12-12-2013 08:42 AM


العافيه بتأكل والعافيه بتتكلم والعافيه بتمشى والعافيه تزرع وتحصد وكل حركه تلزمها العافيه وهى التعريف العامى المعتمد لدى معظم سكان العالم العربى وبخاصه فى سوداننا الحبيب فعليه تعتبر الصحه بفروعها البيئى وصحة الانسان والحيوان من اهم الركائز التى تبنى عليها المجتمعات المكونه للدوله اينما كانت وهى فروع مكمله لبعضها ولا يمكن تحقيق صحة البشر بدون صحة الحيوان وكلاهما لا يتحققان الا فى بيئه صحيه معافاة ومن علامات تقدم الشعوب والامم وجود بيئه نظيفه وتوفر مقومات صحيه عاليه للبشر والحيوان وكل الكائنات .
اصيب هذا القطاع الهام فى وطننا الحبيب السودان بشلل تام مثله والقطاعات الاخرى فى عهد انقلاب الانقاذ لصالح القطاع الخاص المخصص لكبار الشخصيات واصحاب الجاه والمال المجهول المصدر ولم يكن فى مقدور العامه من الشعب المغلوب المرور بالشارع الذى تقام فيه تلك المستشفيات ذات النجوم . بعد ان كان العلاج مجانا فى كل مستوياته ثم انحصر فى الطوارئ واخيرا اصبح العلاج لمن استطاع الى ذلك سبيلا بالقدره الماليه فقط .
نسبة لاهتمام الجبهه الوطنيه العريضه فى مشروعها الوطنى اعطي هذا القطاع الاهتمام والدراسه والتقويم واعداد برنامج خاص ومتكامل يراعى كل القطاعات من بيئه وصحه انسان وحيوان لبناء انسان وبيئه تتناسب مع البرامج الاخرى الخاصه بالسلطه والثروه والتعليم واخرى . وللفائده ولاثراء النقاش الهادف نطرح بعضا من البرنامج الخاص بالصحه .
: الصحة

لا تقوم تنمية دون مواطنين أصحاء، والشعب السوداني جله من الفقراء محدودي الدخل الذين لا يقوون على مواجهة تكلفة فاتورة العلاج الباهظة. إن موازنة الصحة لعام 2009 تعادل فقط 3% من الصرف العام أي ما يعادل ثلاثين مليون دولار أو 0.36% من الدخل العام، يعكس ذلك بان النظام لا يولى أى اهتمام بصحة المواطن مما ادى الى انهيار هذا القطاع لذا يضع برنامجنا صحة وحياة المواطن فى مقدمة اولوياتة وذلك بزيادة الصرف على ميزانية الصحة والعمل على تأهيل بنية القطاع الصحي التحتية وإعادة مجانية العلاج كضرورة من ضرورات التنمية الاقتصادية كما تهدف خطتنا لزيادة عدد الأطباء في المناطق الريفية وزيادة التمويل للأولويات في صحة الطفل وحماية الأمومة وتوسيع الخدمات العلاجية والتسهيلات الصحية للريف وسوف تنفذ الجبهة خطة إسعافية عاجلة من أهم مكوناتها :
ـ مجانية الرعاية الصحية وخدمات الإسعاف والطوارى.
يجب ان يشمل كل المواطنين والمواطنات. ـ التأمين الصحي
ـ إعادة تأهيل المستشفيات والمراكز الصحية.
ـ رفع تمويل الصحة في الموازنة العامة إلى 15 % على الأقل مع تخصيص 50-60% منها للرعاية الصحية الاساسية والطب الوقائى.
البيئة الصحية:
ـ عدم الاهتمام بالبيئة أدى إلى تفشي أمراض لم تعهدها البلاد من قبل لذلك تلتزم الجبهة بكل الاتفاقيات الدولية والإقليمية في مجال البيئة وتعمل على إنفاذها بالاضافة الى السياسات التالية :
ـ إنشاء نظام صرف صحى بكافة الولايات للوقاية والمحافظة على صحة الانسان السودانى وترشيد إستخدام المياة.
ـ دعم وتأهيل الأجهزة الرقابية ذات العلاقة بالبيئة وحمايتها وإصدار التشريعات اللازمة لسلامة وحماية البيئة.
ـ التصدي بحزم والتنسيق الدولي وإلاقليمي لخطر النفايات العالمية.
وهذا البند الاخير جدير بالبحث والتحقيق المسئول لوجود بعض الشكوك حول النفايات التى تم استيعابها بالسودان مما سبب بعض الامراض الغريبه وبصوره كارثيه .
من لا يحمل هم الوطن – فهو هم على الوطن
اللهم يا حنان ويا منان الطف بشعب السودان --- آميـــــــــــــن


[email protected]






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 771

خدمات المحتوى


التعليقات
#856078 [حسان]
5.00/5 (1 صوت)

12-13-2013 10:49 AM
الصحة دي مافي حكومة اهتمت بيها كل الحكومات تقابل الاطباء بالعداء عندما يجاهرون بالواقع اخرهم الانقاذ التي اغلقت ملفات الصحة وباعت الاطباء لدول الجوار لتغلق ملف الاطباء ومطالبهم من اجل واقع صحي معافي الي الابد!! ومايزال التهجير القسري يتواصل والماعاجبو يشرب من الخليج العربي!!!!! كل الامر بقه بالنسبة ليهم وكالة للمتنفذين تبيع الاطباء بالملايين لدول الجوار وتقنع حكومة الفشل بانهم لايريدون البقاء وصداع يجب بيعه والتخلص منه!! اما المشافي فهي منافي سقط منها من سقوط والبية ايلة للسقوط والتفتيت والتشريد!!! والمواطن محتار ومنهار وملعوب عليه بشعارات ولافتتات تشير لوجود مشفياو بلاص صالة مغادرة للدنيا الفانية يحرسها اطباء جدد مغلوبون علي امرهم في انتظار الهجرة كرفاقهم!!! فعين علي المريض وعين علي الخليج!!!! فالانقاذ التي تقتل في الالاف شرقا وغربا لاتعير اهتماما لبضع يموتون في المشافي!! فمن به بقية عافية نجي بنفسه ومن يحتاج العلاج فعليه بالمقابر هي له وجاء!!! فالمشروع الحضاري يحتاج لاقوياء وليذهب الثلث ليبقي الثلثين يقيمون شرع الانقاذيه !!ودولة الصفوية!!!


#855655 [ابونازك البطحاني المغترب جبر]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 08:08 PM
(نسبة لاهتمام الجبهه الوطنيه العريضه فى مشروعها الوطنى ) يخيل الي ان مايسمون انفسهم الجبهة الوطنية العريضة ناس عائشة في دنيا الوهم والخيال ، بل صار لديهم مشروع وطني وبه اقسام صحة وتعليم ..الخ (وماهم الا شباب من الاتحادي الديمقرطي فقط ) .
ونصيحة اخوية لهم ان ينضموا الى الجبهة الثورية حتى نتشرف بهم وبمعرفتهم وبوطنيتهم العريضة بدلا من الكلام في الاسافير الذي لا ينتهي ولا ينضب (مجرد كلام واوهام) ولم نرهم في هبة سبتمبر (الاختبار الحقيقي للوطنية) الذين سقطوا فيه مع شباب حزب الامة والاتحادي وهلمجرا .


#855305 [زول ساى]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 01:06 PM
بنحتاج لأرقام مفصلة عشان الكلام يبقى نجيض


محمد حجازى عبد اللطيف
 محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة