في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
هزيمة الأسلامويين فى اى حوار حر .. وأهداف دعوة البشير
هزيمة الأسلامويين فى اى حوار حر .. وأهداف دعوة البشير
01-04-2011 09:36 AM

هزيمة الأسلامويين فى اى حوار حر .. وأهداف دعوة البشير

تاج السر حسين
[email protected]

(1)
ظهر الطيب مصطفى حامل لواء الأنفصال والعنصريه فى شمال السودان ضعيفا ومترددا وغير مقنعا خلال الحوار الذى نظمته قناة ال (بى . بى .سى) وشاركه فيه الصحفى فتحى الضوء والدكتور/ الباقر عفيف مدير مركز الخاتم عدلان.
فالطيب مصطفى ومن هم مثله لا يعلو صوتهم و(ينفشوا ريشهم) الا فى مناخ ديكتاتورى شمولى قمعى مثل مناخ الأجهزه الأعلاميه التى تهيمن عليها كوادر المؤتمر الوطنى.
ذكر (الطيب مصطفى) فى بدايه اللقاء انه خرج من المؤتمر الوطنى بسبب اتفاقية نيفاشا ثم ناقض نفسه بعد 60 دقيقه وأدعى فى آخر اللقاء بأنه خرج عن المؤتمر الوطنى بسبب الفساد فى اجهزة النظام، فاذا كان النظام فاسدا على تلك الدرجه كيف يضمن الطيب مصطفى التزامه العدل فى تنفيذ العقوبات وكيف تأكد من أن الأنتخابات كالنت نزيهه وحره وديمقراطيه، بينما طعن فى نزاهتها احد الذين قادوا دباباتها وحملوا سلاحها ومنذ الأيام الأولى بل طالب بقيام حكومه قوميه قبل اى انتخابات حتى لا يستغلها الحزب الحاكم ويزورها.
وأدعى الطيب مصطفى أن اتفاقية نيفاشا اقرت حكم الشريعه فى الشمال والعلمانيه فى الجنوب، فماذا كان المقابل؟اذا لم يكن حق تقرير المصير فى 9 يناير 2011 !
ولماذا طالبت الحركه الشعبيه بتضمين ذلك البند وهو حق تقرير المصير؟
طالبت الحركه بذلك البند اذا اصر المؤتمر الوطنى على تطبيق الشريعه فى الشمال بما فيه (العاصمه) بدلا من قانون مدنى يفصل الدين عن الدوله وعن السياسه، وبالطبع هذا لن يحدث الا اذا سقط المؤتمر الوطنى فى الأنتخابات وكانت حره ونزيهه، ولذلك زور المؤتمر الوطنى الأنتخابات و(خج) الصناديق خجا مبرحا، مثلما جلدت الفتاة السودانيه جلدا مبرحا.
وظل الطيب مصطفى يضرب الأمثله فى جانب الهويه واللغه بفرنسا وسويسرا ، وكأن هوية السودانيين الأصليه ولغتهم وثقافتهم هى العربيه واللغة العربيه وحدهما، وكأن العرب حينما جاءوا للسودان وجدوهم يتحدثون اللغه العربيه أو لم تكن لهم لغات أخرى؟
وقال الطيب مصطفى أن البشير فاز فى الأنتخابات الأخيره بشعارات أسلاميه، واذا تجاهلنا مسالة تزوير تلك الأنتخابات فلماذا لم يفز شيخه (الترابى) فى عام 1986 هل كان السودانيون فى تلك الفتره (كفارا) اسلموا لتوهم عام 1989 ؟
وقال الطيب مصطفى أن المقارنه بين مشكلة الجنوب وباقى المشاكل السودانيه فى دارفور وغيرها مثل المقارنه بين السرطان والصداع ، والطيب مصطفى ربما نسى بأن (الصداع) احيانا يقتل قبل السرطان، واذا ظن ان مشاكل السودان فى وجود المؤتمر الوطنى على دفة الحكم بعد انفصال الجنوب سهله، فهو يحتاج الى قراءة عميقه للواقع وما سوف يحدث من مستجدات.
ومن اقوى العبارات التى قالها الدكتور/ الباقر عفيف هى ( أن طريقة جلد تلك الفتاة وحشى ولا اخلاقى ولا دينى ومن يؤيد ذلك الفعل منزوع الأنسانيه).
وكذلك ورد على لسان الدكتور / الباقر عفيف بأن احد الأسلامويين دعى حينما شاهد شريط جلد الفتاة (أن يعذب الله القاضى الذى حاكمها ومن نفذ العقوبه ومن ايدها).
اما الذى لم الحظه من قبل حينما عرض شريط خطاب البشير فى القضارف الذى الغى فيه اى ثقافة سودانيه ولم يعترف فيه بأى دين غير الأسلام ، هو أن مستشار الرئيس (النوبى) الرطانى مصطفى عثمان اسماعيل، كان واقفا خلفه مثل كبير (الياوران)!!
(2)
اما بخصوص الدعوه لحكومه مؤتمر وطنى موسعه و(عريضه) التى وجهها رئيس المؤتمر الوطنى (عمر البشير) بعد خطاب القضارف العنصرى الأقصائى الرافض للديانات الأخرى والمحقر للثقافات السودانيه الأصيله ولغاتها، وبعد أن اصبحت (رغبة) البشير ومزاجه الخاص هما القانون الذى يسير بلده له حضاره عمرها أكثر من 7000 سنه، فهى دعوه مرفوضه لأنها لا تعمل الا للبحث عن ارزقيه جدد يطيلون من عمر النظام ويطبلون له بالحق والباطل.
ومن خانوا قواعدهم وباعوا ضمائرهم وانضموا لركب هذا النظام فى السابق لا أدرى كيف هو حالهم الآن بعد أن شاهدوا بأعينهم الجنوب وهو يتجه نحو الأنفصال وبعد أن تدفقت دموع الرجال والنساء حزنا لما جرى وتحولت اغنية وردى الرائعه (كان جنوبيا هواها) الى (لا بارك الله فيمن سواها)!!
وهذه الدعوه المتأخره والناقصه وغير العمليه تذكرنى بطرفه رويت على لسان كابتن السودان فى كرة القدم خلال فترة سابقه (سبت دودو) وليت البشير عمل بنصيحته.
تلك الطرفه تقول أن (باك) جديد فكر نادى الهلال للتعاقد معه فتم اختباره فى احد المباريات الوديه امام ناد صغير، لكن (الباك) أظهر فشلا ذريعا، وارهق الحارس (سبت دودو) ارهاقا شديدا للغايه .. كان الجناح الذى كلف بمراقبته يرواغه ويمر منه بكل سهوله وينفرد بمرمى (سبت) ويصوب نحوه الكره، فيطير (سبت) فى الهواء وينقذ الكره ويقع على الأرض فى وقت لم تكن الملاعب (منجله)، حدث ذلك لأكثر من 10 مرات.
وفى نهاية التمرين اتجه عدد من اللاعبين نحو زميلهم الجديد وقالوا له (كابتن) سبت ده كلمتو مسموعه عند الأدارة فعليك أن تذهب وتعتذر له بسبب ارهقاك له حتى لا يطلب منهم عدم تسجيلك.
وفعلا عمل المدافع الجديد بنصيحتهم وأتجه نحو (سبت) وقال له معتذرا (انا أسف يا كابتن لقد ارهقتك كثيرا وانت عارف انى لسه لاعب جديد وأن شاء الله اتحسن فى المباريات القادمه).
فرد عليه (سبت) بكل حزم عائز نصيحتى ... كوره ده تخلى خالص!!
الشاهد فى الأمر أن (رئيس المؤتمر الوطنى) عليه الآن أن يعمل بنصيحه (سبت دودو) وأن يتنحى ويبتعد عن السياسه (خالص) لأنه فشل فشلا ذريعا ولم يحقق اى نجاح، ولو كنا فى بلد ديمقراطى يسود فيه حكم القانون لتم ايقاف البشير ومحاكمته وعزله من السلطه والى جانبه (نافع على نافع) وعدد ضخم من قادة المؤتمر الوطنى .. لكن ماذا نفعل؟
(الله غالب) .. كما يقول اخواننا الليبيون!





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1532

خدمات المحتوى


التعليقات
#71772 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2011 09:06 PM
يا أهل الصحافة الناس قالت كلمتها في الناس ديل، الناس ديل ما عندهم اي علاقة بالإسلام والإسلام منهم براء براءة الذئب من أكل يوسف، بالله شوفوا ليهم اسم تاني هو الأسماء من قلتها


تاج السر حسين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة