في


المقالات
السياسة
اسامه وبشراً بالحامداب وامري تم دفنهم أحياء
اسامه وبشراً بالحامداب وامري تم دفنهم أحياء
11-19-2013 05:38 AM


اتحفني الاستاذ الناشط الشريف الحامدابي بمقالةٍ أقل ما يمكن ان توصف بها انها دستور ، وتشخيص عارف ، وبيان عالم ، ومن اسمه اظنه وصل اليكم انه واحد من أهل مكه .
وقبل ان ابدأ حديثي دعوني اقول بعض كلماتٍ في حق من اري انه يستحق اكثر منها ، والله هذا الشخص يظل يبهرني اكثر مما مضي كلما اقرأ له ، موضوعيته وحفيف التشخيص الجيد علي اطراف الاحداث .. وجودة التناول .. معارضاً أحببت معارضة النظام فيه وجمّل لي صورة المعارضة التي اراها .. كاتباً جعلني اعيد القراءة وكرتها ثانيةً بعد اثنتين ، شاعراً و(شباب) سياسياً ، وناقداً ، و... قلماً أحبه .
قرأته "تحديداً" في هذه المادة (الدستور) أكثر من مره
وإحساسي بما صار اليه حال الانسان المهجر في تلك البقاع صائرٌ كل مره أكثر مرارةً وإحساس بمنتهي الظلم الذي وقع عليهم .. رايته يوم ذهابي دياره لمناسبة زواج حبيباً لنا وعزيز ، وفاجأني الواقع ، وعطلت كل ما رسمت في راسي لمسارات الزياره .. حتي زيارة البيت التي اتفقت معه عليها .. كلها و... لو تصدقوا المغرب اذن لي متوغلاً في (صحراء والارض الجرداء) في الحواشات تلك التي تقع شرق البيوت .. تعرفها ويعرفها بعضكم !! ومستغرباً انه يمكن لانسان ان يزج باخيه الانسان الي مثل هذه المحرقة و(جحر الضب) المظلم ظلماً وعدم تقدير بل واستقصاد وتبييت نيه الي هذه الدرجه .. وصرت اقولها : (لو داير تشوف ظلم الانسان لاخيه الانسان في اكثر الصور بهاء واكثرها جلاء امشي سجل زياره لاهل قري الحامداب الجديده) .
والحال كذلك .. وانا لست من المنطقه "تبعكم" يااستاذ .. لكن امرها يهمني .. واتمناك ان تحسبني جندياً تحت لواءك أين وكيف كان اتجاه السير .
وان كان من تمني او ايي شئ فهو ان يااااااليت في اهل الانقاذ من يفكر ويخطط ومن يخرج المخططات والاحداث بمثل ما قلت .. ياليتهم .. إذ والامر كما نري لا يزدادون الا غباءً فوق غباء .. وسواد نيةٍ فوق ما راينا .. أسام"اك" هو واحد في نظري من اكثر أولي الامر (سبهللةً) وعبط تملق ، وبسطة إنفلات تفكيرٍ اعوج .. بل وافشل .. والاخيرة قد يرمقني بعضكم ببعض نظرةٍ ما كويسه برؤيته لما تحقق من انجازات ظاهرياً وارتباط بعض البنايات باسمه .. واسمه كم تمنيت ان يكون واقع الحال خالياً منه ومن عينته و... الواقع يكذب تمني .. ويكذبه .. ويكذبه .
ــ واقع القري مؤلماً حد البكاء
انسانه يعاني ما يعاني .. وابسطها إخلاف الوعود وتسفيه الاحلام .
ــ وبيئةً فيها ما فيها من عدم المراعات لا لآدمية البشر ولا لكينونة من كان له واقعاً كان يجب النظر اليه ووضعه في الحسبان .
ــ ومقومات حتي ابسطها المياه .. ه ه ه .. لا اعني بعيدها وعسيرها .. أقلها مياه الشرب الصالحه .. والصالحة اعنيها ولم اشر لا لمياه الزراعة ولا لوعودٍ جعلت الاشجار يلفحها الريح عيداناً وصفقاً يابس بعد ان كانت وهناك من يبني احلاماً ويحسب حساباته وإثمارها يبدو في الافق قريباً .
ــ خلو البيوت من الناس .. وتحديداً الشباب .. وانعدام الزرع وموت الضرع ويباس الاحلام وتحجر المستقبل .. اللهم لا نبكي اليك بشراً ساهم بعضنا في دفنهم أحياء ، ولا نسالك ياألله ان ترينا ظلمهم في الدنيا قبل الاخرة في اسامة وكل من فكر ووافق ونفذ (بعلم) .. ولكنا نسالك ياالله ان ترد لهم بعض كرامتهم وحياتهم .. يارب


alraid444@yahoo.com

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1311

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#831523 [الصديق الديمقراطي]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2013 01:05 PM
وماسي سد مروي اوسد (اسامة) كما يقول الاهالي تمتد جنوبا لتغرق المناصير وتحشرهم في ركن قصي والحكوم تتفرج وترسل كرزاياتها كل حين لتخدير الاهالي وبث الالاعيب..وانا شاهد علي ماساةالمناصير المهجرين واصحاب الخيار المحلي...ولسة عجلة الظلم دايرة ومامعروف حتقيف متين؟؟
شكرا ياستاذ فقد كدنا ننسي او نتناسي موضوع السدود والظلم الواقع علي الاهالي من لدن سد مروي وشهادء امري وشهداء كجبار واعتصام المناصير ...والان ظلم اهالي النيل الازرق...ماهكذا تكون التنمية ياسادة الانقاذ.


#831195 [عبد العزيز الننقة]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2013 10:34 AM
ضيعونا ولاد الحرام
الضيعوهوا كتير


#831059 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2013 09:31 AM
اي كرامة تتحدث فكرامة الانسان السوداني في الريف والقري مهينة ، فاهل الحماداب قد طالبو الحكومة بعمل السد الشؤم الذي لم يستفيد منه ، ووافق اغلبهم على الهجرة من المكان والبعض السكن علي ضفاف السد بما يسمي الخيار المحلي ، ومع ان البيوت الذي وزعت لهم كان عبارة عن غرفة وصالة ومطبخ وحمام مشترك والمزارع يرفع لها الماء بعدة تروس ولكن غش الكيزان لهم واضح وجل المقيمين الاصلين رفضو قيام السد ومات من مات دفاعا عن عدم قيامها نسبة لعدم فائدتها وهم عارفين المآسي الذي حصل لاخوانهم في حلفا جراء التهجير ، فلحلفا الان ليس لاهل حلفاء وبقي منسية من اهلها .
وعلي ضوء ما تم رفضها في امري والحماداب فقد رفض الاهل في كجبار ودال ذلك السد الشؤم وقدمو فداءا للارض والعرض والحضارة النوبية شهداء من خيرة شباب المنطقة وحتى اليوم لم نجد العدالة من الكيزان الذين ضيعو العدالة في السودان ،
فهؤلاء الكيزان لا يهم انسان السودان وانما يهمهم جيوبهم فقد اخذو المليارات من العمولات جراء قيام هذا السد الذي لم يستفيد منها زراعيا السودان ،،
ولعلمك فهل تعلم بان انتاج السد من الكهرباء ليس 1250 ميغاواط وانما 625 ميغاواط لانه ليس من الممكن تشغيل 10 توربينات مرة واحدة .
وهل تعلم بان هذا السد المفروض يسقي خور الخوي حتى نمرة 6 وخور العيوينات حتى جنوب كردفان بنهر متفرع ولكن نسبة لتركيب التوربينات للاعلي لم يتم ملىء الخيرات لانه اذا تم ملئها سوف لا يعمل التوربينات بكفائتها
ضيعونا الكيزان


ردود على ود البلد
[الجقديب] 11-20-2013 01:56 AM
كلامك كلو غلط في غلط والله ..
أنا مهندس وإشتغلتا في تصميمو ..
وتنفيذو ..
كرهتونا إنتو والكيزان ..
الكيزان في البلاهة وفلة الأدب ..
وإنتو في التنظير الوهمي والعطالة ..
ليييي يوم يبعثون ما ح ينصلح حال البلد دي ..
والسلام ..

معليش بس والله إنتا ما بتعرف حاجة عن هندسة السد أو كفاءة التوربينات ..

United States [عبدالرازق] 11-19-2013 12:41 PM
بالرغم من ان السد لم يبني لاهل المنطقة المذكورة اصلا انما للبلد اي السودان عامة الا ان بعض الناس يصرون ان الحكومة تتحيز لاهل هذه المنطقة المظلومة منذ العهد الاول للاستقلال والدليل علي هذا الكلام افتقارها لابسط مقومات الحياة وكل انسان زار المنطقة تفاجا بانعدام اقل مكونات الحياة الانسانية والحيوانية معا وحتي المحاولات التي يقوم بها الاهالي بما يسمي العون الذاتي لا تاتي اكلها لعدم الامكانات الكافية اللهم لا تؤاخذنا ان نسينا او اخطانا يا اهل السودان لا يبغض بعضكم البعض بسبب اخطاء بعض السياسيين


عبد العزيز الننقة
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)


محتويات مشابهة/ق

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر إهداءً/ش

الافضل تقييماً/ش

الاكثر ترشيحاً/ش

الاكثر مشاهدةً

الاكثر مشاهدةً/ق/ش




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة