة ..... وين ياحكومة؟.
الطرف الآخر : ( دون أن ينتظر الرد) الملفات وينا ؟.
اللص الأول : قاعدة .... في الحفظ والصون.
الطرف الآخر : ( يلين من حديثه) والله إتو عجبتوني خلاص.. وأكان
سلمتوني الملفات بشغلكم شغلانة تاكلو منها هوت دوق
وبيتزا ، وتصيغو نسوانكن وتعيشو في فلل وقصور.
اللص الثاني : ( يتناول الجوال من زميله ويرد).... يازول هوي ...نحنا
خلاص تبنا وبطلنا الشغلانة دي.
الطرف الآخر : هو أنت يافصيح.... إزيك؟
اللص الثاني : كان بعدتو مننا ومن شبكم دي بنكون كويسين بالحيل.
اللص الأول : ( يأخذ من زميله الجوال ) والشغلانة شنو إنشا الله؟
الطرف الآخر : ما حتصدقو!! .... بشغلكم وزرا في الحكومة الجديدة.
اللص الأول : ( يتظاهر بالاندهاش ) يازول!!....وزرا حتة وحدة؟
الطرف الآخر : ( يضحك باستهزاء) لا حتتين كر كر كر.
اللص الثاني : ( باستهزاء ) وحنشتغل وزرا في شنو انشا الله؟
الطرف الآخر : في أي حاجة.... تلتك يعني..... نحنا شخصيا في المجلس
القيادي ما قاعدين ندقق.... يهو تسدو خانة وخلاص.
اللص الأول : ( يتردد) لا ، لا الشغلانة دي ما بنقدر عليها.... دي دايرة
ليها تخصص وحرفنة وأمانة وشرف.... الحاجات دي ما
عندنا.
الطرف الآخر : يازول مالك معقدها كده؟ ....إت حتشتغل في الاتحاد
الجروبي؟ إت حتشتغل معانا.... وبعدين..الطبيز ده داير ليهو
خبرة؟ الحكاية سهلة خلاص ...تشيلني واشيلك ، تباصي لي
وأباصي ليك ، سنتين تلاته وتظبط نفسك وتأمن مستقبلك
المهم تكون جرئ وتشيل وش القباحة . اهه ... قلتو شنو؟.
الطرف الثاني : والقروش كيف ؟
الطرف الآخر : قروش شنو يازول.... إت خم ساكت وما في زول
بسألك.(يصمت قليلا ثم يواصل) ... اول حاجة عندك
مخصصات دستورية لا الجن ولا وزير المالية بقدر يهبشا.
تاني عندك شغلك الخاص...إت وشطارتك .... تلغف بجاي...
وتقزقز بجاي ....حاجات كده بنوريها ليكم بعدين... آهه...
قلتو شنو؟
اللص الأول : كده أدينا فرصة نفكر.
الطرف الآخر : فكرو براحتكم .... نحنا ذاتنا مأخرين تسمية الوزارة لحد
ما نعزل الناس براحتنا...لاكين ما تطولو شديد.
( الشيخ يتقدم ويخطف السماعة من اللص الأول )
الشيخ : ( يصرخ بصوت عال ) هو انتو ياولاد الأبالسة ( يشير الي
اللصين بأن يغلقا الستار).... حافظين آية الكرسي ... سمح
...اقرو معاي : الله لا إله إلا هو الحي القيوم.

( يتبع المشهد السادس بإذن الله)


الدمازين في :08/11/2013م.
محمد عبد المجيد امين ( عمر براق)
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1393

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد عبد المجيد امين
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة