11-14-2013 06:17 PM

سلام يا .. وطن

الاستاذ / عمر الجزلي وهو يواصل مسيرة برنامجه المسمى ( اسماء فى حياتنا ) والذى اسمته عبقرية اهل السودان ( اسماك فى حياتنا ) واسميناه على هذه الزاوية ( اسماء فى حياة عمر الجزلي) يحاول فرضها على حياتنا وهو يعمل على مااسماه توثيقاً من طرف واحد ورؤى واحدة وعشق هائم من الجزلي بكل الأنظمة الشمولية ، وهذا سندخل فى تفاصيله لاحقاً .. اما الأسم فى حياة الجزلي هذه الايام هو القطب الاتحادى والختمى الشيخ ابو سبيب ، فالرجل تأرجح فى افادته للمذيع العجيب الذى تبنى الهوس الدينى ليوحى لضيفه الذى ادان اعدام الاستاذ محمود ولكن الجزلي يصر على ان ينضم لمجاميع الهوس التى تواجه الفكر بالموت..فابوسبيب يدين الاعدام والجزلي يتحزلق بطريقته اللزجة ويقاطعه قائلا ( اختلفت الآراء فى هذا الجانب والكثيرون يقولون إعدام محمود كان صحيح ) مأساة السودان ان الأقلام والإعلام عند غير اهله .. وخير نموزج هذا الجزلي الذى يتحدث عن (الكثيرين ) وينسى القانون فالرجل اما انه يعرف ان المحكمة العليا قد نقضت هذا الحكم الجائر وقالت عنه انه محاكمة سياسية وان الحكم يتطابق وجريمة القتل العمد .. ويتجاهله ويتحدث ببلاهة عن الكثيرين الذين يرون صحة الاعدام ولايكترث بنقض الحكم من المحكمة العليا ؟ وهذى مصيبة او انه لايدرى ان هناك حكما بهذا المعنى وهذى كارثة او انه يدري ويتعمد التجاهل وهذه كارثة الكوارث ..فليختار الجزلى أيها يشاء ..نقدم هذالانمزج ولنقرأ الافادة ادناه..[الشيخ أبو سبيب: "أنا أعجب في قضية محمود محمد طه. أنا والله أعجب جدا جدا، أنو محمود دا إعدامه ما كان صاح. محمود رجل يحفظ القرآن. محمود أنا حاضرو في حي العمدة، محمد [...] محمد علي بابكر بيعمل ختمة بتاعة قرآن، جا محمود محمد طه لقي مُدَّاح بيمدحوا، أنحنا قاعدين في الكراسي، المداح قاعدين في البروش، ملَّص نعلاتو وقعد مع المداح البيمدحوا ديل في البرش، وبيمدحوا كان دموعو نازلة بيبكي"
عمر الجزلي: "رحمة الله عليه".
حسن أبو سبيب: كان بيشيل في الصلاة وبيبكي!
عمر الجزلي: "اختلفت الآراء طبعا في هذا الجانب، والكثيرون يقولون إعدام محمود كان صحيح، والكثيرون ...
حسن أبو سبيب: لا لا لا. لأنو محمود رجل يشهد ألا إله إلا الله.
عمر الجزلي: وألصقوا به تهمة إنو ما كان بيصلي وما كان وما ...
حسن أبو سبيب: معليش بيصلي دي عندو فيها فلسفة غريبة جدا. أنا من الناس الناقشتو فيها قلتا ليهو محمود. قال لي لا، الصلاة دي عندها هدف معين، تنهى عن الفحشاء والمنكر، وأنا لا بعمل فحشاء لا بعمل منكر."
عمر الجزلي: لكن كانت من أركان الإسلام.
حسن أبو سبيب: قالوا ليهو طيب ما النبي كان بيصلي، قال ليهم النبي مُعلِّم!
عمر الجزلي: يعني كانت عندو آراء.. لكن هذا كله لا يدعو إلى ..
حسن أبو سبيب: "أيوا.. معليش.. معليش هو يعني.. لأنو هناك (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فإن قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم وأنفسهم إلا بحق الإسلام)..
عمر الجزلي: نحنا حقيقة مواضيعنا كتيرة لكن خلينا نختتم هذه الحلقة ببعض الصور..] انتهى

اترككم هنا لنواصل المهازل مع ابو سبيب الأسم فى حياة الجزلي .. وسلام ياوطن ..

سلام يا

إعلان بالصفحة الاولى من صحف الحكومة يكلف ملايين الجنيهات تبددها عبقرية د. الخضر والي الخرطوم تحت اسم ( الآليةالعليا للمعالجات ) لتعلن ( معرض الخرطوم الأول لتطوير صناعة الخبز) مارأيكم دام فضلكم الرغيف نقص فى الاوزان او نقص فى العدد وشبح ازمة فى الدقيق وأزمة فى الافران .. والجماعة يدفعون ضرائبنا فى الاعلانات مدفوعة القيمة من دم قلوبنا .. سناكل جاتوة ياسادة وبلاش خبز .. يلا موصوا المعرض واشربوا مويتوا ..ورحم الله ماري انطوانيت .. وسلام يا ..



حيدر احمد خيرالله
[email protected]





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2663

خدمات المحتوى


التعليقات
#827630 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2013 09:34 PM
البرنامج توثيقي جيد

لكن عيبه سيده ... عمر الجزلي


الجزلي ده أي حاجة ...أي حاجة يدخل فيها يمسخها

لا يُطاق


#827596 [Abu Hamdi]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2013 08:27 PM
لك ماذهبت اليه الاستاذ حيدر ولكني والكثيرون يرون انه رجل وطني وغيور علي وطنه
اكثر من كثيرين علي المستوي الراسي واتهامه بعشق النظم الشمولية علي الاقل النظم الشمولية
السابقة كانت وطنية اكثر بكثير من هرج ومرج الصادق والميرغني الديمقراطية وهم من اوصلونا لاسوا
شمولية عرفها التاريخ السوداني ولا احسب ان الجزلي راض عنها والا لكان في وضع اخر وهو اكفأ من
بقية من الزمن الجميل في المؤسسة والله لو رضوا عنه لكان مديرا لهذه المؤسسة..ومن السؤء ان نبخس الناس اشياءهم..لك ماسلف من قول ..وللاستاذ الكبير عمر الجزلي الذي يذكرنا بالزمن الجميل بطلاته
النادرة المفعمة بالحيوية واهمية الخبر منذ ان كنا اطفالا اطال الله في عمره اقول لابد من تحويل البرنامج الي كتاب ويكفي ماضاع من بين ادراج التلفزيون والاذاعة دون توثيق فوثق اخي وام التواثيق كتاب


#827427 [الهوساوي]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2013 01:35 PM
الحكم على محمود كان مبنيا على قواعد شرعية واضحة فالسودان فقهيا يتبع المذهب المالكي و نريد ان نعرف على أي اساس نقضت المحكمة العليا هذا الحكم و لماذا لم تتطرق هذه المحكمة لكثير من الاحكام الجائرة؟
مسألة أن محمود رجل يحفظ القرآن هذه فيها نظر فعلى من حفظ القرآن الكريم هذا مع العلم بان حفظة القرآن الكريم في السودان حتى الان قليل حتى بين خريجي الاقسام الاسلامية , ثم انه يوجد حتى من بين المستشرقين المسيحييين من يحفظ ايات من القرآن الكريم و قرأ تفسيره

أخيرا من كان له رأي في الصلاة مخالفا لما أتى به النبي محمد صلى الله عليه و سلم فليختر دينا ءاخر


#827131 [Abdo]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2013 01:38 AM
هل من قراء لهذه الوثيقة يا أستاذ حيدر


#826955 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2013 07:55 PM
محمود محمد طه كان يستاهل الاعدام في فكره الضال المنحرف الذي خلط الدين بفلسفة اللاهوت وكان لا يجب اعدامه لانو راجل في الثمانين في عمره يعني شيخ كهل والنميري في احدى مقابلاته الصحفية قال دموع الدنيا والاخرى لاتكفر في قصة اعدام محمود محمد طه والذنب في رقبة الترابي لانه شيخ وكهل كان تراعى قضية اعدامه اما من فكر فهو فكر ضال ومنحرف ولايقبله عقل مؤمن


ردود على نوارة
United States [عشماوي باشا] 11-15-2013 01:27 PM
صدقت يا نوارة

United States [المشتهى السخينه] 11-15-2013 08:42 AM
اذا كان فكر محمود ضالا .. فماذا نقول عن فكر هيئة علماء السودان التجارى ؟ وماذا نقول عن افكار ائمة مسجد النور الكافورى والقصر والشهيد من المنافقين ولاحسى جزمة رئيس الجمهوريه ؟ اذا قرات فكر محمود ستجدين ما يدهش .. وما يفضح الاسلام التجارى السياسى البنكى ..39


#826889 [محمد أحمد]
5.00/5 (1 صوت)

11-14-2013 06:38 PM
هل تعلم أن عمر الجزلي زور شهادة جامعية ليحصل بها على علاوة من التلفزيون وه وفي الأصل فاقد تربوي؟؟؟؟؟


#826882 [بعشوم]
5.00/5 (2 صوت)

11-14-2013 06:26 PM
حيدر الغواصة كيفك ؟؟


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة