في



المقالات
السياسة
ولاية النيل الازرق .... بين ملاحقة مظاهر الفساد ومداهنـة رموزه !!
ولاية النيل الازرق .... بين ملاحقة مظاهر الفساد ومداهنـة رموزه !!
12-15-2013 10:19 AM


* تم انشاء مجموعة جديدة علي مواقع التواصل الاجتماعي علي الميديا الاسفيرية منتصف شهر نوفمبر الماضي بأسم { حمــــــــــــــلة فضـــــــح وكشـــف الفســـــاد بالنيـــــل الازرق } , ولقد بلغ عدد اعضائها حوالي {400} اربعمائة عضوا في اسبوع واحد , ولقد شكلت ظاهرة الانضمام الكثيف والسريع للمجموعة مؤشرا مبكرا لخطورة ظاهرة استشراء الفساد , ولقد اهتمت المجموعة والقائمين عليها بكل مظاهر الفساد الاداري والمالي والتجاوزات والانحرافات التي ظلت ا لجهات ا لحكومية ترتكبها في عدد من المؤسسات والمرافق الرسمية , كما تم نــــــشر عدد من الوثائق والمستندات التي تـــؤكد وتـــؤيد فداحـــة الاخطاء والتجاوزات , ولقد صاحبت نشر تلك الوثائق ردات فعل متباينة , واصبح الشغل الشاغل لمجالس المدينة , وفي نفس الوقت اقلق مضاجع شبكات الفساد , وسبب ازعاجا ورعبا متواصلا للمشبوهين , وبدلا من ان تسعي الجهات المسئولة للتحقيق من صحة الوثائق وما نشر عن كبار موظفيها ؟ وتكوين لجان لمحاسبتهم اداريا للتجاوزات , وحتي تقديمهم للمحاكمات اذا ثيت بعد التحقيق ان هناك اختلاسات واضحة , فبدلا من هذه الاجراءات والخطوات المتعارف عليها , تحاول هذه الجهات ممارسة التهديد والوعيد تارة مع مدوني هذه الوثائق , وتارة اخري تحاول محاسبتهم اداريا وذلك عندما حاولوا استدراج احد المدونين لمكتب مسئول كبير ظهر 2/12/2013م حيث فوجئ بوجود عدد من مسئولي الادارات وذلك لمحاسبته كما كان واضحا , وبدون اخطاره رسميا , ويبدو ان هؤلاء يجهلون تماما ان ما تقوم به ادارة المجموعة هو حق اصيل كفله دستور جمهورية السودان لسنـــة 2005م في عدة مواد منها علي سبيل المثال لا الحصر .
** المادة {16} الفقرة ـ 2 ـــ تسن الدولة القوانين وتنشئ المؤسسات للحد من الفساد والحيلولة دون إساءة استخدام السلطة ولضمان الطهارة في الحياة العامة.
** المادة {23} تنص علي { على كل مواطن بوجه خاص ان
(ج)يحافظ على الأموال والممتلكات العامة ويفي بالالتزامات القانونية والمالية نحو الدولة،
(د ) يجتنب الفساد والتخريب ويحول دون حدوثهما، هـ) يشارك بفعالية في تنمية البلاد،}
** المادة {39} (1) لكل مواطن حق لا يُقيد في حرية التعبير وتلقي ونشر المعلومات والمطبوعات والوصول إلى الصحافة دون مساس بالنظام والسلامة والأخلاق العامة، وذلك وفقاً لما يحدده القانون.
(2) تكفل الدولة حرية الصحافة ووسائل الإعلام الأخرى وفقاً لما ينظمه القانون في مجتمع ديمقراطي.
كما أشار الاعلان العالمي لحقوق الانسان لستة 1948م في الماد {19} الي انه
{ لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفى التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود.}
* وفي تطور درماتيكي تم استدعاء الناشط الحقوقي والكاتب المعروف محــــــــمد عمــــــــــــر رئيس الهيئة الاستشارية لأتحاد خريجي قيسان بعد ظهر الثلاثاء 3/12/2013م في حوالي الســــــــــاعــــــة الرابعـــــــــة الي مكاتب الاجهزة الامنية بالدمازين حيث تم احتجازه و تعذر الاتصال به بعد ان تم اغلاق هاتفه الجوال , ولم يتســــني معرفة الأسباب الحقيـــــــــــــــــــقة للاحتــــــــــــــــجاز , ولاحقا تم الافراج عنه بتأريخ 12/12/2013م بعد عشرة أيام من الاحتجاز القسري , والانتهاك الصارخ لحرية الرأي والتعبير والنشر .
* يبدو ان ظاهرة استشراء الفساد في هذه الولاية الموبــؤة اضحت من ابرز السمات وعلامــــــــة مميزة , وماركة مسجلة , لدرجة ان اصبح له رموزه واساطينه وشبكته وكيانه الخاص الذي يرعاه ويوفر لمعتنقيه الحماية اللازمـــــة والملاذات الأمنــــــــــة , حيث لايمكن انجاز او اتخاذ اي اجراء , اوتنفيذ اي مهمة مهما كانت بشفافية وتجرد ونزاهة , وذلك للارتباط الوثيق بين ظاهرتي الفســــــاد والمحســـــــــــــوبية والمحـــاباة
* فمثلا صيانة استاد الدمازين التي جريت مؤخرا اســـــتعدادا لاستقبال مباراة الهلال والمريخ في 25/11/2013م , هل تم الاعلان عطاء صيانته في مزاد علني ؟ ولمن وقع العطاء ؟ وكم هو المبلغ المدفوع للمقاول ؟ وهل تم الانجاز وفق المواصفات المتفق عليها ؟ وما هي الجهة الاستشارية التي استلمت الاستاد بعد الصياتة ؟؟
* وهل صيانة طريق بطول {32} كيلو متر بمواد ترابيــــة فقط , بمبلغ {36} مليار جنية لشركة وحيدة بدون منافســــة اجراء صحيح ؟؟
* بيع قطعة أرض غرب استاد الدماذين بمساحة {1000} متر , مربع {26} نمرة {144} مسجل بأسم نادي الهلال الرياضي لأحد الاشخاص ,اوليس مظهرا من مظاهر الفساد ؟؟ والبائع والمشتري يتبخترون والسماسرة يخرجون السنتهم للحادبين من ابناء الهلال الذين طرقوا كل الابواب لاسترداد مكتسبات جماهير الهلال منذ عامين , والامثلة لا تحصي ولا تعد وعلي قفا من يشيل .......
* اما وكر الفساد الأكبر ادارة وحدة تنفيذ السدود فتجاوزاتها وانحرافاتها وجرائمها لا تحتاج الي وثائق ومستندات لان مباني و معاني المدن { الفاضلة } بـــخدماتها ومدارسها ومصحاتها وكهربائها ومياها وطرقها وكباريها وجسورها تقف شاهدة شاخصة علي مدي الانحدار المريع والظلم ,
** المهم في الامر أ لا تحاول بعض الجهات حماية شبكات الفساد بأي شكل من الأشكال , أو محاولة توصيف واظهار الأمر وكأنه مأمرة و استهداف لمجموعة محددة , ومن ثم اضفاء الشرعية الزائفة لممارساتها غير القانونية .
ان عدم تفعليل اللوائح والقوانين , واعتماد اساليب الاجـــــــــاويد في مثل هذه الحالات هو الذي شجع الي استمرار هذه التجاوزات والاخطاء الادارية الفادحة الانحرافات وضياع عشرات الملايين من اموال التــــــنمية ومكتسبات الجماهير , واذا كان السودان رابع أفسد دولة في العالم , فان ولايتنا تحتل المرتبة الأولي بأمتياز , وسبحان الله ولا حول ولا قوة الأ بالله .
إن الصورة الحقيقية الناصعة ، والفعل البطولي التاريخي للمجموعة الباسلة , وبكافة عناصرها الشرفاء المعروفة ، للاعداء قبل الاصدقاء .. والتي تصدت لقراصنة الفساد وأذنابه , وماتزال ، وكبدته تلك الخسائر وهزت عـــــروشهم حتي ارتعدت فرائصهم ، لايمكن أن تشوش عليها أو تحجبها تلك التخرصات والادعاءات والأكاذيب من أعوان دهاقنة الفساد وعملاءه , وستظل منبرا حرا لأداء الرسالة الخالدة وفق القانون . واذا كان هنالك من يعتقدون بان سياسة تكميم الأفواه ومصادرة الحريات وانتهاك الحقوق الأساسية ستجدي وستؤدي الي اسكات الشرفاء الحادبين علي مكتسبات الجماهير فهم واهمون ايما وهم .

gaissan2010@gmail.com





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 998

خدمات المحتوى


عبد الرحمن نور الدائم التوم
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة