11-18-2013 10:46 AM




الحزن يعتصر قلبنا منذ أن نعى الناعي في فجر يوم عاشوراء، صديقنا وعزيزنا وأخانا عبد الوهاب محمد عثمان، عبد الوهاب عزيز على كل من عرفه، رجل يتمتع بصفات نادرة، الجد والعلم والتواضع. كان يكفيني أن أقول فيه إنه «رجل قليل الكلام كثير العمل» وما أندرها من صفات في زماننا هذا. ومن صفاته أنه كان لا يؤجل عمل اليوم للغد فعلا لا قولاً.
عبد الوهاب كان متواضعا جداً ولا يتمنى أن يسمع كلمة مثل سعادة الوزير، متواصلاً مع أهله لا يغيب عنهم أسبوعاً واحداً، تجده مواسياً في كل الأتراح. وتجده يقود سيارته وبزي عادي يشتري حاجياته من سوق الخضار والفواكه في محطة المسيد ولا يتمنى أن يعرفه أحد. لا يظلل سيارته وأقل منه كثيرون يظللون سيارتهم حتى لا يختلطوا بعامة الناس ليرفعوا أنفسهم درجات عن العامة، بزعمهم، ولكن الله رفع عبد الوهاب فوقهم بما قدم لهذه البلاد، وتشهد له ولاية الخرطوم يوم كان وزير تخطيط عمراني ومعظم بنياتها التحتية من طرق وجسور من إنجازاته ونال عليها نجمة الإنجاز من رئاسة الجمهورية. ونحن في هذه المنطقة ما من قرية إلا لعبد الوهاب فيها خير جار، مسجد أو ماء أو طريق، أو جميعها، تقبل الله منه. استعنت بصديقنا الأمين خالد المقاول الذي يكلفه ببناء المساجد، كم مسجد بنى عبد الوهاب أو كان سبباً في بنائها؟ ولم يستطع الإجابة. اللهم تقبل منه.
هل نقول يكفيه شهادة عدد مشيعيه؟ ما رأيت في حياتي ميتاً شيعته جموع كالتي اجتمعت لتصلي وتترحم على عبد الوهاب، ربي إنهم شهدوا له وأنت أعلم به منهم، ولكنهم شهداؤك في الأرض ورغم حزننا الشديد أرضانا وخفف مصابنا هذا الجمع، وكلهم فقد عبد الوهاب وكلهم يعرف لعبد الوهاب ما لا يعرفه الآخر. لو كانت الدموع تجمع لحققت الدموع التي ذرفت على عبد الوهاب رقما قياسياً نوعا وكميةً.
وقف متحدثون كثر في اليوم الثاني لوفاته يعددون مآثره ولكن الذين لم يتكلموا كانوا أكثر والذين ألجمت الدموع ألسنتهم كثيرون. جاءت قبائل المسيرية ووقف ناظرهم يحلف أنه لم ير عبد الوهاب إلا مرة واحدة وأحبه من قلبه وها هو يأتي بوفده معزياً في رجل رآه مرة واحدة.
ما لم نكن نعرفه وعرفناه في ذلك اليوم وقفه لخلاوي ولاية الجزيرة ورعايته لطلاب تلك الخلاوي. فقد حصر د. محمود شريف مدير جامعة القرآن بولاية الجزيرة وعدّد ما قام به عبد الوهاب وما كان ينفقه على طلبة الخلاوي، تلك الشريحة من المجتمع المباركة التي قلما تلتفت إليها الجهات الحكومية، وكنا قد شهدنا اجتماعاً تأسيسياً لذلك العمل في ليل رمضاني قبل عدة سنوات بمبادرة منه ما كنا نعلم أنه بلغ هذه الدرجة من الرعاية بل الرعاية الدائمة وأصبح للخلاوي وقف.
وتحدث عدد من الأخيار وتلوا قرآناً بأصوات ندية ولكن العبرات خنقت الكثيرين. رأيت دموع رجال لو قيل لك إن فلاناً له دموع لما صدقت، كلهم يبكي نبل وطيبة معشر عبد الوهاب ومدرسة عبد الوهاب في الإدارة والتواضع والإنجاز.
لا أقول فقدنا عبد الوهاب، ولكن البلاد كلها فقدت عبد الوهاب، وهو فقد وطن ورجل نادر المثال، زاهد في المناصب، يتمنى مغادرتها في أية لحظة وغيره لا يتمنى فراقها ولو بدون إنجاز.
اللهم إن الناس قد شهدوا لعبدك وأنت الوهاب، يا من وهبته هذه الخصال، نسألك أن تهبه الجنة بغير حساب وتبارك في ذريته وإخوته، وتجيرنا في مصيبتنا.

[email protected]







تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1808

خدمات المحتوى


التعليقات
#831996 [زول بتعرفو]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2013 07:37 PM
ان شاء الله تلحقو الليلة قبال باكر يا مكار ...
والله جنازة محمود عبد العزيز تساوي عشرة اضعاف صاحبك الوزير يا كديسة الوزراء هذا فضلاً ان كل من اتي لمحمود عبد العزيز جاء بدافع الحزن الحقيقي ما ناس شوفوني والبرتكولات بتاعتكم الفارغة يا ***** الانتباهة


#830646 [هوج الرياح]
5.00/5 (3 صوت)

11-18-2013 10:35 PM
نعم

بنى مسجد { الريان } جوار منزله فى الجريف من مال الميرى طبعا وعندما قصده اصحاب الحاجات

ترك الصلاة فيه الى مسجد صديقه بتاع سد مروى اسمه ام سلمة وهو مبنى على نمط مسلجد الشقق

{ بدرون } عمارة شيدت من اى مال الله اعلم .

هو صاحب مشروع ضخم قرب قريته { ألتى } دواجن ـ ابقار ـ يسمى قرطبة .

هو صاحب مكتب الاستقدام الخارجى للاجانب خاصة من شرق آسيا ويسمى ايضا قرطبة .

هو صاحب صالة الاعراس فى جبرة وتسمى ايضا قرطبة

ومعرف جدأ جدا فى قريته انه ابن افقر اسرة.

واحسبو بقى عمره كم ومرتبه وهو وزير واتركو الامر لله

يا احمد المصطفى ........ ويا حسين خوجلى


لو كنتم تحبون الرجل كما تزعمون اسألو له المغفرة والرحمة


ولى زمن اخفاء الحقائق فالفضاء مفتوح

وحتما يوم شكركم سوف يأتى76


#830619 [الراصد]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2013 09:43 PM
شارع عبيد ختم... موقف كركر بالسكة حديد... كبري المك نمر... بصات الوالي...مستشفيات منهارة في امبدة النموذجي وحوادث جبرة... قليل من كثير... انشأت في عهده وزيرا بحكومة ولاية الخرطوم..


#830397 [عمار النار]
5.00/5 (2 صوت)

11-18-2013 04:32 PM
أولا اللهم ارحم المتوفي ولكن السؤال للرجل الحي الذي كتب في المتوفي حتي حسبته نبي من الأنبياء لا حول ولا قوة إلا بالله الم تسمع أو تقرأ في حياتك يا رجل أن الشريك كما الفاعل في فعله ويعاقب معه فالوزير في حكومة القتل والسلب والفساد والسرقة وأكل مال الشعب ماذا ندعوه درويش في زفة فبالله عليك حكومة قتلت بكل برودة دم متظاهرين خرجوا لإبداء رأيهم في ما وصلنا اليه من عذاب وأوجاع وهم عزل وبكل وحشية فالغفير الذي يقف بباب بشير الشؤم يجب أن يحاسب فما بالك بالوزراء الذين يأتمر الامن القاتل بأمرهم فليس لدينا غير أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل ولأننا مسلمون والحمدلله نسأل الله المغفرة للميت ولجميع موتي المسلمين آمين يارب العالمين


#830300 [Abu Areej]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2013 03:07 PM
نسأل الله العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته وان يجعل قبره روضة من رياض الجنية وان يرحم جميع موتى المسلمين ..
انا لله وانا اليه راجعون


#830229 [شمال و جنوب فى محنة]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2013 01:51 PM
اذا مات فنان يقولو عليه كان صوفى و كان يقيم الليل و كل الناس عارفين تاريخ المشاهير لكن نحن دائما راسنا مدفون في الرمل نشكر البسوى و الما بسوى


#830194 [الطريفى ود كاب الجداد]
5.00/5 (3 صوت)

11-18-2013 01:19 PM
"الحزن يعتصر قلبنا منذ أن نعى الناعي في فجر يوم عاشوراء، صديقنا وعزيزنا وأخانا عبد الوهاب محمد عثمان"

لعنة الله تغشاك يامعرص الانتكاسة بتاعت مصفر الاست ود مصطفى دلوكة. سفاحك الرقاص ود الحرام فى يوم واحد قاتل ليهو اكتر من 200 شاب فى عمر احفادك ليه الحزن ماعصر قلبك الحجر ده ياواطى؟
الطريفى ود كاب الجداد عن اولاد الجزيرة باعة المويه والهتش بشارع المك نمر


#830193 [Addy]
5.00/5 (2 صوت)

11-18-2013 01:18 PM
ترى كم من أبناء جبال النوبة قد "ذهبوا" بقنايل الحكومة في اليومين الماضيين ومنذ حرب الجنوب التي إنتهت بفصل الجنوب؟؟؟


#830187 [القعقاع الفي القاع]
5.00/5 (3 صوت)

11-18-2013 01:09 PM
و قلبك ده كان وين لما أكثر من 200 ممن هم في سن أحفادك حصدتهم حكومة ولي نعمتك السفاح و حزبك الأسلامي قاعد يتفرج بل و يشتم في الشهداء؟؟ عبد الوهاب بتاعك عاش ما عاش و فاته تأتي منطقية مع سنه و مرضه. لكن ما بال الشباب و الشابات دون ال24 سنة الراحو في لحظة غضب و سعار دموي لجماعتك؟ قلبك ما إعتصر ليهم؟؟ قال مربي أجيال قال. تبا لكم و لحركتكم الأسلامودموية و لحزب المعتفنين بتاعكم. تبت أيديكم يا وهم


#830136 [ساير ساى]
5.00/5 (1 صوت)

11-18-2013 12:30 PM
ده عبد الوهاب الكوز و لا عبد الوهاب تانى ؟ اذكروا محاسن موتاكم و لا شماتة فى الموت لكن ما لدرجة دى !!


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة