12-30-2013 12:13 AM


نهاية البداية:ـ
الفرق كبير وشاسع بين زعيم دولة وزعيم عصابة إجرامية وبما أننا في نهاية عام أسود مر على ما بقى من السودان بأحزانه المتكررة على شقيه الشمالي والجنوبي في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية ،ولعل أحزان هذا العام تميزت بموت الكثير من المبدعين إهمالا وأحيانا أخرى كمدا لما صار إليه حال السودان في عهد هذا النظام الذي فرط في أرض وعرض هذا الوطن وأذل وأنتهك حرمات شعبه وقهر وقتل وشرد الكثيرين من أبنائه،وزرع في مجتمعه الذي كان مضربا للأمثال أوسخ وأقذر العادات وفككه بطريقة تعجز حتى الشيطان،وهذا كان هو السبيل لسيطرة هذه العصابة الحاكمة باسم الدين والذي بيه تحلل الزنا والسرقة وتشيع الفساد بقوة القانون وتحمى المفسدين والمجرمين بالحصانات وبالمشاركة في الأرباح وفى (حاجات ثانية) جعلت هذا الوطن يحكم ويسيطر عليه بواسطة الداعرين والداعرات في جميع المجالات وأرجوا أن لا تخرج علينا تلك الفئة من المطبلاتية والحر باءات الإعلامية والمثقفة والقانونية التي تعيش وتعايشت مع الفساد حتى أصبحت جزء منه وليس سيفا عليه كما هو واجبها وتلك الفئة من المتدينين من أجل الدنيا وليس الآخرة كما يوهموننا ويتوهمون بأننا لا ننقى ألفاظنا ونحن نخاطبهم أو نخاطب السادة القراء بتلك اللغة العويصة والمبررة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لاستمرار هذه العصابة في تقطيع أوصال هذا الوطن وتمزيق ما تبقى منه أرضا وشعبا بدعوى أن التغيير يؤدى إلى فوضى وهم فئة من المعارضين والاعتراضيين في عرفهم وكما أثبت تاريخهم أنما هذا الوطن والشعب ما هو إلا ارث لهم وقوتا لهم على مر الأجيال مادامت وذاتهم العلية وأتباعها وخدامها وشمشر جيتها في مأمن وأما ن داخل وخارج السودان في جميع الأوقات والأزمان ،هذه العصابة الحاكمة والتي يساندها هؤلاء ويطيلون في أمد بقائها لابد أن نقول
نهاية البداية وليس بداية النهاية ،لأنهم بالفعل ساهموا في نهاية بداية أي ثورة تغيير ضد هذه العصابة والتي بدورها نجحت في توريث هذا الشعب للنسخة الثالثة من جيل هذه العصابة وساهموا في السيناريو الذي نفذته عصابة الإسلاميين لإعادة تدوير نفسها واستمرارها في الحكم ،مادام أحوالهم ستبقى كما هي!!!!
الأحزاب والحركات والتجمعات المعارضة التي انتشرت كانتشار الايدز والبغاء والدعارة وبدون مؤاخذة (اللواط) في السودان في عهد هؤلاء المجرمين جميعهم للأسف ليسوا على قلب رجل واحد لتغيير هذا النظام كما يدعون وظلوا يرددون لعشرات السنوات وأتضح أن الكثيرين منهم جعلوا من النضال باسم الشعب والوطن (نقاطه) وبزنس مضمون المكسب وثرائه سريع ،،ورغم هذا عجزوا وفشلوا في توفير وسيلة إعلام حقيقية وجادة لفضح هذه العصابة التي نجحت في تحويل السودان إلى أكبر مستنقع فساد ضرب جميع مستوياته للدرجة التي جعلت قصص الفساد وحكاويه لا تثير الاهتمام كما النكتة التي لا تضحك من يسمعها والفساد من رأس الدولة لأخمص أقدام نسائها على رأسهم السيدة الأولى(وداد) .
بلد يدعى رئيسه أنه يحكم بالشريعة وفى نفس الوقت فساد ودعارة مسئوليه ووزرائه وأبنائهم وبناتهم في داخل وخارج السودان منتشرة كانتشار ظاهرة شباب السودان الذي يأتي للقاهرة لبيع كليته ليقيم مشروعا يسد بيه رمق أسرته وسفارته تستخرج خطاب لهذه الضحية يعرف بخطاب التبرع يعنى قال يحاربوا في الظاهرة ويقينا هم يعلمون أن هذه تجارة وليست إنسانية هم من أوصلوا هؤلاء الشباب لهذا المستوى.
للذين لا يسمعون ولا يعقلون وعن الحق هم منصرفون ومط نشون ألا تعلموا يا هؤلاء أن هذه العصابة وصل بها الحال لصناعة الجريمة والتي دوما ضحيتها البسطاء من أبناء هذا الشعب وتدبير الفساد لإرضاء أعضائها من المجرمين والدونات لتصفية أمراضهم ومشاكلهم الداخلية وعقدهم وأحقادهم التي يطلعوها على هذا الشعب وهذا الوطن للدرجة التي جعلته يتلاشى أمام أنظارنا ونحن نتصارع فيما بيننا وتلك الزعامات والقيادات تنشغل في المفاصلة في أسعارنا وأسعار بقية أهلنا مع تلك العصابة وتساندها تلك الفئة لا تصنع ثورة ولا تحبذ تغيير الثورة يصنعها الشعب الذي حولوه لسلعة تحت منضدات تفاوضهم القذرة مع هذه العصابة ليلا ونهارا لا تفاوض ولا تهاون شعارات كاذبة ومضللة يفضحها الواقع المعاش لهذا لا عجب في أن البشير نجح في جعل الشعب السوداني يتعايش مع الفساد ويعيشه ويمارس النفاق الاجتماعي دون أن يهز له جفن ما دام هو السبيل للعيش عيش بدون كرامة..
لكل ما سبق استحق المشير عمر البشير أركان (جبجبة )وهز وسط عدة جوائز عن عام أدائه الاجرامى العام في العام 2013م.
ميدالية النفاق الكبرى(بشهادة وختم ابليس)
نوط العمالة من الدرجة الأولى (توقيع قطر)
شهادة الدولة التحقيرية في الفساد (ختم السيدة الأولى والأسرة وأصهارهاوالعصابة حجر الطير بلازا كافورى).
شهادة الدولة التحقيرية من الفئة الأولى في الخنوع والخضوع والجبن والعار والحصار (ختم خطابات الجعجعة والجبجبة الفارغة)
درع الكراهية والاحتقار والسخرية والهبل والعبط والسخط عليه وقبيلته من الجبهجية والاسلامجية (ختم الشعب السوداني وليست تلك الفئة التي حوله من أكلة فتات الموائد وبائعي الضمائر للدرجة التي جعلت السخرية عليه وعلى عصابته تتلاحق وتتواصل حتى من البسطاء كتلك الصور التي تتوارد في مواقع التواصل الاجتماعي ) وهذا الختم بالذات هو المعتمد وهو الفاعل الحقيقي الذي سيدع حدا لهبل وعبط هذا الرئيس العار الفاشل السارق القاتل الخائن العميل..
بلد وصل فيها الحال أن يكون المطربين والمطربات والشمشرجية والمتنطعين ضباطا في جهاز أمنها ومخابراتها لابد أن يحكمها مثل هذا المسخ...عليه تدعوا القراء لتتويج هذا الرجل الكارثة بما يستحق.
وعذرا لبعض العبارات والمؤسف أنها هي الحقيقية.
وكل عام وأنتم بخير

[email protected]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1749

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#872424 [عبدالرحيم عباس]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 06:08 AM
صاحبنا العنصرى رجع تانى, الزول دا بس العنوان وللخلف دور


#872288 [سمهر]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2013 10:51 PM
بشة المكلوج دا مفروض ياخد جائزة الأوسكار في دورو البمثل فيهو ٢٤ سنة شخصية عبيط الفيلم الهندي


ردود على سمهر
[AL KIRAN] 12-31-2013 03:46 AM
SAHAR; (HINDI ) MOVIE OR SUDANESE + COMPUTER PLAYER + 5,000,000 million US money into ( HINDI ) bank account so what do you think nice SAHAR is it ( HINDI ) movie or ( SUDANI ) Iam right ? thanks


#871929 [الرازي]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2013 04:16 PM
و أنا أدلف الي مقالك و في بالي تصريح مساعد الرئيس بروف غندور !!! الذي يصرح فيه بأن البشير بطل يستحق التكريم فيجب أن يكون مرشح المؤتمر الوطني للرئاسة القادمة !!! شفت بروفات آخر زمن !!!


#871503 [samy]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2013 10:25 AM
لك التحية يااخي وانت تعلم وكلنا يعلم ان هؤلاء الاقذار الرابط الوحيد بينهم هو العاهة وبعدين اتلموا كلهم حول هذا الرابط واصبحوا جبارين تجردوا من كل خلق ودين والمعتوه لايبالي لحقده على كل مظاهر الحياة وعادي عنده حصول الدمار والخراب لكل ماهو حي لانه هو فاقد للرجولة وفي حكم الاموات وسوف يلاحقون ماتبقى من السودان حتى يسلط عليهم الله الطوفان امين ياالله


#871208 [عباس النعيم]
5.00/5 (1 صوت)

12-30-2013 05:59 AM
فعلا اسد افريقيا يستاهل كل خير واما امثالكم فالضرب قليل عليهم


ردود على عباس النعيم
United States [صلاح إبراهيم] 12-30-2013 07:39 PM
أستاذ عبدالغفار المهدي

لا تغضبني منك وأنت ترد على أمثال هؤلاء. أرجوك هل من المقبول أن تنزل إلى هكذا مستنقع.

بالرجوع إلى المقال.. عفيت منك، أنت رجل وطني وخسئ من يقول غير ذلك.

راجع بريدك الإلكتروني إذا توفر لك وقت

[عبد الغفار المهدى] 12-30-2013 02:15 PM
عباس النعيم
أسد....أسد..أسد
عار افريقيا ممكن أقبلها منك لكن أسد دى ممكن تكون مقبولة فى أوساط العصابة وصبيتها من الهتفية والنشالين الأرزقية
بعدين أنت ما شايف البلد كيف مشتوحه ومفتوحة للغاشى والماشى لأن جهاز أمنها ومخارجاتها وليس مخابراتها فيهو ناس هناية وهناى وبعدين البستاهل الضرب منو انحنا ولا أسدك الرقاص الماقدر يلم لبوته الفاسدة ولبوات أفراد عصابته الناهبة
أسد ما بقدر غير يمشى تلاته دول على الحرام الأرنب ارجل من الرقاص ده وحرام أن تظلم الأسد لأن الأسد ملك بحق وحقيقى مش عميل وخاين ومنكسر


#871122 [Sudani]
0.00/5 (0 صوت)

12-30-2013 12:42 AM
I do feel your pain brother for .sudanese people are not serious to put an end to this regime .because they have become part of the corrupion.only few who are crying in the wilderness.


عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية
تقييم
5.42/10 (9 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة