11-14-2013 04:24 AM





• ستظل أبيي هي خميرة العكننة بين الشمال والجنوب ، وجوكر يستخدمه الطرفان لتمرير أجندة أخرى ، وحينما كُتبت برتكولات ميشاكوس ، كان كلما جاءت سيرة أبيي يحاول المتفاوضون إعتبارها جند مؤجل ، وما دروا حينها انهم ابتلعوا الطُعم الذي وضع لهم ، وظن الطرفان حينها ، ان تأجيل قضية أبيي سيمنحهم المساحة الكافية للمساومة مستقبلاً ، ولكن انقلب السحر على الساحر ، واصبحت أبيي لعنة ، يحاولون اليوم الهروب منها ، ولكن هيهات ، فشبح أبيي سيلاحق الجميع دون رحمة ..!!
• الحركة الشعبية لن تسطيع التنازل عن أبيي وإعتبارها أرض شمالية ، فهي قطعت وعداً لشعب الجنوب بأن تظل أبيي جنوبية ..
• المؤتمر الوطني ، يترنح اليوم بين الطرقات ، باحثاً عن مخرج سهل وآمن من أبيي ، فالتنازل عن منطقة أبيي سيضعه في خانة الضعف أمام الجنوب والجبن امام شعب الشمال ..!!
• نحن في الشمال ، ننتظر حلاً ، وبالنتيجة هذا الحل ننتظره من المؤتمر الوطني ، فهو صاحب السلطة و القرار ، فكما فصل الجنوب يستطيع أن يتنازل عن أبيي ، ولكن هل هذا هو الحل ( فأبيي في نظر كل شمالي هي شمالية ) ..
• شعب الجنوب يرى أبيي جنوبية ، وينتظر من الحركة الشعبية حلاً ، فالحركة هي صاحبة القرار ، فكما خاضت أطول حروب القارة ، ونجحت في فصل الجنوب ، لن تتردد في خوض حرب مماثلة من أجل أبيي ( فأبيي في نظر كل جنوبي هي جنوبية ) ..!!
• وبين جنوبية أبيي وشماليتها ، تضيع الحقيقة ، فالقضية ليست قضية أرض ووطن ، فهاهي حلايب أصبحت مصرية دون ان نطلق من أجل استعادتها طلقة واحدة ، فلماذا الإستعداد لحرب قد تطول من أجل أبيي ، هذه هي الصورة بكل وضوح رغم رماديتها ، ولا مكان لمواطن أبيي في خارطتها المستقبلية ، فما تحمله أرض أبيي تحتها أهم وأغلى من شعبها كما يراها الغرب ، ولكن في نظرنا ستظل أبيي سودانية الجنسية ، وستظل موطناً للدينكا والمسيرية ، رغم أنف الإنفصال ، ورغم أنف اتفاق نيفاشا ، ورغم أنف كل من تلاعب بطفولتها ..!!
• لا حل في الإستفتاء كما الحرب ، ولن يقبل أبناء أبيي تقسيم الإرث قبل وفاتها ، للمسيرية حق هناك كما للدينكا ، كما لكل سوداني من حلفا حتى نمولي ، اتركوا أبيي في شأنها حتى لا تجهض جنينها ، فما تحمله أبيي بين أحشائها هو أبن لكل سوداني ، ودعوها تضع حملها في أمن وأمان ، فهناك من ينتظر هذا المولود على جثثنا فلا تعطوه هذه الفرصة ، ( هذا لمن سيفهم الدرس ) .. ولكن !!

ولكم ودي ..

الجريدة
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1090

خدمات المحتوى


التعليقات
#826751 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2013 03:26 PM
ابيي سودانية مية المية


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة