12-18-2013 10:25 PM

image
كُلَّ العَالَمَ صَارَ يُهنِئ ،،
رُزِقَ بِبِنّتٍ ،،رُزِقَ بِوَلَدٍ
قَامَ تَزَوَجَ، نَااام وصَااااام،
وسَافَرَ أيّضاً عَاد ؛؛؛
هَذَا العَالمَ لَمّ يَرفَع حَاجِبَهُ مِيلاداً للدَهَشَة
حَيٍّنَ تُدَاسَ عُروضَ النَّاس !!
حِينَ يَمُوت الأطفَال المَمَلُوءينَ حَنَيِّن ؛؛؛
هَذا العَالم لم يَذرِفَ دَمّعاً
حِينَ تَمُوت امرأة حبلى في دارفُور
حتّى حَينَ تدُقُ سَيارات الأمّن عُنق صبيّة في قلبِ الخُرطُوم ؛؛؛
هَذا العَالمَ شيّطَانٌ أخَرس
يَنتظِر نَشَرة أخبَار القِتَال والمعَارِك
لَيَتَلَذذ بكأس شَايٍّ دَامِي
مَعَ بَسكوِيّت قُلُوب الآدمِيين ؛؛؛
هَذا العَالم نآآآآمَ هَنِيئاً لَمّ تُزعِجَهُ الكَوابِيس
نآمَ بَعدَ أن تَنَاولَ عَشاء مَشَاهِد القَتّل بِشهيةٍ مَفتُوحة
وحَلاَّ وأستَمتَعَ برؤيةَ بَرَامِّيل البَارُود تنَهآل على رؤوس
قاطِنيِّ الكُهُوف وفوقَ أفئدة السَاكِنيّنَ بيّن قَنَادِيل الذُرَة
تَقتُل الإنسَان والزَرَعَ والضَرَع وتُصِيبَ الأخضَرَ في مَقتَل ؛؛؛
وتُحِيلَ الأرضَ الى محَرقةَ ؛؛؛
هَذَا العَالم يتَغطَى في هذا البرد
بالصَوف المصنُوع خِصِيصاً في أُستُراليا
بآلاف الجُنيّهَات وينسَى أولئكَ الذينَ يتدارُون خَلفَ صَناديق النِفايَات
تحَمِل الرِياح لهُم أغطِّية مِن بقَايا الصُحف المُتعفِنة ذاتَ السُطُور البارِدة
التي ليس من بينِهَا سطرٌ يَتَحَدَث عن مُعَناتِهِم ،
وبعضَ أكياس مابعد الاستِعمَال ؛؛؛
عالم مجنونٌ لا يرَحمّ ؛؛؛؛



احمد الطائف احمد
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 570

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




احمد الطائف احمد
مساحة اعلانية
تقييم
6.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة