المقالات
السياسة
ضلع الدكاترة
ضلع الدكاترة
01-02-2014 08:20 PM


*لم اكن حضورا في مهرجان فعاليات الثوب السوداني وكم تمنيت ذلك فالثوب الان اصبح في عداد الملابس المندثرة ولم يعد له وجود يذكر في جيل شابات اليوم اللاتي فضلن عليه الطرحة لخفة وزنها وسهولة تدبير مال شرائها في زمن اصبح فيه الثوب يسجل ارتفاعا عاليا في السعرولم يكن بعد ذلك بمستوى الخامات القديمة التي اشتهرت في المجتمع السوداني .

*الثوب والطرحة وجدن مساحة مقدرة في خارطة الغناء السوداني فكان (ملكة الطرحة غيرت بالتوب ) والطرحة الان اكملت صورة الاناقة عند شابات اليوم التي دائما ما تتمازج الوانها مع التنورة اما التوب فقد مر بمراحل كثيرة وارتبط كذلك بالارث التاريخي السياسي السوداني اذ كانت للاحداث السياسية دور في ابتكار ثياب تمت بصلة الاسم للحدث وينعكس ذلك في تفاصيل الثوب نفسه لونا او رمزا او شكلا .كما ارتبطت الكلمة واللحن بالثوب مثله مثل الطرحة فكان (شفت التوب ومالاقاني اجمل منو وسيد التوب يكون كيفنو ) و(زولا سمح توبو صلاة النبي فوقو) تعددت الاوصاف وظل التوب (ملك) لحقب ومراحل تاريخية فطالبة الجامعة منذ القدم تتوشح الابيض والموظفة والطبيبة والعاملة و كل نساء بلادي اللاتي اكتملت معهن معالم المجتمع السوداني المخملي القديم وكان التوب لوقت قريب يميز المراه المتزوجة قبل ان يدخل الي تفاصيله الوداع الاخير والاتجاه للتنورة الطويلة لكنه ورغم ذلك مازال احيانا المحبب لديهن في حفلات الزواج وقد. جاءت الوان الثياب في الحفلات مختلفة تماما تغلب عليها الزركشة والوهج لكن لم يقترن المزركش باسماء بعينها رغم النصيب الوافر من الجاذبية التي يتمتع بها يساويه في الجمال والمقدار وارتفاع السعر (الPURE Silk (.

* وكسرد تاريخي للتوب ومدلولاته ورمزيته التي تجاري احداثا سودانية وتميل الى تخليدها وربما الاعجاب بالاشخاص ايضا يبرز في هذا المنحى ثوب (عيون زروق) كذلك عندما غادر الزعيم الخالد اسماعيل الازهري في رحلة خارج السودان لحضور مؤتمر دول عدم الانحياز (باندونق) اصبح توب (ازهري في المطار )هو المطلوب والمرغوب .

*كانت كتلة التجمع النسوي في ذاك الزمن الجميل الجميل لافته وزاهية انطلق من بين ثناياها ثوب (الاتحاد النسائي ) ولم يسقط ثوب (طريق البرلمان) كذلك من ذاكرة الاسماء بجانب (السلك الدبلوماسي ) كلها كانت في ذاك الوقت تجسد جمالا ورمزا ملموسا يقف شاهدا على ارث المجتمع السوداني ومدخراته من احداث ارتبطت حتى بالزي القومي .

*في فترة الستينات كان (صوت الموسيقى والامير وسليم الذوق وقطر الندى ) تاثرا بما يدور في الساحة الفنية التي ضجت باغنيات الراحل العملاق وردي اما (معبود الجماهير والسفير ومشوار المساء والطير المهاجر فقد تربعت على عرش السبعينات في مرحلة لاحقة سبقتهما معا ثوب ( بوليس النجدة والمطافئ ) ولايفوتني ان اذكر هنا ان اوالدتي واخواتي مازال حتى الان بعضا من بقايا هذه الثياب في دواليبهن ذكري ايام واحداث مضت اضافة لثوب (رسالة لندن وابو قجيجة ولهاليبو وتلفونات الحبايب والوسادة الخالية والمظاهر والدلع وضلع الدكاترة وأيظن وإسمّك) كلها صارت مرجعا يرتبط بعبق الجمال والاصالة وسابقة مميزة وعابرة للمجتمع السوداني .

*الاقبال على الثوب السوداني صار قليلا لذلك فان ابتكار اسماء جديدة واطلاقها على الثوب لم يكن مساويا لجماليات الاسماء القديمة وارتباطها بالاحداث اذ ظهرت اسماء (شوشت) على التوب نفسه من شاكلة (كان راجل اشتريني وكان مرة ألبسيني والدش والكمبيوتر والاخير من اسمه يدل على دخول المجتمع عصر التكنولوجيا والتقنية الحديثة التي طرقت الابواب لذلك ربما نسمع قريبا ثوب (الفيس بوك والبريد الالكتروني والفايبر والواتساب )

*همسة

واستريح بعد نهار طويل ..على اهدابك الجميلة....

لاكتب اشعاري بطعم الغمام ...


[email protected]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1795

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#876034 [جادو]
1.00/5 (1 صوت)

01-03-2014 10:49 PM
آخر موضة للثياب في أسواق الخرطوم هو الثوب النسائي ( دموع كمال ) ..


#875990 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2014 09:19 PM
والنجدة و المطافئ مرحلة ال80نات


#875810 [ابو أهل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

01-03-2014 02:18 PM
نسيتي توب "اللصة الأولى" و هو توب وداد مرة السفاح


#875776 [هاجرحمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2014 01:03 PM
كان التوب اول ما يلفت النظر للمرأة واغنية سودانية قديمة تقول :
توبك الوسخان غسلي
وشعرك المنفوش انقضي
هي سجم امك كان تنفعي
الشاهد ان مطلع الاغنية كان يضحكنا كثيرا ونحن اطفال فهو يقول :
الجمال القطع اصبعي
هي سجم امك كان تنفعي
ولما كبرنا تعجبنا للبلاغة الّاسرة التي اوجزت في كلمتين قصة سيدنا يوسف والنساءاللواتي قطعن ايديهن بدلا من التفاح حين رأين جماله خالد الذكر . والتوب ايضا اول احتفال للصبية حين تدخل عتبة الانثي الناضجة وغنوا لها فب ذلك :
يادوب يادوب
تقيل عليها التوب
شكرا يا اختاه علي استراحة المحارب هذي فقد صارت الدنيا ميدانا للوغي يستدعي ان ( ناخد نفس ) كما فعل السادات وهو يتلو الاسم الشديد الطول لليبيا القذافي غفر الله لنا ولهم


#875596 [لورا]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2014 07:26 AM
ليتنى استريح على اهدابك


#875568 [shawgi badri]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2014 06:20 AM
الاستاذة اخلاص شكرا علي الموضوع . من اشهر التياب كان ازهري في المطار .خالتن لينا لسانها طويل . لقت واحدة بتغالط انه توبا ازهري في المطار قالت ليها ده الا يكون عبدالله خليل في ام كدادة . الرئيس عبدالله خليل كان بترشح في ام كدادة .
في توب ظهر في 55 اسمه لقاء السيدين . اغلي توب كان اسرار في 63 لكن بعد ما لقو عشة هارون قتيلة الشنطة ملفوفو بي توب اسرار النسوان قالوا بري بري .


#875423 [زمان الناس!!]
3.00/5 (2 صوت)

01-02-2014 09:51 PM
شكرا بعض النبضات من الزمن الجميل!!!


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة