12-24-2013 10:03 PM

تانى قاموا على الشوارع زينوها
وبى شجر ضواى ملون حفلوها
ودوروا المزيكه بره
صادحه رقاصه وشجيه
وكل زول لي زول بريدو ربط هديه
وانت ياجبل الاسيه
بس تأمل
كم كريسماس مروا بيكا وكم ضحيه
منك الحبان مسافه والبلد نائيه وقصيه
***************
لونوا الليل بالكهارب
وانت يا الطير المهاجر
فكرك الليل كلو هارب
طالى فى البلد البعيدة
اللون سماها شفق مغارب
صافى ليلو ونجمو مارق
زاهى نورو وضيو ضارب
وانت بين احباب زمانك
هانى بين صفو المشارب
وباللقاءات النديه
وبس تأمل
كم كريسماس مروا بيكا وكم ضحيه
منك الحبان مسافه والبلد نائيه وقصيه
****************
فى الحوارى الماها هولك
تمشى والناس ينظرولك
عنك يهمسوا وانت ساهى
ولما تنظر يبسمولك
كل زولاً حاضنو زولو
وانت وين بالله زولك
فارقك خلاك وليهو
شوقك الصادق رسولك
و ليهو تحنانك هديه.. بس تأمل
كم كريسماس مروا بيكا وكم ضحيه
منك الحبان مسافه والبلد نائيه وقصيه
***************
فى المحطات الغريبه
تمشى خطواتك تألم
مره تلقى البدى كلمه
ومره تشتاق للبكلم
ومره .. مره .. يرحبوبك
ومره ما بتلقى البسلم
أو يرد حتى التحية
وبس تأمل كم كريسماس
مروا بيكا وعيد ضحية
***********
الشبابيك المطلة
باقة بالشجر المضوي
عبرها تجيك الموسيقي
هادرة نص الليل تدوي
مرة تهدأ ومرة تخفت
ومرة تتصاخب تعوي
وانت حايم في الشوارع
ماكا عارف شن تسوي
السهاد كملتو كلو
والتباريح والتروي
والصبر بقي ليك سجية
بس تأمل
كم كريسماس مروا بيك وكم ضحيه
منك الحبان مسافه والبلد نائيه وقصيه
************
كل زولاً عندو بلدو
المابحن قط لى سواها
وانت ريدك فى الجوانح
فيها واصل منتهاها
زى عصافيراً بترحل
وتاني ترجع لى جناها
تعبر التيه والعواصف
والمسافات العصية
وبس تأملكم كريسماس
مروا بيك وكم ضحيه
***********
يا غريب الغربة طالت
ورجعتك مالا استحالت
قف تأمل ..............
هل سنين الغربة ادت
ولا منك ياخي شالت
موطنك مليان محنة
ليه خطاك في الدنيا جالت
العمر عدت سنينو
وشمسو شوفا الليلة مالت
وبس تأمل كم كريسامس
مروا بيكا وعيد ضحية
منك الحبان مسافة
والبلد نائية وقصية

كامل عبدالماجد
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2871

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#866635 [ابراهيم علي ابراهيم]
1.00/5 (1 صوت)

12-25-2013 12:43 AM
سعادة السفير الشاعر عمر عبد الماجد .. أو الشاعر السفير .. ، من نبلاء الستينات .. ، صاحب تمبوكتو .. وصيق شاعرنا العظيم محمد عبد الحي .. ، التقيته معه..، وفي ذكري عبد الحي الاولي أجريت معه حوارا لمجلة حروف التي كان تصدرها دار النشر بجامعة الخرطوم ..
وقصيدة الكريسماس من القصائد السبعينية الرائعةو .. ، والتي كم تغني بها الشباب في الكريسماس .. أتمني فعلا ان تجد اللحن المناسب .. فهي من عيون شعر العامية ..
سعادة السفير الشاعر .. متعك الله بالصحة والعافية وكل سنه وانت طيب وميري كريسمس

ابراهيم علي ابراهيم


ردود على ابراهيم علي ابراهيم
[أبوضياء] 12-25-2013 11:29 AM
الأخ الفاضل إبراهيم علي إبراهيم
لك التحية والود
ربما لا تذكرني وأنا الذي كنت رفيق الأخ الفاضل عادل علي إبراهيم - كلية العلوم - جامعة الخرطوم ... وذهبت معه للبلد الجميل (أم سنط) وفيها ومعكم سمرنا ومرحنا وطربنا كثيراً وتعرفنا بالأسرة الكريمة ولكن من المؤكد أنك كنت صغيراً ولا تتذكر تلك الزيارة وقد كان في معيتنا أخوة كرام ... تعرقت عليك أكثر من خلال النت ومداخلاتك الثرة في ما كان يقدمه الأستاذ الدكتور احمد المصطفى دالي بأمريكا... فهل أنا على صواب من انك انت شقيق الأخ عادل أم هي مجرد تشابه في الأسماء ؟؟؟
لك ودي وتقديري واحترامي
أخوك / عمر علي مكرم (منقتسو)

United States [ابو خنساء] 12-25-2013 09:52 AM
يا ابراهيم سلامة النظر .. الشاعر هو كامل عبد الماجد وليس عمر عبد الماجد .. وكامل شاعر غنائي مرموق من ابناء مدينة المناقل بالجزيرة .. شغل عدة وظائف ادارية بالاقليم الاوسط وكردفان .. فهو اقتصادي خريج اقتصاد الخرطوم .. كتب للجابري سيد الاسم ولحمد الريح امانة عليك يا تايه الخصل واخريات لا تحضرني


#866619 [mohamed]
1.00/5 (1 صوت)

12-24-2013 11:53 PM
التحيه والتجلة لصاحب سيد الاسم والقصيده حركت كوامن الشوق واللوعة للناس والبلد اشتقنا لبلاد الشمس وتعبنا من السفر عايزين نوصل الشطآن ,,,,تحياتنا للنيل ضفه ضفه والعشيات لما تصفا...الكريسماس والضحية فى اسكندنافيا بزيدو معاناتنا هههههههههههههه تحياتى للشاعر وهو قد مر بتجربة غربه مماثلة فى المملكه المتحده


كامل عبدالماجد
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة