المقالات
السياسة
( نشامى ) بحر أبيض قادمون !!!
( نشامى ) بحر أبيض قادمون !!!
12-11-2013 06:14 AM



الحديث الموثوق ::
أحياناً تسوء ظنون المرء بغيره فتسوء أفعاله ...
بعض الناس يظن ان ما عندهم الصواب وماعند غيرهم الخطأ ..
وأحياناً يسبق السيف العمل تعجلاً وضعف خبرة ...
وكثيراً ما يؤدي الإرتكاس في شخصية البعض لأن يدفع الآخرون الثمن ...
وبعض المطبلون ينضمون للقافلة كالعميان لا يدركون أين ينتهي الرحل ..
وآخرون إمتلأوا محبة لأرضهم وأهلهم فأوصلهم الله لقلوب الناس بدون واسطة
ثمةضباب كثيف على المشهد أوجده البعض ...
أحياناً أعتقد واجزم أن المجانين يحكموننا ...
جربنا أن نقاوم بصمت لأكثر من عقدين ...
الان نقاوم ونتحرك بفعل روح أوجدتها روح العمل الجماعي .,,
والبعض أصابتهم الصكة العمى فلا ترى اعينهم سوي السراب ...
والبعض يرى من منظور المصلحة او عقدة القبيلة ...
وتفسخ وشتات الرؤية واضحة لبعض الحاكمين لا تحتاج لشكوى أو تبيان أو بيان
كلما نمت ذاتية الإنسان على حساب هدفه كلما إقترب أن يكون عبداً يخدم شخصه من ان يكون قائداً محترماً يخدم هدفاً أعلى وأسمى من الشخصية والذاتية ..
القائد الجيد يُحسن تقدير الموقف وينطلق من الواقع لا من الدسائس والتربص
القائد الجيد يغتنم الفرصةويحولها لمصلحة العباد ويتفاعل مع دعوته يعيش لها وبها وليس لدعوة ذاتية ..
سيتجاوز قطار الزمن هؤلاء الفاشلين ويبنسى الناس سيرتهم مثلما نُسيت الديناصورات وقطارها العجيب ..
من يتوقظ تفكير هؤلاء ليخرجوا من نفق الخلود إلى حيث يعيش الناس في الخلاء والعراء ..
رويداً رويداً سيفيق الناس من سكرتهم وحين تحضر الفكرة يكون نشامى في الموعد وعلى الوعد صادقين يحملون الوجع والهم والصبر والعزيمة
كونوا نشامى شجعان فرسان وما القوم وكبيرهم إلا ظباء إقترب منها سبع مفترس فولت لها ضراط ..
نسعى لإصلاح إجتماعي مجتمعي التنمية مشاركة مع الأهل والأعمام لأجل الأبناء والصغار ..
لن نفتر فالوجع يعصر دواخلنا ويدنا في ( جيبنا ) ما تخرج إلا لتدخل مرة أخرى ومرات فداءً لوطننا الصغير بحر أبيض ..
كل ذاك النزف إلى من تولوا الأمانة وهم ليسوا أهلاً لها..
إلى الوالي الذي يدير الدفة من خارج البيت ..
إلى المركز .. أفيقوا فقد أوكلتم الأكارع ليحكومننا ..

سيتواصل الحديث بحول الله .

أبو أروى - الرياض - 08/12/2013

sudanicool2013@hotmail.com

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1492

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#854404 [habbani]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 05:15 PM
بحر أبيض عمرها ما كانت لنفسها ولكن للسودان
الجزيرة أبا وفرسانها كانوا للسودان
الشكابة وفرسانها كانوا للسودان
عبدالرحمن النجومى كان للسودان
بخت الرضا كانت للسودان
كنانة وعسلاية هى للسودان
ميناء كوستى للسودان
المحجوب وسرالختم الخليفة كانوا للسودان
محمد أبراهيم نقد وعمر نورالدائم كانوا للسودان
وقباب الصالحين بالنيل الأبيض كانوا للسودان


#854034 [عشنا وشفنا]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 11:44 AM
اقتباس :

( لن نفتر فالوجع يعصر دواخلنا ويدنا في ( جيبنا ) ما تخرج إلا لتدخل مرة أخرى ومرات فداءً لوطننا الصغير بحر أبيض ).

عندما قرأت مقدمة الموضوع اعجبتنى الروح الوطنية لكاتبه فقد حسبته يتحدث عن السودان الوطن الواحد .

واذا فى الخاتمة يخيب ظنى

ليس هناك وطن اسمه النيل الابيض او الازرق او كردفان او دارفور

هناك وطن اسمه السووووووووداااااااان هو ما يستحق ان نعمل لاجله

يا من تزرعون الشتات والتقسيم والجهوية بدراية او غير دراية

ثوبوا الى رشدكم واتقوا الله .


#853966 [محسن النور محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 10:37 AM
اخ موسی نحن معك الا النهاية
وستظل النشامی شامخة كما الابلاش
وصامدة فی مبدأها وطرحها وتقدمها


#853936 [سالم]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 10:19 AM
كلما نمت ذاتية الإنسان على حساب هدفه كلما إقترب أن يكون عبداً يخدم شخصه من ان يكون قائداً محترماً يخدم هدفاً أعلى وأسمى من الشخصية والذاتية ..
كفييت ووفيت وما قصرت


#853911 [دا كلام ما صاااااح]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 10:04 AM
لا خير يرجى منك ان عملتها جهوية

اول شىء اتكلم مع ناسكم زى المتعافى وبعدين عمم الخطاب


#853681 [ابو جمال]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 06:32 AM
لك التحية اخي أبا محمد فأنت دوما مهموم بأهلك ذادك الله من فضله


سيترجل هؤلاء الذين لانعلم من أين أتوا طال الزمن او قصر

وسيبقي أهل النيل الأبيض أوفياء له وللسودان هل تعلم لماذا ؟

لأننا ام الجني


موسى محمد الخوجلي
موسى محمد الخوجلي

مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة