لا لتسويق .. بشيرٍ جديد ... يا سحس !
12-16-2013 03:50 AM




والله لم أندم مثلما ندمت اليوم على أنني كنت صحفياً رؤج لأناس من جماعتنا وأنا بن الحركة الإسلامية كما قال فأوصلونا الى مانحن فيه من دمار وخراب!
هدمنا الديمقراطية ومهدنا للإنقلاب 1989 وأستعدينا أولاد الميرغني ..وسّخرنا صحافتنا لخدمة حركة إسلامية قال ما معناه أنها لم تكن تستحق منا كل ذلك ..فاضعنا بلدنا وفقدنا ديننا وقتلنا مشروعنا الحضاري !
الكلام هنا للأستاذ حسين خوجلي في حلقته اليوم الأحد من برنامجه الراتب كنشرة أخبار العاشرة !
ولكنه ماذا قال في السطور التالية..!
ما حدث أخيراً هو إنقلاب صريح أراد به البشير أن يلقى بعيداً عن كتفه بثقل الحركة الإسلامية التي باتت عبئاً بكل فشلها و تبعات خلافاتها !
ليس لي دعوة بالمؤتمر الوطني هكذا قال حسين !
فهو كيان مصنوع وليس حزباً بالمعنى المعروف ، فالإنقاذ لم تكن تحكم به وإنما كانت تحكم بالدولة ولعله يقصد إمكانات الدولة المادية واللوجستية والإعلامية والأمنية و خلافها..ولكن ما أود أن اقوله للحركة الإسلامية إذهبي بعيداً لتتخلصي أو تتعالجي من عللك بطريقتك الخاصة !
هكذا أراد حسين أن يقول لهم لا أحد يريد منكم شيئاً ولن يحاسبكم أحد !
رغم إعترافه بأن الإنجاز الوحيد لمن فشلوا في إدارة الدولة و أزيحوا أخيراً هو فقط الإثراء على حساب إفقار الشعب .. وتعاسة الوطن !
وبيت قصيد حسين الذي رمى اليه دون مواربة هنا إنه يريد البشير وعلى حد قوله .. !
بعد أن تخّلص من حكم الأباء في المفاصلة الأولى والمقصود هنا الشيخ الترابي بالطبع .. وهاهو قد تخلص الأن من حكم الأنداد كما وصفهم .. ويقصد علي عثمان ونافع ..وبقية شلة علي بابا.. ثم قال دون إخفاء ولا هزّاز..من على شاشة وجهه المنير و بأعلى جرسه ، نريده الآن ..بشيراً جديداً بلا حركة إسلامية ..!
ولكن بدعم قواته المسلحة كحاكم عسكري ولم ينسى حسين الإطناب في نمط حكم العسكر الراشد باعتبار أن الشعب على حد قوله يثق في سلطة الجيش هكذا قال ولذلك ..ولذلك.. كررها مرتين ..!
فهو يريد الرئيس المحبوب لبقية الشعب السوداني العائش على رغد عدله وطهرنواياه وبياض سريرته !
أن يقود السودان الجديد بعصا إنقلابه المتجدد ، في المرحلة القادمة بما وصفه بحكم الأبناء الذين إختارهم في التعديل الأخير !
ولكن نحن بعد أن تابعنا جيداً ما ترمي اليه ياحسين الشريف خوجلي ..منذ فتح الستارة على المسرحية الأخيرة التي تروج لها بملصقاتك المكشوفة على حوائط ليالينا وببصاق الأفاعي والتي يبدو أن في فصولها التالية ثمة مفاجأت داوية !
نقول لك لا لبشير لن تتجدد خلاياه ..مهما حاول تغيير الجلد والقناع .. ولن تقومّه من وهدته الثقيلة العيار وهو الساقط أصلاً من عقولنا قبل أعيننا .. سيقان العسكر التي أراد أن يستند عليها بعد أن إعوجت رجلاه .. !
فأرجلهم الهرمة هي الأخرى ضاربها السوس و التأكل مثله لانها صاحبته في مشوار حروبه الطويل على أهلنا وركضت معه هاربة من مطاردات عدالة الإنسانية له التي حطت من قدرنا..!
وهي ذات السواعد التي حملته و قعدت به ومعه لاهثة على تلة الفشل الذريع !
فإذا فسد الرأس يا سيحس.. لن ينصلح الجسد الذي مصيره الموت لامحالة ..!
فأقرأ عليه الفاتحة بدلاً عن قرقرته بماء السراب الذي لن يحيي من حان أجله !
فلكل أجل كتا ب!

bargawibargawi@yahoo.com

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2336

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#859161 [ربش]
3.00/5 (2 صوت)

12-16-2013 10:05 PM
عجيييييييب يا برقاوي ... ده الكلام ولا بلاش ... وأخرس الله لسان هذا المطبل الدجال .


#859003 [المتفائلة جدا]
1.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 05:55 PM
والله لم أندم مثلما ندمت اليوم على أنني كنت صحفياً رؤج لأناس من جماعتنا وأنا بن الحركة الإسلامية كما قال فأوصلونا الى مانحن فيه من دمار وخراب!
هدمنا الديمقراطية ومهدنا للإنقلاب 1989 وأستعدينا أولاد الميرغني ..وسّخرنا صحافتنا لخدمة حركة إسلامية قال ما معناه أنها لم تكن تستحق منا كل ذلك ..فاضعنا بلدنا وفقدنا ديننا وقتلنا مشروعنا الحضاري !
لما قريت المقدمة دى قبل ما أصل للفقرة البعدها ..الكلام هنا للأستاذ حسين خوجلي في حلقته اليوم
والله قلبى قرب يقيف.. قلت معقول يكون ده أستاذ برقاوى بيتكلم عن نفسه ؟؟ لأنه العنده تاريخ مع الجماعة ديل حتى لو إنقلب شيوعى مستحيل يستعدل تانى ويكون زى الدخل يده فى شوال دقيق حتى لو ماشال منه لازم يده تكون إتغبرت بدقيق الكيزان حماك الله وحمانا..
عارف يا أستاذ بنامج حسين خوجلى وكلامه الفارغ البقول فيه ده عامل زى الزول الشافع الأدوهوا بالونة منفوخة وطرشقت ومتخيل نفسه ذكى وبحاول كل يوم ينفخ فيها دون جدوى ..الهرطقات العامل بيونس بيها الناس للم تفوت على ذكاء حتى رجل الشارع البسيط الذى عانى ربع قرن من الزمان من ناس حسين خوجلى وجماعته..

الشعب السودانى بإذن سيقوم بنفسه بإقتلاعهم وتغييرهم بنفسه ليس بحاجة حسين خوجلى ولا أمثاله وقالوا فى المثل اليتيم ما بوصوهوا على البكى وسيرى أصحاب ورقة التوت التى إنكشفت التغيير القادم قريبا إنشاء الله.. ولو بدوم كانت دامت لغيرهم ..


#858775 [lمدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 01:01 PM
اولا الحركة الاسلاموية خالفت اجماع اهل السودان فى حكومة الوحدة الوطنية التى اقرت اتفاقية المبادىء بتاعة الميرغى قرنق والبلد كانت ماشية لوقف اطلاق النار والمؤتمر القومى الدستورى والمخالف كما هو معروف ود حرام والحركة الاسلاموية السودانية بت كلب وبت حرام اصلا وكلو كلو ما بيتغالطوا فيها اتنين!!!!
اما حكم العسكر فجربناه مرنين نوفمبر ومايو وفى كلا الحالتين لحد ما مشوا بانتفاضات شعبية وطوال فترة حكمهم اصلا ما فكروا فى حل سياسى قومى لمشكلة الحكم فى السودان بل عملوها كلها مشاريع تنمية مع اهميتها للوطن لكن كان الاولى هى التنمية والبناء السياسى والدستورى البيجيب الاستقرار والتنمية المستدامة!!!!!!!!!!
والله الذى لا اله غيره مافى واحد بالغلط ولا واحد فى الحركة الاسلاموية يستحق الاحترام بتاتا!!!
وانحنا عرفناها انها حركة واطية وقذرة وتافهة وغير وطنية مما خالفت اجماع اهل السودان قبل الانقاذ!!!!!!!!!!!!!!
وحريقة فى اليوم الاغبر الدخل فيه فكر حسن البنا وسيد قطب السودان ذلك البلد الطيب اهله وارضه!!!!


#858680 [النور]
1.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 11:33 AM
ولا تنسى أخي العزيز برقاوي أن من أهم ما قاله حسين بالأمس ..متسائلاً ؟ ماذا حصدنا نحن الإسلاميين غير كراهية الناس الذين ملوا الوجوه والسحنات فينا إن لم لتخني الذاكرة وإن إختلف التعبير !!!!


#858506 [ABU SHAWARIB]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2013 09:22 AM
اقتباس من النص :
وبيت قصيد حسين الذي رمى اليه دون مواربة هنا إنه يريد البشير وعلى حد قوله .. !

طيب زول جربتوهو مايقرب من 25 سنة ووصل البلد ( بقيادته ) هذا الدرك - ماذا يعنى التمسك به غير فقدان البصيرة والتبعية المطلقة التى يقودها الخوف من ناحية ومن الناحية الأخرى ايضا الخوف


#858394 [كبسسور]
5.00/5 (1 صوت)

12-16-2013 08:13 AM
لك الله ياخى وحقا كفيت ووفيت . وان حسينا يمسك بسوطه من الخلف ؟


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة