12-12-2013 11:13 PM



اسهب المحللون كثيرا في خفايا التشكيل الوزاري الاخير كل حسب نظرته وإحساسه لكن كل ماكتب لم يتعرض في ظني لقضية مهمة للغاية ألا وهي واقع ومستقبل القوات المسلحة في ظل هذا التغير ان سلمنا بأنه تغير حقيقي
لقد عانت القوات المسلحة ايما معاناة طوال ال 25 عام الماضية فترة حكم انقلاب الانقاذ فتعرضت لمعول سياسي هدام حطم نظامها الخلاق وتدريبها المتين وتاريخها الناصع واوهن قوتها الضاربة واحال قادتها الاشاوس للصالح العام دونما سبب وبالعشرات سوي أنهم اكثر حبا لهذا التراب وأكثر استعداد للذود عنه.
السيد : الفريق اول بكري حسن صالح
السيد : الفريق اول عبد الرحيم محمد حسين
السادة : هيئة القيادة
السيد : وزير الدولة بالدفاع لواء ركن يحي محمد خير ( الجديد شديد )
ان هذا التغير الوزاري يجب ان يتبعه تغير شامل في القوات المسلحة ولابد من اعادة النظر ومراجعة كل الاخطاء التي وقعت ودهورت القوات المسلحة ايما تدهور .
انها مؤسسة لكل السودان وهي ليست ملك لأحد ولا ضيعة لذوي المصالح الضيقة ارجو ان يذهب ذاك الفهم وان تزول تلك الافكار الخاطئة والأوهام الكاذبة والتي تقول ان مجموعة ما من الضباط والقادة يحبون الله ورسوله عليه السلام والوطن اكثر من غيرهم ان إباء وكرامة الضابط والفرد العسكري السوداني ترفض هذا التميز الضار ولقد اثبتت التجربة ان من يسمون بأهل الثقة هم اكثر الناس فسادا وأبعدهم عن الدين واحرصهم علي المصالح وعلي الحياة الدنيا وزخرفها الذائل فشأنهم شان البشر يصيبون ويخطئون ولن تجد فيهم ملائكة .
اخي بكري النائب الاول
اخي عبد الرحيم وزير الدفاع
إبني يحي محمد خير
اخوتي في هيئة القيادة
رغم المرارات التي عاشها افراد القوات المسلحة لكننا لا نحمل حقدا قديما فليس زعيم القوم من يحمل الحقدا لكننا نقول عسي ان تتفتح البصيرة في ظل هذا التغير لأجل انقاذ القوات المسلحة التي هي صمام الامان فنزيف دمها سال كثيرا وجرحها غائر وعظامها كسرت انها ستظل قومية رغم محاولات العبث بتحويلها وتسيسها لجهة محددة وهي ستظل وطنية رقم المحاولات اليائسة لتحويلها الي فرع من فروع حزب يعاني هو ذاته من التشرذم والصراع والهلاك .
لقد بدا الانهيار الحقيقي للقوات المسلحة عندما اصرت العقول المتحجرة علي تحويلها لخدمة مصالح ضيقة وأهواء ذائلة فنخر جسدها ونهشت عظامها وأصبحت كمنسأة سليمان لقد حاول المنظرون اخر الزمان ايهامنا ان بوليس ابو طيرة وأفراد الامن ومجاهدي الدفاع الشعبي يمكن ان يحلوا محل القوات المسلحة بالسهولة واليسر .
(ياوجعي ويا وجع القصيد )
الفرصة امامكم بكري وعبد الرحيم ويحي محمد خير بن عم الزبير محمد صالح الذي كان صادقا محبا للسلام قوميا وفوق ذلك اكثر حبا للعسكرية والقوات المسلحة اقول الفرصة امامكم لانتشال القوات المسلحة من محنتها فالنفتح صفحة جديدة فلا حقد علي احد ولا كراهية ولا بغضاء وانما اخ كريم وبن اخ كريم لكن الحق احق ان يتبع ولابد من المراجعة الصادقة الشاملة في القوات المسلحة ولا بد من الاجابة علي الاسئلة الصعبة علي سبيل المثال لا الحصر ,
1/ لماذا يحجم الشباب عن التجنيد في صفوف القوات المسلحة ؟ مع انها مهنة شريفة نبيلة !!
2/ ارجو تكوين لجنة لمعرفة اسباب هروب الضباط وضباط الصف والجنود بهذه الاعداد الفلكية ولاول مرة في تاريخ السودان يهرب الضابط السوداني من الجيش .
3/ لماذا سادة المحاباة والتمييز والظلم بين ضباط القوات المسلحة في الحوافز والامتيازات والمناصب والمال بحسبان ان هذا موالي وذاك طابور خامس .
4/ لماذا اصبح النفاق والملق هو من شروط البقاء في الخدمة .
5/ لماذا فشلت الهيئة الاقتصادية العسكرية في توفير ابسط احتياجات الفرد العسكري ونجحت في توفير اكبر الحوافز والامتيازات لضباط الدفعة 16 فنيين اول دفعة جامعية بعد الانقلاب ظلت تسيطر علي المال والمفاصل طوال سنين الانقاذ ومن امثال هؤلاء اللواء عبد الاله حسن كوكو واللوا عبد القادر شايبو واللواء الاغبش الذين تطاولوا في البنيان وطغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد واصبحوا عبئا ثقيلا علي القوات المسلحة .
6/ لماذا فشلت الهيئة الخيرية لدعم القوات المسلحة في دعمها ونجحت في خلق مخصصات وامتيازات لكوادر النظام دونما اي اهتمام بالفرد وهل هنالك حوجة لاظهار القوات المسلحة بمظهر المتسول الذي يطلب الدعم ,عطاء من لايملك لمن لا يستحق .
7/ لماذا هذا الصرف الهائل علي مليشيات الجنجويد علي حساب ميزانية القوات المسلحة ولمصلحة من تركيز هذا التسليح المتقدم في يد قبائل محددة ؟ ماهي مخاطر هذا العمل علي الامن القومي الوطني مستقبلا ؟.
ان الاقدار التي ذهبت بعلي عثمان طه ونافع والجاز يمكن ان تريح القوات المسلحة من ديناصورات الدفعة 16 فنيين الذين لولا الاقدار لما تحكموا في مفاصل ومصير القوات المسلحة .
اخيرا لابد من سياسة جديده تعيد للقوات المسلحة هيبتها ومكانتها ومجدها فقوتها انما هي قوة السودان وضعفها ضعف السودان اننا لسنا ضد الاسلام ولكننا ضد الذين تستروا بثوب الاسلام مع ان كثير منهم اصبحت الدنيا اكبر همهم اللهم هل بلغت .

[email protected]





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2749

خدمات المحتوى


التعليقات
#856252 [القاروق]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 04:48 PM
كارثة الجيش الحقيقية فى هذه الدفعة 16 فهى سرطان حقيقى يجب استئصاله فهما اس الداءوعلى ايديهم تم هذا الخراب الشامل للجيش اعوز بالله


#856027 [ورل الترعة]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 09:42 AM
مقال عنصري لانو حصر الفساد كلو في ثلاثة اشخاص فقط وهم الاغبش وعيدالاله حسن كوكو وعبد القادر شايبو وكلهم من اثنيات تنتمي للغرب والجنوب وتجاهل الناس اغتنو من مال الشعب السوداني
بحكم عملهم في الجيش وهم من الاثنية النيليه ويملكون اكثر من عمارة وعلي فكره انا ما بدافع عن الحرامية الثلاثة اللي ذكرتهم وجهة نظري فيهم انهم حرامية في منظومةكبيره يتكون من بكري ويحي وعبد الرحيم وديل كمان العمارات اللي عندهم ثلاثة اضعاف الثلاثة اللي ذكرتهم في رسلتك اللي وجهته للسادة الكرام والله انت داير اهلك اللي رسلت ليهم الرسالة يشيلو الجماعة ديل ويختوك انت عشان تبقي ضمن المنظومة وتبني ليك عماره يعوضك اللي فاتك من الهبر واللقف بتاع الجماعة خليك واضح اصلاح حال الجيش بوجود القادة اللي انت دايرهم يصلحو حالو يستحيل تنصلح بوجودهم لانهم هم بكري ويحي وعبد الرحيم هم مشكلة الجيش السوداني


#856000 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 09:19 AM
يبدو ان السيد كاتب المقال لم يسمع ولم ير ( القوات المسلحه المستورده ) من المرتزقه التشاديين والماليين ومن النيجر والتى قتلت المتظاهرين فى سبتمبر وتقاتل الان فى جبال النوبه ليستوطنوا ارضهم بعد ابادتهم.. ماتت القوات المسلحه وتم حلها تدريجيا بعد انقلاب المشير البشير .. لكى تدوم له السلطة الابديه السرمديه ولا يعكر صفوه ومزاجه اى انقلاب منها ..


#855953 [ابوبابكر]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 08:17 AM
ان شاء الله يكون هناك عمل فى هذا الاتجاه لانو الجماعه جد جد انتهوا من القوات المسلحه


#855941 [ايفوري]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 07:59 AM
انت متفائل جدا من الصعب بل من المستحيلات ان تعود القوات المسلحة كما كانت فعلي مدي ربع قرن من الزمان لا تخلو دفعة من الضباط من غالبية اصحاب الولاء ويتم التخلص من غير الموالين تدريجيا بالتهميش او الاقصاء مما يضطرهم للمغادرة ولا يصل للمراكز العليا الا اصحاب الولاء وهذا الوضع ليس في الجيش فقط بل حتي الشرطة وغيرها وفي الجيش والشرطة اليوم ضباط في رتب عليا لم يقضوا يوما واحدا في الكلية الحربية او كلية الشرطة وهذا الوضع أيضاً حدث في بقية مرافق الدولة ولكن لنتفاءل معك عسي ان ينصلح الحال ولو بعد حين ان شاء الله*


#855885 [lمكاوى]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 06:36 AM
مقال موضوعى صادق والله سبب دمار الجيش هو ضباط الاخوان المسلمين ولكن هذا لايعنى ان ليس فيهم الوطنى الامين ولكن قله لابد من تصحيح داخل الجيش وبسرعة5


كمال ابو عنجة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة