المقالات
السياسة
المجد للضعفاء
المجد للضعفاء
12-01-2013 10:31 PM

المجد للضعفاء
============
من قال أنك
إرتميت فى حضن الأسى
وسجنت نفسك بالملامة
وصباحك والمساءات
أضحت بلا حب
بلا شوق
بلا أحلام..؟
من قال إنك
قد طفيت نور بهائك
وذاك البريق
وحسن إمرأة
بالأمس كانت
تتلألأ بالجمال تنعم بالغرام..؟
قولى لهم
لو تسجنوا ألف أمرأةٍ
وصبيةٍ تخطو إلى الغد
لن تقدروا على إسكاتى
لن تحرقوا مجدى
لن تمنعونى عن الكلام
قولى لهم
إن تحرموا طفلى أمان حياته
ووضعتمونى
فى زنازين الطغاة
سأرضعه حليب نموه
وسأبعث بالرسائل
حبى له زادًا
وغدا سيوقد شعلة
ويسير بكبرياء للأمام
قولى لهم
أنتم الغرباء فى وطنى
وإن تركت لكم دارى
وأهلى
وكل أرض فى الرحاب
لن تسلبوا عنى إنتمائى
لن تفتنوا شعبى
وتقطعوا الأرحام
قولى لهم
من أين جئتم
أيها الغرباء عن أهلى
يا أيها الغرباء عن وطنى
بلا عدل
بلا دين
بلا خلق يشبه الأسلام
المجد للضعفاء
للفقراء مثلى
الساكنين بيوت الطين
يفترشون العراء
يلتحفون السماء
يمسون ويصبحون
على الوعود والأوهام
المجد للأوطان
للشعب بكل بادية ووادٍ
للناس فى مدن الغلابة
الصابرين
القابضين
على البطون بالآلام

...أبوناجى....
isuliman67@gmail.com

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 596

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#844033 [هناك1]
5.00/5 (1 صوت)

12-02-2013 04:25 AM
ليسو وحدهم الضعفاء فصاحب هذا الرد لم يتزوج وينام بين الفقراء والضعفاء ويلتحف العراء وينام على كرتونه ويتغطى بلحاف كان يبحث عنه اثناء تلك الاحداث بالشوارع حتى اخر الليل وماكان يحصل لحاف ياليت علشان البرد داير تقول امال ليه وعشان شنو يدور لحاف بالشوارع -عشان كان مشغول مع الطغاة بما هو هنا بالاقتباس--

المقتبس منقول-
من ردودوتعليقات-- المايسترو الكبير والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان رمز صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى والاممى -المستقل والمؤسسى -الثائر الحق امين السر السيد-
وليد الطلاسى-
على الكاتب بالشرق الاوسط سمير عطالله مره اخرى--تفضلو-

-
ها -----

وكيف احوال كاتب الشرق الاوسط السيد-سمير عطالله-واوعك تقول شو هالصرعه ماالو شغله الا سمير عطالله-هيدا--لاوالعشم تتحمل لانى احب الاهل بلبنان لاكمان بعشقهماحبابى وهم اهل-
ولاانسى الروشه وقد زرتها طفلا-انما يبدو ان الكتاب الاعلاميين والمحللين يريدون كما يقول واقع الحال يكذبو الكذبه الاعلاميه كالحكام ويصدقونها ولااعنى السيد عطالله هنا بالطبع خاصه -بل بشكل عام-فاغلب الكتاب بالاعلام العربى من يتابع يلحظ ليجدهم دوما يقفزون على العوده للاحداث فلايربطون الاحداث ولاحتى المحللين بفضائات الاونطه الحكوميه--
ادوخونا بصعاليك فعلا والذين لو وجدت لهم الحكومات العربيه وظائف او يصبحو محللى طلاق افضل وارحم-لان المحلل السياسى فضلا عن الاستراتيجى كاتبا كان او صحفيا فتلاحظ عزيزى هنا عدم وجود اى ربط متسلسل للاحداث السياسيه وخاصه كما فى ليبيا حيث الحرب المدمره --
فهنا اذن محطه ومعركة كسر عظم فى ليبيا اشد واشرس بكثير مما اجده هنا وقد اختزل عزيزى الكاتب المخضرم -سمير عطالله المشهد باستفتاء لتوابل التزوير والكذب السياسى انما الان اليك -الذئب وقد وصل اه ياخيي تئبرنى حبيبى السيد-عطالله -اه ماغيرو المايسترو الكبير اه هو ماغيروو هيدا يللى هو الذيب مع الطحين والحكايه اللى كتبتها -فله لاشك ايوه الوو هون ياحبيبى موقف----يحكيه بقوله---

بل اطلق لها الحقيقه ودع الضحكة فى الوحلو-اهلا برمز الرواد يصدع بها وليقف لها عطارد وتسكن الشمس ويانس بها زحلو-------

ايوه حبيبى والمتابعين--

فقد اتخذ موقف الدفاع عن ليبيا فكانت معركة كسر العظم حيث يعتبر الرمز الثائر الحقوقى الكبير المقرر السامى لحقوق الانسان والقيادى المؤسسى المستقل بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف محامى ضحايا سبتمبر 11-9 وامين السر السيد-
وليد الطلاسى -
ولامكان لاستعراض معركة كسر العظم هنا انما بكل اختصار حيث بامكان الجميع البحث عما فقدوه من حقيقه ومعلومه بالانترنت --
وقد رفض الرمز المايسترو الكبير ضربات وقصف النيتو للشعب الليبى بالقصف الجوى- فلا يعرف النيتو عندما يقصفون ليبيا وطرابلس من هو مع القذافى ومن هو ضده--
فكان السذج والسفهاء يتوقعون الامر دفاع عن طاغيه هو القذافى من رمز حقوق الانسان والثائر الحق-فكان يجيب بانى اعرف طغيان القذافى جيدا كما اعرف اكثرايضا بان هناك من هو اطغى واجرم والعن من طغيان القذافى مليار مره-فقالو له بل ان الغرب والنيتو انقذو ليبيا من بطش القذافى ومحاولته قصف بنغازى فاجاب ومن قال لكم انه لولا هذه النقطه لما صمت نهائيا الا انها غلطة الهلاك للقذافى واعرف ايضا جيدا المقابله مع القناة الغربيه التى سالت القذافى عن نيته ضرب بنغازى واعرف مضمون اجابة القذافى -ولاداعى للاستطراد فالمعلومه انتم من يسعى لها فتلك خطيئتكم وانتم اقلام تمثلون امه باكملها-
انما مسالة ابتسار وقطع خط الرجعه للاحداث بالطرح السياسى هاهو جعلك عزيزى تاتى بالاحداث فى قالب لااقول انه ولكنه وانه-لم اكتب هنا لاقيم كتابات الاحباب ولاغيرهم- -
انما اجاب الرمز المايسترو الجميع متسائلا -هلا قلتم لى من وماهى رتبة من تم القبض عليه وهو بالصحراء يحاول الهروب باطنان الذهب العائده للقذافى وكان يخفيها بالصحراء وتم القبض عليه من قبل قوات النيتو والتحالف-وسادع لك عزيزى السيد-عطا الله-العوده لتلك الحقبه الخطيره-ولتتمتعو بمعرفة اسم المقدم او الضابط الليبى-اذ موقف المايسترو الكبير هنا وبكل الوضوح هو موقف اسمى وارفع من ان يختزل الصراع مع الغرب والقوى الكبرى بليبيا والقذافى وسط الصراع الاممى الكبير والمقرر السامى لحقوق الانسان-
والذى تساءل لكان شو ياحبيبنا عطالله والمتابعين اين صعلوك ايطاليا برلسكونى اللى عامل لنا فيها عم دونجوان زمانه بصلعته-هل معقول ايطاليا الدوله المستعمر الاول والتى جاهدها عمر المختار ومن خلفه الليبيين-وعلى قولة الاهل بالكويت والاحبه بالمثل الدارج-اللى بالجدر(القدر يعنى تبع الطبخ) يطلعه الملاس--(المعلقه الكبيره)-الاصلع هذا حيث يردد المايسترو الكبير انه متواجد على خط الاحداث والحرب برلسكونى اريد اعرف موقعه اين فقالو انه بفضيحة مع فتاة والصحف تنشر خلاعاته وعربدته سلامات يالرمز الكبير ماوجدت تسال الا عن برلسكونى اللى مايعرف غير السكر والنسوان والمافيا وانا نراك وكانك تغرد خارج السرب ولاتعرف مايجرى فلا وجود لبرلسكونى نهائيا لامن قريب ولامن بعيد فرد المايسترو الكبير ربع حرف زياده لااقول لكم كلمه لابل ربع حرف اسمعه بيكون الموقف العن مما يجرى بليبيا انما بشكل مصغر انما هنا الظاهر بيننا-ها-
ماناقصنى الا انتو ياهلافيت تعرفونى وين برلسكونى -
لاوالله ماباقى الا انتو ياصغار تعرفونى مين برلسكونى ووين يتواجد ماهو انتم اللى قلتم بموافعكم الحكوميه ان الرمز الكبير يشبه القذافى وهو يحبه ويردد مثل القذافى بانه الله--سبحان الله -تعالى الله علوا كبيرا-يلله لااشوف صعلوك الا عندما استدعيكم جميعا بتوقيت واحد لاجل نعرف مين ياحثالات اللى يغرد خارج السرب-
واذا بالوقت المحدد اتصل بهم المنادى -المايسترو والثائر الحق يطلب حضوركم فى احد المقرات بالاستراحات بالرياض خصيصا طبعا تم استئجارها --

واذا بالاعلام والصحف العالميه اه حبيبى عطالله والجميع-اقول الاعلام العالمى ينشر خبرا مفاده---
ان الرئيس برلسكونى يقول-(ان الشعب الليبى يحب قائده) ها--
وكان القذافى مع وزير دفاعه -يونس-القتيل معه لاخر لحظه وهو قريب عبدالفتاح يونس الذى جعلوه قائد الثوار وهو وزير للداخليه-ولو تئبرنى ياخيي سمير عطالله-يفضح لى حريشكم عربو وبلا استثناء لاحكومات ولاطغاة و لانخب ولامثقفين ولامحللى طلاق ولاكتاب ولااعلام جميعكم مش بتغردو خارج السرب كان هانت--
بل انكم هنا راس حربه ومفعولا بالجميع غربيا لافاعلين وكيف لمن هذه احوالهم ان يكونو فاعلين-و فيماذا سيكونو فاعلين--

هنا اذن خرج القذافى عقب ان تم تداول تلك الكلمتان اعلاميا-من الماسوره التى يختفى بها مع وزير دفاعه وكانو مستميتين يريدون غربيا والنيتو يتتبع جوال القذافى فقط ليكتشفو اين مخبئه-فبتصريح برلسكونى خرج القذافى من الماسوره اذن-وتعرف النيتو على مكانه من خلال الجوال واتو النيتو والغرب بالثوار الليبيين ومعهم فرق من قوات الكوماندوز الغربى وفرق الاغتيال وجعلوهم بعيدين قليلا عن المشهد-و باستثناء كم ضابط غربى -لنجد مسرحية كيف عثرو على القذافى ووزير دفاعه فجعلو المسرحيه التى ترونها من بشاعة القتل والاغتيال لكى يتقاتل الليبيين كما ترون الى اليوم-حيث قدمو بالاعلام المغفل والضحيه الذى صدق انه بطل ثوار ليبيا لانه قتل القذافى--ليخرج رئيس وزراء ليبيا السابق الموجود فى مصر لاجئا-الرجوب-وبموضوع هاهو يحمل عنوان القنبله -وعنوانه ان الثوار فى ليبيا لم يقتلو القذافى بل قتل القذافى الغرب والنيتو-فتم اغتيال قاتل القذافى فورا ثانى يوم---
وليردهنا على السيد رئيس وزراء ليبيا السابق الرجوي--بتعليق ضارب وعنوان من ربيب الضربات والحرب المعلوماتيه ومن يتسيد الصراع طوعا او كرها اللعبه على مستوى الشرعيه الدوليه والاستقلاليه وعلى مستوى مجلس الامن انه المايسترو الكبير والثائر الحق رمز حقوق الانسان والاستقلاليه والمؤسسيه الامميه الدوليه-وبعنوان- بل هى القنبله -حسنا فاليكم اذن هذا التعليق والرد الصاعقه عن حقيقة اغتيال القذافى--
بيكفى لحد هون ولاكيف حبيبى سمير عطالله ولاشو-
مابدى اضيف واطلع مش محمص ولامهضوم سياسيا ولاحقوقيا----

والك وللجميع اجمل التحايا وقبلات حاره-
ايوه بس دوروها عندكم بلبنان والا ببلد كل واحد منكم بيتابع - مافى هون قبلات-- فى كسر عظم وفى لاصوت يعلو صوت المعركه والحرب والصراع-- ولا مين بدووو او يعشق قبلات الذيب -اه-مامهضومه وكمان
تحيه اخرى--
تعليق خاص من الرمز الكبير
حرك 765ج
الرياض-
90ط
--


أبراهيم سليمان أبوناجى
أبراهيم سليمان أبوناجى

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة