01-13-2011 01:55 PM

لن تحكمنا طغمة يونيو: رسالة الى المعارضة من الشارع

شوقى حسين
[email protected]

منذ فترة و افراد العصبة البائدة تحذر المعارضة من الخروج الى الشارع و تنذر بانها ستعمل فيهم آلة قوانينها المجحفة و ستسير ضدهم قواتها الضاربة...و انحدرت تلك التهديدات لدرك لغة الشوارع حيث سمعنا ان مدير شرطة السودان و مدير مكتب البشير سابقا هاشم عثمان هدد قائلا \" العاوز يطلع الشارع اليجرب, ، وأحسن ما يجرِّب.\" و ذلك فى لغة متحدية هى اقرب للغة الفتوات...و نهار الجمعة الماضية بشرنا المجرم البشير بان ارتفاع الاسعار و الانفصال لن يسقطا حكومته و هى اشارة ايضا لعدم جدوى خروج المعارضين للشارع....
التهديدات المتوالية للطغمة البائدة تخفى رعبا هائلا تصطك له اوصال عصابة البشير من خروج الشارع ضدهم...لذا كانت التصريحات تتوالى بصورة هستيرية منذ ان هددت المعارضة الشمالية بانها ستخرج للشارع و ستسقط الحكومة...
تعرف الحكومة جيدا انها معزولة و ان الشارع متى تحرك فان وجودها قد اصبح من الماضى...لذا برعت الحكومة فى فى تخويف الناس وعزل اى تحرك او اضراب عن عامة الشعب...اذا نظرنا للماضى القريب فاننا نجد ان بعض التحركات كانت معزولة منذ البداية...فاذا نظرنا لاضراب نواب الاخصائيين الاخير فقد كان معزولا عن الشارع و المواطن البسيط منذ بدايته لانه كان مطلبيا بصورة بحتة مما ادى لتناقص فرص تعاطف الشارع معه...و نجحت الحكومة فى زيادة عزله باستخدام سلاح الاعتقالات و المطاردات...ايضا فى المظاهرة النسائية الاخيرة التى شجبت و ادانت العنف ضد المرأة كانت معزولة عن تيار الشارع العام فقد خرجت جماعة من صفوة الناشطات بتلك المظاهرة و كالعادة تم تشتيتها و تفريقها بسهولة...
كانت اقوى تحركات المعارضة عندما قررت هى و الحركة الشعبية فى ديسمبر 2009 تسيير مسيرة و تسليم مذكرة للبرلمان تطالب فيها باجازة قوانين التحول الديمقراطى...قامت الحكومة بالضغط على الحركة الشعبية التى سحبت ثقلها الداعم للمسيرة ونتيجة لذلك اشترك فيها عرمان و باقان و عدد قليل من ناشطى الحركة...قامت الحكومة باستخدام تكنيك جديد و ذلك لانها كانت تتخوف من خروج الالاف بتلك المسيرة فقامت باعلان اجازة مفاجئة و قامت بتفريغ وسط الخرطوم من المواصلات و تعطيلها وعملت على اختلاق زحام بكبرى امدرمان و ذلك لكى تقلل عدد المشاركين فى المظاهرة لادنى درجة...ثم اطلقت يدها لدركها فقاموا باعتقال و مطاردة الجميع و هكذا فرقت تلك المسيرة بسرعة رهيبة جدا...
بالنظر لكل تجارب الخروج الى الشارع فان الوصفة التى تستخدمها الحكومة دائما هى عزل النشاط المعارض ثم ضربه بالاعتقال و المطاردة...و دائما ما تختبئ بعدها المعارضة لفترة طويلة و تعتكف فيها لاعقة جراحها...ثم تخرج علينا بعد شهور مصرحة بانها ستخرج الى الشارع...
على المعارضة ان لا تخرج هى للشارع و لكن ان تشجع الشعب لكى يخرج الى الشارع...فى مسيرة ديسمبر 2009 لم تهتم الحكومة بامر حصانة ياسر عرمان او باقان فقامت باعتقالهم و هذا العام قامت بتهشيم عظام يد الدكتورة مريم الصادق المهدى و ايضا فى مظاهرة السكر الشهيرة قامت الشرطة بضرب قادة المسيرة حينها و الامثلة كثيرة....خروج قادة المعارضة من دون خروج الشارع يسهل على قوات النظام التركيز عليهم و اعتقالهم و ضربهم و ربما تصفيتهم...لكن باعمال اليات تحريك الشارع فالامر يختلف تماما...
المعارضة بحوجة لاشراك الشارع فى صراعها مع النظام...عليها ان تفهم انها امتداد لكل اوجاع الشعب و لكنها عجزت عن التواصل معه...ما تحتاجه هو ايصال نبضها الى الشارع...و الحكومة بتحكمها بكل وسائل الاعلام وضعت المعارضة داخل كبسولة مغلقة و سدت كل منافذ التواصل مع جماهيرها...المعارضة بحوجة لكسر هذه العزلة المفروضة و هى بحاجة للتواصل مع الشارع بصورة اقوى...فالشارع مرجل يغلى مؤخرا و قوة ضاربة تحتاج لمن يقودها...الشارع محتقن يريد ان يلفظ هذه الطغمة البائدة و لكن لا توجد قيادة ترشده و تتولى اجهزة اعلام النظام و صحفه تشتيت انتباهه وصرفه لمواضيع لا تفيد...
واهم من يظن ان قوة المناشير المطبوعة قد انتهت بعد ثورة الاتصالات و المعلومات...فلا زال للمناشير السرية سحرها...المناشير السرية التى تشجع على المقاومة تعطى الشارع احساسا بالقوة...عندما يتلقى المواطن منشورا تراه يحرص عليه كشئ ثمين و كتميمة للخلاص..فتجده يعرضه على الاقربين بشئ من الزهو و الاعتزاز...فبتوزيع المناشير تكون المعارضة سجلت نصرا معنويا و اثبتت للشارع انها اقوى من امن النظام فمنشوراتها توزع و تتداول رغم انفه...و فى نفس الوقت تقدم المنشورات معلومات يحتاجها الشارع و تعجز المعارضة عن ايصالها له و من الممكن ان تستخدمها كاداة لتوجيه الشارع...
لكاريسما بعض القادة الشباب مفعول السحر فى تحريك الشارع ...انا اراهن على جيل الشباب من المعارضة...فلقد اعملت ماكينة الدعاية الكيزانية التها تلويثا لسمعة كبار قادة المعارضة مما خلق هوة بينهم و بين الاجيال التى تربت تحت كنف الانقاذ و ولد عدم ثقة بتلك القيادات...و بالهجوم المنظم على تلك القيادات التاريخية تصبح هى كعب اخيل المعارضة...لذا اراهن على الاجيال الجديدة من القادة لمخاطبة الاجيال التى نشأت فى زمن القهر و لا تعرف ماذا تعنى الديمقراطية...اجيال غسلت ادمغتها بصور شائهة و اعطيت اقبح صورة للمعارضة وكل معارض...فذاك عميل و ذاك منافق و الخ...الخ مما بدأته صحيفة الوان من اغتيال لقادة البلاد...
لا مركزية العمل المعارض كانت من اسباب نجاح ثورة ابريل...كنا نسمع فى مرة ان هناك مظاهرة بعطبرة و مرة اخرى بالابيض ثم مدنى ثم كل مدن البلاد...مشكلة المعارضة هى مركزية نشاطها الشئ الذى يسهل على الحكومة امر قمع اى نشاط مناهض..اذا قامت المعارضة بتحريك المدن المختلفة فهى ستشتت قوة الطغمة الضاربة...استعدادا للاستفتاء نشرت الشرطة ما يزيد عن 17 الف شرطى بالخرطوم...اما بقية المدن فان قوات الشرطة فيها فهى على استعداد خلافا للوضع بالعاصمة...بزيارة لى لمدينة شندى لاحظت ان المدينة يقوم بحمايتها عدد قليل من الشرطة و عدد اقل من قوات قمع الشعب...فاذا انطلق العمل المعارض من الاطراف فستنهك قوات الحكومة و سيتم تشتيت ال17 الف شرطى و ارتال رجال الامن على المدن المختلفة فتقل فاعليتهم...
بالنسبة للطلاب فان اكبر خطاء يقعون فيه هو تحرك المظاهرات من داخل الجامعات..و ذلك لان امن الكيزان يكون لهم بالمرصاد و سرعان ما يبدد الجموع. على الطلاب ان يتحركوا من حيث لا يحتسب النظام و عليهم بالاسواق فالناس هناك ستتعاطف معهم سريعا و الاثر الذى يخلفه اى تحرك بالاسواق اثر كبير و يترك صدى عميقا اكثر مما يتركه التحرك بالجامعات...

ما يجب ان تفهمه المعارضة انها بعيدة جدا عن التواصل مع الشارع العام و الذى تشكل اجيال ما بعد الانقاذ جزاء كبيرا منه. قامت الحكومة بعمل حملة اعلامية منظمة استمرت منذ 1989 ضد كل الاحزاب المعارضة و قامت بتشويه صورة الاحزاب المختلفة و كل التجارب الديمقراطية و رمتها بكل الادواء و الامراض. حيث اصبح معظم الناس فى الشارع و بالاخص من قطاع الشباب اليوم ينظر للمعارضة بصورة سلبية جدا. الشعب يرفض الحكومة و يدرك تماما انهم مجموعة من الحرامية و لكن فى نفس الوقت لا يستطيع الفكاك من الصورة الذهنية السئية للمعارضة التى رسختها الحكومة عنده فالشارع يرغب فى التخلص من الحكومة و لكنه يكره و يخاف المعارضة. المطلوب من المعارضة محاولة ردم هذه الهوة و زرع الثقة لدى المواطن البسيط.
استثمرت الحكومة وقتا و مالا و جهدا فى زرع الفتن و المشاكل بين احزاب المعارضة و قد نجحت فى ذلك بصورة كبيرة. عانت الاحزاب التقليدية من الصراعات المتتالية و لم تنج حتى الاحزاب الحديثة كحركة حق و الجبهة الوطنية العريضة التى دعى لها محمود حسنين. و بما ان الاختلاف هو ناموس الكون فيجب على الجميع الاتفاق على الاطاحة بالنظام اولا و سيكون لديهم الكثير من الوقت للاقتتال و الاختلاف بعدها. الخلافات و الانشطارات قللت ثقة المواطن البسيط فى كل الاحزاب و فى انها ستقدر فى المستقبل على ادارة شان البلاد لا سيما و هى عاجزة عن حل مشاكلها التنظيمية البسيطة.
ما نرجوه من قادة الاحزاب هو التحرك من اجل هدف مشترك الا و هو ازالة هذا النظام الفاشى باى طريقة. ان الاحزاب و منذ 1989 لم تجتمع و لن تجتمع على قلب رجل واحد...وحدوا الهدف و بعد الاطاحة بالنظام سيكون عندكم وقت كافى لتتفقوا او تختلفوا...الشارع الآن مستعد للتحرك و ازالة النظام و الفرصة مواتية جدا فعلى المعارضة ان تنتهز هذه الفرصة للخلاص....
تابعت الصحف اليوم الخميس و سررت جدا للمظاهرات التى بدأت بمدينة مدنى و الحصاحيصا اتمنى ان تحذو بقية المدن حذو الجزيرة و نعلنها ثورة على طغمة يونيو البائدة..





تعليقات 11 | إهداء 1 | زيارات 2221

خدمات المحتوى


التعليقات
#77757 [زوول صاااحي]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2011 11:06 PM
جعجعا نوقع الحكومة وبعدين شنو ؟!! بعد الاطاحة بالنظام سيكون عندكم وقت كافى لتتفقوا او تختلفوا..؟ فوضى صح دي بلد مالعب عيال علشان تجي انت وتهون الأمور
يعني نوقع الحكومة وبعدين يجوا ناس الأحزاب يشاكلوا ولايحضروا لينا جلسات البرلمان
ويجو عسكر تاني يستولوا على الحكم تحت مسميات ضياع البلد وبعدين الكيزان ديل
كوادر والله تقنعك كا عدين نشوفم في الجامعات كيف بسكتوا ناس الأمة والإتحادي والحركة الشعبية


#77659 [Adrob2]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2011 06:36 PM
رسالة لابناء البجا بالمدارس والمعاهد والجامعات وكافة الاعمال ---- لاتعطو ولاء لاي حزب ---- الولاء فقط لدولة البجا --- انهض يا بيجاوي ---- ارض البجا للبجا --- دهب البجا للبجا --- مياه البجا للبجا


#77483 [أواه]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2011 09:30 AM
هكذا تبدأ المعارضة خطوات تغيير الحكومة الظالمة

الحمد لله الحميد والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الصناديد

الأخ شوقى حسين.. أسعدنى مقالك وأود أن أساهم معك ومع كل المظلومين من أبناء شعبى الذين نتألم أشد الألم لحالهم وحالنا الذى لا يخفى إلا على من مات قلبه من قادة المؤتمر اللاوطنى واللاإسلامى وأنصاره الذين أؤمن أن هذه الآية تنطبق عليهم تماما ( يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون) صدق الله العظيم ... نعم .. وما يشعرون .. كذبوا وكذبوا حتى صدقوا كذبهم فأصبحوا ( لا يشعرون) فى كل موقف وعمل صغير أو كبير يكذبون ويقلبون القول ويلحنون فيه حتى تنطلى عليهم الكذبة ويصبحوا لها مصدقين!!!

نقيب المحامين عبد الرحمن خليفة هدد المخالفين من أبناء الوطن المعارضين بأنه وأنهم سيخرجون للمعارضة العقارب إن هم خرجوا للتظاهر والمسيرات !! نعم ( عقارب )؟؟ هل هذا إسلامى ؟ بل هل هذا ( قانونى ) ؟؟ بئس المحاماة وبئس القانون وبئس النقابة التى نقيبها مثل هذا ال ( خليفة ) وما أشقانا بالخلفاء ( للعارفين ) ؟!

كما قلت قال زبانية النظام الدكتاتورى اللاشورى اللاديمقراطى وأنصاره فى الصحف والإحتفالات الكثير والكثير مما يصب فى خانة ما قلنا أعلاه ومثل ما قال والى الجزيرة التى بشرتنا بأن مدنى والحصاحيصا خرج أبناؤها للشارع فى تظاهرات حيث قال للشعب المعارض ( والذى أجزم أن 95 فى المائه من الشعب متحزبين ومستقلين منه ) قال لهم هذا البروفسور ( أرعوا بقيدكم ) ؟! يعنى لا محامى نافع ولا بروفسور نافع ولا إمام جامع نافع ولا دكتور نافع ولا نافع نفسه نافع !! وحسبنا الله ونعم الوكيل على العقارب وسيطان العنج وهراوات الخشب ودخان البمبان ورصاصات الكلاشات والطبنجات وقبضات وكفوف الفتوات ولسان ال .....!! حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير .. حسبنا الله.قال تعالى ( أشداء على الكفار رحماء بينهم ...) صدق الله العظيم... يبدوا أننا كفار والمؤمنون هم أنصار المؤتمر الفضيحة!!
أخ شوقى .. هل تربى أبناؤك على الإرهاب والتخويف والتعذيب؟؟هل سمع هؤلاء بالقصص التى علمناها أساتذتنا الطيبون فى المدرسة الإبتدائية عن سيدنا عمر رضى الله عنه عندما إستنكر عليه من جاءه ليعين واليا فى مصر من أمصار الأمة أن يقبل أبناؤه وقال له أنه لا ولم يقبل أبناؤه يوما فصرفه عمر وقال له أنت لا ترحم أبناؤك فكيف ترحم أمة محمد (ص)؟؟ولم يعينه واليا أو نقيبا للقضاة والمحامين دع عنك أن يولى علينا من يقول أن فتاة أخطأت لأنها لم ( تسبت ) لجلد وحشى لا شرعى ؟؟؟؟؟!!!!!! (طبعا لا بد من تذكير المخادعين لأنفسهم أننا غضبنا للجلد اللاشرعى ولم نسأل عن أو نؤيد ما قد تكون فعلت من جرم وقالوا هم عنها ما قالوا مما يستوجب الجلد حد القذف ولم نشهر بها نحن.والذى نشر الشريط أجره عظيم لأنه كشف المستور من آلاف الأخطاء مثل هذه ولأنه لن يجلد بعد اليوم أحد هكذا لا خوفا من الله أو الشعب ولكن خوفا من الفضيحة ال ( دوليه )فهم رحماء على مشاعر ال ( كفار ) لا أشداء عليهم بل علينا ؟؟!! )
التعذيب لا يجوز حتى على المحاربين المقاتلين بالسلاح دع عنك معارضين عزل( ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا)صدق الله العظيم.(لقد جائكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم فإن تولوا فقل حسبى الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم)صدق الرحمن الرحيم وما أعظمك يا حبيب الله وتبت أيادى الجلادين الجهلة الظلمة الذين يظنون أن الدين والدعوة له هكذا وأن إستمالة قلوب الناس تتم بالظلم والقهر أو رشوة المال( لذلك ينفقون سبع وسبعون من الميزانية العامة فى الأمن والدفاع رشوة لأبناء الشعب فى القوات المسلحة والأمن والقوات النظامية الأخرى وما دروا أن القلوب ملك الله تعالى والحب لا يشترى بالمال وغدا كما فى أكتوبر وأبريل تنحاز كل القوات للأم والأب والأخت والأخ والعم والعمة والصديق والجار..لكل الشعب!! هكذا أقدار الله تأتى فجأة وبغتة على الظالمين ومن حيث لا يحتسبون !!بل إنى أكاد أجزم أن القوات النظامية قد فاض بها وهى ترى هؤلاء المعتوهين على وشك إدخالها فى حرب جديدة لا محالة بعد أن ظهر خطل وضعف إتفاقية نيفاشا وعدم تمام تنفيذ بنودها لتندلع بسبب ذلك حرب أخرى تقصف فيها مدن الشمال بالطائرات الأمريكية والإسرائيلية بل إنى أكاد أجزم بأن هذه القوات تريد شعبها أن يتحرك ليرى مدى الدعم الذى ستجده إن هى تحركت!!)إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات فى دينهم حتى صار بعضهم يكره اللحى والذقون وأئمة المساجد وكل من تبدو عليه (مظاهر) وعبارات الدين ! كيف لا وهؤلاء أنصار المؤتمر على قلتهم يتحكمون فى المساجد ويناصرون الظالم كلما دعت الحاجة و خطبهم ( طاعة أولى الأمر) و (لا يجوز الخروج على الحاكم المسلم )!! لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم..من هؤلاء الذين قالوا لخليفة رسول الله (ص) : والله لو رأينا فيك إعوجاجا لقومناه بحد السيف ؟! أوليس أشرف عباد الله صحابة رسول الله الصادقين؟ لا نطلب من هؤلاء ما هو فوق طاقتهم ولكن لماذا الدخول مع الظالم فيما يسمى حكومة وحدة وطنيه؟ألم يسمعوا بحديث رسول الله (ص) الذى يحذر فيه من عون الظالم ولو بقلم أو دواة حبر وإلا فإنه معه فى منزلة واحده؟؟ الويل لكم علماء السلطان خوارج هذا الزمان الفتنه!!

المحزن أنك طرقت أمرا يمثل قمة الحزن لدى لأن قادة المعارضة غير منتبهين له تمام الإنتباه ولا يستغلون المنابر التى تتاح لهم فى تحدى النظام حولها وتعريته أمام الرأى المحلى قبل العالمى !!
المعارضة يمنعها النظام من تملك إذاعة أو تلفاز ولا تستطيع إقامة ندوات جماهيرية وقتما أرادت وصحفها التى لا تخاطب إلا قلة قليلة كما هو حال الصحافة فى بلد لا يقرأ الصحف فيه ألا مائة ألف يزيدون أو ينقصون قليلا!! هذا إذا لم تصادر الصحيفة كما حدث لرأى الشعب أو تتوالى عليها الإيقافات والمحاكمات..الخ

دعونى أدلف مباشرة إلى القضية التى أعتبرها المفتاح لكل الأمر وهى المعبد الأساس لأيما تحرك شعبى قادم وهو واجب قادة المعارضة الأساس الذى يعرف به الحق من الباطل وهو الذى على أساسه يخرج أبناء الشعب إلى أرض الله الواسعة وطرقاتها بحثا عن الرزق فى جنة عرضها السماوات والأرض على بصيرة من أمرهم.

إن تغيير النظام بالوسائل السلمية ومنها الخروج فى مسيرات سلمية لا تحرق ولا تدمر ولا تقذف بحجر أو شجر حق دستورى وقانونى أصيل تعارفت عليه كل دساتير العالم ولكن الحكام الظالمين الكاذبين يعدلون ويجحدون!وسيقول هؤلاء الظلمة الكذبة (بل قالوها)أنتم تريدون تغيير النظام بالقوة؟نعم نريد تغيير النظام ولكن من أين لشعب أعزل (قوة) للتغيير وحكامهم لا يعرفون أدب الإستقالة وإن كان أجل حكمهم أربع أو خمس سنوات (إذا سلمنا جدلا بذلك)!الوزير أو الحكومة فى إيما بلد راق تستقيل إن أخطأت أو قال لها الشعب فى إجماع ظاهر عبر التظاهر السلمى( نحن فوضناك ونحن ننزع التفويض اليوم !!).وهؤلاء طبعا خوفا مما كسبت أيديهم فى الداخل وخوفا من لاهاى والمجتمع الدولى فى الخارج لن يستقيلو لأن الخوف بلغ مداه ولأن البصيرة عميانه ولأن خداع النفس يقول لهم أنتم حماة العقيدة والوطن ( كما حموه فى نيفاشا وكما صعروا خدهم لنقض الإتفاق بالدعوة للإنفصال ومنع الدعوة والتبشير بالوحدة فى الجنوب قبل أشهر عديده من اليوم !!!!!! )
إن مسيرات الشعب يتبعها عاجلا أو آجلا إنحياز من قوات الشعب النظامية ( وعلى رأسها القوات المسلحة ) إلى جانب شعبها وهى تعلم أن واجبها حماية الشعب من كل عدوان خارجى لا قتل الشعب الذى لا يريد إلا أن يكون له الحق فى تغيير من يظلم ويفسد من حكامه الذين هم فى حالتنا ليس بحكامنا بل سارقين مزورين لإرادة الشعب الإنتخابية بكل الوسائل الشيطانيه!!

كفى قادة المعارضة وأنصارها تضييع الوقت فى حديث عن ظلم وفساد الحكام إلا فى أضيق المساحات وعند الضرورة فالكل يعلم أن الأمر من الألف إلى الياء فساد وظلم وعمى بصيره من كثرة الذنوب!.

نريد.. وهنا مربط الفرس.. مواجهات دائمة يومية فى كل وسائل الإعلام والمنتديات تفضح كذب النظام الذى يدعى أن المعارضة تريد إستخدام العنف والقوة لإزاحة النظام .
المعارضة تريد الخروج للشارع وهو حقها الدستورى الذى ظل حكرا على المؤتمر الوطنى لمدى إثنان وعشرون عاما ( وما منع الخال الطيب مصطفى إلا إستباق امسيرات الشعب لكى لا يقول الناس وما بال الخال يخرج؟ وإلا فلماذا تعود صحيفته التى ساهمت بقدر وافر فى جريمة الإنفصال المأساوية التى يحتفل بها ولا تعود صحف الشعب المعارضة؟؟
قولوا لهم نريد الخروج وهو حقنا الديمقراطى السلمى الدستورى ولا نريد تعطيل دولاب العمل فلتكن أيام الجمعة والعطلات زمان أخذ حقنا فى التعبير .أم أن الذى يجد حقه فى هذه البلدة المكلومة ويدخل القصر حاكما لا بد له من حمل السلاح ؟؟
إن كان ذلك كذلك فغدا يحدث عندنا ما هو أخطر مما نرى فى دول قريبة وبعيده عبر التلفاز فى الصومال ومصر وتونس والجزائر ..الخ من إقتتال وحرق وتفجير وتدمير ..الخ ولكن أملنا فى الجيش إن منعنا هؤلاء بالمرتشين والمخدوعين المغلوبين على أمرهم من أبناء جلدتنا .
إن فى هذا التحدى من قادة المعارضة فوائد جمة أقلها أن يستجيب الظالم لتحدى الحق الظاهر أو يكذب ويرفض التعبير السلمى لتثبت عليه فى نفسه أولا تهمة الكذب وخداع النفس ولدى الشعب كذلك لتزداد ثقة الشعب فى نفسه وأن الذى يحكمه كاذب مزور لإرادته التى يجمع لها من فج بعض البسطاء بالبصات واللوارى ليظهروا أمام التلفاز وهم لا يسوون عشر معشار الشعب !!
أقترح أخيرا كذلك مؤتمر صحفى جامع لكل قادة المعارضة لتوضيح هذا الأمر للرأى العام وقبل ّذلك تحدى الحكومة لتثبت أن المعارضة لا أنصار لها وأن هناك حريات وديمقراطية كما تدعى !! ولا نامت أعين الجبناء ونمت قرير العين بعدلك يا عمر .. ( عمر بن الخطاب يا ) ولنا عودة إن شاء الله تعالى. الحمد لله ناصر المظلومين والصلاة والسلام على رحمة العالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.
;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;( ;(


#77364 [الطوفان ..]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 10:41 PM

أرأيتم اليوم ديكتاتور تونس ، مخاطباً شعبه ، كيف كان زليلاً ، مزعوراً ، منخفض الصوت ، مهيض الجناح ، يعلن رضوخه ويطرح تنازلاته .. بعد فوات الاوآن ..هكذا ستأتي الديكتاتوريات جميعها (مرغمة) .. ولكن صوتها الخفيض وقتها سوف لا يكون (مسموعاً) ..

الثورة انطلقت من هناك ولن تتوقف .. وستأتي لكنس كل الديكتاتوريات .. 89 ليست 2011 ، هناك كثير من المياه قد مرّت من تحت الجسر ..
الطوفان قادم .. وهو قريب ..


#77347 [لمفترش الثرى]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 09:50 PM
ثور ....
تحزم .. واشعل التنور
ثور
من حيفا.. لذرى الجولان
ومن غزة .. لوادي الغور
ثور
وصلها لعين الشمس
ثورة من الجحيم تفور
ثور
الشهاده بالوطن تعني ..
بدايتنا بطريق النور
ثور
اجبر عالكسر.. يجبر
بعون الله .. الكسر مجبور
فجِّر كل شرايينك
ولا تمضي العمر ناطور
تجذر بالأرض شجرة
ولا تبقى جنح عصفور
الموت أهون .. ألف نوبه
من العيشه بوطن مقهور
خسارة للي ما يدري
بأي لحظه لزوم يثور
زلزلها تهز القاع
ودمر كل حديد السور
تعلمنا بتواريخ البشر.. كلهم
العصابة تنتهي بجولة
وعلى طول الشعب منصور
ثور..
ثور
ثور
يا مستعمر أرض بلادي
كل شي تغير
كل شي تحول
لاتحلم برجوع الماضي
غير الطلقه ....لا تتأمل
أرض بلادي
ملك أولادي
ملك الحنطه
وملك المنجل
غلط وجودك فوق ترابي
غلطك تاريخي .. من الاول
جيتك ... ترى جيتك
أنا جيتك ....
ما تعرفني شلون
بأي شكل .. بأي لون
نوبه تلقاني بسيارة
ونوبه تلقاني بطيارة
ونوبه جني بوسط البحر
تزيا من زي البحارة
ونوبه تلقاني .. بالسوق
تعاود تلقاني .. بالحارة
بصفارة إنذار .. اطلعلك
بالزمور .. بضو الشارة
اطلعلك .. من تحت فراشك
اطلعلك .. من بين اضراسك
اطلعلك .. من وردة جوري
من شوكة .. بتين الصبارة
من المركب ..
من رمل بلادي
من حمولة تهرب أمجادي
من تلة ..
من سفح الوادي
من شجرة .... وسط البيارة
هذي حلولي
فكر بيها .. خطط وإسرح ..
روح تأمل
حللها .. فكر .. على مهلك
يا تقبلها .. أو ما تقبل
قصتنا .. لازم ننهيها
ولو تشلع قلبك
ما نرحل


#77340 [اغبش ]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 09:27 PM
التحية لطلاب جامعة الجزيرة بالنشيشيبة وهم يبادرون بمحاولة للخروج للشارع تصدت لها جيوش الاحتياطى المركزي بكل ما اوتيت من قوة وانشاء الله تكون بداية شرارة لخلع العصابة اليونيوية


#77301 [shamsnoori]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 08:03 PM
كلام متناقض جداً
الشعب السوداني لا يخاف من الشرطة
خائف من عبارة ذكرتها في مقالك سأنسخها لك نسخاً دون تعديل

(فيجب على الجميع الاتفاق على الاطاحة بالنظام اولا و سيكون لديهم الكثير من الوقت للاقتتال و الاختلاف بعدها.)

يسقط النظام ثم تختلف الأحزاب وتقتتل ، وتعم الفوضي ونتمنى وضع الصومال كما قال الشيخ الضلالي ( الترابي)

هل هذا ما تريدونه؟؟؟؟؟


#77234 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 04:54 PM
لهم عقول كعقول الاطفال ومدام هم من يحمل هم البلد يا ما طال ليلكم الكاتب قال لم تحكمنا طغمة يونيو هل هدا الرجل موجود في كوكب الارض ما بكوكب اخر الناس موجودين من 89 تاتي انت في 2011 وتقول لم يحكمونا يا ما طال ليلنا كلام عجيب وغريب علي العموم الجبهه العريضه دلاله علي الخباء قلة الفكر والمنقط عند صاحبها


#77205 [ea]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 03:31 PM
اذا الشعب يوما اراد الحياة ... فلا بد ان يستجيب القدر.. ولا بد لليل ان ينجلي ... ولا بد للقيد ان ينكسر, اما آن الاوان ياشعبي ان تريد حياة كريمة عزيزة؟؟.


#77170 [ود من امس]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 02:45 PM
يستطيعون ان يحجبوا المواقع او ايقاف الانترنت في الداخل و ايقاف شركات الاتصالات لكن لا يمكنهم ايقاف البلوتوث حاليا الاجهزة تتوفر فيها هذه الخدمة لماذا لا نستفيد منها في ايصال صوتنا عن طريق التسجيل الصوتي‎ ‎وملفات الفيديو بصيغ ال ‏mp3/‎ mp4 ويتم تداولها. اغلب الاخوة يستخدمون في عرض ما يعري كيزان الضلال اليوتيوب و هو غير متاح لأغلب الناس.


#77167 [haj abbakar]
0.00/5 (0 صوت)

01-13-2011 02:41 PM
الطوفان قادم وليخسا اخوة الشيطان
تبا لكم ايها السفلة


شوقى حسين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة