المقالات
السياسة
عزلتنا المجيدة
عزلتنا المجيدة
11-15-2013 03:48 PM

قبل يومين نام حي منفوحة الشعبي بالرياض ليلة غير عادية.. السلطات السعودية قامت بحملة دهم على الحي الذي يعيش فيه فقراء قادمين من القارة الافريقية.. الحملة الشرطية تزامنت مع انتهاء مهلة توفيق أوضاع العمالة الاجنبية..احداث كر وفر ومظاهرات واحتجاجات بدات بمقتل مواطن إثيوبي وآخر سعودي ..وزارة الخارجية الإثيوبية استدعت السفير السعودي وأبلغته احتجاجها على العنف المفرط تجاه رعاياها في منطقة منفوحة.. السفير بعد ان قدم شرحا للظروف والملابسات وعد بنقل الاحتجاج للحكومة السعودية.
امس قدم وزير الخارجية السوداني بيانا امام البرلمان السوداني ..الاستاذ على كرتي كان متفائلا وفخورا بأداء وزارته.. عدد الوزير إنجازات وزارته في العلاقة المتطورة مع امريكا .. حصاد العلاقة مع واشنطن ساهم في اخراج السودان من البند الرابع المتعلق بالرقابة المباشرة الى العاشر في اجتماعات مجلس حقوق الانسان..الوزير كرتي قال علينا ان نشكر امريكا على مسعاها الكريم الذي نقلنا الى مصاف الدول ذات الحوجة للدعم *الفني ..من ناحية اخري اثني الوزير على تفهم القيادة المصرية للموقف السوداني من احداث الساعة في مصر..وزير الخارجية استحسن الموقف الصيني ذاكرا ان الصين دعمت السودان مؤخراً بثلاثمائة مليون يوان صيني .. بالطبع لم يذكر الرقم منسوبا للدولار لضعف المبلغ و لدواعي دبلوماسية.*
فيما نواب البرلمان لم يكونوا على توافق مع رؤية وزارة خارجيتهم..نائب رئيس البرلمان الأستاذة سامية احمد محمد كان لها صوت ضد تعامل الخارجية السودانية مع الملف المصري واعتباره شانا داخليا.. نواب اخرين انتقدوا الصين التي لا تستعمل عضلها الدبلوماسي في مجلس الأمن الدولي لمناصرة السودان .
بصراحة علاقتنا الخارجية ليست بخير..مصر تفتح أبوابها للمعارضة المسلحة.. دولة مثل الامارات *تطلب من العالم الكف عن نقد الحكومة المصرية في تعاملها مع المعارضة السياسية في مصر.. في ذات الوقت تطلب الخارجية الإماراتية من حكومتنا ان تترفق بمواطنيها حينما يتظاهرون ..ليست المشكلة في النصيحة الإماراتية ولكن المشكلة في الصمت السوداني .. وزارة الخارجية لم تصدر بيانا يوضح موقفها من التدخل الإماراتي.
علاقتنا مع كل العالم في الدرك الأسفل.. الخطوط الجوية الالمانية ( اللوفتهانزا)اعلنت إغلاق مكاتبها في الخرطوم .. برحيل الالمانية لم يعد هنالك خط مباشر يربط الخرطوم بالعالم الاول في أوربا وأمريكا..ربما يكون دافع الشركة الالمانية اقتصادي ولكنه مؤشر جيد لعزلتنا عن العالم الخارجي.
ان لم يستوعب صناع القرار في السودان ان عزلتنا الدبلوماسية أسبابها داخلية ستعود بلادنا الى البند الرابع ويتم تعيين مراقب دولي *وان كانت امريكا مبسوطة من حكومتنا.

الأهرام اليوم*
Aaalzafir @gmail.com*





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2476

خدمات المحتوى


التعليقات
#827869 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2013 11:09 AM
اخ الظافر يبدو انك اكثر تفاؤلا عندما تتحدث عن الشأن الداخلي والعلاقات الخارجية .
لن ينصلح هذا الحال طالما السودان يحكم بهذه العقلية من قبل زمرة المؤتمر الوطني التي لن تتخلى عن السلطة لينصلح الحال في السودان حتى لو ظلت تحكم الخرطوم فقط .
تتحدث عن العلاقات الخارجية كنت اود ان تتحدث بحديث اكثر شفافية عند الحديث عن وزير الخارجية الذي لا يهش ولا ينش - فهذا الرجل اكبر فشل في تاريخ الدبلوماسية السودانية .
لابد ان يكون السودان اكثر انفتاحا على الخارج ؟ كيف يكون هذا ؟ والرجل لا يملك شي يقدمه غير الولاء والطاعة .
ارجو عند تناولك لمثل القضايا ان تكون اكثر صراحة ؟


#827794 [العدالة الحتمية جاية جاية]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2013 09:40 AM
اعد للجميع قراءة البيان الاول لانقلاب 1989.


#827585 [abuadeela]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2013 09:01 PM
كل العالم غيران مننا للنعيم الذى يتمرغ في الشعب السودانى,لكن معليش برضو حنشيد نحن بلادنا (ونفوغ) العالم أجمع .


#827574 [الجوكر]
0.00/5 (0 صوت)

11-15-2013 08:51 PM
لم تعقب على تعامل وزارة خاجيتنا مع احداث منفوحة بالرياض حيث تم قتل مواطن سودانى مثلما فعلت وزارة الخارجية الأثيوبية،، الوزير كرتى له سلوك غريب مع ازهاق أرواح السودانيين فى الخارج،، فعندما سحلت قوات الأمن المصرى أكثر من 30 سودانيا فى ميدان مصطفى محمود بالقاهرة وجرحت المئات رد كرتى على سؤال قناة الجزيرة يومها وكان حينها وزير دولة بالخارجية بأن السلطات المصرية كان لا خيار لها سوى فعل ذلك؟؟؟؟

إذا كيف نتوقع أن يتصرف هذا الرجل الدموى ذو الأحساس البارد بأرواح الضحايا ان يحتج لمقتل سودانى واحد بالرياض،،؟؟؟


عبدالباقي الظافر
عبدالباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة