11-27-2013 09:04 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
وجهة نظر

عندما كان حديث مدينة عن تعيين أستاذنا بروف مامون حميدة لصحة الخرطوم ، كانت هنالك آراء قدمت النصح للسيد الوالي بأن أبواب جهنم ستُفتح عليه إن تم هذا التعيين، ولكن !!.
سنتين إنقضت والصحة لم تتدحرج للخلف لأنه لو كان الأمر كذلك لختينا ليها دُقار وسبتناها، المصيبة أنها هوت إلي قاع سحيق بفضل سياسة يعتقد كل الحادبين علي مصلحة الوطن والمواطن إنها قد دمرت ماكان مُعمراً أصلا وقضت علي الأخضر واليابس كأنها نار في الهشيم.
الأخ دكتور الخضر أنت المسئول الأول عن صحة مواطني ولاية الخرطوم نعلم أنك قد أدركت ما حل بالصحة وأُصِبت بصدمة ودهشة من هذا السقوط في تلك الهاوية بسبب من أوليته ثقتك وسلمته رسن الصحة.
كبار الإستشاريين وإستشعارهم الخطر كتبوا تلك المذكرة التي لم تجد أُذنا صاغية، ثم توالت المذكرات والصحة تغوص في وحل عشوائية التخطيط وإهدار أموال الشعب .الصحافة كتبت بكل ماتملك من أجل الإصحاح ولكن من يسمع ومن يتعظ، ؟ لم تخلوا صحفا كثيرة بما في ذلك المنسوبة للحكومة عن الحديث عن تدهور الصحة وبصورة شبه راتبه أو يومية ، ومع ذلك فإن قيادة صحة الخرطوم لايعنيها ما يُكتب أو يُقال علنا وجهرا بل وحتي داخل لقاءات أهل الولاء وإستعصمت بوجهة نظرها التي أدرك الجميع إنها قد أوصلت الصحة إلي الهاوية.
المسئولية لجد عظيمة ، إنها أمانة ويوم القيامة خزي وندامة وما نراه واقعا مُعاشا في الصحة اليوم وسوء حالها لا يحتاج لشروح ومتن وتفاسير، فالمُعمّر قد تم تدميره دون أدني إعتبار لما كان يُقدمه من خدمات، وإعادة الإفتتاحات التي تمت هي سياسية ولم تضف أي شيء لما هو موجود بل إقتطعت منه الكثير وأضرت به أيما ضرر وتحمل العبء المواطن وهو في أسوأ الظروف –المرض.
الصورة الآن مقلوبة وتحتاج للتعديل وبأسرع مايمكن من أجل تلافي ماتبقي من إمكانيات حتي ينعم المواطن بخدمات صحية تليق بآدميته وحتي يقتنع مُقدم الخدمة بما يُقدّم من خدمات لكي ينشرح صدر الوالي ويكون ضميره مرتاحا أمام الواحد الأحد.
الإخفاقات التي حدثت لاحصر لها والدمار والخراب كثير وعلي سبيل المثال كثر الحديث عن تنمية وتأهيل الأطراف، ولكنه حديث سياسة وأكل للرؤوس، فأي طرف تمت تنميته وتأهيله بالمباني والمعدات والكوادر؟ ماذا تقدم الأطراف من خدمات؟ أين موقع الرعاية الصحية الأولية في إحسان ترتيب الأولويات ؟ الخدمات الطبية لابد أن يُقدمها الأطباء ويشرفون عليها كما ونوعا وجودة، فكم تم تعيينهم في تلك الفترة؟ بل كم هاجر ولماذا ترك الجمل بماحمل ؟ المادة ليست هي السبب الأساسي للهجرة، بل سوء الإدارة والنرجسية والإستعلاء وسوء وعشوائية التخطيط وبيئة ومناخ العمل الطارد ،مثلا: تم إفتتاح حوادث الباطنية تحت مُسمي مستشفي الإمام بالمناطق الحارة، فشلت، تم تحويلها إلي محولة أطفال، الآن يفكرون في تحويلها إلي مركز لغسيل الكُلي! ماذا نُسمي هذا؟ إبراهيم مالك تم إفتتاحها قبل شهورعلي أنها تُضاهي مشافي أوروبا، ولكن الآن السقالات مشدودة عشان شنو؟ بالأمس القريب تم إفتتاح مجمع حوادث مستشفي النو وكنت أنت شاهدا علي ذلك، فهلا تكرمتم بزيارته اليوم!!!لتري بنفسك هاوية سقوط الخدمات الطبية أمام ناظريك وبعدها تحكم بما يمليه عليك ضميرك ومسئوليتك أمام الله.
المؤتمر الصحفي الأخير لقيادة الصحة كشف عن خلل إداري هل يمر دون المُحاسبة؟ هل يمكن لبروف مامون أن يتهم الأطباء صراحة بقوله: الأطباء خلف تعطيل الأجهزة الطبية في المستشفيات الحكومية!!! نتعجب أم نندهش أم نستغرب أم نستصرخ السيد الوالي ليضع حدا لهذا، حتي لم يذكر بعض بل شملهم الإتهام كلهم،، طيب إنت وزيرالصحة عملت شنو قُبال ما تجي المؤتمر؟ أليس هذه تهمة خطيرة ترقي إلي مستوي تخريب الإقتصاد الوطني؟
الأخ دكتور عبد الرحمن الخضر ومع إحترامنا لإُستاذنا بروف مامون إلا إنني أعتقد أنه قد فشل في إدارة مرفق صحة الخرطوم والآن المسئولية علي عاتقكم وأمانة التكليف تقتضي أن تتخذ القرار الصائب ونعلم أن ضميركم يؤنّبكم لماذا تأخرتم,
هنالك موازنات سياسية وولاء بين هذه المجموعة وتلك ولكن نقولها بكل الصدق والصراحة أننا لانخشي في الحق لومة لائم ، وطالما إرتضيتم تحمل المسئولية عن هذه الولاية ، فلا تلتفت إلي الآخرين وأنت تتخذ القرار الصائب الذي يُرضي الله وضميرك والوطن والمواطن، هنالك من يعمل من أجل إستمراية بروف مامون، ولكن نقولها صراحة ألا تود أن تقفل أبواب جهنم هذه؟ ألا تود أن تكون مع الكادحين المرضي وهم يطرقون أبواب المستشفيات من أجل صحتهم وعافيتهم؟ إنه برنامجك الإنتخابي الذي وعدتهم به ولهذا أوصلوك إلي سدة كرسي الولاية أفلا ترد لهم الجميل وتبادلهم إحسانا بإحسان وووفاء لمساندتهم لك؟ ربما يتخوف آخرون من الحقل الطبي أو خارجه من القادم الجديد،ولكن مصلحة المواطن والوطن وصحة وعافية أهلنا الغبش هي ذلك الرسن الذي يجب عليك أن تمسك به وتنتشل الصحة من تلك الهاوية وقطعا إن فعلتم ذلك فلن تندم أبداً لأن أكف دعاء المرضي ومُقدمي الخدمة وبقية المواطنين سترتفع من أجلك و قد إتخذت القرار الصائب، لا تتردد إطلاقا طالما آمنت وأدركت أن الصحة في خطر وأنت فقط المسئول عن وقفه فورا.
ملحوظة: لابد أن يأتي من يُدرك أن الصحة تحتاج لنظام لكيفية إدارة مرافقهاوحُسن إستغلال مافيها من إمكانيات و إحسان ترتيب الأولويات من أجل المواطن لينعم بصحة وعافية، ربما حديث المدينة يتحدث عن د. جمال خلف الله مدير الإمدادات الطبية الحالي، ود. عمارمعتمد شرق النيل ، ود. الفاتح مالك وزير صحة الجزيرة، عمار تم تجريبه والمُجرِّب المجرَّب ندمان ، د. جمال نعم هو تدرج إلي أن وصل مدير الإمدادات ولكنالداير يشوف فاطمة يشوف محمد في السوق، فسلفه مدير الإمدادات ووزير الصحة الولائي بابكر عبد السلاملم يكن ناجحا في إدارة صحة الخرطوم، والفاتح مالك نعتقد أنه ربما كان الأنسب بينهم إن كانت الشروط هي الخبرة والكفاءة والتجرد والوطنية ، ثم نضيف د.كمال عبد القادر ونعتقد أنه كان ناجحا في إدارة الصحة الإتحادية بدرجة إمتياز. علي كل حال نعتقد أن الإختيار يجب أن يكون بعيدا عن الولاء الحزبي الضيق، فحتي لو كانت الكفاءة تعطي هذا المنصب لغير أهل الدار فنقول إن الوطن والمواطن هو الأولي وهوصاحب المصلحة الحقيقية.
كسرة:هل إبراهيم مالك فعلا يُضاهي مستشفيات أوروبا؟ كم تدفع وزارة الصحة للمستشفي الأكاديمي الخيري.؟ وكم يدفع من يستغِلها للصحة؟ أخبار تأهيل الأطراف شنو؟ ماهي الخدمات التي تُقدم بها كما وكيفا ونوعا؟ كم تملك الصحة من إسعافات؟ هل هنالك إحصائية لمن هاجر من الأطباء والكوادر؟ كم طبيبا تم تعيينهم في آخر سنتين بالولاية(عمومي وإختصاصي) ؟ كم عدد الأطباء الذين قاموا بتعطيل الأجهزة الطبية بالمستشفيات العامة وماهي المستشفيات والأجهزة ذات نفسها شنو؟ وماهي الإجراءات ضدهم؟ متي يتم تفتيش المستشفيات العامة أسوة بالقطاع الخاص؟
يديكم دوام الصحة وتمام العافية والشكر علي العافية


عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1104

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#840996 [أبو حريرة]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2013 11:24 AM
حرام عليك يا دكتور..المادة ليست هي السبب الأساسي للهجرة، بل سوء الإدارة والنرجسية والإستعلاء وسوء وعشوائية التخطيط وبيئة ومناخ العمل الطارد مدرسو الجامعات الشباب هاجروا بالمئات..ليه؟سعادة الدكتور العميد بالمعاش كان ما عامل السن كان لاسباب مادية هاجر..خليك موضوعي ولا تفجر في الخصومة..وملاحلمامون حميدة بالكتابة لا تنفعك ولا نتضره..خت الرحمن في قلبك وشوف ليك مواضيع تانية غيره تنفعنا بيها


#840876 [كمال محيي الدين]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2013 10:04 AM
سعادة العميد معاش دكتور / سيد قنات
تحية طيبة وبعد،
لقد طالعت لك عدة مقالات وفي اوقات مختلفة كان عنوانها الرئيسي هو مهاجمة وزير الصحة بولاية الخرطوم البروف / مامون حميدة - استاذك كما تقول - واشتممت فيها رائحة الغرض والشخصنة حيث أن كل اقوالك كانت تهاجم الرجل في شخصه وفشله في ادارة مرفق وزارة الصحة بولاية الخرطوم علما بأن للصحة وزارة اخرى اتحادية لم يكن على رأسها وزير طبيب ولم يجد منك ولا كلمة سوء في حقه او وزارته وهذا يعني رضاءك عن وزارة الصحة الاتحادية.
البروف مأمون حميدة يعمل متطوعا بدون أجر ويستخدم سائقه الخاص وعربته الخاصة في اداء أعمال وزارته ويقضي جل وقته بالوزارة حتى في ايام الاجازات وترك كل أعماله من أجل هذا المواطن. ودعنا من قول استثماراته في القطاع الصحي او خلافه. ولو قدر لك هذا المنصب لما تركت أعمالك الخاصة لادائه على العموم ن البروف يؤدي سياسته وفق منهجه الذي تعلمه كطبيب هو ادرى منا بذلك وفي نفس الوقت ذكر السيد الوالي ان وزير الصحة يعمل وفقا لتوجيهات الحكومة ويطبق سياستها وهذا يعني أن الرجل لا ينفذ سياسته الخاصة بل يعمل من اجل المصلحة العامة اتفقنا او اختلفنا.
أنا كمواطن سوداني أعاني مثلا من قرارات وزير المالية!!! ولكن هل ينفذ وزير المالية سياسته الخاصة ام بتوجيهات عليا للدولة؟ ارجو أن تتوخى المصداقية والمنطق في اقوالك ومقالاتك وان نترك القضايات الشخصية التي تؤثر على افكارنا وتجعلنا نهاجم الناس بدون وجه حق وان نتكاتف معا لرفعة هذا الوطن وهذا قدرنا لنعمل معا انت كطبيب تعالج المرضى بدون أجر عالي او تعمل في مناطق الهامش لتعالج فقراء شعبي ولك خالص تحياتي وان نتقي الله في قولنا وأعمالنا والسلام


عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة