12-12-2013 03:02 PM


في رثاء ماديبـــــــــــــــا نيلسون مانديلا
عبدالعزيز النور

ماديبا يرتاح أخيرا بعد 95عاما من العناء
مانديلا يودع عالما لا يستحي بقدر ما لا يستحق أن يعاني أحد لأجله
فتحت عينيك في وسط ليس للإنسان فيه مكان
فكان من الطبيعي أن تضيع حياتك في إيجاد هذا المكان
أفنيت شبابك لمحاربة قانون الغاب وشرح معنى الإنسان
القطعان يمكنها أن تتناحر
القطعان يمكنها أن تتنافر
القطعان يمكنها أن تأكل بعضها ويتساوى معها حين يأكلها الإنسان
لكن أيضا يمكن لبعض القطعان أن تتآلف
البشر يمكنه أن يتآلف
كلا .. البشر لا بد أن يتآلف
لا .. بل البشر طبيعته التآلف
التآلف جسر ضروري عبوره حتى يصير البشر إنسان
ليس هناك من إختار أن يكون حيث كان
كما ليس هناك من أختار ان يكون من كان
أو ليس هناك من خيّر في أن يكون من و ماذا وكيف ..
أسود
أبيض
ذكر أو أنثى كان
خوف البشر
يرى في العصافير النمور وتقول كلا
خوف البشر يرى في النار العدو وجري النهر وتقول كلا
خوف البشر وجد الإله المعني لى كل البشر
حسب الخيال وطبع البشر
الإله الأبيض
وبالطبع كل ما هو جميل أبيض
والفرح أبيض
والخبر الجميل أبيض
ويدخل الجنة من يبيض وجهه أي يتحول للون الأبيض .. ولكن البرص أيضا أبيض
ينادونك اسود ليقولون أنهم بيض
وبالطبع هناك من هو أسود لكن ليس هناك من هو أبيض غير إصطلاح
تبع القطيع .. الأله المعني
حتى الإله المعني من ضمن القطيع حسب الخيال وحال البشر
نسبوا إليه المعجزات بعد أن نسجت من عجز البشر
وضعوا الإله رأس القطيع
وضعوا الشيطان رمز القطيع خارج القطيع المعني لي نفس البشر
الشيطان الأسود
الخبر السئ خبر أسود
اليوم الحزين يوم أسود
لون الحزن اللون الأسود
السوق السئ سوق أسود
طائر الشوم طائر أسود
الأحد 12/ديسمبر/ 1964م أحد اسود
الإثنين إثنين أسود
ويقطع الصلاة الكلب الأسود .. مع إنه لون الكعبة اللون الأسود !!
يدخل النار من يتغير وجهه للون الأسود .. ولكن ما هو مصير السود بالطبيعة؟
فرضوا الإله المعني على كل من في الأرض
حتى الحجر والطير أيضا والشجر
فرضوا القتال والجزية على كل البشر خارج القطيع
جعلوا الخرف منهاج حياة
قتلوا الملايين .. واستعبدوك !!
باسم الدين .. دين نفس الإله
باسم الدين .. كان بن السرح
باسم الدين .. كانت البغط .. وكان سلفك قلاوون الذي به اقتديت
حين زرت بلاده التي هي بلادك في الإثنين وستين من العشرين
لكنك لم تدري أبدا أن لا فرق بين جنوب وشمال بلادك
لا فرق في كل شئ
ولا حتى سجنك في نفس العام كان بالصدفة
لكنك .. لكنك
قضيت نضوجك خلف القضبان حيث لايعرف الجلاد أن الإرادة البشرية لا يمكن قهرها بقوة العضلات
قهرت الوحدة والإنكسار
فخرجت مرفوع الرأس فكظمت الغيظ بل وعفوت
وكان بامكانك اخذ الثأر
وأخذت تردد حرية سلام وعدالة
ليس للسود ولكن للجميع
وظللت تردد
البشر يمكنه أن يتآلف
كلا .. البشر لا بد أن يتآلف
لا .. بل البشر طبيعته التآلف
التآلف جسر ضروري عبوره حتى يصير البشر إنسان
ليس هناك من إختار أن يكون حيث كان
كما ليس هناك من أختار ان يكون من كان
أو ليس هناك من خيّر في أن يكون من و ماذا وكيف يكون..
أبيض
أسود
ذكر أو أنثى كان
ماديبـــــــــــــــا
لترقد بسلام

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 982

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#855503 [اعثمان امانو]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 05:03 PM
قصيدة جميلة تاخذنا الى هناك حيث العدالة المطلقة الى اناس سود البشرة لكن قلوبهم نظيفة و نقية واكثر سوادا من بشرتهم لكن صافية و جميلة


عبدالعزيز النور
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة