12-13-2013 09:33 AM



ينظر كتير من المحللين علي ان خروج علي عثمان من الحكم كان نتيجة مؤامرة داخليه اسهم نافع علي نافع فيها،وحشدو من القرائن ما يعضد زعمهم هذا بل ذهبو ان نافع استغل حادثة قوش وانقلابه المزعوم ليجهز علي خصمه اللدود ويلقي به خارج المشهد السياسي، والذي ظل لاعبا أساسيا فيه منذ مجي الانقاذ، بل كان هو العقل المدبر للانقلاب .
ولكني اجدني اذهب الي منحي اخر وباستصحاب تحليلاتي الذاتيه وقرائني الخاصه،الراجح عندي ان علي عثمان من الذكاء والخبث بحيث يجيد رسم أدواره جيدا ،يعرف متي يهاجم ومتي ينسحب، ومتي يصمت ومتي يتكلم ،وبأخذ كلام غازي في قطر ابان زيارته الحاليه, ان الرجل كان هو المخطط الرئيسي للانقلاب رغم رفض غازي والترابي للانقلاب علي الديمقراطيه،يؤكد ان للرجل علاقه ود وحميمة دافئة مع السلطة ويعشقها حد الجنون، وهذا ينسف حجة الانقاذيين القائلين بان الرجل تنازل طوعا للأجيال الجديده مع العلم ان عمره وخلفه بكري حسن صالح تكاد تكون متقاربة ،فالشخصية التي خططت للانقلاب وأبعدت عرابهم ومفكرهم،وخططت طيلة ربع قرن لا يمكن بحال ان تذهب طواعية،وفي ذات الأثناء الشخصية التي أبعدت صاحب المكر والدهاء وأستاذ المؤمرات،لا يمكن ان تنهزم هكذا بسهوله من امام عقليات كالبشير وزمرة العسكر حوله من امثال عبد الرحيم حسين،هذا اذا أبعدنا فرضية نافع الذي ابعد بدوره فلو كان له دور لظل في موقعه حزبيا وحكوميا، هذامع قلة مقدرته علي مصارعة علي عثمان دهاء وتكتيكا .
اذا الراجح عندي ان الرجل حاول الانسحاب بهدوء بعد ان قرأ جيدا ماّلات الحال،ووجد ان ما قامو به من تخبط وتشويه في جسد هذا الوطن عصي علي المعالجة ،ومع تفاقم الضائقة الاقتصاديه ،وانهيار الاقتصاد،وتردي كل مناحي الحياة صحيا ومعيشيا واجتماعيا،ومع تقدم الجبهة الثوريه التي شكلت اختراقا عسكريا وسياسيا واضحا وجلي،ومع تغيير الواقع السياامني الإقليمي،وصعود تيار مناوئ للإخوان في مصر من الممكن ان يحرك حادثة اغتيال مبارك التي قال عنها الترابي ان علي عثمان هو من خطط لها،ودخول دول الخليج في المشهد،لتكسير تنظيم الاخوان بما لها من إمكانيات ماديه ولوجستية واستخباراتيه،وشعورها بالخطر الإيراني الذي جعل السودان حديقه خلفيه له،شعر الرجل ان الحبل التف حول عنقه وان الخروج من هذه المعضله هو عين المستحيل, وبما له من داريه وقدره علي قراءة المشهد، شعر ان ايام هذا النظام قد أوشكت علي الأفول لذا اثر القفز من السفينة الغارقه محاولا النجو،خصوصا وكما قال الترابي ان الرجل لا يتحمل السجون ويخافها جداً،وما تمثليته الاخيره بالبحث عن بيت للإيجار الا جزء من هذه التمثيلية التي يحاول الرجل من خلالها الفرار بجلده كما سلوك الثعالب حين شعورها بالخطر من هذا الواقع الذي صنعته يداه


[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2405

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#856214 [علي]
1.00/5 (1 صوت)

12-13-2013 04:02 PM
ده تحليل عبقري وؤيه عميقة جداً


#856077 [ورل الترعة]
1.00/5 (1 صوت)

12-13-2013 11:48 AM
علي عثمان داير بيت ايجار ؟ ده قصة والله وراهاقصص وين البيت اللي اشتروه ناس الحركة الاسلامية
في الرياض والشعب السوداني كلو عارف البيت تم شراءه من خرينة الدولة وعلي فكره هذا الرجل اللي اسمو علي عثمان بيحب القروش شديد تلفوهو باء البيت وداير يشتت شاف ناس بكري وعبد الرحيم بيقو يجيبو سيرة محاولة اغتيال حسني مبارك. الزول ده عندو بيت كيف ياجر بيت يسكن
فيهو ؟ الزول ده زمان كان موجر البيت بتاعو لشركة بمبلغ كبير وبالدولار كمان طمع شوية واحتاج ليهو لي دولارات جاء وقال ليهم انا عايز ابيع البيت ناس الشركة قالو خلاص نحن بنشتري منك البيت وبالعملة الاجنبيه كمان تمت البيعة والراجل استلم الدولارات من الشركة وجاهم تاني
قال انا داير البيت بعد داك ماعارف الحصل شنو في القروش اللي اخذه لكن البين رجعوه لي علي عثمان ولكن موضوع الفروش ما عارف عنه حاجة لكن الشركة اجرت مبني اخر


#856064 [Amin]
1.00/5 (1 صوت)

12-13-2013 11:30 AM
totally agree


ردود على Amin
European Union [تيراب نارو] 12-13-2013 12:51 PM
باين أنو الزول ده بضحك على غبشة الشعب السوداني هو مفتكر الناس طراطير للدرجة دي؟؟؟


د.فاروق عثمان
مساحة اعلانية
تقييم
8.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة