11-10-2013 08:59 PM


( 1 )

أثار مقالي السابق عبر هذه الزاواية في عدد الجمعة الذي جاء تحت عنوان ؛؛ متي يفهم مولانا دوسه انه وزيرُ للعدل بجمهورية السودان عامة ؛؛ ردود أفعال واسعة النطاق بعضهم مرحبة بما كتبته واخري رافضة بل ذهب بعضم لاستخدام عبارات واساليب غير لائقة في الرد وهذا يدل علي عدم تقبل الراي والراي الاخر ، بعضهم ارسل لي عبر الايمل وبعضهم تواصلوا معي هاتفياً وبعضهم انتقدو عبر موقع التواصل الاجتماعي ؛؛ الفيس بوك ؛؛ ككاتب صحفي احترم كافة وجهات النظر ولكل منا الحق في التعبير كيفما يشاء وبالطريقة التي يريد ولكن لابد لنا ان نضع النقاط فوق الاحرف والرد علي جزء ممن جاء من ردود الافعال ، احدهم قال ؛؛ رايك في مولانا دوسة الوزير صحيح ولكن اياك ان تحاول المساس بقبيلة الزغاوة يا هذا وال دوسة اكبر من أن ينتقده امثالك ؛؛ انتهي ، يكفي اعتراف صاحب التعليق بأن الراي الذي كتبته عن الوزير دوسة صحيح وهذا يهمني لان صاحب التعليق يتفق معي جملة وتفصيلاً حول ما جاء في المقال فيما عدا قوله اياك والمساس بالقبيلة وال دوسة اكبر من ان ينتقده امثالك ، ليست هنالك أي إساءة لقبيلة الزغاوة في مقالي السابق : أعد القراءة مرة أخري حتي تفهم محتواه واشك في انك قرأت المقال كاملاً والا عليك إن توضح وتبين في اي فقرة من فقرات المقال ورد فيه كلمة او عبارة فيه المساس بالقبيلة او الانتقاد والنيل من ال دوسة ؟ والا سيكون الوزير دوسة يمثل كيان اسري وليس وزير عدل في الدولة وهو محصن بسياج الاسرة وفوق النقد ؟؟ فهو وزير للعدل ومهندس ملتقي أم جرس وهذا هو محور مقالنا السابق

( 2 )

التعليق الثاني حول المقال يقول صاحب التعليق ؛؛ يا اخي الكريم بكل صراحة كدا هل بينك وبين مولانا دوسة مشاكل شخصية او اي مظلمة سابقة مازلت تتألم من تلك المظلمة , ام تتحدث من منظور المصلحة العامة , اذا اردت بمقالك المصلحة العامة لماذا تركيزك في شخصية دوسة في اكثر من أي فرد اخر من الاف الاشخاص الذين ساهموا بفكر ومال وجهد للانجاح المؤتمر ,هل كل هذا الهراء تريد ان تقنعنا بما حصل في ام جرس مجرد مسرحية بطلها ومخرجها مولانا دوسة وجمهورها اسرته واصدقاءه فقط لا غير سواها ؛؛ انتهي التعليق ، ليس بيني ومولانا دوسة قضية شخصية علي الاطلاق وذلك لعدة اسباب لان مولانا ليس من جيلي ولم اعاصره لا زمالة ولا صداقة ولا دراسة وفارق العمر بيني وبينه كبير فلا يجمعني به اي علاقة مما ذكرت حتي يكون بيننا احتكاك ومشكلات شخصية ، علينا أن نخرج من الإطارات الضيقة مثل أسرة وخشم بيت و قبيلة حينها فقط نستطيع أن نستوعب ما يمكن استيعابه وأن يكون المنطق والعقل هو اساس النقاش والحوار وليس العواطف ويجب علينا أن نفكر من منطلق وطن وليس قبيلة ، ولكن هذا هو حالنا في القبيلة لا يمكن أن تكتب او تنتقد شخصاً ألا وينط ليك افراد من اسرته منتقدين ما كتبت ،، مولانا محمد بشارة دوسة شخصية سياسية عامة في الدولة السودانية ووزير في هذه الدولة فهو ليس فوق النقد مثله مثل كافة السياسين في البلاد ، و إلا فعليه إن يتقدم بأستقالته ويجلس في بيته وسط اهله مواطناً ومن انتقده بعد ذلك قد اجرم في حقه ، فاليجلس في بيته مواطناً ولا احد منا يطرق بابه ولكن طالما هو شخصية عامة في الدولة فهو ليس فوق النقد ولا كبير عليه .

( 3 )

مع قبولي لكل الانتقادات والاراء سلباً ام ايجاباً حول مقالي السابق ولكن يجب ان نفهم ونفصل ما بين الخاص والعام ، ؛؛ وال ، وزير ، رئيس ، معتمد ، زعيم ادارة اهلية ، وحتي رئيس اتحاد طلاب ورئيس الحي ؛؛ هؤلاء جميعهم شخصيات عامة ليسو فوق النقد ولكن العلاقة الاسرية تكون محفوظة ولا يمسها شي فأنا لم اتناول في مقالي السابق جوانب شخصية ولا اسرية ولا عن اصل ولا فصل بل تحدثت عن دوسة الرجل السياسي الذي يتبوء منصب وزير العدل بجمهورية السودان وحتي دعوته شخصياً ان يكون فعلاً وزيراً للعدل لجمهورية السودان عامة وليس لدارفور ولا للزغاوة فحسب وهذا مجرد نصح ، نعم انتقدنا دوسة اليوم ودافعنا عنه من قبل أبان فترة استبدال العملة والقبض علي اموال مهربة من الجنوب بعربة وزير العدل وقتها دافعنا عنه وكتبنا لانه كان بريئاً ولا يعلم عن تلك الاموال شي بل كان مدبراً لتجريمه والصاق تهمة ضده ، فنحن لا نقول سوي الحق ولا نخشي في ذلك لومة لائم ومن باب انصر اخاك ظالماً او مظلوماً نكتب ،الانتماء للقبيلة لا يعني أننا نسكت عن الاخطاء ونؤيد كل شي فنحن لسنا تبع لنقول نعم في كل شي فلابد من قول الحقيقة فالقضية في دارفور هي قضية ظلم تاريخي وسياسي وتردي في التنمية والخدمات شارك في صنع القضية جميع مكونات دارفور القبلية وليس الزغاوة فحسب فالزغاوة جزء من كل وليس الكل ، وما حدث في ملتقي أم جرس مرفوض جملة وتفصيلاً في طريقة اختيار الوفد المشارك وفي فكرة الملتقي من اساسه وتغييب المكونات القبلية الاخري في دارفور وحتي وإن حدث سلام سيكون ناقصاً وجزئي فيجب ان يكون السلام شاملاً أن اردتم ذلك أما أن كان هناك اهواء ومصالح ومأرب شخصية فنحن ضده ، واخيراً هيئة شوري القبيلة تنصل بعضهم من الذي تم وقالوا انهم لا صلة لهم بما جري والدليل علي ذلك غياب اكبر ثلاث قيادات في هيئة الشوري ، وهم البروفسير محمد احمد الشيخ ، المهندس ادم الطاهر حمدون ، المهندس علي شمار عبد الله واخرون وسنتناول في الحلقات القادمة عبر هذه الزاوية عن اسباب غيابهم ولماذا ؟ وما هو رأيهم وراي الاخرين فيما جري بملتقي أم جرس . مع خالص شكري واحترامي لكل من هاتفني أو راسلني عبر الايمل مؤيداً او منتقداً ولكم الشكر جميعاً .
[email protected]

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1440

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#824483 [OTHMAN HUSSEIN ADAM]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2013 11:50 AM
DEAR BROTHER IBRAHIM BAGAL SORAJ
I CONGRATULATE YOU , AND THANK YOU ABOUT , YOUR SAYING THE TRUTH. SO I HOPE
YOU TO GO AHEAD WITH HIGH BRAVENESS , WITH OUT FEAR , BECAUSE [GOD- ALLAH] SHALL ASK YOU ON THE DOM DAY [ AL GIYASMAH ABOUT THAT
BEST REGARDS
YOURS OTHMAN HUSSEIN ADAM ISSIHAG
TRANSLATOR- UNAMID/ SUDAN
UNPOL-OFFICE UMKADADA TEAM SITE
MOBILE;- 0114991136


#824171 [محمد درقو]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2013 01:59 AM
اخى الحبيب اولا اشكرك على شجاعتك وجرائتك وتناولك للمقال بكل موضوعية ونقد بناء فسر فى طريقك سدد الله خطاك ولا تخشى فى قول الحق لومة لائم واستعن بالآية الكريمة فى سورة البقرة
( ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وانتم تعلمون ) . صدق الله العظيم


#823631 [ابن وادى هور]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 01:17 PM
قالوا انها موتمر ام جرس وليس موتمر دارفور ..المشكله وين ..اليس من حق شعب البري مناقشه مصيرهم والاوضاع الخطيره التى يعيشونها في المعسكرات والقتل نهارا في المدن ..سواء مع ديبى او غيروا ..ليس هناك اى دين اودستور تمنع نشاط الشعوب المضهده..ناس مالاقين طريقه يعيشو وتجوا تقولوا دا قبليه ..وبيقتوا انتوا ابناء الزغاوه تتهمونا البري بنفس طريقه الجلابه ..ووينو القوميه ال تبكوا عشانوا ..الم تكن هذه الدوله عنصريه ودوله قبائل معينه ..الم يتم محاربه الزغاوه كقبيله ودا ذاتوا ما قضيه ولا ما عارف اامشى اسال اقرب خوالك ..منذ التمانينات..بقيتوا صحافين كيف واتعلمتوا السياسه باي طريقه ولا مشكله الضمير الغائب عندكم ما بتحسوا ولاتتكلموا ان معاناه اهلكم بس همكم تتكلموا في الناس واشخاص ..ولعلمك الوضع والظروف ال اهل عايشنوا اكبر من دوسه ..بعدك علقيه انوا الاساءه لابناء البري حتى وان كانوا فى الموتمر الوطنى مرفوض تماما نعم ناقش ولكن احترموا الناس وما تسيئوا..منو فينا ما قصر كل المثقفين البري قصرو والحركات ارتكبت اخطاء كبيره وحتى جرائم لكن دا ما وقتوا نحن محتاجين لبعض كل ابناء البري بغض النظر عن اتجاه ...............اسحق عضو/.حركه الشباب الديمقراطين من اجل دارفور


ردود على ابن وادى هور
United States [ابوشورة] 11-12-2013 01:26 PM
ناس ما عايزة تشتغل وهمهم الاول والاخير السرقة والنهب والسلب


#823553 [tamra]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2013 12:10 PM
الحكومة بؤتمر ام جرس عاوزة تشغل الزغاوة وتجعلهم لايفكرون وتلهيهم وتجعل الاتهامات في مابينهم وان ينسوا المشكلة الاساسية وهي المؤتمر الوطني الذي استهدفهم وشردهم وقتلهم وسجنهم اليوم الناظر للوضع الاقتصادي يري ذلك واضحا حال السوق لقد خرج كل تجار الزغاوة ومعهم إوس اموالهم من السوق بسبب المطارده والاستهداف ..نصيحة التفتوا لعدوكم الاساسي المؤتمر الوطني ولاتجعلوا دوسة وحسن برقو وادريس ديبي يلعبوا بعقولكم هؤلاء الان مخدرين سواء بالقروش او الامبتاره (السحرة) اجعلوا الكلمة واحدة ووحدوا الرأي (البري مستحدفون فاليكن هذا هو الهدف)


#823101 [ود خورسيال]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2013 10:22 PM
شر البلية ما يضحك فإلمدعو بقال كان من ضمن المدافعين والمنافحين عن مولانا دوسة يبدو أن شهر العسل قد انتهي بين الرجلين فبقال معروف بنكره للجميل بكلامك دا عضيت اليد القدمت ليك الكثير فما مستغرب بكرة تكتب في د احمد نهار متناسيا للمعروف الذي قدمه لك إبان زيارتك قبل الأخيرة عندما ذهبت اليه طالبا يد العون بعد أن ركلك كبر ورماك في للكلاب لتنهش جسدك المنهش أصلا بافعالك الأخلاقية وعد مني سأقوم بنشر مقالات متابعه لكشف المدعو بقال وسابداها بمقال تحت عنوان بقال وكبر انتهي شهر العسل فترقبوا


ابراهيم بقال سراج
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة