12-22-2013 11:06 AM



بينما العالم يسير إلى الأمام تجذبنا قوة رهيبة تتخذ الدين المتجمد الأصولي لجرنا إلى الخلف. والدين برئ لأنه صالح لكل زمان ومكان، وليس له صورة أو شكل معين.

السلف ليسوا معصومين، وحتى الصحابة رضوان الله عليهم ليسوا معصومين، وليس هناك أحد معصوم إلا المعصوم صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله. السلف كونوا نموذجا لما يناسب زمانهم. اما أن يأتي من يفكرون بنفس طريقتهم والتي لا تنفع في زمننا هذا فهذا هو عين التخلف.
فبعد جهاد النكاح دعا الشيخ السلفي ياسر عجلوني بفتوى بجواز استرقاق اللاجئات السوريات لحل مشاكلهن الانسانية!!. يعنى فتح باب العبودية والرق والجواري الذي أغلقته الإنسانية من سنوات، و أن تأكل الحرة من ثدييها ولكن بطريقة شرعية، وكله بما يرضي الله!.

إذا نحن أمام معضلة عويصة ومتاهة لا تنتهي. ولا جدوى في الجدل مع منغلق الفكر، لأن الجدل معهم لن يفيد إلا في مضيعة الوقت.
فلابد من تحرير العقول وإستقلالها بالتخلص من القيود والأسر بمحاسن مضت، وإخفاء الإخفاقات العظيمة التي أدت بنا إلى تخلف مزدوج بموت القلوب والضمائر. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأي مؤمن: (إستفتي قلبك ولو أفتاك الناس، ولو أفتوك ولو أفتوك)، فيعطل الواحد عمل ضميره ويبحث عن الفتاوي فيلجأ لمن يظن أنهم أهل الدين الصحيح.

العالم ينتج ونحن نستقبل الأدوات الجديدة، وأنماط الإنتاج الثقافى المتعددة بإنبهار وتلهف وإستهلاك. عاصرنا شرائط الكاسيت، ثم السي دي، ثم تقنية mp3 و أي بود وآي باد والديقتال والفضائيات، والتي إستغلها هؤلاء الشيوخ، أفضل إستخدام، ولكن ليس لكي يشجعوا الناس على العلم والتعلم والإنتاج والإبداع والتكنولوجيا بل لإرجاعنا لزمن أمة خلت لها ما كسبت وعليها ما أكتسبت ولا نسئل عما كانوا يعملون.
فلن يتوقفوا، لأننا جميعنا متلقون، مستهلكون، و واقعون في دوغما مركز جذب السلفية بأسئلة دينية عقدت الحياة الطبيعية للكثير. كهل الفن، التصوير، الرسم، الأغاني، المسرح، السينما، التليفزيون، الأدب، حلال أم حرام؟، فترك كثير من الموهبين الإبداع. وإن إستطاع أحدهم تجاوز ذلك دخل في صراع بالدخول في حالة إنفصام وتذبذب بين الإنطلاق في الفن بحرية أو السقوط في مستنقع يصاب فيه بالرعشة والخوف ثم الشلل.

ويمكن التحرر من الجاذبية ولكن بالعلم وتحرير العقول من التقليد. وهذا عنوان فيلم الجاذبية Gravity المتاح بتقنية IMax. هذه التقنية تقدم عن أفلام ال 3D، وتشبه أجهزة المحاكاة simulation التى يستخدمها الطيارون، ومتعلمي قيادة السيارات للتدريب. بينما يحرمها الإرهابيون ولكن يستخدمونها في تمثيل عملياتهم الإرهابية.
والتحرر من الجاذبية فى لغة هذا الفيلم تحرر من الكلام، ومن الحتميات الدرامية، والإخراج التقليدي، والصورة الرجعية، وتحويل الصورة والمؤثرات إلى عناصر متعة كاملة تجعلك تعيش داخليا مع الشخصيات والفيلم نفسه. وهو تحرر من التصورات القديمة النمطية مما تجعل الفيلم اكثر تشويقا، بل وندخل في خيالات صاحب القصة أو الرواية نفسها.
والفيلم يحكي عن المهندسة الطبيبة الدكتورة راين ستون التي ترسل في أول مهمة مكوك فضاء لها برفقة رائد فضاء مخضرم يدعى مات كاوسكي. لاحظ، الشيخ يدعو لإسترقاق النساء، وهن في الغرب قد صعدوا للفضاء. وخلال المشي في الفضاء، يرتط حطام قمر صناعي بالمكوك ويدمره تقريباً، تاركاً الأثنان في الفضاء مع كمية محدودة من الهواء. يتوجب على الأثنان العمل للنجاة، دون وسائل إتصال بالأرض.
فى الفضاء الفسيح الشاسع اللا نهائي تستطيع الصورة وحدها أن تشكل لك إيحاءات طبيعية بمنحنيات الخوف وعمق الإنبهار فى آن واحد. ومع مرور الوقت ستجد نفسك قد أصبحت جزءا لا يتجزأ من الفيلم، أضعاف ما كنت تشعر به في السينما قبل عشر سنوات فقط. إنها متعة يقدمها الغرب. فماذا يقدم لنا السلفيون؟

فالسرعة التي يسير بها العالم للأمام يجب ان نضربها ضعفين لرجوعنا للخلف. سرعة سير العالم للأمام، زائدا سرعة جر السلفيون لنا للخلف دور.
فأعجز الناس عن إدارة حاضرهم، أو لا مستقبل لهم أساسا، هم أعجزهم عن الإستفادة من تاريخهم أو فهم ماضيهم. وكلما تقدمنا في المستقبل وغصنا في الماضي دون تفهم لإختلاف الأزمنة وتطورها، إزددنا إنحطاطا وتردي.

فيجب أن نكون نحن السلف، لخلف ما بعدنا. وما بعدنا سلف لخلفهم، وهكذا. فمصابيح الماضي والفوانيس والرتاين لا تعني، بل لا تمثل في حاضرنا غير متحف، ولن تضئ شيئا أمام كشافات الحاضر.

ربما أخطأ السلف الأوائل لأنهم لم يتركوا وصية يقولوا فيها للذين خلفهم لا تتبعونا صما وعميانا. ولربما لأنهم كانوا على ثقة عمياء بمن سيأتي بعدهم. فهم معذورون لأنهم لا يعلمون بأن هناك تعساء سيلغون ما وراء أعينهم تماما ليبدلوه بمغناطيسات فقط.

[email protected]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1460

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#864410 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 10:39 PM
انت عارف شكلك كدا كان شفت‎ ‎‏ليك يهودي عدييل وعندو دقن بسب ويلعن في الاسلام حتنزل خبر في راكوبتك دي تقول شاهدوا الشيخ والعالم السلفي يسب الاسلام ياخي انت اي زول عندو دقن سلفي معقولة ضحالة ثقافتكم الاسلامية يا اهل هذا الجيل لهذه الدرجة انت ما عارف اعداء الاسلام والمتلاعبين بالدين ملؤا الاسلام بالفرق والجماعات الضالة هنالك فرق شيعة لا حصر لها وفرق خوارج ليس لها عدد وفي معتزلة وفي جبرية وفي طرق صوفية وفي فرق مرجئة وانت بالمناسبة من الفرق الضالة دي لانك بتقذف بالتهم وتبهت بغير تثبت وبينة واحتمال تكون مغرض وعدو للاسلام تكيد لاهل الاسلام بالليل والنهار وما اكثركم هذه الايام فقد نزلت فيكم هذه الاية قال تعالى(يا ايها الذين امنوا اذا جائكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوم بجهالة فتصبحوا على مافعلتم نادمين) نعوذ بالله من شياطين الانس والله الامانة لو ضاعت تكونوا ضيعتوها انتو ديل[email protected]


#864402 [NjerkissNajrta]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 10:32 PM
لن يجدي هذا الكلام نفعا لأن هنالك الملايين في عالمنا الأسلامي لازالوا يؤمنون بأن النبي نوح قد عاش 250 سنة وأن جدودنا كانوا أكثر صحة من معظم اليابنيين الحاليين ولا أكتمك سرا في أن أقول بأنني قد سمعت أشيئاء كهذه من متعلمين!!!


#864346 [ابونازك البطحاني المغترب جبر]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 09:22 PM
لقد اتضحت صورة هذا الكاتب والذي يمثل احد الحيران لاحد غلاة الصوفية ليس الا ، فدائما تجد مقالاته متجهة نحو الخطاب الديني ولكن دون علم وقد تم نصحه من كثير من المعلقين واخرهم شخصي الضعيف ناصحين له بعدم التطرق للدين وذلك لمارأيناه من تدليسه الكثير في مقالاته واخذه بمكذوب الحديث وضعيفه دون استحياء ليعزز به مايصبو اليه من نشر الغي .
اولا : يظهر مدى كره الكاتب لسنة النبي الكريم وصحبه الاخيار من عنوان مقاله (التخلص من جاذبية السلفيين ) نعوذ بالله من الضلال والمضلين ، فمن خلال هذا العنوان نستبين مدى جهل الكاتب (او علمه مع تعمد التدليس ) لمعنى السلفيين ، فكثير من المتشددين والمتطرفين الحاليين الذين اقرب للخوارج من السلف وذلك من خلال اقوال او افعال بعض الشواذ الذين يدعون انتماءهم لمنهج السلف الصالح زورا وبهتانا ، ومعنى السلف لغة : قال ابن فارس في" معجم مقاييس اللغة:" (سلف، السين واللام والفاء أصل يدل على تقدم وسبق، من ذلك السلف الذين مضوا، والقوم السلاف: المتقدمون. وقال الراغب الأصفهاني في "المفردات " ): السلف: المتقدم، قال الله تعالى: فَجَعَلْنَاهُمْ سَلَفاً وَمَثَلاً لِلْآخِرِينَ [الزخرف:56] ؛ أي : معتبرا متقدما ... ولفلان سلف كريم:أي آباء متقدمون، جمعه: أسلاف وسلوف ). وقال ابن منظور في " لسان العرب " :( والسلف –ايضا- من تقدمك من آبائك وذوي قرابتك الذين هم فوقك في السبق والفضل ، ولهذا سمي الصدر الأول من التابعين: السلف الصالح ) قلت: ومنه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة: " فإنه نعم السلف أنا لك" أخرجه مسلم. وروى عنه صلى الله عليه وسلم قوله لابنته رقية عندما توفيت : " إلحقي بسلفنا الصالح عثمان بن مظعون" .
السلف اصطلاحا: هم الصحابة ابتداء ويشاركهم التابعون وتابعوهم من الأئمة تبعا واتباعا (كأئمة السنة الاربعة والذين يمثلون خير السلف) ؛ كما في قوله تعالى : ( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان ) التوبة:100
اقتباس (فبعد جهاد النكاح) هنا لجأ الكاتب لإٍسلوب الشيعة في التدليس كما في عقيدته هو ، فجهاد النكاح هو بدعة اختلقتها الشيعة على العالم السني العريفي وتحديدا في قناة الميادين للمدلس (غسان بن جدو) وتناقلتها منه قنوات الشيعة ثم اليهود ثم العلمانيين ..الخ وهي فرية لم يقل بها أي عالم سني معتبر (واتحدى الكاتب وشيخه ان يثبت قولها من احد علماء السنة ) وإلا فليحترم نفسه ويعتذر عما يكتبه من تلبيس وتدليس .
اقتباس (دعا الشيخ السلفي ياسر عجلوني بفتوى بجواز استرقاق اللاجئات السوريات لحل مشاكلهن الانسانية!!) اولا ياسر العلجوني هو اقرب لرجال المخابرات الاردنية وهو ليس عالما حتى يستشهد به الكاتب بل ان ماذكره الكاتب يجافي الحقيقة فالعلجوني افتى بجواز استرقاق نساء العلوية وليس اللاحئات كما يدعي كاتب المقال المدلس (وقد يعزو العجلوني ذلك لما فعله الشيعة العلويين النصيريين المجوس بحرائر سوريا السنة وقد يكون مخطئا في تلك الفتوى النابعة من شخص له غيرة على حرائر المسلمين ليس الا) الرابط (شيخ سلفي يبيح سبي النساء في سوريا وممارسة الجنس معهن : http://www.youtube.com/watch?v=8Rg4rUBoLIo .فتوى العلجوني ؟!! ولنكمل بقية التلبيس
اقتباس (فقد قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأي مؤمن: (إستفتي قلبك ولو أفتاك الناس، ولو أفتوك ولو أفتوك) وهنا ايضا يلبس على الناس بقوله لأي مؤمن !! وفي تغييره لمعنى الحديث اصلا ،
ويخطئ كثير من الناس في فهم هذا الحديث، حيث يجعلونه سببا لهم في الحكم بالتحليل أو التحريم على وفق ما تمليه عليهم أهواؤهم ورغباتهم، فيرتكبون ما يرتكبون من المحرمات ويقولون: "استفت قلبك" مع أن الحديث لا يمكن أن يراد به ذلك، فعن وابصة بن معبد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال له "جِئْتَ تَسْأَلُنِي عَنْ الْبِرِّ وَالإِثْمِ" فَقَالَ: نَعَمْ، فَجَمَعَ أَنَامِلَهُ فَجَعَلَ يَنْكُتُ بِهِنَّ فِي صَدْرِي وَيَقُولُ "يَا وَابِصَةُ اسْتَفْتِ قَلْبَكَ وَاسْتَفْتِ نَفْسَكَ" ثَلاثَ مَرَّاتٍ "الْبِرُّ مَا اطْمَأَنَّتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ وَالْإِثْمُ مَا حَاكَ فِي النَّفْسِ وَتَرَدَّدَ فِي الصَّدْرِ وَإِنْ أَفْتَاكَ النَّاسُ وَأَفْتَوْكَ" [رواه أحمد (17545) وحسنه الألباني]
وإنما المراد من الحديث أن المؤمن صاحب القلب السليم قد يستفتي أحداً في شيء فيفتيه بأنه حلال، ولكن يقع في نفس المؤمن حرج من فعله فهنا عليه أن يتركه عملاً بما دله عليه قلبه، ففتوى المفتي لا تخلصه من الله إذا كان يعلم أن الأمر في الباطن بخلاف ما أفتاه كما لا ينفعه قضاء القاضي له بذلك.
ومن معاني هذا الحديث أيضا أن من تعارضت عنده أقوال العلماء فإنه يجب عليه أن يقلد الأعلم الأورع، فإن لم يترجح عنده شيء في ذلك رجع إلى صدره وقلبه، فما وجد في صدره منه حرجاً تركه وابتعد عنه.
اقتباس (لأننا جميعنا متلقون، مستهلكون، و واقعون في دوغما مركز جذب السلفية بأسئلة دينية عقدت الحياة الطبيعية للكثير. كهل الفن، التصوير، الرسم، الأغاني، المسرح، السينما، التليفزيون، الأدب، حلال أم حرام؟، فترك كثير من الموهبين الإبداع)) هنا تتضح لنا دعوة كاتب المقال في نشر الاباحية وتحليل التحريم بدعوى الابداع او ماشابه ذلك ، واعتقد ان الكاتب لا يعرف تماما ان السلف الصالح هم اكثر من تبع سنة النبي الكريم من صحبه الاخيار ومن تبعهم (بإحسان ) ولا ادري هل الكاتب لا يعرف التحليل والتحريم في مثل هذه الامور ؟ ام انه يعرف ولكنه كعادته يدلس؟!! وهنا اريد من الكاتب ان يعرف مدى تحليل هذه الامور في فقه (الائمة الاربعة فقط) هل هي حلال ام حرام ؟ فإذا كانت حلال فنحن معها وإذا كانت حرام فليعتذر للقراء عن نشره للرذيلة والمنكر ، لو كان لديه ضمير صحفي طبعا .
وهنا اود من الكاتب ان يجيب بصراحة على سؤال واحد وقد سبق ان سألناه لأحد الكتاب المدلسين ماهو مذهبك الديني الذي تتبعه ؟ وممن تأخذ فتواك اذا كنت بحاجة لها ؟ واتحداه ان يجيب .
واخيرا اقول للكاتب نحن في السودان كلنا سنة (بصوفيتنا) على مذهب الامام مالك ويجوز لنا الاستفتاء من قبل جميع الائمة الاربعة الذين هم سلفيون فهل يريد لنا ان نترك مذهب الائمة الاربعة ونتبع طريقته ؟
ولنا عودة اذا عدتم .


#863974 [ود الساترة حالا]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 02:15 PM
بصراحة ياسيف الحق....ماعندك أي موضوع


ردود على ود الساترة حالا
United States [ماجد] 12-22-2013 04:41 PM
و الله سيف الحق عندو موضوع و مواضيع في الصميم أما أنت يا صاحبي فمفلس .


#863823 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 11:45 AM
هذه فتوى شاذة صدرت من مدعي من ادعياء السلفية وتبرا منها علماء السلفية وانكروها اشد النكير لكن انتو ماشين بنظام سيك سيك معلق فيك وبمثل عنزة ولو طارت[email protected]


ردود على محمد
United States [ابونازك البطحاني المغترب جبر] 12-22-2013 09:24 PM
الكاتب يعرف انها فرية ولكنه التدليس الذي يتبعه الكاتب

[khalid] 12-22-2013 04:39 PM
قصدك أن ملكات اليمين شيء كريه ؟ راجع إيمانك يا هذا فكل ما عمله الرسول لا يمكن أن يكون قبيحا ، مات الرسول (ص) و له أربع جواري أوردهن الشيخ متولي الشعراوي في كتابه زوجات النبي و هن : مارية القبطية و ريحانة (اصطفاها من سبايا بني النضير) و نفيسة و رابعة لا أذكر اسمها .. و مات (ص) عن غلمان من الرقيق ، و مات سيدنا علي بن أبي طالب عن تسع عشر جارية ملك يمينه غير أربع زوجات ... الرق و السبي و ملك اليمين من أخص خصائص الإسلام و من أطهر الشرائع و من يريد أن يلغي الرق و ملكات اليمين عليه أن يقبل بإلغاء احكام أخرى ..


#863806 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 11:27 AM
ان مطالبة اي اقليم او اي جهة او قبيلة بالحكم الذاتي او ان تطالب بالاستقلالية في إدارة شؤون مواردها في مناطقها بنفسها فإن ذلك لا يتعارض اطلاقا مع اعلاء قيم ومبادئ الوحدة التوحد والدعوة لها بل على العكس فالمطالبة بالاستقلال لهي من اكبر دعائم ترسيخ الوحدة الصلبة الموضوعية الجادة والطوعية السريعة العائد والنتائج وجني الثمار بسبب الانشراح ولاستقرار النفسي فنسمع نحن كثيرا بمخططات تقسيم العالمين الاسلامي او العربي والذي اخشاه من ان من يروجون لتلك الشائعات الغرض منها ذرا للرماد في العيون وتنفير البسطاء من المطالبة بالاستقلال ليعيش بعد ذلك العالم العربي بين تلك الحدود و الكنتونات التي احدثها المستعمر بعشوئيته والتي تشكوا بعضها من الصراعات والتدابر وعدم التجانس بين مكوناتها الاثنية ما تكون محصلته القعود بالبلاد وتدهور كل مقومات التنمية على كافة الاصعدة بسبب الانعكاسات النفسية السيئة والسالبة من كيد و تناحر وعدم استقرار العملية السياسية واعظم مثل يضرب في ذلك اتحاد السع امارات في دولة الامارات العربية المتحدة بمجهودات شيوخ الامارات يتقدمهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان رحمه الله فتوحد الامارات في المقام الاول اقتصاديا فكل حاكم امارة يتمتع بحكم واستقلالية تامة في امارته مع من هم تحته من القبائل ويورثون ابناءهم واحفادهم من بعدهم نظام متبع عندهم لقرون خلت انعكس هذا التوحد والاستقرار في الحداثة والطفرة العمرانية والاقتصادية اضف الى ذلك الاتحاد الاكبر وهو اتحاد مجلس التعاون دول الخليج فمتى تستفيد قبائل النعام من تجارب الغير.[email protected]


سيف الحق حسن
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة