12-15-2013 10:25 AM

في يوم السبت الاسبق7/12/2013 نظمت في دار القوي الحديثة(حق) ندوة سياسية وسط حشد شبابي كبير مثل كل الوان الطيف السوداني وعلي سييل المثال- حركة النغيير الان- شباب مزارعي الجزيرة والمناقل- روابط تجمع دارفور- شرارة- شباب النيل الازرق- حركة غاضبون-شباب المناصير-جبهة التغيير الان,والعديد من الحركات والتكوينات الشبابية في نقاش هادف تناول تقييم وتجارب الحركات الشبابية ما لها وما عليها ودواعي النشأة وعقبات التطور وافق المستقبل, وفي رأيي ان الخطوة كانت نوعية وغير مسبوقة في اطار الحراك السياسي السوداني علي مستوي الشياب الذين هم امل هذه اليلاد لانني اعتبرهم علي حسب رؤيتي الشخصية (زرقاء اليمامة)تستحق عليها حركة (حق) الاشادة والتقدير فجمع كل هذه المجموعات الشيايبة من اجل الاهتمام بمعاناتها و الانصات لها خطوة صحيحة ومهمة لان تلك الشرائح ظلت تلاقي التجاهل والاهمال المريب داخل الاحزاب السودانية التقليدية فهناك( تململ) واضح في كل قطاعات الشياب بالاحزاب وعدم رضا بما تفعله قياداتها السياسية بدليل البيانات التي تصدر من حين الي اخر خاصة من قطاعات الجامعات والشباب تعبر عن اراء مغايرة عن ما تسلكه قياداتها السياسية ولكن لا حياة لمن تنادي, ولكن لنا ان نسأل انفسنا لماذا نشأت تلك الكيانات الشبابية وتنامت بنلك الطريقة وماذا تريد.....؟
1/ عدم تواصل الاجيال بما يتماشي مع طبيعة الحياة ومع تمسك الاحزاب بقيادتها علي مدي اكثر من عقدين او ثلاثة او اربعة (الكنكشة) يؤكد علي ان هناك هوة كبيرة بين هذه الاطراف كما يؤكد عجزها عن طرح بديل موضوعي بأعتبار ان القيادات الحالية غير مقنعة في شخوصها وطريقة طرحها للديمقراطية فالمواطن السوداني يكتوي بين مطرقة حكومة فاشية ومعارضة عاجزة, وقد وضحت الامور تماما من خلال هبة سبتمبر التي قطعت قول كل خطيب,و بينت ان قيادات الاحزاب التقليدية تسبح عكس تيار قواعدها..........................
2/ الاحزاب السودانية وخصوصا التقليدية لبس لها برنامج واضح لحكم السودان, وهذا هو منشأ الحيرة التي لامستها في وجوه كثير من الناس بشأن البرنامج البديل لنظام الحكم المطروح من اجل انتشال الدولة السودانية مما هي عليه الان, فعدم وجود برنامج واضح يحل ازمة الدولة السودانية ليقنع علي الاقل المواطن البسيط علي غرار برنامج الحركة الشعبية الذي طرحه الراحل د جون ومن اجله استقبل استقبال الفاتحين عندما جاء الي الخرطوم دليلا علي انه لامس احلامهم وتطلعاتهم..
3/ في احدي اركان النقاش استشاط غضيا احد الشباب المتداخلين ووجه سؤاله صراحة بأنه ليس علي استعداد للضرب والشتم والاعتقال وربما الاستشهاد من اجل ان تتربع ذات الاشخاص مرة اخري علي سدة الحكم (يلقوها جاهزة ومملحة)
4/من كان يقود الناس فعليه ان يكون قدوة لهم ونموذج ليقتدوا به فلا يعقل ان يتوسع قادة الاحزا ب في الحياة الناعمة وفي نفس الوقت يقودون الناس البسطاء وهذا اهم ما نفتقده في السياسة السودانية..
5/ في ندوة سياسية في دار حزب الامة رشق شباب احزاب الامة والاتحادي ممثل المؤتمر الوطني غندور بقوارير المشروبات الغازية كاعتراض ورسالة واضحة للقيادت السياسية التي لا تلقي لهم بالا ولكن لا حياة لمن تنادي....
والمهم علي كل حال ان موضوع الندوة كان حيويا افرغ فيها الهواء الساخن واجمل ما فيها ان امن الجميع علي صرورة التنسيق بين هذه الفئات التي تجتمع علي هدف واحد(سقوط هذا النظام مع اجراء المحاسبة الشاملة) وفي رأيي ان التنسيق بين كل هذه المجموعات امر هام للغاية لاعتبار الهدف الواحد,فأحداث سبتمبر من اكبر اسباب فشلها هو عدم وجود عمل جماعي مشترك فهناك فئات كثيرة من الحركات الناشطة تفتقد التنسيق, وفي رأيي ان الخطوة لو نجحت نحو ما ذهبت اليه فهي اول خطوة ممنهجة و صحيحة لاسقاط عصابة البشير , فالحراك الجماعي اكثر ما يخيف هذا النظام المتهالك وانما يأكل الذئب من الغنم القاصية ,فخلق كيان واحد منسق علي غرار الجبهة العربضة او او التجمع المعارض من شأنها ان تحرك جمود كيانات الاحزاب المعارضة من باب الغيرة وبالتالي التفاتها الي عيوبها مما سيقوي من وتيرة المنافسة التي ستصب في صالح الشعب السوداني ومزيدا من التميز لحركة حق التي بشهد دارها حراكا نشطا وسلسلة متواصلة من الندوات ولا يضاهيها في ذلك الا حزب الامة وان تفوقت حق بالجرأة في الطرح فهما الحزبان الوحيدان مهما اختلفنا او اتفقنا معهما يدب في جسدهما النشاط ولا عزاء للباقين...

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1208

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#857720 [ابادماك سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 02:11 PM
ماقامت به حركة القوي الجديده الديمقراطيه (حق) يعد فعلا بالإتجاه الصحيح لإسقاط نظام البطش والكهنوت فالحراك الشبابي يمثل جذوة الثورة واحد تنظيماتها القائده لعملية التغيير . فالتتحالف كافة الحركات الشبابيه وتنظم نفسها وتبني مكوناتها وتنسق فيما بينها وتبدع وتطور من اساليبها مزيد من التقدم والانتصار


المثني ابراهيم بحر
 المثني ابراهيم بحر

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة